القصة والرواية لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


قصص محمد اقبــــــــــال

لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية


شجرة الإعجاب3إعجاب
  • 2 Post By دولة الرئيس
  • 1 Post By فرقان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-10-2018, 02:58 PM   #1


الصورة الرمزية دولة الرئيس
دولة الرئيس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6319
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 المشاركات : 3,158 [ + ]
 التقييم :  903
تلقيت إعجاب : 994
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
العضو المميز التميز البرونزي 
لوني المفضل : Navy

اوسمتي

@ قصص محمد اقبــــــــــال




** وردتـــــــان **
كان يوجد في غرفة سلمى وردتان: إحداهما صناعيةٌ، في زهرّيةٍ أنيقة، والثانية وردة
طبيعية، تغمرُ ساقها في ماءِ كأسٍ من زجاج..‏
وجاءَتْ صديقاتُ سلمى لزيارتها، فأخذَتْ كلّ واحدةٍ منهنّ، ترفع الكأسَ، وتشمُّ
الوردة، ثم تقول منتشية:‏
-ما أجمل هذه الوردة، وما أطيبَ رائحتها!! وحينما انصرفتِ الزائراتُ، أصبحت
الغرفة خالية، بينما ظلّتِ الوردةُ الصناعية، مملوءةً بالغيظ والحسد، لأنها لم تسمعْ
كلمةَ مدح، ولم تلفتْ نظرَ أحد! ودخلَتْ نحلةٌ جميلة، من النافذة المفتوحة، فأرادتٍ
الوردةُ الصناعية، أن تجذبها إليها، لتغيظَ الوردةَ الطبيعية، فشرعَتْ تنادي:‏
تعالي إليّ أيتها النحلة‏
لن تجدي مثل جمالي‏
منظري رائع‏
ألواني حمراء‏
أوراقي ناعمة‏
أعيش بلا غذاء‏
وأحيا بلا ماء‏
وأبقى ناضرة، لا أعرف الذبول.‏
ظلّتِ الوردةُ الصناعية، تباهي بجمالها، وتفخر بنفسها، والوردة الطبيعية، تنفحُ العبيرَ
صامتة، لا تنبس بكلمة.. وعلى الرغم من ذلك، طارتْ إليها النحلةُ، وعانقَتْها
مسرورة، فغضبَتِ الوردةُ الصناعية، وخاطبتها مدهوشة:‏
-ما الذي جذبكِ إلى تلك الوردة؟!‏
-جذبني إليها عطرها وجمالها.‏
-وكيف عرفتِ ذلك، ولم تسمعي منها كلمة واحدة؟!‏
قالت النحلة:‏
-الشيءُ الجميلُ لا يحتاج إلى دعاية وكلام.‏

***‏
حينما ذبلتِ الوردةُ الطبيعية، شمتَتْ بها الوردةُ الصناعية، وقالت ساخرة:‏
-أراكِ قد ذبلْتِ سريعاً!‏
-إذا فارقْتُ أرضي، لا أعيش إلا قليلاً.‏
-أمّا أنا فأعيش عمراً طويلاً.‏
-طولُ العمر، لا يدعو إلى الفخر .‏
-وبأيّ شيء نفخر؟‏
-بما نعطيه للآخرين.‏
-وماذا أعطيتْ في عمركِ القصير؟!‏
-أعطيْتُ الرحيق والعطر، فهل أعطيتِ أنتِ شيئاً في عمركِ الطويل؟‏
أطرقتِ الوردة الصناعية، تفكِّرُ فيما سمعَتْ، فأدركتْ صوابه، وحينما رفعَتْ رأسها،
لتعتذر إلى الوردة الطبيعية، وجدَتْها قد ماتتْ، تاركةً من بعدها، رائحة عطرة لا تموت

