لمسه مصريه للشخصيات التاريخيه كل ما يخص الشخصيات التاريخة بالعالم العربي والعالمي

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


الخديوي الصغير حكاية لها العجب

كل ما يخص الشخصيات التاريخة بالعالم العربي والعالمي


شجرة الإعجاب5إعجاب
  • 2 Post By نادر
  • 2 Post By شروق
  • 1 Post By خالد المنيع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2019, 06:37 PM   #1
( كاتب )


الصورة الرمزية نادر
نادر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6405
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 العمر : 44
 المشاركات : 708 [ + ]
 التقييم :  2353
 اوسمتي
الشعر التميز البرونزي 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي الخديوي الصغير حكاية لها العجب






في التسعينات من القرن الماضي كان يعرض مسلسل تاريخي مصري في رمضان استلب عقلي وشدني ومن غريب الشخصيات التي شاهدتها فيه شخصية إسماعيل صديق أخي الخديوي إسماعيل من الرضاعة تلك الشخصية التي أداها ببراعة الممثل أسامة عباس وكنت متعجبا من دوره لأنني اعتدت مشاهدته في أدوار خفيفة وليست مركبة وجادة مثل إسماعيل صديق الرجل الشرس المتوحش

وقدرا عرفت قصة إسماعيل صديق هذا بالتفصيل من كتاب للمؤرخ المصري جمال بدوي ففعلا حكاية لها العجب عن رجل قفز من قاع المجتمع فتحول إلى الذراع الأيمن لخديوي مصر وانتهى نهاية مأساوية على يد أخيه الخديوى


يقول المؤرخون إن خوشيار هانم، زوجة الوالي إبراهيم باشا، شعرت بجفاف ألبانها بعد وضع طفلها إسماعيل مباشرة، فساقت إليها الأقدار فلاحة مصرية بسيطة لتتولى إرضاع الوليد الجديد مع ابنها الذي أطلقت عليه اسم الأمير تبركًا، ليسمو فيما بعد إلى «إسماعيل باشا صديق»، بفضل الأقدار التي جعلته أخًا للخديو إسماعيل.

الرجل الثاني

لعب إسماعيل باشا صديق دورًا خطيرًا في الحياة المصرية خلال ولاية الخديو إسماعيل، وبخاصة في أثناء الأزمة المالية التي خنقت البلاد، وانتهت بضياع مستقبل الأخوين؛ فالكبير فقد عرشه، والصغير فقد حياته في مأساة مفجعة بعد أن «تربع على خزائن الأرض عشر سنين».

وكان «صديق» الرجل الأول في الدولة، بعد الخديو، والمتصرف الأوحد في شؤونها المالية والإدارية، حتى نال لقب «الخديو الصغير» علاوة على لقب «المفتش» الذي عرف به لاشتغاله مفتشًا عامًا على أقاليم القطر المصري.

**

أصل الخديو الصغير

لم يكن «صديق» من أبناء الطبقة العليا، التي ضمت في ذلك الزمان فئة الحكام والوزراء وقادة الجيش من مختلف الأجناس والأعراق. وعلى العكس من ذلك، كان من أبناء الفلاحين الذين فقدوا أرضهم، وباتوا أجراء يعملون بالسخرة. فهو -كما يقول المؤرخون- ابن فلاح «صعلوك الأصل».

من الفقر إلى عالم الجاه

تعجز الروايات التاريخية عن تفسير الظروف التي مكنت «صديق»، الفلاح المعدم، من اختراق حاجز الفقر والصعود إلى عالم الجاه والسلطان، في الوقت الذي لم يكن يسمح للمصريين فيه بالصعود والارتقاء. ويعود المؤرخ جمال بدوي ليقول: «كان من الطبيعي أن تنشأ بين الطفلين (الإسماعيلين) عاطفة مشتركة بفضل فترة الرضاعة، وأن هذه العاطفة لا بد لها أن تمتد عبر السنين، فما إن تولى إسماعيل عرش البلاد حتى أطلق يد أخيه يتصرف في أمورها على هواه».

**

الخديو الصغير يتمرد

ساق إسماعيل باشا صديق أطيافًا من العذاب إلى الفلاحين، فبطش بهم، وأرغمهم على هجر الأرض التي يزرعونها لتنتقل إلى ملكية أخيه حينًا، وإلى ملكيته الخاصة حينًا آخر. ويقول المؤرخون: «كان الرجل يتمتع بدهاء وذكاء لا مثيل له، فاستطاع في السنوات العشر التي تولى فيها وزارة المالية أن ينافس أمراء البيت المالك في ثرائهم وترفهم».

ثروته

عندما أوشك الخديو الصغير على الموت بلغت ممتلكاته 30 ألف فدان من أجود الأراضي، و3 قصور فخمة بالقرب من ميدان التحرير، وقصر آخر يطل على ترعة المحمودية بالإسكندرية. أما مجوهراته فقدرت بحوالي 300 ألف جنيه إنجليزي بأسعار ذلك الزمان، وكان يمتلك حوالي 300 جارية من مختلف الأصناف والجنسيات، ولكن في لحظة غضب ملكي، ضاع كل شئ».

