لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...


شجرة الإعجاب12إعجاب
  • 4 Post By الرجل الغريب
  • 3 Post By alhs
  • 1 Post By الرجل الغريب
  • 2 Post By شروق
  • 1 Post By nadeen
  • 1 Post By عمـــر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2018, 06:33 PM   #1


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 6,802 [ + ]
 التقييم :  4008
تلقيت إعجاب : 5121
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
العطاء الحضور المتميز الوسام الذهبي 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

Icon2 فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...




دائما يبحث الإنسان عن المعرفه و يقف عاجزا أمام كل ما يفوق تصوره....
قد يكون العجز مؤقت حتى يتم اكتشاف ما يجهله الإنسان. فلطالما فسر الإنسان الكثير من الظواهر الطبيعيه على أنها قوى خارقه و وضع لها تصورات و فلسفات كثيره ، و مع تقدم العلم و تطوره استطاع الإنسان أن يضع الكثير من القواعد و الأسس و التفاسير التى توضح هذه الظواهر. و لكن يبقى دائما سؤال محير. . . كيف بدأ الخلق؟ هل للكون إلاه؟ ما هى الروح؟ ما هى ميزه الإنسان؟ هل هناك حيوات اخرى فى الكون غيرنا؟ هل هناك قوه خارقه؟ هل للكون مدبر؟ ما هى قدرة الإنسان الكبرى؟ ما هى العاطفه؟ و هل لها مقياس؟
كل هذه الأسئله لازمت الإنسان فى مختلف العصور و ظهرت ديانات و فلسفات تضع تفاسير لبعض هذه الظواهر و هنا علينا أن ندرس هذا الأمر أيضا و أن نضع تصورنا لكل ما يحدث حولنا