** القلم والممحاة **
كان داخل المقلمة، ممحاة صغيرة، وقلمُ رصاصٍ جميل..‏
قالت الممحاة:‏كيف حالك يا صديقي؟‏.
أجاب القلم بعصبية: لست صديقك!‏
اندهشت الممحاة وقالت: لماذا؟‏..
فرد القلم: لأنني أكرهك.‏
قالت الممحاة بحزن :ولم تكرهني؟‏.
أجابها القلم:‏ لأنكِ تمحين ما أكتب.‏
فردت الممحاة: أنا لا أمحو إلا الأخطاء .‏
انزعج القلم وقال لها: وما شأنكِ أنت؟!‏.
فأجابته بلطف: أنا ممحاة، وهذا عملي.
فرد القلم: هذا ليس عملاً!‏.
التفتت الممحاة وقالت له: عملي نافع، مثل عملك.
ولكن القلم ازداد انزعاجاً وقال لها: أنت مخطئة ومغرورة .‏
فاندهشت الممحاة وقالت: لماذا؟!. أجابها القلم: لأن من يكتب أفضل ممن يمحو
قالت الممحاة:‏ إزالةُ الخطأ تعادل كتابةَ الصواب.
أطرق القلم لحظة، ثم رفع رأسه، وقال:‏ صدقت يا عزيزتي!‏
فرحت الممحاة وقالت له: أما زلت تكرهني؟‏.
أجابها القلم وقد أحس بالندم: لن أكره من يمحو أخطائي.
فردت الممحاة: وأنا لن أمحو ما كان صواباً.
قال القلم:‏ ولكنني أراك تصغرين يوماً بعد يوم!‏.
فأجابت الممحاة: لأنني أضحي بشيءٍ من جسمي كلما محوت خطأ.
قال القلم محزوناً:‏ وأنا أحس أنني أقصر مما كنت!‏
قالت الممحاة تواسيه:‏ لا نستطيع إفادة الآخرين، إلا إذا قدمنا تضحية من أجلهم.‏
قال القلم مسروراً:‏ ما أعظمك يا صديقتي، وما أجمل كلامك!‏.
فرحت الممحاة، وفرح القلم، وعاشا صديقين حميمين، لا يفترقانِ ولا يختلفان..


**النقطة الصغيرة**
سامرٌ تلميذ صغير، في الصفِّ الأوَّل..‏ يقرأ جيِّداً، ويكتبُ جيّداً.. لولا النقطة!‏
يراها صغيرة، ليس لها فائدة..‏ فلا يهتمُّ بها، عندما يكتب‏
وينساها كثيراً، فتنقص درجته في الإملاء‏
يعجبُ سامر، ولا يعرف السبب!‏ يأخذ دفتره، ويسأل المعلِّمة:‏
أين أخطأت؟!‏ فتبتسم المعلِّمةُ، وتمدُّ إصبعها، وتقول:‏ -هذه الغين.. لم تضع لها
نقطة‏ وهذه الخاء.. لم تضع لها نقطة‏
وهذه، وهذه..‏ يغضب سامر، ويقول:‏ من أجل نقطة صغيرة، تنقصين الدرجة؟!‏
قالت له:النقطة الصغيرة، لها فائدة كبيرة ‏ قال سامر كيف؟!‏
قالت المعلمة هل تعرف الحروف؟ ‏قال: أعرفها جيداً‏ ... قالت المعلِّمة:‏ اكتب لنا:
حاءً وخاء
كتب سامر على السبّورة: ح خ‏ .... قالت المعلِّمة:‏ ما الفرق بين الحاء والخاء؟
تأمّل سامرٌ الحرفين، ثم قال:‏ الخاء لها نقطة، والحاء ليس لها نقطة ... قالت المعلّمة:‏
اكتبْ حرفَ العين، وحرف الغين
كتب سامر على السبورة: ع غ‏ ... قالت المعلمة ما الفرق بينهما؟
الغين لها نقطة، والعين بلا نقطة‏ ... قالت المعلّمة:‏ هل فهمْتَ الآن قيمَةَ النقطة؟
ظلَّ سامر صامتاً، فقالت له المعلّمة:‏ اقرأ ما كتبْتُ لكم على السبورة‏
أخذ سامر يقرأ:‏ ماما تغسل‏
ركض الخروف أمام خالي‏ وضعَتْ رباب الخبزَ في الصحن... قالت المعلِّمة:‏اخرجي
يا ندى، واقرئي ما كتب سامر‏
أمسكَتْ ندى، دفترَ سامر، وبدأَتْ تقرأ، بصوت مرتفع:‏ ماما تعسل
ركض الحروفُ أمام حالي‏
وضعَتْ ربابُ الحبرَ في الصحن‏
ضحك التلاميذ، وضحك سامر‏ .... هدأ التلاميذ جميعاً، وظلّ سامر يضحك..‏
قالت المعلِّمة:‏ هل تنسى النقطة بعد الآن؟‏
قال سامر: كيف أنساها، وقد جعلَتِ الخبزَ حبراً،‏ والخروفَ حروفاً

