لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-07-2011, 07:59 PM   #1


الصورة الرمزية حبيبه
حبيبه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 33,026 [ + ]
 التقييم :  4498
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
love امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج



وربما, الأخرى, البحث, امتلكني, زال

امتلكني وربما البحث المخرج امتلكني وربما البحث المخرج

موضوع راق لاحساسي


ارجوا ان ينال رضاكم






امتلكني وربما البحث المخرج امتلكني وربما البحث المخرج
امتلكني وربما البحث المخرج امتلكني وربما البحث المخرج


السلآمَ عًليكم وً رحمة الله وً بركآته ’

مسائكْم / جنة
مسائكْم / مٌطرز بٍ الفرح الذي يستوطنْ أروآحنآ..
مسائكْم / ذآك البيآض الذي آشعرْ بهْ يتضخم بدآخليْ ..
مسائكْم / خيرْ و اكثرْ : )




مًدخلٌ ,

.. أخبروني ذآت مرة ..
بـ أن الحُب مصيبةْ .. و الكتآبةْ شر لآ بد منه للكتّآبْ ..
الكتّآب الذي يكتبون أنفسهم فقطْ .. !!
ولأني آكتب نفسي .. حتى آصبحت كآتبة عًظيمة جدآ لٍ نفسي !
أرص حروفيْ كما أريدْ و كما أبتغي’ ..

متجردة من كل الأشيآآء .. و محاولة لـ كسر الحوآجز ..

تجردت من ألوآن المآضي
و عدت بألوآن لم أعهد الكتآبة بهآ
ومفردآت من نسج خفقآني ..
أكتب نفسي يــآآ رفيقيْ ..
ربمآ يلحظوا ذلكْ ..
أكتبني ..
اكتب كل تلك اللحظآت المجنونة / الرومآنسية / العشوآئية /..
لحظآتي به / بدونه / بهم /بصحبتهم .. !!



تنبيه !

القرآءة هنآ , للقلوُب فقط !
لذآ . .
يمنع استخدآم العقل .. !




,’

’,

,’

’,

,’

’,

,’




كآن يآ مكآن ،
في سآلف العصر و الآوآن ,
كان للوفآء عنوآن ،
و كان للبيآض حكآية ،
آبطآلهـآ : هو و أنـآ


هُوً : رجل ذو ملآمح شرقية اختارته امبرآطورية الحُب لٍ يكون آحد سكآنهآ ’ و لم يكن بيده الخيـآر !
توسمتْ بٍ تفآصيله كلْ الحضآراتْ .. و طبعتْ بهْ كلْ سمآواتْ الكمآلْ ..
و إرتقتْ بهْ نحو الأعاليْ و أكثرْ .. يختلف عن البقية بٍ آشيـآء كًثيرة آجهلهـآ !
بالقدر الذي كآن يصف نبضآتي التي اتجهت نحو قلبه قبل قدوم القدر،
ليخبرني بأني أصبحت فتآة نآضجة ، ذلك المصطلح الذي لطآلمآ حلمت به وأنآ طفلة صغيرة ،

و أنآ فتآة على عتبة بوآبة العشرون عآماً, عرفت الحب و آبجديته ،
عرفته لكني لم أكن أعرف مآهيته و مآ هي أصغر تفآصيله ،







آنآ : آنسة ذآت ملآمح قًمرية بحتة ’ فيني من البرآءة مآ يكفي ,, تأنقت بالعشق و الهوى ,,
في قًلبي يسكن [هو] !

و في عقلي ذكريـآت و حكآية الحب و الهوى ،
حكآية السلآم و الأمل ،

حكاية الأمن و الأمآن ،
حكآية الولآء و الوفآء !


و على جبيني حكآية لٍ العفة و العنفوآن !
ذلك مـآ صَنَعْني أنثىْ .. أقمتْ كلْ الأشيآءْ من اللاشيءْ
و آنآْ من عُرفتْ بٍ آحآسيسي الشفآفة ،, !


,’
’,
,’



في خضمْ ذلك !

لنتخيل السيناريو قليلاً :
كآن في أربعآءْ قًمري , جميلْ جداً بالرغم من كل العثرآتْ !!
و النسيم الليلي يوآشج خلآيآي وآحدة تلو الأخرى ,,
فيأخذهـآ للتحليق عآليـآ !



