النقاش الجاد للنقاش الجاد بالمواضيع

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان

للنقاش الجاد بالمواضيع


شجرة الإعجاب19إعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-04-2019, 05:20 PM   #1
(كاتب)


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 8,041 [ + ]
 التقييم :  5889
تلقيت إعجاب : 6318
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الحصريات Default Medal العطاء 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

Icon4 ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان




رأيـكـم ...في التحول رمضــــان


مع حلول شهر رمضان الكريم عندنا نحن المسلمون...
يحل عند بعض منهم شهر من نوع آخر يكتسي حلة نفسية لمن أراد أن يلبسها، حلة التغيير الخارجي الذي كان يكتسيه طول السنة، فمعظمهم مسلمين كما يظهر، لكن مع الأخذ بالمفهوم الحقيقي للمسلمين والمؤمنين.

فهناك الكثير من تراه يستعد لشهر رمضان بملأ المطبخ بجميع أنواع المأكولات والمشروبات، وتراه يختار المسجد الذي سيقرر هذه السنة الصلاة فيه من الفجر إلى الفجر، بدون إغفال أي موعد منها، وكلها في المسجد، هذا في رمضان فقط، وهناك من تراه يتفكر عائلته التي نسيها طول السنة، ليذهب إليها ويتفقدها، وهناك من يتفنن في اختيار جلباب أبيض لتزيين مظهره الخارجي بالأبيض بعدما كان أسودا طول السنة إلى 30 شعبان، ليلة فقط قبل رمضان سيتحول إلى أبيض.
كم من شخص كان لايقول لك السلام عليكم..
أو لايطوقك نهائيا ..
وفي رمضان يقولها وبها خشوع ...ومودة ...
السؤال :
كيف يمكننا تفسير هذه الظاهرة .....؟؟؟
وهذا
التحول المفاجئ ...المحدود في شهر فقط ؟؟؟؟
هل يمكن أن ندخلها في خانة النفـــاق ..؟؟؟
أم الغباء الوجودي ..؟؟؟
أم لذيكم تفسيرات أخرى ...لذلك ...؟؟؟؟
لنستمتع بآرائكم ...

::::::::::::::::::::::::


lh vHdJ;Jl >>>td i`h hgjp,g td aiv vlqJJJJhk



 
شروق, سحرالقلوب و ليليانا معجبين بهذا.
 توقيع : الرجل الغريب



رد مع اقتباس
قديم 01-05-2019, 04:08 AM   #2
( كاتبة)


الصورة الرمزية شروق
شروق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 26,578 [ + ]
 التقييم :  20949
تلقيت إعجاب : 9889
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



هذا مايسمى بالنفاق الديني
والنفاق الاجتماعي
وكأن الدين فقط في رمضان
هؤلاء بنظري هم من شرار الناس
الصلاة طوال السنة مو بس برمضان
صلة الرحم طوال السنة مو بس رمضان
ما الفائدة إذا بعد رمضان عادوا لعادتهم القديمة ؟
نسأل الله الهداية والصلاح
مع الشكر أخي الغريب لروعة الموضوع الذي استحق النقاش فيه
ودي والتقدير


 
الرجل الغريب و ليليانا معجبين بهذا.
 توقيع : شروق



رد مع اقتباس
قديم 02-05-2019, 11:49 PM   #3
(كاتب)


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 8,041 [ + ]
 التقييم :  5889
تلقيت إعجاب : 6318
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



ألف شكر لك أختنا شروق على المداخلة التي أصابت في ما حملته في صلبها ...
أصبح أمر بعض البشر غريب جدا جدا .....وبحر النفاق يكون مسرحهم ...
اللهم عافي القلوب ...التي تاهت عنها أوصاف الحسنات مع المعاصي والذنوب...
عطرت الصفحة يا طيبة

سلام وتحية وشهر مبارك ان شاء الله


 
شروق و ليليانا معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 03-05-2019, 10:15 AM   #4
(كاتبة)


الصورة الرمزية سحرالقلوب
سحرالقلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 العمر : 50
 المشاركات : 13,171 [ + ]
 التقييم :  12733
تلقيت إعجاب : 1798
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



.


