الاخبار المحلية والعالمية مختص بجميع الأحداث المحليه والعربيه والعالميه والأخبار من حوادث وقضايا

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


مازالت المرأة العربية تذهل العالم رغم كل الظروف الصعبة والمعوقات

مختص بجميع الأحداث المحليه والعربيه والعالميه والأخبار من حوادث وقضايا


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-12-2015, 06:01 AM   #1


الصورة الرمزية جيلان
جيلان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1825
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 10,578 [ + ]
 التقييم :  2270
تلقيت إعجاب : 10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي مازالت المرأة العربية تذهل العالم رغم كل الظروف الصعبة والمعوقات




فازت بجائزة لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم
مصرية تستخدم الأنظمة الذكية لقياس احتياجات النبات

مازالت المرأة العربية تذهل العالم رغم كل الظروف الصعبة والمعوقات التي تقابلها بل والاضطهاد أحيانا‏..‏ حيث شهدت الجامعة الأمريكية بالعاصمة اللبنانية بيروت الأسبوع الماضي حفل توزيع جوائز برنامج لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم عن منطقة المشرق العربي ومصر والتي حصتها خمس باحثات من مصر ولبنان وفلسطين‏,‏ الأردن والعراق بعد سنوات من العمل الشاق والأبحاث والتجارب ونشر أبحاثهن في العديد من المجلات العلمية المتخصصة‏

شابة مصرية تهوي العلم منذ نعومة أظافرها ورغم ما قابلته حسب قولها من تفضيل للذكور علي الإناث في هذا المجال مما أثناها عن الالتحاق بكلية الهندسة إلا أنها أصرت علي أن يكون تخصصها علميا فالتحقت بالأكاديمية التابعة لجامعة الدول العربية ولم تكتف بالتفوق الدراسي والوصول لأعلي الدرجات العلمية والالتحاق بهيئة التدريس باعتبارها رسالة مهمة, إلا أنها أصرت أيضا علي أن تكمل مسيرتها في مجال البحث لأنه السبيل الأفضل لخدمة المجتمع, فنجحت في نشر أبحاثها في أكثر من65 مجلة علمية رائدة ومؤتمرا دوليا, حول كيفية توفير الحلول التكنولوجية للمشكلات البيئية.
اتجهت البنداري خلال السنوات الأخيرة الي عمل جهاز يراقب النباتات من جميع النواحي, بغرض تقليل أي فرص للهدر من المحاصيل بالإضافة الي الحصول علي أفضل الثمار, وعن سر اتجاهها للزراعة تحديدا رغم تخصصها في نظم المعلومات توضح: حبي الكبير كان للعلم طوال عمري إلا أنني مهتمة بشكل شخصي بالزراعة والنباتات, لكن البداية كانت أثناء تواجدي في جمهورية التشيك حيث لاحظت وجود أجهزة صغيرة وسط نباتات الزينة تعطي إضاءة بسيطة وحين سألت عنها علمت أنها أجهزة استشعار لاسلكية لمراقبة النباتات واحتياجها للري, تساءلت في تلك اللحظة: لماذا لا نطبق هذا النظام علي مستوي أوسع وخاصة أن مصر بلد زراعية وتحتاج الي مراقبة أكبر سواء للمحاصيل التي تصدر أو حتي للإنتاج المحلي لأنها ستؤدي إلي رفع دخل المزارع أو صاحب الأرض؟, فاستعنت ببعض الزملاء من معمل النظم الخبيرة بوزارة الزراعة وبدأنا نقوم ببعض التجارب علي الصوب وكذلك المجري الموجودة بالوزارة, وهنا اكتشفت أهمية وجود جهاز يراقب المحاصيل من حيث النضح والحاجة للري والرطوبة والتعرض للآفات والأمراض وغيرها من الظواهر المناخية, لأن الاستعانة بالأفراد في هذا الشأن لا تأتي دائما بأفضل النتائج أما هذا الجهاز الذي نعمل عليه الآن ينقسم إلي عدة أجزاء ويلحق بالصوبة وجزء منه كاميرا وعدة أجهزة استشعار خاصة بالري أو الحصاد وغيرها وترسل لصاحب الأرض برسائل لتنبه عن احتياج النبات للري أو العلاج أو حتي تنبه لاقتراب موعد الحصاد في حالة حدوث أي تغير مناخي.
تضيف البنداري: لقد أنجزت بالفعل في البحث الجزء الخاص بالكاميرات وحصلت عنه علي المركز الثاني بجائزة الألكسو التابعة لمؤسسة اليونسكو للإبداع والابتكار التقني لشباب الباحثين في العالم العربي لعام2014, وهناك سمعت عن برنامج لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم, والذي يقدم الدعم المادي للباحثات لاستكمال أبحاثهن, وهو الأمر الذي نحتاج إليه في مجتمعنا في ظل ضعف الدعم للبحث العلمي بكل صوره وتحديدا السيدات.