آنآ : مآ آروع القًمر فٍ عتمة هذآ الليل !

ولأني آعشقْ فيكً الجمآل , الهدوء , الأمل !




[ استحيت حين آخذت يديه يدي ! ]




هو : دعني أتأملك . . آشتهي أن آسكر بنظرآتك حتى الثمآلة !





حِينَ يسَألني وأنآ غَارقَة في تفآصيل صَوتِه : ” تحبّينَني
؟،





فأقِف ملءَ رَغبَتي في احتِضانِه و آهمس ,’

نًعم ! آُحبكً بٍ أرقآم كًونية .. !


،فيُجيبُني هُو

” نَعم أعلَم ” . .



ويدهِشُنيِ !



[ آبتسم و آنزل رآسي خجلآ ,’]


ثم , أبدأ بٍ الغنآء و آردد :
أنآ لحبيبي و حبيبي إلي , يً عصفو و و و رة بيضـآء لآبقى تسألي !
لآ يعتب حدآ و لآ يزعل حدآ ,, آنآ لحبيبي و حبيبي إلي ! ~


هو : لديكِ نكهة غًريبة !


أنآ بٍ ابتسآمة :
آنا سعيدةْ جداً بكل الأشياءْ التي حوليْ .. أنا أبتسمْ و مازلتْ أُحلق في سمآوآت العشق ..

و أغرقْ في بحور الوله ْ .. !! مآ زآلتْ هي تلك الـ ضحكةْ التي تعلمهاجيداً .. بالرغم من الغيآب و مآ رسمه مٍن يأس و خيبة ..!!



آسكت لٍ برهة و آكمل غنآئي :
و ندهلي حبيبي جيت بلآ سؤال

من نومي سرقني من رآحة البآل

أنا على دربه و دربه ع الجمال

يا شمس المحبة حكآيتنآ اغزلي



هو : حبيبتي _ تًعلمين , مُنذ آن رآيتك, لمست فيك جمآل و روعة و أنوثة جذآبة ,,


[احمررت خجلآ لٍ قوله , رغم انه امتدح جمآلي بطريقة تقليدية جدآ ,,]


آضآف : تًحملين جنون استثنآئي يختلف نوعه عن بقية البشر ….


أنآ ب عفوية : ههههههه أنت تًعلم بٍ أنك السبب فٍي جنو و و و ني !


[ثم تحولت ملآمحي إلى جدّية]


آنـآ :
أنت الرّجلُ الَّذي قيَّدَني بِه دُون
وَعيٍّ منّي ،
الرّجل الَّذي يُبعْثرُني بِإيمَاءَةٍ من إصْبَعه . . أو هَمْسَةٍ من صَوتِه ،
أو احتضآن يلمّنيِ فيِه ليبعثِرني مرّة أخْرَى بينَ ذِراعيّه !



هو : حين نعشق فً نحن مستعدون و بكآمل قوآنآ العقلية و الجسدية و النفسية و اللآ إرآدية
نجزم بأننا قآدرين على احتوآء حبنآ , و اسقآءه مٍن آروآحنــآآ قدر المستطآع ,. في سبيل محآفظتنـآ عليه ,
تُدركْين جيداً بأني رُغم ثرثرتيْ إلآ إني لا أجيدْ الحديثْ ,
و لآ أمتلك القدرة على الكلآمْ كـ رجل نآضج عآقل ,,

يعرف مآ يريدْ .. و يدرك مآ يقول ! ..
حًبيبتي ..لآ أريدْ أن تخرج الحروفْ الـ أربع خمساً ! ً فعلأ هذآ يسمى جنون !



آنآ : و الجنون بأنك امتلكتني ,
……………… امتلكتني ,
…………………. امتلكتني ,
فً هذآ الحُب الطآهر يكفيني ويغنيني عن حب العالم بأجمعه !


هو : و الجنون آحيآنآ يًآ آميرتي يأتي بٍ خير عظيم من ذلك فقد تم شطب المخرج ! امتلكني وربما البحث المخرج


,’

,’


’,


هنآ انتهى حٍبر قًلمي ؛
وإن صح التعبير " هذيان قًلمي "
و التي استحوذت على لغة القلوب

فهي أجمل من لغة العقل بكثييير .