من لا يصلي بغير رمضان لن يستطيع أن يواظب على الصلاة برمضان
لان تلك العبادة فيها جزء من التعود من الصغر
لكن ممكن نقول أنه يزيد في العبادة لأنه مدرك أخطائه طوال العام
فيتقرب بالعبادة والاستغفار لعلها تكون تمحي اخطاء السنة
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يقول: (الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان؛ مكفرات ما بينهن إذا اجتنبَ الكبائر).
(ورمضان إلى رمضان) أي أن الله امتن على عباده بأن جعل لهم شهر رمضان موسماً سنوياً يتزودون فيه من الطاعات ويغترفون فيه من الحسنات ويتوبون فيه من الخطيئات فيغفر الله لهم ما اقترفوه خلال السنة من صغائر الخطئيات فمن صام رمضان إيمانا واحتساباً وقام بفعل ما أوجب الله عليه فيه وترك ما نهى الله عنه، ومع ذلك قام بفعل المندوبات والمستحبات وأكثر من نوافل العبادات وترك المكروهات فإن الله يغفر له ما تقدم من ذنبه من صغائر الذنوب والسيئات، والله ذو الفضل العظيم
أما التوسعة على أهل بيته بالمأكل والمشروبات فهو مأمور بذلك بدون إسراف أو تبذير
بل علي من يستطيع أن يفطر المساكين ويكون شهر كرم وجود وفرحة لأهل البيت
وخزين البيت لان الصيام جهد على البدن فيوفر طاقته للعمل والعبادة
لا يضيع اوقات الشهر في شراء الأسواق إلا لضرورة
واذا كان طول العام ينسى العبادة فهل نستكثر عليه شهر يتوب إلي الله
أما المنافق والمرتشي والخبيث لا يتغير يظل كما هو لا يخاف الله برمضان وغير رمضان
وكم رئينا من يلبسون رداء النصح والتقوى وهم أشر الناس وصوتهم يعلو برمضان بالخناق والسباب
لان الطبع يغلب التطبع
شكرا على الحوار والنقاش



 
 توقيع : سحرالقلوب





رد مع اقتباس
قديم 03-05-2019, 03:25 PM   #5
( كاتبة )


الصورة الرمزية فرقان
فرقان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6016
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 المشاركات : 6,246 [ + ]
 التقييم :  2933
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



طبعا تفاق وواضح جدا
وكثير موجود في هذا الزمان للاسف

الاهتمام بالمظاهر والاكل والشرب والتسوق والعزومات استعداد للشهر

مع كل الاسف

شكرا اخي الرجل الغريب لجهودك وعطائك
تحياتي


 
الرجل الغريب و ليليانا معجبين بهذا.
 توقيع : فرقان



رد مع اقتباس
قديم 09-05-2019, 04:49 AM   #6


الصورة الرمزية ليليانا
ليليانا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6431
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 المشاركات : 111 [ + ]
 التقييم :  120
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الفاضل ..... ان المسلمين اليوم أحوج أمم الأرض إلى يقظة
الضمير ومراقبة الله عز وجل في حياتهم و أعمالهم،
ولو صام المسلمون صياما محققا لمقاصده فتحققوا بالتقوى
واستيقظت ضمائرهم، لما وجدت حاكما يقتل شعبه، أو يدمر وطنه
ليبقى حاكما، ولما رأيت قاضيا يحكم على الناس ظلما بالسجن
أو القتل وهو يعلم براءتهم، ولما رأينا عالما يبيع دينه بدنيا غيره،
ويفتي بسفك الدماء المعصومة، ولما رأيت طبيبا يخون أمانته
ويتاجر بالمرضى، وما رأيت الكثير من الصور المفزعة والمهددة
لمجتمعاتنا المسلمة الصائمة، التي ما أن يأمن الناس فيها من العقوبات
القانونية الدنيوية، فيعيثون في الأرض فساداً، كأن الله لا يراهم،
وكأن كل نفس لن تجزى بما كسبت.
المفروض ان الصائم يمتنع في صومه عن تلبية نداء غريزيتين من أقوى

وأعتى الغرائز وهما البطن والفرج.
والإنسان بطبيعته يميل ويحب ما يُمنع منه، فإذا نجح الصائم
في السيطرة على هاتين الغريزيتن فيما هو مباح في دورة تدريبية
لثلاثين يوما، فهو قادر على قيادة نفسه
أمام عاداتها وشهواتها الأخرى، ولهذا فإن شهر رمضان فرصة للتغيير،
وإصلاح النفس وتهذيبها، والتخلص من عادة مضرة، أو شهوة،
أو معصية عجز المسلم عن الخلاص منها على مدار العام.