حتى نعى ما هى قدرات الإنسان يجب أن نضعه فى مقارنه بما حوله. هذه المقارنه ستوضح لنا أوجه التشابه و نقاط الإختلاف بين الإنسان و ما حوله و بذلك نستخلص مميزات و عيوب هذا الكائن.
إن ما حولنا يمكن تقسيمه كتقسيم أولى إلى كائنات حيه و جماد. و نجد الكائنات الحيه من نبات و حيوان و حشرات و جراثيم و بكتيريات و نجد الجمادات كالنجوم و الكواكب و المجرات و الصخور و الرمال. إن أحد الأشياء الرئيسيه فى التقييم هى المقارنه برغم انها قد لا تعطى نتائج دقيقه. حيث يلزم للمقارنه أخذ عينات كبيره من المقارنين حتى تكون النتائج أدق. لكن تبقى المقارنه معيار مهم للتقييم و لدراسه الفورق فكيف يشعر الإنسان بالحر إذا لم يشعر بالبرد أو بالجو المعتدل؟؟!!!
إن الإنسان و كل ما فى الأرض يتشابه مع ما حوله فى صفات تكوينيه. فالمخلوقات تتنفس و يلزمها الطعام و الشراب. تختلف الطرق و تبقى القاعده واحده. لكى تستهلك طاقه يجب أن تكون عندك هذه الطاقه فى جسمك. و ضعف البدن و قله الطعام تؤدى إلى عجز البدن عن القيام بمهامه و عن إطاعه العقل. إن الإنسان يشبه النبات اثناء النوم و يشبه الحيوان اثناء اشباع الغريزه و هكذا تتشابه المخلوقات مع بعضها البعض كما أنها تختلف أيضا فى طرق معيشتها و قدرتها على التكيف مع البيئه و لكن يبقى شئ هام فى هذا الكون. هو سنن الكون الدائمه. فكما أن كل المخلوقات تأكل و تتنفس ، فأيضا تدور الأرض حول الشمس و يدور القمر حول الأرض فى تناسق تام. إذا القيت شئ أعلى عماره فإنه يسقط و إذا القيت دبوس على الماء فإنه يغمر. إنها قواعد ثابته فى الأرض تحكمها نظريات. قد تتغير هذه النظريات كما ظهرت نظريات نيوتن و من بعده النسبيه ، و لكن تبقى الظواهر ثابته. تتغير هذه الظواهر حين تخرج خارج نطاق الأرض فتضعف الجاذبيه و يقل الضغط الجوى و ينعدم الأوكسجين. حين يدرك الإنسان ذلك عليه أن يعد العده حتى لا ينتهى. إن الإنسان متكيف بالطبيعه مع الأرض أما خارجها فيلزمه استخدام عقله للتكيف مره أخرى مع الوضع الجديد و مع النظريات المعدله و الجديده.
و هنا نحتاج لتوضيح شئ هام. ان الإنسان متفوق على كل المخلوقات. و لكن قد يعتبر ذلك تحيز مسفر. فقد يرى الحمار أو الديك نفسه أفضل من كل الأجناس الأخرى و قد يرى الأسد ذلك أيضا و الحوت و التمساح. هنا يجب أن نفرق بين الميزه و الوظيفه. لن نقول أن الإنسان أفضل و لكن ببساطه له وظيفه مختلفه و حين نحدد طبيعه الوظائف المختلفه ساعتها يجب أن نقارن بين الوظائف المختلفه للكائنات و من ثم نضع ترتيب للأفضليه. و نبدأ بسؤال هام. هل يستطيع الإنسان و الكائنات الحيه الحياه بدون نباتات؟ كلا. فهى تساعد على توازن الأوكسجين فى الجو و هى طعام للحيوان الذى يطعمهما الإنسان. إننا ببساطه نعيش فى كون متزن و اختلال اتزانه و لو بشئ بسيط قد لا نضع له أهميه يؤدى إلى دمار شامل. و لكن هل يمكن أن تعيش باقى الكائنات بدون انسان؟؟ يظهر هنا أن البيئه لا تختل بعدم وجود إنسان فلطالما عاشت الأرض سنين طويله بدون الإنسان. هل يمكن أن نقول حينها أن الإنسان زائد على الطبيعه؟؟ هل يمكن أن نقول أن الإنسان سبب دمار الطبيعه؟ أرى هنا أن الإنسان كالتحفه الفنيه التى إذا اضيفت للبيت اعطته رونقا و جمالا و اذا نزعت منه لم تنقص من بنيانه شيئا. و لكن أليست مقاييس الجمال مختلفه؟ نعم. و من هنا يظهر إختلاف الإنسان مع ثبات شعوره بقيمته مهما اضفى خرابا على البيئه. و لكن هذا من ناحيه البيئه و لكن ماذا عن التركيب البدنى و العقلى؟ جميع الحيوانات تتواصل فيما بينها بلغات لا نفهمها فهى تهاجر مع بعضها و تحذر بعضها البعض وقت الخطر حتى ان بعضها كالحيتان تنتحر جماعيا. الخفاش يرى بطريقه مختلفه و الفئران و الدبابير لديها فرق كشافه. انها مجتمعات
