لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


أين أنتم يا مسلمون ؟!!


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-2014, 11:18 PM   #1


الصورة الرمزية همس الروح
همس الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3453
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 13,875 [ + ]
 التقييم :  8633
تلقيت إعجاب : 1581
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
الحضور المتميز العطاء 
لوني المفضل : Crimson

اوسمتي

Icon8 أين أنتم يا مسلمون ؟!!




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قررت ان اكتب هنا وأفضفض مايعتريتي من ألم وحزن بم ألت اليه أحوالنا نحن المسلمون


أنني أعيش حالة من الحزن والخزى الشديد ...
نفسى مختنقة ...
صوتى خافت ... عقلى متوقف ... قلبى محبط ... ،
كلماتى فى أوراقى غير متدفقة ...
وأفكارى غير واضحة المعالم داخلى ...
إنه الإحساس الذى لا بد وأن تشعر به فى هذا العصر ،
كم أتألم كثيرا لحال أهل سوريا اليوم ...
وما حدث قبلها فى ليبيا ... وما قبلها فى غزة ...
وبورما وما قبلها فى البوسنة ،
إحساس كبير بالعار يملؤنى ... أشعر وكأنى غريبة فى قومى ...
المسلمين والعرب ... ،
تلك الأمة التى تحارب من كل مكان ومن مختلف الفئات ولا تحرك ساكنا
ولا تواجه ...
الأمة التى اهتمت بغذاء بطونها قبل غذاء عقولها ،