أخي الكريم الغريب ....
أسمح لي بأن أكون صريحة بعض الشيء ، وأقول لك بأننا أمة
ننخدع للمظاهر؟ نهمل الجوهر ونهتم بالمظهر؛ صار كل شيء عندنا
يقوم على المظاهر؛ صار تديننا مظاهر؛ عبادتنا مظاهر؛ كل شيء؛
حتى سياستنا وفكرنا.
وإذا كان ذلك كذلك؛ فليس بغريب أن يكون صومنا صوريا؛
وحجنا صوريا؛ وزكاتنا صورية؛ وكذا صلاتنا.
وليس بغريب أن يطغى على أفعالنا وسلوكاتنا مظاهر العنف والشدة؛
التي تنفر ولا تقرب؛ وتقصي ولا تدني. إذا كنا متناقضين في تديننا؛
فليس بغريب أن نرتكب الحماقات ونغلفها بغلاف ديني؛
ويكون فعلنا حينئذ هو عينه فعل أولئك المغرضين المتاجرين بالدين؛
الذين يفسدون ولا يصلحون؛ يخطئون ولا يصوبون؛ يبعدون ولا يقربون؛
ثم يعلنون أنهم ناجون وسواهم هالك؛ وأنهم مهتدون وسواهم ضال؛
موزعين الجنة على من أحبوا؛ والنار من أبغضوا؛ جاعلين من أنفسهم
خالقا للكون ومدبرا له؛ دون حياء من الله ولا وجل.
أعتقد أن الصوم من هذه الناحية يشكل مدرسة أخلاقية متكاملة،

ومنهجا قويما لتزكية النفس وتغذيتها بالفضائل الحسنة والقيم النبيلة.
لكن من المهم التنبيه هنا إلى أن المبالغة في الشكليات والجنوح إلى
الاهتمام بالمظاهر أخطر ما يفسد نية المرء ويفتك بعمله. خذ مثلا
شخصا يحرص في رمضان على الإكثار من ختم القرآن مرات ومرات،
ويبذل في ذلك أقصى جهده مستأنسا بفعل السلف، فهو يفتح
مصحفه ويشرع في التلاوة وليس له من هم سوى الختم وتكرار ذلك،
أما الفهم والتدبر فليس مشكلة بالنسبة إليه، مع أن القرآن الكريم اعتبر
تغييب ذلك مظهرا من مظاهر عمى القلوب وانغلاقها.
لا يَليقُ بالله عز وجلّ ما نفعل في رمضان ثم ندخلُ فيه ونخرجُ وكأنّ

شيئًا لم يكن.. لا يَليق..
الله في رمضان هو الله في شعبان هو الله في شوال هو الله في رجب
هو الله في بقيّة الشهور..
ما لا يجوز في رمضان هو بالفعل لا يجوز في بقيّة الشهور..
الأمر برمّته رغم عِظمة هذا الشهر لا يَغدو كَونهُ شهر من شهور السنة
إلّا أنّ الله جعل فيه مضمار سباق وتنافس تتضاعف في الأجور..
فمن سيعبد رمضان لأنه رمضان؛ فإن رمضان زائل لا محالة وما هي
إلا أياما معدودات..
أما الله فهو باقٍ وليس بِفاني.. فلنكن رَبّانيين لا رمضانيين..

مشكور أيها الفاضل
على انتقاءك واختيارك لمثل هذه الاطروحات
الهامة والقيمة والهادفة بنفس الوقت
بوركت وجزاك الله كل خير
وجعل كل ما جاء في موضوعك
بموازين حسناتك.



 
شروق و الرجل الغريب معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 09-05-2019, 06:36 AM   #7
(كاتب)


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 8,041 [ + ]
 التقييم :  5889
تلقيت إعجاب : 6318
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



مشكورة أختنا سحر القلوب على العبور الطيب الراقي ...مداخلة زادت من جمال الطرح ...
كم هو جميل أن يكون هذا الشهر المبارك يلملم الضمير والنفس ...
وتزداد الروح ايمانا ...وهي تسعى للمغفرة والثواب ...ولكن للأسف يغادر رمضان ....وتعود الناس لما كانت عليه ترتدي الثوب الثاني ...
ونبقى نردد ان رمضان شهر الايمان ...وننتظر شهر رمضان ..لنلبس الوجه الثاني الذي له استمرارية شهر ...
وهذا التحول أصبح عادة بين الناس ...
وأنا لاأقصد الأكل والتعبد ...بل شيئ يأخذ صبغة النفاق في المعاملة والسلوك والكلام الطيب ...ينتهي الشهر ويعودون الى خصالهم المعتادة الراسخة في قلوبهم ...لماذا لاتبقى تلك المودة وتلك السلوك الحسنة والكلام الطيب..وذاك الكرم وتلك الرحمة على طول السنة أو الى أن يفارق ذلك الانسان الحياة ..
هنا الغرابة ...وهنا السؤال