عل و عسى أن أجد المًخرج بين قلوب من سيقرأوني هنـآ ..



جوريه لكل من مر هنا

تحياتي عاشقه البنفسج

@3@3
امتلكني وربما البحث المخرج امتلكني وربما البحث المخرج
















hljg;kd ,vflh lh .hg hgfpe uk hglov[ hgHovn hgfpe hljg;kd



 


قديم 26-07-2011, 12:41 AM   #2
- -


الصورة الرمزية انا غلس
انا غلس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 العمر : 38
 المشاركات : 5,817 [ + ]
 التقييم :  3156
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج





كآن يآ مكآن ،
في سآلف العصر و الآوآن ,
كان للوفآء عنوآن ،
و كان للبيآض حكآية ،
آبطآلهـآ : هو و أنـآ


هُوً : رجل ذو ملآمح شرقية اختارته امبرآطورية الحُب لٍ يكون آحد سكآنهآ ’ و لم يكن بيده الخيـآر !
توسمتْ بٍ تفآصيله كلْ الحضآراتْ .. و طبعتْ بهْ كلْ سمآواتْ الكمآلْ ..
و إرتقتْ بهْ نحو الأعاليْ و أكثرْ .. يختلف عن البقية بٍ آشيـآء كًثيرة آجهلهـآ !
بالقدر الذي كآن يصف نبضآتي التي اتجهت نحو قلبه قبل قدوم القدر،
ليخبرني بأني أصبحت فتآة نآضجة ، ذلك المصطلح الذي لطآلمآ حلمت به وأنآ طفلة صغيرة ،

و أنآ فتآة على عتبة بوآبة العشرون عآماً, عرفت الحب و آبجديته ،
عرفته لكني لم أكن أعرف مآهيته و مآ هي أصغر تفآصيله ،







آنآ : آنسة ذآت ملآمح قًمرية بحتة ’ فيني من البرآءة مآ يكفي ,, تأنقت بالعشق و الهوى ,,
في قًلبي يسكن [هو] !

و في عقلي ذكريـآت و حكآية الحب و الهوى ،
حكآية السلآم و الأمل ،

حكاية الأمن و الأمآن ،
حكآية الولآء و الوفآء !


و على جبيني حكآية لٍ العفة و العنفوآن !
ذلك مـآ صَنَعْني أنثىْ .. أقمتْ كلْ الأشيآءْ من اللاشيءْ
و آنآْ من عُرفتْ بٍ آحآسيسي الشفآفة ،, !


,’
’,
,’



في خضمْ ذلك !

لنتخيل السيناريو قليلاً :
كآن في أربعآءْ قًمري , جميلْ جداً بالرغم من كل العثرآتْ !!
و النسيم الليلي يوآشج خلآيآي وآحدة تلو الأخرى ,,
فيأخذهـآ للتحليق عآليـآ !



آنآ : مآ آروع القًمر فٍ عتمة هذآ الليل !

ولأني آعشقْ فيكً الجمآل , الهدوء , الأمل !




[ استحيت حين آخذت يديه يدي ! ]




هو : دعني أتأملك . . آشتهي أن آسكر بنظرآتك حتى الثمآلة !





حِينَ يسَألني وأنآ غَارقَة في تفآصيل صَوتِه : ” تحبّينَني
؟،





فأقِف ملءَ رَغبَتي في احتِضانِه و آهمس ,’

نًعم ! آُحبكً بٍ أرقآم كًونية .. !


،فيُجيبُني هُو

” نَعم أعلَم ” . .



ويدهِشُنيِ !



[ آبتسم و آنزل رآسي خجلآ ,’]


ثم , أبدأ بٍ الغنآء و آردد :
أنآ لحبيبي و حبيبي إلي , يً عصفو و و و رة بيضـآء لآبقى تسألي !
لآ يعتب حدآ و لآ يزعل حدآ ,, آنآ لحبيبي و حبيبي إلي ! ~


هو : لديكِ نكهة غًريبة !


أنآ بٍ ابتسآمة :
آنا سعيدةْ جداً بكل الأشياءْ التي حوليْ .. أنا أبتسمْ و مازلتْ أُحلق في سمآوآت العشق ..

