المنقولات الادبيه لكل ما هو منقول من اعمال ادبيه واشعار وخواطر

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


يموت في الغاب أو في غيره الأسدُ لشوقي

لكل ما هو منقول من اعمال ادبيه واشعار وخواطر


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-10-2014, 11:04 PM   #1
باحث لغة عربية


الصورة الرمزية عبد الحي بدر
عبد الحي بدر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3490
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 6,569 [ + ]
 التقييم :  5168
تلقيت إعجاب : 9
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الشعر 
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي يموت في الغاب أو في غيره الأسدُ لشوقي




يموت في الغابِ أو في غيرِه الأسدُ
رقم القصيدة : 9599 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد

يموت في الغابِ أو في غيرِه الأسدُ
كلُّ البلادِ وسادٌ حين تتَّسدُ
قد غيَّبَ الغربُ شمساً لا سقامً بها
كانت على جَنَباتِ الشرقِ تَتَّقِد
حدا بها الأجلُ المحتومُ فاغتربتْ
إن النفوسَ إلى آجالها تفد
كلُّ اغترابٍ متاعٌ في الحياة ِ سوى
يومٍ يفارقُ فيه المهجة َ الجسد
نعى الغمامَ إلى الوادي وساكنهِ
برقٌ تمايلَ منه السهلُ والجَلد
برقُ الفجيعة ِ لما ثار ثائِرُه
كادتْ كأَمسٍ له الأَحزابُ تَتَّحِد
قام الرجالُ حيارى منصتين له
حتى إذا هدَّ من آمالهم قعدوا
علا الصعيدَ نهارٌ كلُّه شجنٌ
وجلَّل الريفَ ليلٌ كلُّه سُهُدُ
لم يُبْقِ للضاحكين الموتُ ما وجدوا
ولم يَرُدَّ على الباكين ما فقدوا
وراءَ ريبِ الليالي أو فجاءتها
دمعٌ لكلِّ شماتٍ ضاحكٍ رصد
باتت على الفكِ في التابوتِ جوهرة ٌ
تكادُ بالليل في ظلِّ البِلَى تقِدُ
يفاخرُ النيلُ أصداف الخليج بها
وما يدبُّ إلى البحرين أَو يَرِدُ
إنّ الجواهر أسناها وأكرمها
مايقذفُ المهدُ ، لا ما يقذفُ الزَّبدُ
حتى إذا بلغ الفلكُ المدى انحدرتْ
كأنها في الأكفِّ الصارمُ الفرد
تلك اللقيَّة ُ من سيف الحمى كسرٌ
على السرير ، ومن رمح الحمى قصد
قد ضمّها فزكا نعشٌ يطاف به
مُقدَّمٌ كلِواءِ الحقِّ مُنفرِد
مشتْ على جانبيه مصرُ تَنْشُدُه
كما تدَلَّهَت الثَّكْلَى ، وتَفتقِد
وقد يموت كثيرٌ لا تحسُّهمُ
كأَنهم من هَوانِ الخطب ما وُجِدوا
ثكلُ البلاد له عقلٌ ، ونكبتها
هي النجابة ُ في الأولاد ، لا العدد
مكلِّل الهامِ بالتصريح ، ليس له
عودٌ من الهام يَحويه ولا نَضد
وصاحبُ الفضل في الأَعناقِ ليس له
من الصنائعِ أَو أَعناقهم سَنَد
خلا من المِدْفَع الجبَّارِ مَركَبُهُ
وحلّ فيه الهدى والرفقُ والرَّشَد
إن المدافِعَ لم يُخْلَقْ لصُحبتها
جندُ السلام، ولا قُوّادُه المُجُد
يا بانِيَ الصرح لم يَشغَله مُمتدِحٌ
عن البناءِ، ولم يصرفه مُنتقِد
أَصمَّ عن غضبٍ مِنْ حَوْلِه ورِضًى
في ثورة ٍ تَلِدُ الأَبطالَ أَو تَئِد
تصريحك الخطوة ُ الكبرى ومرحلة ٌ
يدنو على مثلها ، أو يبعد الأمد
الحقُّ والقوة ُ ارتدّا إلى حكمٍ
من القياصل ، ما في دينه أود
لولا سِفارتُك المهديّة ُ اختصما
وملَّ النِّضالِ الذئبُ والنَّقد
ما زِلْت تَطرقُ بابَ الصلح بينهما
حتى تفتحت الأبوابُ والسُّدد
وجَدْتها فرصة ً تُلْقى الحِبالُ لها
إنَّ السياسة َ فيها الصَّيْدُ والطَّرَد
طلبْتَها عندَ هُوجِ الحادثاتِ كما
يمشي إلى الصيد تحتَ العاصفِ الأَسَد
لما وجدت مُعدّاتِ البناءِ بنَتْ
يداك للقوم ما ذمُّوا وما حمدوا
بنيت صرحك من جهد البلاد ،
كما تبنى من الصخرِ الآساسُ والعمد
فيه ضحايا من الأَبناءِ قَيِّمة
ٌ وفيه سَعْيٌ من الآباءِ مُطَّرِد
وفيه ألوية ٌ عزَّ الجهادُ بهم
لولا المنيَّة ُ ما مالوا، ولا رقدوا
رميْت في وَتَدِ الذلِّ القديمِ به
حتى تَزعزعَ من أسبابه الوتِد
طوى حِمايَتَهُ المحتَلُّ، وانبسطتْ
حماية ُ اللهِ ، فاستذرى بها البلد
نمْ غيرَ باكٍ على ما شدت من كرمٍ
ما شِيدَ للحقِّ فَهْوَ السَّرْمَدُ الأَبد
يا ثروة َ الوطنِ الغالي، كفَى عظة ً
للناس أنك كنزٌ في الثرى بدد
لم يطغك الحكمُ في شتَّى مظاهره
ولا استخفَّك لينُ العيشِ والرَّغد
تغْدُو على الله والتاريخِ في ثِقة ٍ
ترجو فتُقْدِمُ، أَو تخْشَى فتَتَّئِد
نشأتَ في جبهة ِ النيا ، وفي فمها
يدورُ حيثُ تَدور المجدُ والحسَد
لكلِّ يومٍ غَدٌ يمضي برَوْعَتِهِ
وما ليومكَ يا خيرَ اللداتِ غدُ
رَمَتْكَ في قنواتِ القلبِ فانصدعَتْ
منِيَّة ً ما لها قلبٌ، ولا كَبِد
لمّا أناختْ على تامورك انفجرتْ
أَزكَى من الورْدِ، أَو من مائه الوُرُد
ما كلُّ قلبٍ غدا أو راح في دمه
فيه الصديقُ وفيه الأَهلُ والولد
ولم تطاولكَ خوفاً أن يناضلها
منك الدهاءُ ورأيٌ منقذٌ نجد
فهل رثى الموت للبرِّ الذَّبِيحِ
وهل شجاه ذاك الحنانُ الساكنُ الهَمِد؟
هَيْهَات! لو وُجِدَتْ للموت عاطفة
ٌ لم يبك من آدمٍ أحبابه أحد
مَشَتْ تَذُودُ المنايا عن وَديعتها
مدينة ُ النُّور ، فارتدَّتْ بها رمد
لو يُدفع الموتُ رَدَّتْ عنك عادِيَهُ؟
للعلم حولكَ عينٌ لم تنمْ ويد
أبا عزيز سلامُ اللهِ رسلٌ
إليك تحمل تسليمي ، ولا بردُ
ونفحة ٌ من قوافي الشعر كنت لها
في مجلس الراحِ والريحانِ تحتشدِ
أرسلتها وبعثتُ الدمعَ يكفنها
كما تحدَّر حولَ السَّوسن البرد
عطفتُ فيك إلى الماضي ، وراجعني
ولا تغّير في أبياتها الشُّهد
حتى لمحتُكَ مَرموقَ الهلالِ على
حداثة ٍ تععدُ الأوطانَ ما تعد
والشعرُ دمعٌ، ووجدانٌ، وعاطفة
ٌ ياليت شعريَ هل قلتُ الذي أجد !
منقول



