الاخبار المحلية والعالمية مختص بجميع الأحداث المحليه والعربيه والعالميه والأخبار من حوادث وقضايا

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


شهادات «بلادي» المصرية تضرب البنوك الأجنبية بالعالم

مختص بجميع الأحداث المحليه والعربيه والعالميه والأخبار من حوادث وقضايا


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2016, 03:37 AM   #1


الصورة الرمزية جيلان
جيلان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1825
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 10,578 [ + ]
 التقييم :  2270
تلقيت إعجاب : 10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي شهادات «بلادي» المصرية تضرب البنوك الأجنبية بالعالم




  • ممثلو الجاليات المصرية في بعض البلاد:
  • مختار العشري: شهادات «بلادي» ضربة للبنوك الفرنسية
  • عادل سيدهم: التسهيلات ستحكم نسبة الإقبال على "شهادة بلادي"
  • مصطفى رجب: يجب أن تكون شهادة "بلادي" بعملات مختلفة
  • عاطف متولي: «مش هنقصر مع مصر».. وندرس شهادات «بلادي» لنروج لها
  • خبير اقتصادي: مزاياها تؤهلها لحصد من 5 إلى 10 مليارات دولار سنويا
في خطوة جديدة لمحاولة توفير العملات الأجنبية بمصر، أعلنت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، عن طرح استمارة شهادة بلادي الدولارية للمصريين فى الخارج، الفترة المقبلة على أن يتم بيع الشهادة من خلال الفروع الخارجية ومكاتب التمثيل التابعة لكل من البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة.
  • "ضربة للبنوك العالمية"
وعن أهمية تلك الخطوة ومدى مشاركة الجالية المصرية بالخارج، في شراء هذه الشهادات والإقبال عليها قال مختار العشري، أحد أبناء الجالية المصرية بباريس، إن طرح شهادات بلادي للمصريين بالخارج سيلقى شراؤها إقبالا كبيرًا خاصة ممن لديهم حس وطني، كما أنها تمثل استثمارا كبيرا لمن يقوم بشرائها لأن فائدتها أعلى من البنوك الفرنسية التي تعطي نسبة فائدة يصل أعلاها 2% فقط، مشيرا إلى أن ذلك تعد ضربة للبنوك الفرنسية.

وأضاف "العشري" في تصريح لـ"صدى البلد" من باريس، أن "شراء الشهادات يعتمد على شيء واحد وهو تسهيلات البنوك للحصول عليها، فالكثير من المصريين بالخارج لايستطيعون الذهاب إلى مصر إلا مرة واحدة في العام والبعض لا يذهب نهائيا".

ولفت إلى أنه من الممكن أن تصل نسبة شراء المصريين في الخارج للشهادات لـ25%، وذلك لمن يقومون بزيارات إلى مصر، أما في حال وجود تسهيلات من البنك المصري أو الأهلي بفرنسا من الممكن أن تصل نسبة الشراء إلى 80%".

وأوضح أنه لابد أن يتم أيضًا توفير الشهادات بالقنصليات والسفارات أو لجان من البنك المركزي، في الدول الأخرى.
  • "التسهيلات تفصل"
وقال عادل سيدهم، أحد أبناء الجالية المصرية بفرنسا، إن "طرح شهادة بلادي للمصريين بالخارج، خطوة جيدة، وسوف يشارك المصريون بفرنسا في شراء الشهادات، خاصة أنه تم عقد اجتماع مع أبناء الجالية الأسبوع الماضي لمناقشة كيفية المشاركة في شراء الشهادة التي سيتم طرحها".

وأضاف"سيدهم" من فرنسا، أن "الأزمة التي تواجهها الجالية عدم وجود تسهيلات من البنوك للحصول على هذه الشهادات كما حدث في السابق مع شهادات قناة السويس"، لافتا إلى أن "نسب المشاركة تتوقف على التسهيلات التي ستقدمها البنوك".