عن الجائزة
منذ17 عاما أطلقت مؤسسة لوريال بالتعاون مع اليونسكو برنامج من أجل المرأة في العلم إيمانا منها بحاجة العالم إلي العلم, وإيمانا منها بضرورة تشجيع الشابات للدخول في مجال العلوم وتقديم الدعم لهن خلال مسيرتهن المهنية وخاصة أن المرأة في جميع أنحاء العالم لا تجد تشجيعا حقيقيا إن لم تكن تواجه رفضا لدخول هذا المجال رغم تميزها وإبداعها وتفانيها فيه.

وضع برنامج من أجل المرأة في العلم للزمالة العربية جائزة لخمس متسابقات سنويا قدرها10 آلاف يورو لمساعدتهن علي استكمال أبحاثهن في المجالات التي اخترنها.
دكتور معين حمزة رئيس لجنة التحكيم والأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية بلبنان يوضح أن البحث العلمي في المجتمعات الشرقية ضحل جدا ودعمه يكاد يكون معدوما لذا تعد هذه الجائزة فرصة مهمة جدا لدعم البحث العلمي والنساء علي حد سواء.. أما اختيار لجنة التحكيم نفسها فقد كان هذا العام مختلفا عما قبله حيث حرصنا علي أن يكون جميع أعضاء لجنة التحكيم من السيدات اللاتي سبق وفزن بالجائزة, مما سهل التعامل داخل اللجنة بالإضافة إلي اختيار لجنة التحكيم من تخصصات متكاملة لأن الجائزة تحدد محورين علميين, الأول علوم الحياة والثاني هو الفيزياء فسعينا أن يكون كل نصف من لجنة التحكيم من احدي التخصصين.
دكتورة نجوي عبد المجيد: أستاذ الوراثة البشرية وبحوث الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالمركز القومي للبحوث وعضو لجنة التحكيم وأول عربية حصلت علي جائزة لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم عام2002, تشير إلي أن اختيار الفائزات بالجائزة يكون في غاية الصعوبة لأن معظم الباحثات يقدمن أعمالا قيمة لكن نعتمد قدر الإمكان علي تطابق الشروط عليهن بداية من السن وأهمية البحث والأهم أن يكون تطبيقه مفيد للمجتمع وخاصة البيئة التي سيطبق فيها, كذلك عدد النشر العلمي والتاريخ العلمي للمتقدمة.



lh.hgj hglvHm hguvfdm j`ig hguhgl vyl ;g hg/v,t hgwufm ,hglu,rhj



 
 توقيع : جيلان





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
رزاق الزمالك يتطلع لتحقيق الفوز على أفريكا سبور رغم الظروف الصعبة اميرة باخلاقى كرة القدم بعيون لمسه مصرية 1 24-03-2012 07:42 PM
عندما يحطم الرجل قلب المرأة بحجة الظروف ام لمسه قسم أدم 2 22-12-2011 02:17 AM
الليلة أنظار العالم تترقب مفاجآت افتتاح دورة الألعاب العربية بالدوحة اميرة باخلاقى المصارعه الحره والرياضات المتنوعه 4 12-12-2011 04:14 PM
قطر العربية وكاس العالم 2022 mada4top الاخبار المحلية والعالمية 1 20-07-2011 11:13 AM
كيف تعذب المرأة العربية انا غلس الفكاهه والمرح 5 26-04-2011 09:13 AM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.