و أغرقْ في بحور الوله ْ .. !! مآ زآلتْ هي تلك الـ ضحكةْ التي تعلمهاجيداً .. بالرغم من الغيآب و مآ رسمه مٍن يأس و خيبة ..!!



آسكت لٍ برهة و آكمل غنآئي :
و ندهلي حبيبي جيت بلآ سؤال

من نومي سرقني من رآحة البآل

أنا على دربه و دربه ع الجمال

يا شمس المحبة حكآيتنآ اغزلي



هو : حبيبتي _ تًعلمين , مُنذ آن رآيتك, لمست فيك جمآل و روعة و أنوثة جذآبة ,,


[احمررت خجلآ لٍ قوله , رغم انه امتدح جمآلي بطريقة تقليدية جدآ ,,]


آضآف : تًحملين جنون استثنآئي يختلف نوعه عن بقية البشر ….


أنآ ب عفوية : ههههههه أنت تًعلم بٍ أنك السبب فٍي جنو و و و ني !


[ثم تحولت ملآمحي إلى جدّية]


آنـآ :
أنت الرّجلُ الَّذي قيَّدَني بِه دُون
وَعيٍّ منّي ،
الرّجل الَّذي يُبعْثرُني بِإيمَاءَةٍ من إصْبَعه . . أو هَمْسَةٍ من صَوتِه ،
أو احتضآن يلمّنيِ فيِه ليبعثِرني مرّة أخْرَى بينَ ذِراعيّه !



هو : حين نعشق فً نحن مستعدون و بكآمل قوآنآ العقلية و الجسدية و النفسية و اللآ إرآدية
نجزم بأننا قآدرين على احتوآء حبنآ , و اسقآءه مٍن آروآحنــآآ قدر المستطآع ,. في سبيل محآفظتنـآ عليه ,
تُدركْين جيداً بأني رُغم ثرثرتيْ إلآ إني لا أجيدْ الحديثْ ,
و لآ أمتلك القدرة على الكلآمْ كـ رجل نآضج عآقل ,,

يعرف مآ يريدْ .. و يدرك مآ يقول ! ..
حًبيبتي ..لآ أريدْ أن تخرج الحروفْ الـ أربع خمساً ! ً فعلأ هذآ يسمى جنون !



آنآ : و الجنون بأنك امتلكتني ,
……………… امتلكتني ,
…………………. امتلكتني ,
فً هذآ الحُب الطآهر يكفيني ويغنيني عن حب العالم بأجمعه !


هو : و الجنون آحيآنآ يًآ آميرتي يأتي بٍ خير عظيم من ذلك فقد تم شطب المخرج !


,’

,’


’,
والله ياشهرزاد بجد موضوع كلماته رائعه

اقف امام قصه تملك وتخطف الفؤاد لما فيها من احاسيس رائعه عن العشق

لاادري اي الكلمات انتقي لاعبر عن روعة الموضوع

مشكوره اختي ع الموضوع الرائع

تقبلي تحياتي

مع اجمل تقييم
ااااااااااااا



 


قديم 26-07-2011, 01:29 PM   #3


الصورة الرمزية حبيبه
حبيبه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 33,026 [ + ]
 التقييم :  4498
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المعداوي مشاهدة المشاركة


كآن يآ مكآن ،
في سآلف العصر و الآوآن ,
كان للوفآء عنوآن ،
و كان للبيآض حكآية ،
آبطآلهـآ : هو و أنـآ


هُوً : رجل ذو ملآمح شرقية اختارته امبرآطورية الحُب لٍ يكون آحد سكآنهآ ’ و لم يكن بيده الخيـآر !
توسمتْ بٍ تفآصيله كلْ الحضآراتْ .. و طبعتْ بهْ كلْ سمآواتْ الكمآلْ ..
و إرتقتْ بهْ نحو الأعاليْ و أكثرْ .. يختلف عن البقية بٍ آشيـآء كًثيرة آجهلهـآ !
بالقدر الذي كآن يصف نبضآتي التي اتجهت نحو قلبه قبل قدوم القدر،
ليخبرني بأني أصبحت فتآة نآضجة ، ذلك المصطلح الذي لطآلمآ حلمت به وأنآ طفلة صغيرة ،

و أنآ فتآة على عتبة بوآبة العشرون عآماً, عرفت الحب و آبجديته ،
عرفته لكني لم أكن أعرف مآهيته و مآ هي أصغر تفآصيله ،







آنآ : آنسة ذآت ملآمح قًمرية بحتة ’ فيني من البرآءة مآ يكفي ,, تأنقت بالعشق و الهوى ,,
في قًلبي يسكن [هو] !