اختار الخديو إسماعيل، أخيه في الرضاعة إسماعيل باشا صديق «المفتش» لمنصب وزير المالية كي يعاونه في إدارة الأموال ليواصل سياسته في البذخ والظهور أمام الأجانب بمظهر الفخفخة والعظمة.

شيخ المنسر

عندما تولى إسماعيل المفتش مهام «المالية»، أمسكت البنوك الأوروبية يدها عن إقراض إسماعيل بعدما لاحت على دولته تباشير الإفلاس. من هنا تحولت سياسة الخديو إلى الداخل، وقرر الانقضاض على أموال المصريين بمعاونة شقيقه «المفتش»، الذي يمتلك جيشًا من «زبانية السلطة ورجال الإدارة» بحكم اشتغاله مفتشًا عامًا على عموم القطر المصري، استطاع من خلاله أن يتعقب الفلاحين في عقر دارهم ويستخرج ما لديهم من أموال بالقمع والإرهاب.

لاعب الثلاث ورقات

في سبيل ابتزاز أموال الفلاحين البسطاء، انتهح «المفتش» مجموعة سياسات يقول عنها المؤرخ «لا تقل انحطاطًا عن أساليب الحواة ولاعبي الثلاث ورقات»، فكان يبيع المحاصيل الزراعية للمرابين الأجانب وهي شجيرات خضراء في الحقول، فيتعهد بتسليمها لهم بعد جني المحصول، ثم تبيع الدولة المحصول نفسه لتجار آخرين. وإذا اشتكى الأجانب إلى قناصلهم، تولى «المفتش» تعويضهم بشراء المحصول الذي باعه لهم بسعر أعلى من الأول بـ20%.

وابتكر «المفتش» أيضًا وسيلة أخرى ضد الفلاحين المصريين، أجبرهم فيها على دفع ضريبة الأطيان لمدة 6 سنوات مقدمًا مقابل الإعفاء من نصف الضريبة إلى الأبد، وهو ما عرف بـ«قانون المقابلة». ولما امتنع بعض الفلاحين عن الدفع، لجأ «المفتش» إلى إرهابهم ليؤكد لهم أن «مشيئة الملوك لا ترد».

أما**أعظم الجرائم التي ارتكبها «المفتش»، فهي إيعازه للخديو ببيع نصيب مصر في أسهم شركة قناة السويس، حوالي 50% من الأسهم، وذلك مقابل 4 ملايين جنيه. وهو أيضًا الذي فاوض القنصل البريطاني في الصفقة، وهو الذي وضع خاتمه على الأسهم قبل أن يتسلمها القنصل وينقلها إلى لندن.

سقوط الخديو الصغير

عندما تشكلت الحكومة المختلطة برئاسة نوبار باشا، وأعلنت الرقابة الثنائية من إنجلترا وفرنسا، واجه «المفتش» أو «الخديو الصغير» خطرًا كبيرًا من قبل الإنجليز. كان الرقيب الإنجليزي، يدعى «جوشن»، يضمر عداءً شخصيًا للمفتش لأسباب قديمة، فأخذ يقلب في الدفاتر حتى اكتشف أن البلاد لا يوجد بها ميزانية حقيقية، وأن المسألة لا تعدو أن تكون ضيعة خاصة يرتع فيها الخديو وأخوه. لذا أمر «جوشن» بإزاحة إسماعيل المفتش، فامتنع الخديو عن ذلك وأوجس في نفسه خيفة باعتباره شريك لأخيه في كل جرائمه. عندئذ هدد الإنجليز بتقديم «المفتش» للمحاكمة بتهمة اختلاس 40 مليون جنيهًا، وهنا اقتنع الخديو بضرورة اختفاء أخيه من الحياة كلها خوفًا من كشف المستور.

في صباح اليوم الموعود، يوم الإعدام، استدعى الخديو أخاه «المفتش» ليصحبه في نزهة خلوية على ضفاف النيل، وأخذتهما السيارة الخديوية على مرأى من الجميع في اتجاه قصر الجزيرة «فندق الماريوت حاليًا»، ولما وصلا بوابة القصر، ألقى الحرس القبض على «المفتش»، كما استصدر الخديو قرارًا من المجلس المخصوص «مجلس الوزراء» بإبعاد أخيه إلى دنقلة بالسودان.