ألف شكر يا طيبة على تواجدك الراقي

عطرت الصفحة

شهر مبارك


 
سحرالقلوب و ليليانا معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 09-05-2019, 06:47 AM   #8
(كاتب)


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 8,041 [ + ]
 التقييم :  5889
تلقيت إعجاب : 6318
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



أختنا الراقية ليليانا
دمت بهذا الفكر الجميل ....الذي يحمل ما يفيذ ...
مداخلة مميزة ...تطرقت لعدة جوانب في الموضوع ....
كما قلت ردا على أختنا سحر القلوب ...
رمضان يحل كل سنة ....ونحن الى الأسوأ سنة بعد سنة ....معادلة غريبة لو دخل فيها المنطق والعقل ...
رمضان يشرفنا كل سنة ....وأخلاق أمتنا تزداد سوءا سنة بعد سنة ....
ولو أننا أمة لاننتظر شهر رمضان ليقوم أخلاقنا ويمنحنا تلك النكهة الايمانية الخاصة ....لأننا أمة مسلمة ...وعقيدتنا بها ما يكفي لنكون على الدوام أمة صالحة صاحبة أخلاق ومبادئ ...ولكن للأسف نحن عكس ذلك ...


الموضوع عميق جدا جدا ....سهل وصعب في نفس الوقت ...
ألف شكر يا راقية على تواجدك المميز ...
دمت صاحبة قلم ممتع للغاية

شهر مبارك مع سلامي وتحيتي


 
ليليانا معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 10-05-2019, 04:11 AM   #9
( كاتب )


الصورة الرمزية نادر
نادر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6405
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 العمر : 44
 المشاركات : 953 [ + ]
 التقييم :  2858
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



الأمر مثير الشفقة
لأننا طيبون وبسطاء حتى تديننا
نقتقد للعمق والقيمة
سريعو التأثر بالعارض
وتأخذنا الدنيا فننسى
الحلة الجميلة التي زينتنا
كالشاب الذي يصلي في أيام الامتحانات
ويرتاد المساجد وبعدها ينسى
روعة الخشوع الذي أحسه
حينما له
عند الله حاجة
فلنا الله
أعاننا الله على أنفسنا فإنا ظالمون
شكرا أخي الرجل الغريب
على طرحك الهام
فلا عدمنا حضورك المميز
وأطروحاتك ذات الوقع


 
الرجل الغريب معجبين بهذا.
 توقيع : نادر





رد مع اقتباس
قديم 13-05-2019, 09:46 PM   #10


الصورة الرمزية بسام البلبيسي
بسام البلبيسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4129
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 العمر : 58
 المشاركات : 4,028 [ + ]
 التقييم :  1181
تلقيت إعجاب : 868
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: ما رأيـكـم ...في هذا التحول في شهر رمضــــان



هلا الرجل الغريب
تسلم على حوارك الهادف .
في كل مرة يحل فيها شهر رمضان المبارك ضيفاً علينا فإن الكثير من حياتنا تتغير في هذا الشهر الفضيل، فالكثير من الناس هداهم الله قد استدلوا الطريق إلى المساجد وأصبحوا ولله الحمد من الدائمين على الصلوات الخمس في أوقاتها، كما أن المصاحف قد استبشرت بهم خيراً بعد أن عادوا إليها بعد طول جفاء، ولا ننسى الكرم الذي أضحى عليه البعض من بذل وعطاء وكرم غير محدود .
ولكن للأشف الشديد ما أن ينتهي شهر رمضان حتى يرجع الكثيرون الى اللهو وتقل العبادة عندهم وقد تناسوا بأن الله تعالى هو رب جميع الأشهر .
من يفعل ذلك منهم فهذا ضعف في عقيدتهم وايمانهم ويجب عليهم مراجعة حساباتهم قبل فوات الأوان ويحسنوا العودة الى العبادة الحقيقية .
بساااااااااااااااااااااااااااام


 
الرجل الغريب معجبين بهذا.
 توقيع : بسام البلبيسي



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
معهد واشنطن التحول السياسى بمصر يمضى فى الطرق الصحيح عاشق الاسكندرية الاخبار المحلية والعالمية 2 02-09-2013 04:16 PM
الكرامة: تهجير أقباط سيناء كارثة وطنية وبداية التحول لدولة طائفية حبيبه الاخبار المحلية والعالمية 4 02-10-2012 05:51 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.