الشخصيات الاسلامية اشهر الشخصيات الاسلامية

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


سعد بن ابي وقاص

اشهر الشخصيات الاسلامية


شجرة الإعجاب1إعجاب
  • 1 Post By زيزي المهندس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2017, 11:12 PM   #1


زيزي المهندس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 16,730 [ + ]
 التقييم :  2255
تلقيت إعجاب : 85
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي سعد بن ابي وقاص




ظل - رضي الله عنه - يجهاد في سبيل الله حتى بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فظل يشهد المشاهد مع أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب – رضي الله عنهما - ، فلما تجهز الفرس لقتال العرب ، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : "والله لأضربنَّ ملوك العـجم بملوك العـرب"، وكتب عـمر إلى عـماله قائلاً : "لا تدعـوا أحداً له سلاح أو فرس أو نجدة أو رأي إلا انتخبتموه ، ثم وجهتموه إليَّ والعَـجلَ العَـجلَ" ، وأراد أن يتولى بنفسه قيادة الجيش ولكن صرفه عن ذلك أهل مشورته ، فتكلم في الناس لكي يشيروا عليه برجل يبعثه ليقود الجيش ، فلما رأى سعد قادما ، قال : "وجدته" ، قالوا : من هو ؟ قال : "الأسد عـاديا سعـد بن مالك" وقال : "إنه شجاع رام" ، وقال عـبدالرحمن بن عـوف : "الأسد فى براثنه : سعـد بن مالك الزهري " .
فقاد سعد جيش المسلمين وأعد العدة ورتب الجيش ولم ينس القضايا الإدارية في جيشه فعين مسئولا عن القضاة وليتولى قسمة الفيء أيضا ، وعين مسئولا عن الوعظ والإرشاد ، فكان خير من عُين لقيادة جيش ، وشاء الله أن تتحالف الأمراض على البطل القائد العـام ( سعـد ) فأصابته بعـرق النسا، وبحبون ودماميل منعـته من الركوب ، بل حتى من الجلوس ، فلم يستطع أن يركب ولا أن يجلس فاعتلى القصر وأكب من فوقه عـلى وسادة فى صدره يشرف عـلى الناس ، فاستخلف عليهم خالد بن عرفطة ، فلك الله أيها ( اليث فى براثنه ) تدير أشرس المعـارك ، المعـركة الفاصلة ، وأنت منبطحٌ عـلى وجهك فى شرفتك ، وباب دارك مفتوح وأقل هجوم من الفرس عـلى الدار يسقطك فى أيديهم حياً أو ميتاً .
وخطب في الناس خطبة شديدة ، فما هي إلا ثلاثة أيام ونصف يوم تهاوى جنود الفرس كالذباب المترنح .. وتهاوت معـهم الوثنية وعـبادة النار.
فهذه المعركة تدعى "معركة القادسية" ، وهي من أعظم المعارك التي خاضها جيش المسلمين ، فقد خسر المسلمون فى القادسية أكثر من خمسة وعـشرين فى المائة من قواتهم ، فكشفت هذه المعركة عن معدن سعد النفيس وفرط شجاعته ، وكتب سعد لعمر يبشره بالنصر على أهل فارس .
وبعد أن أمضى سعد شهرين في القادسية بعد المعركة ، فأرسل إليه عمر بأن يسير إلى "المدائن" عاصمة كسرى ، وسار المسلمون من نصر إلى نصر فى ( برس ) وفى بابل ، وفى ( بهرسير ) وبذلك أصبح جيش المسلمين فى الضفة المقابلة للمدائن ، وحاول سعـد أن يؤمن عـبور جيشه فى السفن ، فلم يقدر عـلى شيء منها ، لأن الفرس ضموا السفن ليحرموا المسلمين من الإفادة منها ، وكان النهر عـريضا طافحاً بالماء ، يقذف بالزبد لشدة جريانه ، وموجه متلاطم ، وزاد المد فيه ، وارتفعـت مياهه ارتفاعـاً كبيراً ، وفى ليلة من ليالي سعـد ، رأى رؤيا خلاصتها أن خيول المسلمين اقتحمت مياه دجلة الهادرة وعـبرت ، وقد أقبلت من المد بأمر عـظيم ، فصدق الرؤيا وعزم على عبور النهر ، وكان هذا العبور لا مثيل له في التاريخ ، فسبحان الله ! نهر هادر لا يقل عـمق مياهه عـن ستة أمتار تخوضه الخيول سباحة وعـلى رأسها الفرسان يقاتلون ويتحدثون فيما بينهم أثناء عـبورهم النهر الهادر كما يتحدثون فى مسيرتهم عـلى الأرض ، وقال لهم