مثلنا تماما تتحدث و تتناسل و تأكل و تشرب و تلهو و تهاجر و تتصارع ولكن ما اختلافها عن البشر؟
ان خلق الإنسان و تركيبه الجسمانى ليس الأقوى فالحصان أقوى منه و الفيل أضخم منه و الأسد أشرس منه و الحشرات و البكتيريات لها قدره على التكيف قد تكون أكبر منه. إذن فما الذى يميز الإنسان؟!! يعيش كباقى الكائنات فى جماعات ، يتناسل ، يشتد عوده و يموت و يبقى النوع. له مقومات بدنيه أقل من باقى المخلوقات. قد يتميز الإنسان بتنوع مصادر طعامه. فهناك حيوانات نباتيه و أخرى تعيش على اللحوم أما الإنسان فيأكل النبات و الحيوان. إنه يجمع بين ألفه الحيوان النباتى و شراسه الحيوان الشرس. إذن هناك أمر آخر خلق له الإنسان. إن الكلب يتميز بالوفاء و الثعلب بالخبث أما الإنسان فقد يصبح هذا أو ذاك. إن الواضح أن صفات الإنسان متنوعه عكس الحيوان. و تنوعها يدل على امكانيته لتطويعها فبإمكان الإنسان أن يصبح خائنا وفيا شجاعا جبانا حسب ما يترآئى له. و إن انسب فتره لذلك هى فتره الطفوله التى هى أطول فترات الطفوله فى الكائنات. فالحيوانات تولد بغرائزها و فطرتها الحياتيه. أما الإنسان فيحتاج بالإضافه لذلك إلى تحديد للشخصيه و هو أمر يراه و يقلده و يعتاده حتى يصبح طبعا و شيئا ملازما لشخصيته حتى يموت أو أن يقرر أن يغيره فيغيره. و على هذا فإن قدره الإنسان على التعلم كبيره و هو بذلك يفوق الكثير من الكائنات. إنه يشبه الفيروسات فى قدرتها على التعلم و التطور و التجديد و لكن بصوره أكثر تطورا. إن كل ما فى الطبيعه خاضع للقوانين و تتجلى قوة الإنسان فى قدرته على فهم هذه القوانين و بالتالى تظهر له القدره على الإبتكار و استخدام هذه القوانين فيما يريد. و بذلك لا يظهر تميز الإنسان فى قدرته على اخضاع الطبيعه لرغباته حيث أن الطبيعه فى الأصل خاضعه لرغباته خضوع النبات و العشب للجاموس و البقر.
فالجاموس و البقر لا يخضع النبات بقوته و لكنه ما ان وجد النبات فإنه تحت سيطرته. و لكن كما لا يستطيع الحيوان تغيير طبيعه النبات فأيضا الإنسان لا يستطيع أن يسيطر على السنن الكونيه الثابته. فالإنسان لن يصبح كائن آخر أرقى بعد فتره. قد يزداد معدل ذكائه و قد يطول عمره و قد يزداد حجمه إلا أنه سيظل انسان يأكل و يشرب و يتناسل و يمرض و يعيش فى جماعات و يعمل و يموت و تستمر دورة الحياه و القرد لن يصبح انسانا و النبات لن يصبح طائرا و الأرض ستظل تدور حول الأرض. هذه السنن الثابته الخارجه عن قدره الإنسان تؤكد أن هناك قدره أكبر. و هناك شيئ يسير هذه الأشياء و يخضعها لهذه القوانين. يعرف الإنسان أن لكل شئ بدايه و لكل شئ نهايه و هو لا يعرف كيف كانت البدايه و لا يدرى كيف ستكون النهايه. إن الحقيقه الوحيده الثابته التى ليس لها منازع هى أن الموت قادم لكل شئ حى. فالنبات يموت و الإنسان و الحيوان و الحديد يصدأ و بالتالى سيأتى يوم و تنتهى الأرض و تنطوى السماء و تفتر الشمس و لكن متى؟ و ماذا بعد؟ و ما هودور الإنسان حتى تحين هذه اللحظه. هل دوره يتوقف فقط على موته أم بتتابع ذريته يجب أن يكون له دور آخر؟ فلنراجع الإنسان قليلا ، إنه المخلوق التى تتعدد صفاته بين الوفاء و الغدر و الشجاعه و الجبن الذى تخضع له الطبيعه الأرضيه و عقله مصمم على امكانيه معرفه قواعد و قوانين الطبيعه و استغلالها. من هنا يتضح أن أحد وظائف الإنسان هو معرفه القوانين الطبيعيه و اخضاعها لأحد الإرادتين النافعه و الضاره و التى هى بالتبعيه شيئ نسبى لتربيه الإنسان أو ما يصوره له عقله. و لكن ماذا عن الإجتماعيات؟