و في عقلي ذكريـآت و حكآية الحب و الهوى ،
حكآية السلآم و الأمل ،

حكاية الأمن و الأمآن ،
حكآية الولآء و الوفآء !


و على جبيني حكآية لٍ العفة و العنفوآن !
ذلك مـآ صَنَعْني أنثىْ .. أقمتْ كلْ الأشيآءْ من اللاشيءْ
و آنآْ من عُرفتْ بٍ آحآسيسي الشفآفة ،, !


,’
’,
,’



في خضمْ ذلك !

لنتخيل السيناريو قليلاً :
كآن في أربعآءْ قًمري , جميلْ جداً بالرغم من كل العثرآتْ !!
و النسيم الليلي يوآشج خلآيآي وآحدة تلو الأخرى ,,
فيأخذهـآ للتحليق عآليـآ !



آنآ : مآ آروع القًمر فٍ عتمة هذآ الليل !

ولأني آعشقْ فيكً الجمآل , الهدوء , الأمل !




[ استحيت حين آخذت يديه يدي ! ]




هو : دعني أتأملك . . آشتهي أن آسكر بنظرآتك حتى الثمآلة !





حِينَ يسَألني وأنآ غَارقَة في تفآصيل صَوتِه : ” تحبّينَني
؟،





فأقِف ملءَ رَغبَتي في احتِضانِه و آهمس ,’

نًعم ! آُحبكً بٍ أرقآم كًونية .. !


،فيُجيبُني هُو

” نَعم أعلَم ” . .



ويدهِشُنيِ !



[ آبتسم و آنزل رآسي خجلآ ,’]


ثم , أبدأ بٍ الغنآء و آردد :
أنآ لحبيبي و حبيبي إلي , يً عصفو و و و رة بيضـآء لآبقى تسألي !
لآ يعتب حدآ و لآ يزعل حدآ ,, آنآ لحبيبي و حبيبي إلي ! ~


هو : لديكِ نكهة غًريبة !


أنآ بٍ ابتسآمة :
آنا سعيدةْ جداً بكل الأشياءْ التي حوليْ .. أنا أبتسمْ و مازلتْ أُحلق في سمآوآت العشق ..

و أغرقْ في بحور الوله ْ .. !! مآ زآلتْ هي تلك الـ ضحكةْ التي تعلمهاجيداً .. بالرغم من الغيآب و مآ رسمه مٍن يأس و خيبة ..!!



آسكت لٍ برهة و آكمل غنآئي :
و ندهلي حبيبي جيت بلآ سؤال

من نومي سرقني من رآحة البآل

أنا على دربه و دربه ع الجمال

يا شمس المحبة حكآيتنآ اغزلي



هو : حبيبتي _ تًعلمين , مُنذ آن رآيتك, لمست فيك جمآل و روعة و أنوثة جذآبة ,,


[احمررت خجلآ لٍ قوله , رغم انه امتدح جمآلي بطريقة تقليدية جدآ ,,]


آضآف : تًحملين جنون استثنآئي يختلف نوعه عن بقية البشر ….


أنآ ب عفوية : ههههههه أنت تًعلم بٍ أنك السبب فٍي جنو و و و ني !


[ثم تحولت ملآمحي إلى جدّية]


آنـآ :
أنت الرّجلُ الَّذي قيَّدَني بِه دُون
وَعيٍّ منّي ،
الرّجل الَّذي يُبعْثرُني بِإيمَاءَةٍ من إصْبَعه . . أو هَمْسَةٍ من صَوتِه ،
أو احتضآن يلمّنيِ فيِه ليبعثِرني مرّة أخْرَى بينَ ذِراعيّه !