سعد : "قولوا : نستعـين بالله ونتوكل عـليه ، حسبنا الله ونعـم الوكيل ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العـلى العـظيم" ، موقف عجيب عجب منه سعد كما عجب منه سلمان الفارسي الذي قال حينها : "الإسلام جديد ، ذللت لهم والله البحور ، كما ذلل لهم البر ، أما والذى نفسى بيده ليخرجن منه أفواجاً كما دخلوه أفواجاً ، لم تضع منهم شكيمة فرس" ، فخرجوا منه - كما قال سلمان – لم يفقدوا شيئاً ، إلا رجلاً من بارق يدعى "غرقدة" زال عن ظهر فرسه ، ولما نظر جنود ( يزدجرد ) إلى هذه الخيل التى ملأت دجلة ، وجعـلوا يرددون بالفارسية ( ديوان آمد ) ويقول بعـضهم لبعـض : ( والله ما تقاتلون الإنس وما تقاتلون إلا الجن ) ، ففزعوا فزعا شديدا وولوا أدبارهم هرباً ، فانتصر جيش المسلمين في هذه المعركة نصراً سحقا ، وظل سعد يفتح في بلاد العراق حتى سنة 20هـ .
وعندما حدثت الفتنة بين أصحاب الحبيب صلى الله عليه وسلم بعد مقتل عثمان بن عفان - رضي الله عنه - ، اعتزل سعد - رضي الله عنه - تلك الفتنة ، فخاف أن يقتل بسيفه مسلماً ، وكان يقول : سمعـت رسول الله صلى الله عـليه وسلم يقول : ( إن الله يحب الغـني الخفي التقي ) ، وعـن عـلي بن زيد عـن الحسن قال : لما كان الهيج فى الناس ، جعـل رجل يسأل عـن أفاضل الصحابة ، فكان لا يسأل أحداً إلا دله عـلى سعـد بن مالك .
وانظر أخي المسلم المنقبة التي حصل عليها سعد - رضي الله عنه - عندما اعتزل الفتنة ، فعـن حسين بن خارجة الأشجعـي قال : لما قتل عـثمان ، أشكلت عليَّ الفتنة ، فقلت : اللهم أرني من الحق أمراً أتمسك به ، فرأيت فى النوم الدنيا والآخرة بينهما حائط ، فهبطت الحائط ، فإذا بنفر ، فقالوا : نحن الملائكة ، قلت : فأين الشهداء ، قالوا : اصعـد الدرجات ، فصعـدت درجة ثم أخرى ، فإذا محمد وإبراهيم ( صلى الله عـليهما ) وإذا محمد يقول لإبراهيم : استغـفر لأمتي ، قال : إنك لا تدري ما أحدثوا بعـدك ، إنهم اهراقوا دماءهم ، وقتلوا إمامهم ، ألا فعـلوا كما فعـل خليلى سعـد .
قال : قلت : لقد رأيت رؤيا فأتيت سعـداً ، فقصصتها عـليه ، فما أكثر فرحاً ، وقال : قد خاب من لم يكن إبراهيم - عـليه السلام - خليله ، فقلت : مع أي الطائفتين أنت ؟ ، قال : ما أنا مع واحد منهما ، قلت : فما تأمرني ، قال : هل لك من غـنم ، قلت : لا ، قال : فاشتر غـنماً ، فكن فيها حتى تنجلي .
وقال الإمام الذهبي : ( اعـتزل سعـد الفتنة ، فلا حضر الجمل ولا صفين ولا التحكيم ، ولقد كان أهلاً للإمامة كبير الشأن - رضى الله عـنه - .
وفي النزاع على الخلافة لم يبالي ، وقال له ابنه عمر: يا أبت أرضيت أن تكون أعـرابياً فى غـنمك ، والناس يتنازعـون فى الملك بالمدينة ، فضرب صدر عـمر ، وقال : اسكت ، فإنى سمعـت رسول الله صلى الله عـليه وسلم يقول : ( إن الله - عـز وجل ، يحب العـبد التقي الغـني الخفي ) .
وكان - رضي الله عنه - يدافع عن أصحابه ، فعـن مصعـب بن سعـد، عـن سعـد أن رجلاً شتم عـليا - رضى الله عـنه - ، فدعـا عـليه سعـد بن مالك ، فجاءته ناقة أو جمل فقتله فأعـتق سعـد نسمة وحلف أن لا يدعـو عـلى أحد .
ولما جاء مكة وكان قد كُفَّ بصره ، وكان الناس يهرعون إليه يسألوه أن يدعو لهم فيدعو لهم ، وجاءه غلام وهو عبد الله بن السائب فقال له : يا عـم ، أنت تدعـو للناس فلو دعـوت لنفسك فردّ عـليك بصرك ؟! فتبسم وقال : يا بُنى قضاءُ الله سبحانه عـندي أحسن من بصري .
وبعد حياة طويلة مليئة بالشجاعة والتضحية والجهاد في سبيل الله ، نام البطل المغوار على فراش الموت ، وصلى عليه مروان بن الحكم ، ثم صلى عليه أزوج النبي صلى الله عليه وسلم في حُجرهن ، ودفن بالبقيع .
فرحمة الله عن سعد ورضي الله عنه وأرضاه .