إن أحد طباع الإنسان و هى أيضا موجوده فى الحيوان هى الرغبه فى التملك. يريد الذكر السيطره على الإناث و على منطقه النفوذ و العشب أو العرين. الإنسان أيضا يشترك فى ذلك و لكن أيضا بشكل نسبى و هذه النسبيه تتحدد من طبائعه التى فيها تنوع و اختلاف كبير الذى يتأثر كما ذكرنا بتربيته و نشأته أو بفكره و وعيه و تصوره. إن المشاعر و الأحاسيس و الدوافع و الأخلاق و الإراده و الرغبه هى من يسير الإنسان و قوه الإنسان الحقيقيه تكمن فى قدرته على السيطره على هذه الرغبات و على تحكمه فى ارادته. و لأن هذه الأمور نسبيه يحدث الإختلاف بين البشر. لا يمكنك أن تجد كلبا وفيا و آخر خائنا و لكنك ستجد الصفتان المتضادتان فى البشر و كل الدرجات التى بين المتضادين ستجدهم. و هنا بالظبط تكمن كل قوة الإنسان الفائقه فهناك من تحركه غريزته و هناك من يمكنه التحكم فى الغريزه فيوجهها توجيها يرتقى به و بأسرته و مجتمعته و أن يوجه هذه الإراده و الشعور حتى يصل لهدف معين أو يحقق رساله معينه. و بهذا يرتقى الإنسان فوق كل المخلوقات أما اذا استسلم للنوم و الخمول أصبحت النباتات خير منه و اذا استسلم للشهوات أصبحت الحيوانات افضل منه و لكن ماذا لو كبح الإنسان رغبته فى النوم أو فى اشباع الشهوات تماما؟ هنا يجب أن نذكر أن العقل من الجسد كالسيد من العبد و لكن يجب الحذر من تمرد هذا العبد على سيده. فالقمع الشديد يولد الكبت و يحدث اعلان للحرب. لذلك وجب على الإنسان كبح هذه الصفات مع اعطاء الجسد حقه و إلا سيطر الجسد على العقل و لم يطيعه و قد يتلفه. و لكن ما الذى يدفع الإنسان للرقى فوق الشهوات؟ ما الذى يدفع الإنسان للمظاهر الإجتماعيه؟ و ما الذى يحدد كراهيه النفس لزنا المحارم أو السرقه؟ هنا يجب أن نذكر شيئا.
إن الإنسان يموت بعد فتره من الزمن. هذا الموت لا يستلزم فناء الجسد. بل ينقطع القلب عن النبض و يسكن المخ و تنطفأ الجوارح و الجسد سليم! ما الذى يعطى لهذا الجسد حياته؟ إنها الروح. انها الروح التى تسرى فى الجسد التى تجعل للإراده معنى ، التى تجعل للماده قوه و سلطه. و لكن ما هى الروح؟ و لنجيب عن هذا السؤال يجب أن نعرف أن الإنسان لكى يفهم شئ ما يجب أن يدرك الشئ بالمثال المادى. الإنسان لا يدرك الأشياء التى لا يراها و يلمسها.
الروح ليست ماديه و يعجز الإنسان عن تفسير قوة الضرب و ألمها النفسى لأن المستشعرات الموجوده غير قادره على قياسها و يقيسها فقط مقياس الروح و لكن
ليس كل ما هو غير محسوس غير خاضع للقياس. فالهواء و الضغط الجوى كان غير خاضعا للقياس و لكن يشعر الإنسان بهما إذا انتقل لمكان آخر تختلف فيه هذه الموازين عن سابقتها. و بذلك سيدرك الإنسان بعض معانى الروح و كينونتها حين تتغير مرحلته الحياتيه أى حين يموت. و لكن حينها ستكون معرفته لا قيمة لها لأنه سيكون غير قادر على الإستفاده لأن بخروج الروح تسقط سلطة الروح على الجسد و يفقد الإراده أو بمعنى أعم تكون الإراده بلا طاقه و لا قوه محركه و يكون عندها العلم مجرد علم يفتقر للتطبيق. إن حياه الإنسان مجرد مرحله و موته يشبه انجابه للذريه هو عامل من عوامل البقاء. فلو لم يحدث الموت لفنيت البشريه كلها من التكدث و الموت مرحله. و الأرض ستموت و النجوم و الشمس تنطفئ و السماء تنطوى كل هذا لتبدأ حلقه جديده من الحياه لا يستطيع الإنسان ادراكها إلا بعد أن تفنى قدره ارادته. ولأن الإنسان يعلم أن لكل شئ بدايه و نهايه و فهو لا يمكنه ادراك كيف يكون الخالق الذى لا يموت. و اذا كان لا يعرف روحه التى تحركه فكيف يمكنه تخيل و تصور إلاهه الذى هو خالقه؟!!




