قسم الاسلامي العام خاص بالدين الاسلامي والسيرة النبوية الشريفة

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


الأخلاق أولا... ثم العبادة

خاص بالدين الاسلامي والسيرة النبوية الشريفة


شجرة الإعجاب2إعجاب
  • 2 Post By الرجل الغريب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-2019, 03:27 AM   #1
(كاتب)


الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 7,864 [ + ]
 التقييم :  5342
تلقيت إعجاب : 6160
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الحصريات Default Medal العطاء 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي الأخلاق أولا... ثم العبادة




الأخلاق أولا ثم العبادة

لا تصح العبادة إلا بتمام الأخلاق وذلك حسب التسلسل الزمنى للوحى



مقدمة: خلق الله تعالى الأنفس قبل الأجساد ، بدليل أن الجسد خلق من التراب ويعود إلى التراب أما النفس عند الموت ترجع إلى مكانها التى جائت منه. " هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ " (سورة غافر 40:67
مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى " (سورة طه 20:55"

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) (سورة الفجر 27 - 89:28"
معنى الأخلاق وأهميتها:
ويمكننا تعريف الأخلاق بأنها: مجموعة من المعاني والصفات المستقرة في النفس، وفي ضوئها، وميزانها يحسن الفعل في نظر الإنسان أو يقبح، ومن ثم يقدم عليه أو يحجم عنه.
ولهذا كان المنهج السديد في إصلاح الناس وتقويم سلوكهم، وتيسير سُبُل الحياة الطيبة لهم - أن يبدأ المصلحون بإصلاح النفوس وتزكيتها، وغرس معاني الأخلاق الجيدة فيها، ولهذا أكد الإسلام على إصلاح النفوس، وبيَّن أن تغيُّر أحوال الناس من سعادةٍ وشقاء، ويسرٍ وعسر، ورخاءٍ وضيق، وطمأنينةٍ وقلق، وعز وذل، كل ذلك ونحوه تبع لتغيُّر ما بأنفسهم من معان وصفات قال تعالى: " إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ " ( سورة الرعد: 11

لقد كثرت الآيات القرآنيَّة المتعلقة بموضوع الأخلاق، أمرًا بالجيد منها، ومدحًا للمتصفين بها، ومع المدح الثواب، ونهيًا عن الرديئ منها، وذم المتصفين بها، ومع الذم العقاب، وسوف نستعرض بعض منها خلال الفقرات القادمة .

فطرة الله :

يقول الله سبحانه وتعالى لرسوله :" فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ " (سورة الروم 30:30

هذا الدين القيَّم لا يتعارض مع الفطرة بل يكملها.

أودع الله فى هذه الفطرة الحواس والقوى المدركة لتتعرف على الفجور حين تفجر وحين تتقى ، معنى ذلك أن ألأنفس طُبع فيها الأخلاق السليمة التى إرتضاها الله لها. أخلاق إنسانية حميدة حتى يمكن أن تتعامل مع المعطيات التى ستكلف بها فى المستقبل . وأن هذه الفطرة تظل سليمة إلى أن تتعرض إلى عوامل خاصة مثل طريقة التربية المنزلية أو عوامل خارجية مثل تأثير المجتمع المحيط بها.

وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)" الشمس 7- 91:8"

ثم أشهد هذه الأنفس على وحدانية الله.

" وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ " (سورة الأَعراف 172

ثم خلق الله سبحانه أجساد لهذه الأنفس فكان أول البشر من نفس وجسد هو آدم عليه السلام ثم أتبعه بزوجه، وحين عصى آدم ربه فقال:

"قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ " سورة البقرة 38


***من هنا بدأ هذا الإنسان يتعامل مع هذا الهُدى الذى يتضمن أخلاقيات الدين الحنيف قبل الدخول فى إفعل ولا تفعل.

إن من أَجَلّ الغايات التي تريد الرسالة الإسلاميَّة تحقيقها: تلك الغايةَ الإنسانيَّة السامية وهي أن يكون للإنسان خُلقٌ كريم، وسُلوكٌ نظيف يليق بكرامة الإنسان.

وفي النص القرآني نجد أن كلمة (خُلُق) قد وردت مرتين:

الأولى: في رد قوم هود عليه السلام عندما دعاهم لعدم التعلق بالدنيا والتطاول بالعمران، وأن يعبدوا الله فذلك أقوم وافضل لهم . فأجابوه وفق ما جاء في الآية الكريمة " إِنْ هَذَا إِلَّا خُلُقُ الْأَوَّلِينَ " (26:137) الشعراء

الثانية : " وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ " (سورة القلم 68:4"

فدلت الآية على أن المتصف بما في القرآن من مكارم الأخلاق أنه يكون على خلق عظيم وذلك لعظم ما في القرآن من مكارم الأخلاق , فمن ذلك قوله تعالى:" وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنسَوْا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ" البقرة237

فانظر ما في هذه الآية من الحض على مكارم الأخلاق من الأمر بالعفو والنهي عن نسيان الفضل.

