لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


من العدم.. وإلى العدم


شجرة الإعجاب5إعجاب
  • 3 Post By جود
  • 1 Post By فرقان
  • 1 Post By شهد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2018, 02:05 AM   #1
(كاتبة)


الصورة الرمزية جود
جود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3323
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 المشاركات : 15,660 [ + ]
 التقييم :  16799
تلقيت إعجاب : 3550
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
الحضور المتميز الوسام الذهبي العطاء 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي من العدم.. وإلى العدم




العدم.. وإلى العدم

من
العدم يولد و يكبر و يترعرع ..
نسقيه شفافية ارواحنا و نرويه قطرات دمنا ..
نلفه يوماً بعد يوم و نخشى عليه من الضياع
من العدم ...يولد صغيراً هشا
و يكبر ليصبح جبلا لا يزعزعه شيء...
ارواحنا تمتد لتعانق السماء و تتألف لتكتب أروع اشعار الحب و الإخلاص ...
نحب ..ونحب و يصبح حبنا اكسير الحياة...
اليس جميلاً هذا الإحساس ؟؟
ليس رائعاً أننا نتعارف و بيننا مسافات طويلة

فنجد نفسنا بعدها مرتبطين برباط وثيق اسمه الحب في الله..
نخاف على بعضنا من هبة الريح ..
نحزن لاحزان الأخرين

و نفرح معهم بل أكثر من ذلك
نسابق الوقت حتى نلتقي بهم...
من العدم ...من العدم أحبتي ..


العدم.. وإلى العدم


يقولون أن الحب يصنع المعجزات....
وكيف لا و نحن نخاف على بعضنا البعض من وراء الشاشات
و نألف بعضنا البعض كأننا اخوات ...
يقولون أن الحب تضحيات ..
و كيف لا و يومنا لا يحلو دون لقاء و وفاء..
قصتنا طويلة كتبناها بأحرف من نور

نحكيها كل يوم و نرسم معالمها لأجيال و أجيال ...
قصتنا جميلة مثل قصص ألف ليلة و ليلة
و نحن نلتقي كل ليلة

نهمس حباً و نتبادل اشواقا و نمد أيدينا بالخير ...
إنهادنيا وردية جميلة تلك التي تجمعنا

و إن قصرت اللحظات...
تمر الأيام و نحن نثمل من كأس الأخوة

و ننتشي حباً و وفاء...
تمر الأيام و الحبال تشتد أكثر فأكثر

لتغدو جسورا فولاذية...
و الحب يكبر و يكبر ليصبح قصة واقعية...


العدم.. وإلى العدم


و فجأة و دون سابق إنذار

الأحبة قد اختفوا ..
من كانوا لنا بالأمس القريب سنداً و عوناً على هموم الحياة

لم يعودوا بالقرب ..
من سكنوا القلب رحلوا دون وداع...
آه يا قلب و الف آه...و هل بعد فراقهم ستحلو الحياة...
تلك الأرواح التي ألفناها و احببناها غابت عنا ...
دون رجعة...
و مثلما جاءت من
العدم

تلاشت من جديد في العدم..
هل بإمكانكم أن تتصوروا المرارة و الألم ؟؟
هل بإمكانكم أن تستشعروا الغصة و الشجن..؟
ايمكن أن نهمس اسماءهم لنجد صدى أصواتنا

مطارق تهوي على رؤوسنا

من كانوا هنا بالأمس غابوا ...
تركوا الذكريات خلفهم و اختفوا في العدم..


العدم.. وإلى العدم


نظل نزور ملفاتهم أيام و ليال و الأمل يخبو حيناً

و يشعّ أحيانا أخرى دون جدوى..
تتراقص أحرف أساميهم أمام ناظرينا

نحاول أن نجد جوبا لسؤال حيّرنا ..
أين أنتم يا من نبضت قلوبنا بحبكم..أين أنتم ؟؟
لما غبتم و تركتمونا خلفكم نتجرع الحيرة و الأسى ...
هل أنتم في طيب من العيش أم عبثت بكم يد الدنيا الغادرة ؟؟
هل لا تزالون تذكروننا أم أنكم رميتم ذكرانا في بحر النسيان العميق..؟
هل ملأ حبنا قلوبكم مثلما فعل حبكم بنا ؟

أم أنه عالم افتراضي لا شيء فيه سوى العدم..
و نمسي زوارا أوفياء لملفاتكم

علنا نصادف بارقة أمل ...