هو : حين نعشق فً نحن مستعدون و بكآمل قوآنآ العقلية و الجسدية و النفسية و اللآ إرآدية
نجزم بأننا قآدرين على احتوآء حبنآ , و اسقآءه مٍن آروآحنــآآ قدر المستطآع ,. في سبيل محآفظتنـآ عليه ,
تُدركْين جيداً بأني رُغم ثرثرتيْ إلآ إني لا أجيدْ الحديثْ ,
و لآ أمتلك القدرة على الكلآمْ كـ رجل نآضج عآقل ,,

يعرف مآ يريدْ .. و يدرك مآ يقول ! ..
حًبيبتي ..لآ أريدْ أن تخرج الحروفْ الـ أربع خمساً ! ً فعلأ هذآ يسمى جنون !



آنآ : و الجنون بأنك امتلكتني ,
……………… امتلكتني ,
…………………. امتلكتني ,
فً هذآ الحُب الطآهر يكفيني ويغنيني عن حب العالم بأجمعه !


هو : و الجنون آحيآنآ يًآ آميرتي يأتي بٍ خير عظيم من ذلك فقد تم شطب المخرج !


,’

,’


’,
والله ياشهرزاد بجد موضوع كلماته رائعه

اقف امام قصه تملك وتخطف الفؤاد لما فيها من احاسيس رائعه عن العشق

لاادري اي الكلمات انتقي لاعبر عن روعة الموضوع

مشكوره اختي ع الموضوع الرائع

تقبلي تحياتي

مع اجمل تقييم
ااااااااااااا


الله يخليك يا محمد كفايه وجودك في الموضوع
اجمل تعبير واجمل تقيم
الله لا يحرمني وجودك الدائم
كل الشكر والامتنان علي روعته حضورك
ارق تحياتي لك وميرستو علي التقيم
@3@3


 


قديم 26-07-2011, 01:56 PM   #4


الصورة الرمزية محمدرجب مهدية
محمدرجب مهدية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 17,334 [ + ]
 التقييم :  12520
تلقيت إعجاب : 460
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج



ومين يقدر يجيب الروائع دي الا شهرزاد

اسعدتيني بروعه انقتاؤك شهرزاد

فما اروعك

وما اجمل طرحك

لكي مني ارق التحية

مع اجمل تقييم




 
 توقيع : محمدرجب مهدية


الصديق الحقيقي هو من يؤمن بك وقتما تشك بنفسك
وليس من يشك فيك حينما يصدقكك الاخرون
اعذروني فأنا أحب هذا الرجل




قديم 26-07-2011, 01:57 PM   #5


الصورة الرمزية اميرة باخلاقى
اميرة باخلاقى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 145
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 المشاركات : 22,219 [ + ]
 التقييم :  1324
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج





هنآ انتهى حٍبر قًلمي ؛
وإن صح التعبير " هذيان قًلمي "
و التي استحوذت على لغة القلوب

فهي أجمل من لغة العقل بكثييير .



عل و عسى أن أجد المًخرج بين قلوب من سيقرأوني هنـآ ..



كنت سعيدة وانا اعيش بين حروف كلماتك
ثم
افقت على (هذيان قلمك )
و
تسألت هل كتب علينا ان نعيش بعقولنا ونلغى قلوبنا



شهرزاد
كما تعودنا منك الابداع فى الطرح و التميز فى الانتقاء
دمتى بكل ود


 
 توقيع : اميرة باخلاقى



قديم 26-07-2011, 02:50 PM   #6


الصورة الرمزية ملاك النيل
ملاك النيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 المشاركات : 7,157 [ + ]
 التقييم :  1445
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج




قرأت كلماتك فخفق قلبي وشعرت
ان الحب مازال يتواجد داخل القلوب
البيضاء التي تشبه الثلج الناصع البياض
ذهبت مع كلماتك الى الفضاء الواسع
وهناك سمعت اجمل الالحان التي تعذف
لحن الحب والوفاء ..........
انحني الى كلماتك الراقية
راق لي مادون هنااااااااا
كل تقديري واحترامي
ارق تحياتي


 
 توقيع : ملاك النيل




لا يحزنك انك فشلت مادمت
تحاول الوقوف على قدميك من جديد



قديم 26-07-2011, 03:01 PM   #7


الصورة الرمزية ديدى
ديدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 العمر : 26
 المشاركات : 4,599 [ + ]
 التقييم :  1351
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج



شهرزاد ملكة الفؤاد
اميرة فى الغفوات
لذيذة بالابتسامات
لكى علامة النابغات
ودهاء العقلاء
اسعدنى كلامك الجميل وتعبيرك المؤثر
ولن يضيع القلب الا عند فقدان المعشوق
او عند فقدان العقل


 


قديم 26-07-2011, 03:26 PM   #8


الصورة الرمزية رفقى المصرى
رفقى المصرى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 72
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 العمر : 36
 المشاركات : 2,162 [ + ]
 التقييم :  602
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج






كآن يآ مكآن ،
في سآلف العصر و الآوآن ,
كان للوفآء عنوآن ،
و كان للبيآض حكآية ،
آبطآلهـآ : هو و أنـآ ’


هُوً : رجل ذو ملآمح شرقية اختارته امبرآطورية الحُب لٍ يكون آحد سكآنهآ ’ و لم يكن بيده الخيـآر !
توسمتْ بٍ تفآصيله كلْ الحضآراتْ .. و طبعتْ بهْ كلْ سمآواتْ الكمآلْ ..
و إرتقتْ بهْ نحو الأعاليْ و أكثرْ .. يختلف عن البقية بٍ آشيـآء كًثيرة آجهلهـآ !
بالقدر الذي كآن يصف نبضآتي التي اتجهت نحو قلبه قبل قدوم القدر،
ليخبرني بأني أصبحت فتآة نآضجة ، ذلك المصطلح الذي لطآلمآ حلمت به وأنآ طفلة صغيرة ،

و أنآ فتآة على عتبة بوآبة العشرون عآماً, عرفت الحب و آبجديته ،
عرفته لكني لم أكن أعرف مآهيته و مآ هي أصغر تفآصيله ،


الله عليك يا شهر زاد

قصة جميلة جدا فى غاية الروعة

قصة رومانسية تحكيها لنا الرائعة شهرزاد

ونحن نتفاعل معها فى تلك القصة الراقية فى الحب والأخلاص

كل التحية والتقدير لكى يا شهرزاد على موضوعك الرائع

تحياااااااااااااتى



 
 توقيع : رفقى المصرى

أبـــــو مــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــار


قديم 26-07-2011, 04:22 PM   #9


الصورة الرمزية ام لمسه
ام لمسه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 179
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 30,500 [ + ]
 التقييم :  3305
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج



اقولك ايه بس

الحب جنون فعلا

حلوه اووووووووووى يا شهوره

ما اجمل هذه الفضفضه

يا ريتها دائما بالرقه دى

بجد انتى هاااااااااايله

ربنا ما يحرمنا منك يا رب


 


قديم 26-07-2011, 04:38 PM   #10
[FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][COLOR=Navy][B]توأم القمـــر[/B][/COLOR][/SIZE][/FONT]


الصورة الرمزية بحر الزكريات
بحر الزكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 119
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 المشاركات : 2,394 [ + ]
 التقييم :  728
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: امتلكني وربما ما زال البحث عن المخرج



احلى كلمات قراتها بحياتى
كلمات ليس كلكلمات
كلمات رائعه من انسانه ذات قلم مبدع
اقف عاجزه عاجزه عن الشكر
لان الشكر لا يعبر ع مدى اعجابى بهذا الابداع


 


موضوع مغلق

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
وربما, الأخرى, البحث, امتلكني, زال


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الزوجة الأخرى سحرالقلوب القصة والرواية 7 02-07-2017 07:56 PM
المخرج الموريتانى عبدالرحمن سيساكو يتحدث عن مصر جار القمر الاخبار المحلية والعالمية 2 04-03-2012 07:44 PM
إخبار النبي صلى الله عليه وسلم عن العوالم الأخرى ملاك النيل السيرة النبوية الشريفه 6 22-01-2012 04:36 PM
هاك كلمات البحث للموضوع مفيد جدا لمحركات البحث محمدرجب مهدية قسم تطوير المنتديات 2 21-10-2011 03:48 AM
حسام حسن يشتبك مع مخرج و المخرج يحرر محضر انا غلس كرة القدم بعيون لمسه مصرية 1 07-07-2011 02:20 AM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.