وأوضح، أن ظروف العمل تمنع الكثير من السفر إلى مصر للحصول على الشهادات، لذلك يجب أن تكون هناك مساعدة من السفارة المصرية عند طرح الشهادات للشراء.
  • "عملات مختلفة"
وقال مصطفى رجب، أحد أبناء الجالية المصرية ببريطانيا، إن "البنك الأهلى بلندن لا يعلم أي شيء عن شهادات بلادي التي أعلنت عنها مصر والتي سيتم طرحها الفترة المقبلة، وهو ما حدث قبل ذلك مع شهادات قناة السويس، والتي كانت تشكل أزمة أمام الجالية لشرائها".

وأضاف "رجب"، أن "الأزمة الأخرى هي أن طرح الشهادات بالعملة الدولارية والعملة البريطانية الإسترليني"، لافتا إلى أنه "لابد أن يكون هناك اتساع لإتاحة الشهادات بالعملات الأخرى خاصة في الدول التي يتواجد بها عدد كبير من الجاليات".

وأوضح أنه لابد ان يكون هناك تنسيق مع البنوك بالخارج قبل أن يتم الإعلان عن الشهادات.

وأشار إلى أن المصريين بالخارج لديهم حماس للمشاركة لمساعدة مصر خاصة بعد الحديث عن تعمد الإخوان جمع العملة الصعبة من السوق.

ولفت إلى أنه لو تم طرح هذه الشهادات في شكل مشروع قومي كقناة السويس سوف يكون عليه اقبال كبير من المصريين بالخارج.
  • "مش هنقصر"
قال عاطف متولي، ممثل عن الجالية المصرية بإيطاليا، إن الجالية بإيطاليا لن تقصر في شراء الشهادات الدولارية المعروفة باسم "بلادي" التي أطلقتها الدولة لأبنائها بالخارج، لدعم الاقتصاد المصري.

وأوضح "متولي" في تصريحات لـ"صدى البلد" أنهم الآن يحاولون جمع معلومات كافية عن هذه الشهادات من أجل الترويج إليها ورفع نسب الإقبال على شرائها، لافتاً إلى أن التعامل سيكون عبر السفارات المصرية والقنصليات بإيطاليا.

وعن نسبة الإقبال المتوقعة، قال: "المصريون بإيطاليا أعدادهم قليلة بالنسبة للدول الأوروبية الأخرى"، مشيراً إلى أن العدد القليل من المصريين لم يقصروا في واجبهم تجاه بلادهم على قدر المستطاع.
  • 5 مليارات على الأقل سنويا
قال الدكتور، شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، إن شروط الإيداع للدولار وسعر الفائدة التي تم وضعها على شهادات بلادي، التي سيتم طرحها خلال الفترة القادمة للمصريين بالخارج تعتبر جيدة جدا، لدمجها بين الحس الوطني، وعنصر الاستثمار للمصريين بالخارج، مشيرا إلى أن من لديه حس استثمار سوف يقبل على الشهادات لأنها تعطي فائدة أكبر من البنوك الخارجية التي لاتتخطى 2.5%.

وأضاف"الدمرداش" في تصريح لـ"صدى البلد" أن ما يميز الشهادات هو قيمتها الاستردادية وعلى ذلك يحق تحويل الفوائد الى أي مكان، ولن يكون هناك سقف للمبالغ المالية ولا المساءلة من أين تم التحصل عليها، موضحا أن توابع هذه الشهادات سوف تؤتي ثمارها بحسب الإقبال على الشراء، قائلا: "نتنمى أن تحقق من 5 إلى 10 مليارات دولار سنويا.



aih]hj «fgh]d» hglwvdm jqvf hgfk,; hgH[kfdm fhguhgl



 
 توقيع : جيلان





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
رفع سعر الفائدة في البنوك المصرية الاحد 21 مايو 2017 عائد الى الحياة قسم الاقتصاد والمحاسبة المالية وبرامج الاكسيل 6 12-12-2018 09:39 AM
17 معلومة عن المصرية "نعمة شفيق" ضمن قائمة النساء الأكثر نفوذا بالعالم جيلان الاخبار المحلية والعالمية 0 30-05-2015 07:53 PM
التعامل مع البنوك الربوية مي محمد الفتاوى والأحكــأم الأسلامية 8 12-03-2015 08:06 PM
بلادي يا بلادي انا بحبك يا بلادي بنوتة مصرية المنقولات الادبيه 5 16-05-2013 03:59 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.