العدم.. وإلى العدم


نرتبط بالذكرى و نعلل الغياب ملتمسين اعذارا ..
و نسلي النفس فنوهمها بالرجاء...
و في أعماقنا يأس فظيع دبّ ليعلمنا طي الصفحات ..
وااسفاه كيف يطوى عمر من الزمن ..؟
كيف ننسى من في القلب سكن..؟
سنظل ها هنا نرقب البعيد الغائب عله يعود...
سنبقى نجترّ الذكرى لتمنحنا بعض الأمل ...
و نقبع في زوايا دنيانا الوردية
التي امست عاتمة تبكي أطياف الحب و الأخوة ...
و من يدري لعلنا في يوم ما
نغيب نحن أيضاً و نترك خلفنا فراغا و عدم...
و سؤال حزين يتردد هل من يذكرنا و يبكينا بعد الغياب..؟
هل سترفرف ذكرانا الجميل لتنير حياة الأحباب ..؟
أم سيطوينا الزمن ...و نبقى أسماء علاها التراب...
و تشابكت احرفها لترمي بنا الى مثوانا الأخير ..
إلى مقبرة النسيان...
يا الله كم اضناني غياب الأحبة ...
و أوجع قلبي و كسرني من الأعماق ...
يا الله

أسعدهم أينما كانوا

و اجعلني ذكرى طيبة في قلوبهم مثلما هم في قلبي ..


العدم.. وإلى العدم


هذه الكلمات هدية للأرواح
التي حلقت طويلاً في سماء لمسة
ثم طواها النسيان ..
كتبتها علها تكون لي رثاء في يوم من الأيام
إذاما امتدت لي يد الغياب ...و اسكنتني مقابر النسيان...

زوروا الغائبين منا ...و ادعوا لهم عن ظهر الغيب ..
ستجدون من يزوركم يوماً و يدعوا لكم إن غبت.. .




مما قرأت ولامس الواقع الذي نحن فيه
أسعدكم الله أينما كنتم


lk hgu]l>> ,Ygn hgu]l



 
شروق, شهد و فرقان معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 03:25 AM   #2
( كاتبة )


الصورة الرمزية فرقان
فرقان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6016
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 المشاركات : 5,551 [ + ]
 التقييم :  2522
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي رد: من العدم.. وإلى العدم



كلام من واقع أليم

الف تحيه لك يا جود لأناقة جلبك

دمتي ودام حضورك بيننا 🌷


 
شهد معجبين بهذا.
 توقيع : فرقان



رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 06:20 AM   #3
(كاتبة)


الصورة الرمزية شهد
شهد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4444
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 المشاركات : 2,087 [ + ]
 التقييم :  1745
تلقيت إعجاب : 1578
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkmagenta

اوسمتي

افتراضي رد: من العدم.. وإلى العدم



سبحان الله
سنة الكون
لقاء ومن ثم فراق
وتبقى الذكرى فقط بيننا وبينهم
من أجمل وأروع ما قرأت
أبدعت في الاختيار جود
تقبلي مروري


 
شروق معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 01:35 PM   #4


الصورة الرمزية دولة الرئيس
دولة الرئيس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6319
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 المشاركات : 1,630 [ + ]
 التقييم :  772
تلقيت إعجاب : 405
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Navy

اوسمتي

افتراضي رد: من العدم.. وإلى العدم



طرح راقي مميز كل الوررررررررررررد


 


رد مع اقتباس
قديم 03-11-2018, 04:42 PM   #5
( كاتبة)


الصورة الرمزية شروق
شروق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 26,043 [ + ]
 التقييم :  20517
تلقيت إعجاب : 9353
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: من العدم.. وإلى العدم



دوام الحال من المحال
ولكن الحنين إليهم يوجعنا هؤلاء الذين رحلوا وتركونا
وأنت واحدة منهم ياجود
ولا أدري هل سنلتقي ثانية أم لا ؟
الله وأعلم
طرح رائع رغم ألمه
ودي والتقدير


 
 توقيع : شروق



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
إلى متى الضجيج وإلى اين؟ مهندس علاء بيومي المواضيع العامة 4 19-04-2012 12:46 AM


الساعة الآن 05:57 PM.



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه


SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.