dl,j td hgyhf H, ydvi hgHs]E ga,rd



 
 توقيع : عبد الحي بدر



قديم 30-10-2014, 12:41 AM   #2


الصورة الرمزية اميرة كل النجمات
اميرة كل النجمات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3725
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 المشاركات : 3,921 [ + ]
 التقييم :  3058
تلقيت إعجاب : 28
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgreen
افتراضي رد: يموت في الغاب أو في غيره الأسدُ لشوقي



أحمد شوقي... أمير الشعراء




الله عليك ابو عبير
انا من عشاقه له دواوين كتيرررررررة جدا
واشعار تخطف القلب
انا عن نفسى قرات منها
رثاء عمر المختار
ولم يمت من له اثر
وكتير من اشعاره
الف شكر لك على الاختيار
وتحياتى لك
اميرة



 
 توقيع : اميرة كل النجمات



قديم 30-10-2014, 03:39 PM   #3
(كاتبة)


الصورة الرمزية جود
جود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3323
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 المشاركات : 16,008 [ + ]
 التقييم :  17336
تلقيت إعجاب : 3831
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: يموت في الغاب أو في غيره الأسدُ لشوقي



دوماً لانتقاءاتك جمال ورقي
جميل جداً ما انتقيت لنا هنا استاذي
لأمير الشعراء
تقبل أرق التحيات وأعطرها
دمت بود


 
 توقيع : جود





قديم 01-11-2014, 12:19 AM   #4


الصورة الرمزية همس الروح
همس الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3453
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 13,788 [ + ]
 التقييم :  8506
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Aliceblue

اوسمتي

افتراضي رد: يموت في الغاب أو في غيره الأسدُ لشوقي



كلمات رائعة جدا وانتقاء ينم عن ذوق رفيع
كما عهدناك دوما ابو عبير الورد
لك تحيتي وكل التقدير


 


موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
رفقا بالصامت اكثر من غيره خجل الورد المواضيع العامة 3 11-04-2013 11:51 AM
كيف تعرف النشيد الإسلامي من غيره ؟ عمرو المصرى الصوتيات والمرئيات الأسلامية 17 31-01-2012 07:38 PM
كثر مايميز المشروع المعماري عن غيره ocean heart القسم الهندسي 3 26-01-2012 03:37 AM
هل يجوز أن يحج عن غيره مِمَّن ليس بقريب له شاكر عاشور الفتاوى والأحكــأم الأسلامية 5 28-09-2011 09:05 PM
لحظة غيره شاعرة الرومانسيه الخواطر والشعر المسبق الخواطر والنثر_الشعر العامي 22 13-06-2011 03:43 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.