لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2015, 02:07 PM   #1


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
العضو المميز العطاء الحضور المتميز 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

مقاله مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى




ابن الدولة يكتب: الأخلاق.. قضية أمن قومى.. جميعا تخلينا عن إنسانياتنا طواعية من أجل مال ندخره أو سلطة نسعى إليها أو أجندة معيبة نمتلكها ثم صرخنا بأعلى الأصوات



مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق


ابن الدولة يكتب: الأخلاق.. قضية أمن قومى.. جميعا تخلينا عن إنسانياتنا طواعية من أجل مال ندخره أو سلطة نسعى إليها أو أجندة معيبة نمتلكها ثم صرخنا بأعلى الأصوات الأربعاء، 06 مايو 2015 - 09:02 ص ابن الدولة نقلا عن اليومى.. ربما يوحى عنوان مقالى إليكم اليوم بأننى سأتحدث بمبدأ التنظير الأفلاطونى، أو أننى سأستهلك مصطلحات الأخلاق والأمن القومى من أجل المتاجرة بها لأنال جلسة مع أحد رجال السلطة، أو أحضر عشاء فاخرًا لرجل أعمال يمتلك قناة تليفزيونية أو حزبًا سياسيًا.. وما أربح تجارة المصطلحات فى وطننا، وما أكثر التجار! لكننى أدعوك عزيزى القارئ لأن تتمهل قليلاً قبل أن تقلب الصفحة أو تشيح بوجهك عن كلماتى. الحقيقة أننى بعد تفكير وتدبر عميق فى هذا الأمر، استقر فى وجدانى ويقينى الارتباط الوثيق بين الأخلاق والأمن، وكلاهما سبيل للرقى والتحضر الإنسانى المفترض أننا نبحث عنهما، وتعال عزيزى القارئ معى فى جولة استفهامية لعلك تتيقن مما تيقنت أنا منه. الإرهابى المغيب الذى خضع لعملية ممنهجة من التغييب العقلى، حتى فقد إنسانيته، وصار آلة قتل بلا عقل أوضمير، أليس هذا الإرهابى هو وحدة تكوين الخطر الأكبر على الأمن؟!.. الإجابة نعم.. والآن ننتقل إلى السؤال التالى: وكيف أُنتجت هذه الوحدة القاتلة وسط المجتمع؟!.. نتجت تلك الخلية غير الإنسانية فى نسيج المجتمع كنتيجة لفيروس «انعدام الأخلاق»، فلو كان المعلم فى مدرسته يعمل بإخلاص، وعلمه العلم عن حق، ما كان لهذا الإرهابى أن يحيد عن صحيح المنطق والعقل.. ولو وجد فى المسجد شيخًا يهديه سبيلاً للأخلاق، ويعلمه صحيح الدين، ما كان ليقتل باسم الدين.. ولو شاهد أبًا يحترم زوجته، ويقدر قيمتها، ما كان ليزدريها ويتعامل معها بنصفه السفلى فقط كحال كل المتأسلمين.. ولو أن هذا الإرهابى قد شاهد فى السينما قيمة مضافة لضميره، ما كان ليأخذ «عبده موتة» رمزًا ومثلًا فى الرجولة والفتوة.. ولو أنه شاهد فى الفضائيات أو قرأ فى الصحف ما يُثرى وطنيته، أو يوجه بوصلته إلى العمل، لما أصابه يأس جعل منه قنبلة موقوتة ستنفجر فى وجه من صنعها قبل من صُنعت له.. ولو أنه وجد نخبة تفعل ما تقول لاتسق مع نفسه، ووجد فيهم أملاً فى الوطن.. ولو ذهب إلى الطبيب فى مستشفى الحكومة فقابله بابتسامة وطمأنة بدلاً من التعامل معه بتعالى أصحاب «البلاطى» البيضاء لعرف معنى الرحمة.. ولو أنه ذهب إلى قسم الشرطة أو وحدة المرور لاستخراج بطاقة أو رخصة فوجد ضابطًا وأمين شرطة يسعيان سعيًا لخدمته، كما يسعيان لمواجهة إرهابه، لما خضع عقله لمن أقنعه بأن «الداخلية بلطجية».. ولو كان مهندس الحى يراعى الله فى أرواح بنى آدم، ولم يتغاضَ عن مخالفات البناء، ما استطاع أمير الجماعة أو مرشدها إقناع ذلك الإرهابى بأننا نعيش فى وطن تنهار فيه البيوت، وتطفح مجاريها فقط على الفقراء.. ولو أننا جميعًا، أقول جميعًا، بلا استثناءات- دولة ومجتمعًا- قد تحملنا مسؤوليتنا التى سيسألنا الله عنها بأن خلقنا فى أحسن تقويم، وميزنا بالعقل كى نرتقى ونتحضر بأخلاقنا، ما كان لهذا الإرهابى أن يعيش بيننا، ويقتنع بأن وضع عبوة ناسفة بجوار مدرسة للأطفال أو برج للكهرباء عمل يقربه لله، ويضمن له عددًا لا بأس به من الصبايا الحور فى جنة عرضها كعرض السماوات والأرض.. إننا جميعًا تخلينا عن إنسانياتنا طواعية من أجل مال ندخره، أو سلطة نسعى إليها، أو أجندة معيبة نمتلكها، ثم صرخنا بأعلى الأصوات، إما شاكين همومًا أصابت دولتنا، أو متبادلين الاتهامات فيما بيننا، ولم ندرك فى لحظة تأمل قائمة على المنطق أننا جميعًا متهمون.. المعلم والمدرس والضابط والموظف والدكتور والإعلامى والمثقف والعامل.. جميعنا انفرطنا من عقد الوطن والأخلاق، غير عابئين بالعواقب، فشاهدنا المسلسل التركى، وامتلكنا الموبايل الفنلندى، وركبنا السيارة اليابانى، وتعلمنا الدين الوهابى، وأكلنا الـ«فاست فود» الأمريكى، وشاهدنا منتجات هوليوود، وتجرعنا سمها الفكرى وسط عسل الانبهار والمتعة البصرية، ثم بكينا على الهوية المفقودة.. واليوم أهدانا الله الفرصة للعودة سالمين إلى هويتنا، فتتحول الحالة الثورية إلى ثورة على النفس من أجل تمكين الأخلاق مرة أخرى.. ومن أجل ضمان عدم إنتاج هذا الإرهابى مرة أخرى.. من أجل مجتمع يحافظ على أمنه.. يجب أن يبذل مجهودًا لاستعادة أخلاقه.. استعيدوا الأخلاق يرحمكم الله. إنما الأمم الأخلاق ما بقيت.. فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا


مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق



lrhgh hu[fkn ghfk hg],gi>> hghoghr rqdm hlk r,ln



 
 توقيع : بنوتة مصرية









قديم 10-05-2015, 03:29 AM   #2
( كاتبة)


الصورة الرمزية شروق
شروق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 26,807 [ + ]
 التقييم :  21024
تلقيت إعجاب : 10089
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى



مفالة رائعة
حملت في طياتها الحال الذي آلت إليه الشعوب
كل الشكر لك بنوتة


 
 توقيع : شروق



قديم 10-05-2015, 06:59 AM   #3


الصورة الرمزية بتول
بتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 المشاركات : 11,003 [ + ]
 التقييم :  5016
تلقيت إعجاب : 541
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى



بنوته مصريه
يسلموا ع الطرح
الله يعطيكي الف عافيه


 
 توقيع : بتول

مواضيع : بتول



قديم 10-05-2015, 11:59 PM   #4


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى



شروق
بتول
حقا هذا ما آلت علية شعوبنا
كل امنياتى ان نعود الى ايماننا واسلامنا
بكل ما فية من اخلاق ومثل ومبادىء
تعيننا على خلق مجتمع جديد يسمو بروح السماحه والنقاء


شكرا لمروركم الغالى
تحيتى ومحبتى


 


قديم 12-05-2015, 10:21 PM   #5
(كاتبة)


الصورة الرمزية جود
جود متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3323
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 المشاركات : 16,007 [ + ]
 التقييم :  17336
تلقيت إعجاب : 3822
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى



ليت الأمنيات دوماً تتحقق
حالٌ باتَ شبه ميؤس حتى الحلم بتغيره للاسف
شكراً غاليتي لما انتقيت لنا
رائعة دوماً
محبتي والتقدير دوماً


 
 توقيع : جود





قديم 12-05-2015, 11:06 PM   #6


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى



غاليتى الرقيقة الرائعة جود
لا يأس مع الحياة
ومهما طال الظلام
فسوف تبعث شمس الامل يومااااااااا
دام حضورك الراقى
ارق واعذب التحايا



 


قديم 07-09-2015, 09:57 PM   #7


الصورة الرمزية سهام ماجد
سهام ماجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2053
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 العمر : 56
 المشاركات : 8,565 [ + ]
 التقييم :  7469
تلقيت إعجاب : 50
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: مقالا اعجبنى لابن الدوله.. الاخلاق قضية امن قومى



اهنيك ع الطرح الرائع
إبداع في الطرح وروعة في الإنتقاء
وجهد تشكرين عليه
دمتي بروعة طرحك
أكاليل الزهر أنثرها في متصفحك


 
 توقيع : سهام ماجد




موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
خصائص الدوله ... فرقان القانون والدستور 10 25-10-2018 09:55 AM
موضوع اعجبنى جيلان الفضفضه 7 01-04-2016 09:42 AM
لبس اعجبنى جدا لكم ابن الحتة الازياء والموضة 3 28-01-2014 01:59 AM
قومى يا سينا زيزي المهندس المنقولات الادبيه 1 10-02-2012 09:51 PM
زر اعجبنى ام لمسه قسم تطوير المنتديات 2 12-12-2011 09:06 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.