su] fk hfd ,rhw



 
سلمى الربيعي معجبين بهذا.
 توقيع : زيزي المهندس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 13-06-2017, 06:14 PM   #2


سلمى الربيعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5723
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 العمر : 28
 المشاركات : 5 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سعد بن ابي وقاص





 
 توقيع : سلمى الربيعي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 15-06-2017, 04:17 PM   #3


بسام البلبيسي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4129
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 العمر : 57
 المشاركات : 3,904 [ + ]
 التقييم :  1181
تلقيت إعجاب : 783
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: سعد بن ابي وقاص



اسأل الله العظيم

أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنات.

وأن يثيبك البارئ خير الثواب .
دمت برضى الرحمن


 
 توقيع : بسام البلبيسي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 11:27 PM   #4


زيزي المهندس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 16,730 [ + ]
 التقييم :  2255
تلقيت إعجاب : 85
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي رد: سعد بن ابي وقاص



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى الربيعي مشاهدة المشاركة
يسلمواخي الغالي شكرا
لمرورك الراقي


 
 توقيع : زيزي المهندس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-06-2017, 11:28 PM   #5


زيزي المهندس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 16,730 [ + ]
 التقييم :  2255
تلقيت إعجاب : 85
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي رد: سعد بن ابي وقاص



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسام البلبيسي مشاهدة المشاركة
اسأل الله العظيم

أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنات.

وأن يثيبك البارئ خير الثواب .
دمت برضى الرحمن
اللهم امين واياك بحجم الكون اشكر


 
 توقيع : زيزي المهندس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
سيرة الصحابي الجليل/4/ سعد بن ابي وقاص ناطق العبيدي لمسه مصريه للشخصيات التاريخيه 8 23-04-2017 04:56 PM
قاتل الاسود هاشم بن عتبة بن ابي وقاص ناطق العبيدي الشخصيات الاسلامية 6 06-04-2017 08:36 PM
سعد ابن ابي وقاص مي محمد الشخصيات الاسلامية 2 28-03-2015 10:08 PM
سعدبن ابى وقاص شاكر عاشور الشخصيات الاسلامية 11 25-12-2011 12:16 AM
ماذا تعرف عن سعد بن ابي وقاص (1) ملاك النيل الشخصيات الاسلامية 17 24-12-2011 11:36 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.