فانظر ما في هذه الآيات من مكارم الأخلاق والأمر بأن تعامل من عصى الله فيك بأن تطيع الله فيه. وقال تعالى:
" وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا " سورة النساء 36

وقال تعالى: " إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا" سورة النساء 58

" وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى" الأنعام: 152

"..وقولوا للناس حسناً وأقيموا الصلاة واتوا الزكاة..". البقرة/83

تحذير:

وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (البقرة 284

أخلاقيات القرءآن انبعثت كلها من لا إله إلا اللــه والايمان بما أنزل على الرسول عليه السلام هو الحق وتبدأ هذه الأخلاقيات بخلق عظيم شاملا لغيره من الأخلاقيات:

الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللهِ وَلَا يَنْقُضُونَ الْمِيثَاقَ " (الرعد 20) لم تحدد الآية أى نوع من العهد... فيدخل فيها الآتى:

1- ميثاق الفطرة: " وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ " سورة الأعراف 172

2- ويدخل فيها ميثاق المؤمنين: " وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُم بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ " سورة المائدة 7

3- و كل ما أمر الله به ان يوصل: " وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ.... " سورة الرعد 21

" بهذا التعميم " ما " معناها أن يدخل فيها كل ما أمر اللــه به ان يوصل ... يدخل فيها صلة الفرد بربه، صلة الوالدين، صلة أولوا القربى، والأخوة بين المؤمنين، والوفاء بالعهد والصدق والأمانة.. كل هذا يدخل فى ما أمر اللــه به ان يوصل.

إنما كثير منا - إلا من رحم ربه – يقول لا إله إلا اللــه بلسانه وقلبه غافل عن مقتضياتها وسلوكه مضاد لما توجبه عليه لا إله إلا اللــه.

وقال تعالى: " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا.." سورة الحجرات12

وأيضا: "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ"سورة الأعراف199

قال تعالى: " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ" سورة المائدة: 2

هذه بعض الآيات القرآنية العظيمة الهادية والداعية إلى التخلُّق بكل خلقٍ نبيل، وأدبٍ كامل؛ والقرآن مملوء بعشرات الآيات في هذا الجانب الأخلاقي لمن تتبَّع واستقرأ ذلك بدقة.

عباد الله ....

" إن الله يأمر بالعدل والإحسان، وإيتاء ذي القربى، وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي، يعظكم لعلكم تذكرون". النحل 90

فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ماتصنعون.

والتأسي بهذا النبي الكريم، والصبر على أذى من آذى، والصفح عنه، وبسط الوجه له، والإحسان إليه، ودفع السيئة بالحسنة، فإن ذلك من مكارم الأخلاق، ومحاسن الشيم، ( وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيم ، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ "سورة فصلت 34- 35
صدق الله العظيم ...
.....................


hgHoghr H,gh>>> el hgufh]m



 
شروق و خالد المنيع معجبين بهذا.
 توقيع : الرجل الغريب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 07:06 AM   #2
( كاتبة)


شروق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 26,479 [ + ]
 التقييم :  20694
تلقيت إعجاب : 9784
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: الأخلاق أولا... ثم العبادة



اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق
أخي الغريب
طرح قيم وهادف
جزاك الله خير الجزاء
لاحرمك الأجر
دمت بحفظ الرحمن


 
 توقيع : شروق

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 07:07 AM   #3


خالد المنيع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5284
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 المشاركات : 2,053 [ + ]
 التقييم :  1315
تلقيت إعجاب : 1291
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: الأخلاق أولا... ثم العبادة



بارك الله فيك على جمال الطرح والفائدة
جعله الله في موازين حسناتك
ولاحرمك الأجر والمثوبة


 
 توقيع : خالد المنيع

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 06:41 PM   #4


بسام البلبيسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4129
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 العمر : 57
 المشاركات : 3,853 [ + ]
 التقييم :  1181
تلقيت إعجاب : 765
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: الأخلاق أولا... ثم العبادة



جزاك الله كل خير اخى الرجل الغريب
وبارك الله فيك
موضوع فى قمة الروعه
نحمد الله ونشكره على فضله ورضاه
دمت فى حفظ الرحمن


 
 توقيع : بسام البلبيسي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 11:18 PM   #5
(كاتب)


الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 7,864 [ + ]
 التقييم :  5342
تلقيت إعجاب : 6160
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: الأخلاق أولا... ثم العبادة



شروق
خالد
بسام

ألف شكر لكم على عطر حبركم الزكي الطاهر ...زاد بكم المكان والطرح نورا وتألقا

بارك الله فيكم على التواجد هنا
سلامي وتحيتي


 
 توقيع : الرجل الغريب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 07:04 PM   #6


همس الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3453
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 13,746 [ + ]
 التقييم :  8493
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Crimson

اوسمتي

افتراضي رد: الأخلاق أولا... ثم العبادة



جزاك الله خيرا ولا حرمك الأجر




 
 توقيع : همس الروح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
السيدات أولا ليس أحتراما وأنما... سحرالقلوب القصة والرواية 6 13-02-2014 08:29 PM
فضل العبادة في زمن الفتن عاشق الاسكندرية قسم الاسلامي العام 4 20-09-2013 10:28 PM
و العبادة لله الفارس الاصيل الفضفضه 9 16-05-2013 01:40 PM
بيان من الدعوة السلفية حول قضية الدستور أم الانتخابات أولا شاكر عاشور قسم الاسلامي العام 4 12-02-2012 02:53 AM
العوا يعلن ترشحه للرئاسة ويصف دعوة الدستور أولا بالفساد شاكر عاشور الاخبار المحلية والعالمية 2 01-07-2011 10:53 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.