حمل مصطفى باشا فهمي، محافظ القاهرة، القرار إلى «المفتش» في قصر الجزيرة، ثم صعد به إلى سفينة نيلية كانت في انتظارهما، وألقي بـ«المفتش» في إحدى غرفها، ومكث المحافظ على ظهر السفينة في انتظار تنفيذ عملية الإعدام بواسطة إسحق بك، وهو رجل تركي متخصص في تلك العمليات،يقتل ضحاياه بشكل بشع .
وفي اللحظات الأولى من إبحار السفينة، تقدم إسحق بك من «المفتش»، وقام بمهمته خير قيام في أقل من 5 دقائق، ظن بعدها أن «المفتش» قد أسلم روحه، فمد يده لانتزاع الخاتم الذهبي الذي يضعه «المفتش» في سلسلة ذهبية تحيط بعنقه، لكن الضحية لم تكن لتفارق الحياة قبل الانتقام، ففتح «المفتش» فمه وقضم إصبع إبهام إسحق بك حتى قطعه تمامًا، وسقط بعدها طريحًا على أرض السفينة

لما تيقن أفراد السفينة من وفاة الضحية، تقدم بعض الحرس ووضعوا الجثة في جوال غليظ ومعه أحجار ثقيلة، ثم ألقوا به في النيل، حتى استقر في القاع، ثم توقفت السفينة أمام ساحل المعادي، وهبط منها المحافظ إلى عربة خديوية نقلته إلى قصر عابدين، ليزف إلى مولاه خبر الخلاص.

واصلت السفينة طريقها إلى السودان، وهي ترسل إلى القاهرة كل حين برقيات مكذوبة تنشرها الصحف عن حالة «المفتش»، الذي لا يكف عن البكاء وشرب الخمر.

وبعد أسبوع من وصولها إلى دنقلة، تطوع طبيب إنجليزي بكتابة تقرير يزعم فيه أن «المفتش» مات متأثرًا من انفجار الزائدة الدودية، وأنه سمح بدفنه بعد أن وقع الكشف الطبي عليه، ونشرت الصحف ذلك الخبر المكذوب، ويقول المؤرخ: «وكان الناس يقرأون الصحف ويبتسمون.. وكان الناس في ذلك العهد نادرًا ما يبتسمون».





hgo]d,d hgwydv p;hdm gih hgu[f



 
شروق و خالد المنيع معجبين بهذا.
 توقيع : نادر




التعديل الأخير تم بواسطة شروق ; 21-03-2019 الساعة 08:54 PM

رد مع اقتباس
قديم 21-03-2019, 07:11 PM   #2
( كاتبة)


الصورة الرمزية شروق
شروق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 26,072 [ + ]
 التقييم :  20554
تلقيت إعجاب : 9386
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: الخديوي الصغير حكاية لها العجب



أحلى حاجة أنه أشفى غليله قبل موته بقضم الأصبع
كل الشكر أخي نادر على روعة ما اخترت لنا
منك الفائدة ولنا الاستمتاع بكل ماهو نادر من قصص التاريخ
ودي والتقدير


 
خالد المنيع و نادر معجبين بهذا.
 توقيع : شروق



رد مع اقتباس
قديم 26-03-2019, 06:47 AM   #3


الصورة الرمزية خالد المنيع
خالد المنيع متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5284
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 المشاركات : 1,914 [ + ]
 التقييم :  903
تلقيت إعجاب : 1190
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: الخديوي الصغير حكاية لها العجب



معلومات قيمة أخي نادر
بوركت جهودك
التحايا أعطرها


 
نادر معجبين بهذا.
 توقيع : خالد المنيع



رد مع اقتباس
قديم 28-03-2019, 08:25 PM   #4
( كاتب )


الصورة الرمزية نادر
نادر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6405
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 العمر : 44
 المشاركات : 708 [ + ]
 التقييم :  2353
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: الخديوي الصغير حكاية لها العجب




أحلى حاجة أنه أشفى غليله قبل موته بقضم الأصبع
كل الشكر أخي نادر على روعة ما اخترت لنا
منك الفائدة ولنا الاستمتاع بكل ماهو نادر من قصص التاريخ
ودي والتقدير

-----------------------
كان هذا الرجل قادرا باغيا
حتى عند موته فلم يفوت فرصة الثأر
فجزيل الشكر أختي شروق
على كريم مرورك وتواصلك المحفز
فتحية وتقديرا


 


رد مع اقتباس
قديم 28-03-2019, 08:28 PM   #5
( كاتب )


الصورة الرمزية نادر
نادر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6405
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 العمر : 44
 المشاركات : 708 [ + ]
 التقييم :  2353
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: الخديوي الصغير حكاية لها العجب




معلومات قيمة أخي نادر
بوركت جهودك
التحايا أعطرها

----------------
أخي خالد
القيم حقا هو تواصلك المشجع
ومرورك المحبب إلى النفس
فتحيتي واحترامي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
هنا يفيض كأس العجب نورهان الفضفضه 136 04-02-2018 10:21 PM
أين الأدب .. يا دنيا العجب..؟ رامي المصري النقاش الجاد 0 03-05-2013 02:03 AM
مفيش حما بيعجبها العجب ديدى الفكاهه والمرح 3 12-12-2011 10:37 PM
الرجالة مابيعجبهمش العجب ولا الصيام فى رجب ام لمسه قسم أدم 6 30-10-2011 09:36 PM
مرر الماوس على الصورة وشوف العجب ديدى الفكاهه والمرح 10 26-09-2011 06:02 PM


الساعة الآن 06:06 AM.



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه


SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.