tgstm : hghkshk >>>hg;JJ,k >>>>hg,[JJJJ,] >>>



 
شروق, nadeen, alhs و 1 آخرين معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 09-07-2018, 12:29 AM   #2


الصورة الرمزية alhs
alhs غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5162
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 المشاركات : 757 [ + ]
 التقييم :  518
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



و الموت مرحله. و الأرض ستموت و النجوم و الشمس تنطفئ و السماء تنطوى كل هذا لتبدأ حلقه جديده من الحياه لا يستطيع الإنسان ادراكها إلا بعد أن تفنى قدره ارادته. ولأن الإنسان يعلم أن لكل شئ بدايه و نهايه
كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)

. ألا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللّهُ باطِلُ,

ويعطيك العافيه


 
شروق, nadeen و الرجل الغريب معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 09-07-2018, 12:46 AM   #3


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 6,802 [ + ]
 التقييم :  4008
تلقيت إعجاب : 5121
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alhs مشاهدة المشاركة
و الموت مرحله. و الأرض ستموت و النجوم و الشمس تنطفئ و السماء تنطوى كل هذا لتبدأ حلقه جديده من الحياه لا يستطيع الإنسان ادراكها إلا بعد أن تفنى قدره ارادته. ولأن الإنسان يعلم أن لكل شئ بدايه و نهايه
كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)

. ألا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللّهُ باطِلُ,

ويعطيك العافيه

ممنون لك على الاطلالة الراقية منك ....بحبرك الجميل ...وحروفك العطرة



تقديري وسلامي


 
alhs معجبين بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 11-07-2018, 06:20 AM   #4


الصورة الرمزية شروق
شروق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 23,269 [ + ]
 التقييم :  16613
تلقيت إعجاب : 6773
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



سبحان الله
ولله في خلقه شئون
أخي الغريب
موضوع اكثر من رائع
ودي والتقدير


 
nadeen و الرجل الغريب معجبين بهذا.
 توقيع : شروق



رد مع اقتباس
قديم 12-07-2018, 12:48 AM   #5


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 6,802 [ + ]
 التقييم :  4008
تلقيت إعجاب : 5121
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شروق مشاهدة المشاركة
سبحان الله
ولله في خلقه شئون
أخي الغريب
موضوع اكثر من رائع
ودي والتقدير

ممنون لك أختنا شروق على الاطلالة الطيبة منك ....زادت الموضوع جمالا آخر



شكري وتقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 14-07-2018, 05:34 AM   #6


الصورة الرمزية nadeen
nadeen غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3788
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 المشاركات : 3,763 [ + ]
 التقييم :  1819
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



موضوع رائع قيم

كل الشكر أخي الغريب
تحيتي لك


 
الرجل الغريب معجبين بهذا.
 توقيع : nadeen



رد مع اقتباس
قديم 14-07-2018, 10:19 AM   #7


الصورة الرمزية عمـــر
عمـــر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5165
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 المشاركات : 3,476 [ + ]
 التقييم :  7712
لوني المفضل : Dodgerblue

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



اِنتقاء في غاية النفع

يليق ويناسب فكرك الراقي أخي الغريب

سلمت يمينك ودام عطاؤك




 
الرجل الغريب معجبين بهذا.
 توقيع : عمـــر





رد مع اقتباس
قديم 14-07-2018, 05:30 PM   #8


الصورة الرمزية الرجل الغريب
الرجل الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4567
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 6,802 [ + ]
 التقييم :  4008
تلقيت إعجاب : 5121
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: فلسفة : الانسان ...الكــون ....الوجــــود ...



نادين



عمر



ممنون لكم على المرور الطيب الطاهر بحبركم الموقر الممتع



عطرتم الصفحة



شكري وسلامي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مجـرد انـســـان ...فـي الوجــــود ..... الرجل الغريب الغريب والزمن التائه 16 22-12-2016 02:41 AM
فلسفة نملة سهام ماجد المواضيع العامة 8 03-10-2013 05:50 PM
فلسفة فكر جيلان تطوير الذات والتنمية البشرية 11 12-10-2012 01:02 AM
شوية فلسفة ندى الروح النقاش الجاد 5 06-09-2012 10:04 PM
فلسفة زهرة أعذرني فأنا أنثى عالم الطيور والنباتات 14 08-02-2012 01:20 AM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.