ثلاث قصص منتقاة تستحق القراءة الكاتب " محمد اقبال"

ارجو ان تصل لذائقتكم الجميلة _


rww lpl] hrfJJJJJJJJJJhg



 
جود و فرقان معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 31-10-2018, 06:03 PM   #2
( كاتبة )


الصورة الرمزية فرقان
فرقان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6016
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 المشاركات : 6,514 [ + ]
 التقييم :  3084
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي رد: قصص محمد اقبــــــــــال



يّعَطٌيّك أِلَفُ عَافُيّهِ عَلَى الَإنتًقآء الَرٌائعَ
طًرَح رٌآئٍع كـ رٌوِعَة حًضّوِرٌكـ
لَك كلَ الَشّكرٌ وِالَتُقَدُيّرٌ
إِحًتَرٌامُيَ


 
دولة الرئيس معجبين بهذا.
 توقيع : فرقان



رد مع اقتباس
قديم 31-10-2018, 06:04 PM   #3
( كاتبة )


الصورة الرمزية فرقان
فرقان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6016
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 المشاركات : 6,514 [ + ]
 التقييم :  3084
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي رد: قصص محمد اقبــــــــــال



ينقل للقسم المناسب

تحياتي .


 


رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 12:29 PM   #4


الصورة الرمزية دولة الرئيس
دولة الرئيس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6319
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 المشاركات : 3,158 [ + ]
 التقييم :  903
تلقيت إعجاب : 994
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Navy

اوسمتي

افتراضي رد: قصص محمد اقبــــــــــال



فرقااان


نورتي الموضوع ........ كل الشكر


 


رد مع اقتباس
قديم 04-11-2018, 11:53 AM   #5
(كاتبة)


الصورة الرمزية جود
جود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3323
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 المشاركات : 16,007 [ + ]
 التقييم :  17336
تلقيت إعجاب : 3829
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: قصص محمد اقبــــــــــال



شكرا لمشاركتنا بهذه القصص الرائعة

بانتظار المزيد

اسعدك الله


 


رد مع اقتباس
قديم 05-11-2018, 11:44 AM   #6


الصورة الرمزية دولة الرئيس
دولة الرئيس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6319
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 المشاركات : 3,158 [ + ]
 التقييم :  903
تلقيت إعجاب : 994
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Navy

اوسمتي

افتراضي رد: قصص محمد اقبــــــــــال



جود

نورتي الموضوع - اشكررررررك


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
سبب لغوي وجيه لاختيار المسيح (أحمد) دون (محمد) في تبشيره بالمصطفى عمـــر قسم الاسلامي العام 4 02-05-2018 05:02 PM
تحميل المصحف الكامل للقارئ الزين محمد أحمد المرتل برابط واحد مباشر SilenT HearT الصوتيات والمرئيات الأسلامية 1 20-04-2013 08:22 PM
د.محمد أحمد عبد القوى يكتب: قطاع البعثات المصرية والتطوير المطلوب حبيبه كرة القدم بعيون لمسه مصرية 3 09-11-2012 07:36 AM
بكاء المذيع محمد خالد امام الشيخ محمد حسان سدين المصرية الصوتيات والمرئيات الأسلامية 8 07-09-2012 03:12 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.