رضيت بأن تمحو ثقافتها وهويتها بأيديها واستبدلت بها هوية ممسوخة
جزء مقتطع من هنا وهناك ، يستبدلون كلماتهم بالانجليزية والفرنسية وغيرها
كى يعبروا عن ثقافتهم العالية ،
وينظرون إلى الماهر بالقرآن واللغة العربية - وهم قلة -
وكأنه شخص جاهل يعيش فى العصور الجاهلية .
آه من أمة توقفت عند نقطة معينة فى التاريخ
ثم تركت نفسها لأى شىء يحركها وينزل بها إلى الحضيض ...
آه من أمة سلكت طرق الظلام عن عمد
فارضين على أنفسهم الولاء والطاعة لأعدائهم ...
آه من أمة فيها آلاف وآلاف المآذن ترفع كل يوم كلمة : الله أكبر ،
ولا يقام فيها المعنى الحقيقى للإسلام إلا قليلا ...
آه من أمة رأت أمام عينيها قتل أطفالها واغتصاب نسائها وذبح شبابها والتنكيل بشيوخها
ولم يزدها ذلك إلا سكونا ...
آه من أمة رأت حريق أقصاها والاستهانة بكتابها والهجوم على إسلامها فرضخت وهانت ...
آه من أمة غير أمينة على القدس وعلى حمل راية الإسلام
من بعد أشرف من خطا بقدميه على الأرض ...
عذاب شديد وتفكير قاسى عاصر لقلبى يملؤنى فى كل جزء من كيانى ... ،
أتحدث إليهم ... أرى أحوالهم ... أراقبهم من قريب وبعيد ... ،
ولا أجد شيئا يجعلنى غير أن أتوقف وأبكى بغزارة ... بل وأصرخ .
قرأت من قبل كلمات أعجبتنى عن حال مسلمى هذا العصر فى إحدى الصحف
بأنهم تجار فاشلون يملكون بضاعة جيدة ،
فما يفعل هذا التاجر الخائب إلا أنه يبدد تجارته ويخسر
وقد كان يستطيع أن يكون أغنى الأغنياء .
فهل يختلف عنا الآخرون فى شىء ؟! ... ،
لنا عقول وقلوب ومواهب مثلهم ، لنا أرض وتاريخ نتعلم منه ،
ولا يوجد أقيم من دروس التاريخ لنتعلم منها ...
ذلك المعلم الذى وضعه الله أمامنا حتى نعتبر ويصرخ فى آذاننا كل يوم حتى نفيق ...
ولكننا لا نفيق ، بل نأخذه زهوا أمام غيرنا افتخارا بأجدادنا
ووالله لو بعثوا وخرجوا من القبور لتبرأوا منا .
هل أصبحنا جميعا بلا آذان حتى لا نسمع صرخات المسلمين الذين يقتلون ويشردون
ويفعل بهم ما تعجز كل لغات العالم عن وصفه من بشاعات وقذارة ؟!!
فأين النخوة ؟!! ...
هل نزعت من قلوبكم فجأة حتى تقتلوا كل ما تبقى لديكم من كرامة بصمتكم هذا ؟ ....
فإذا غضب الله على قوم نزع من قلوبهم النخوة وأحنى رؤسهم لأعدائهم ،
وما نزعت النخوة ولا أهينت آدميتنا إلا بأفعالنا وتركنا لأخلاق ديننا العظيم .
فكيف تسمح لنفسك أيها المسلم أن تأكل فى مأدبة ضخمة
وترمى ما لا تستطيع معدتك الممتلئة بالسماح بدخوله إلى جوفك ؟ ... ،
وأطفال الصومال يموتون جوعا وأجسامهم مرسوم فيها الفقر والجوع يشربون ماء ملوثا ،
صائمون رغما عنهم وجف فى أثداء أمهاتهم اللبن ،
كل ما يتمناه المرء الذى أشرف على الهلاك جوعا أو عطشا
هو رغيف خبز صغير وقطرة ماء تروى عروقه المنتحبة ... ،
وقد أكلت أنت أضعافه دون أن تشعر به !! ...
وكيف تسمح لنفسك أن تنام قرير العين وأقصانا ينتهك من السفلة والمجرمين من اليهود ؟! ... ،
والذين بخضوعك وصمتك أصبحوا سادة العالم وأفشوا الفساد فى كل شىء .
كيف لا تغار وتغضب عندما تعرف أن هناك نساء فى مكان ما
يشهدن ألا إله إلا الله ويغتصبن ويفعل بهن ما لا ترضاه لأمك أو أختك أو زوجتك أو ابنتك ؟!!
... ويشردن ولا يجدن مأوى لهن ، حتى الحيوان الذى يعيش بفطرته دون حضارة
يغار على أنثاه ويشمئز من تلك الأفعال البشعة .
ولقد ضاعت من كثير من مسلمى هذا العصر أخلاق إنسانية إلا من رحم ربى ...
فلا ألوم مجرما دخل بسلاح إلى بيتى
قبل أن ألوم رجال البيت أن سمحوا له بالدخول إليه والمعيشة فيه ... ،
بل وخدمت مصالحه فى بيتك وجعلت نساءك يخدمنه ويقدمن له ما يملأ ثلاجتك ليل نهار .
وتركت المجرم يعتبر نفسه أبا لأولادك يأمرهم وينهاهم فيطيعون ... ،
ينظرون إليك نظرة متسائلة فترد عليهم بإشارة أن افعلوا ما يقول ! ...
ولو ركزت للحظة فى جسد هذا المعتدى لوجدته قزما ضعيفا غبيا قاسيا مريضا بكل الأمراض ... ،
مسخا بين التقدم والتأخر ... بين الإنسانية والحيوانية ،
وإذا نظرت لنفسك فى المرآه لوجدت فيك الملامح العربية الأصيلة الجميلة
التى طالما أرهبت هذا المسخ عبر السنين والعصور ،
ولكن هذه الملامح لم ترقى إلى قلبك لتجعلك ناجحا فائزا فى هذه المعركة .
قلبى ينزف ألما ودما وحسرة على سوريا ...
ذلك البلد الجميل الذى حوله الطغيان إلى خراب كبير
يدمع عيون الناظرين ويؤلم بشدة آلام السامعين ...
وكم هو الخزى الذى لحق بنا بعد عدم اتخاذنا قرارا سريعا بشأن ما حدث فى غزة ،
وآه مما حدث فى الصومال وقد نهشها الجوع والجفاف ...
آه كلمة بسيطة لا تعبر عن بشاعة ما يحدث ،
ولكن لا يوجد شىء أبشع من صمتنا هذا وعدم غيرتنا على المسجد الأقصى ،
ويزيد العذاب والحسرة داخلى حينما أراكم تبكون لأجل مسلسل سخيف أو فيلم تفرق فيه المحبين ،
فالأولى بكم أن تبكوا على مافارقكم
من كرامة وقوة وحضارة ضاعت بين السنين بأيديكم لا بقوة عدوكم
ولم يتبق منها إلا أقل القليل ،
وما أصبح العدو قويا إلا بعدما تركت أيها المسلم هذا القزم ينمو داخلك ويصبح المتحكم فيك .
وتنفقون أموالكم فى التافه بعدما انتشرت لديكم ثقافة الشراء والاستهلاك بغير سبب ،
هذا المرض الذى أصاب العالم وغذى الشركات الكبرى
والتى أصحابها هم فى أساسا من اليهود الأغنياء ،
وصفقت لراقصة عاهرة بيديك ولم تصفق لعالم عربى معاصر أراد أن يحيى أمجاد الماضى السحيق ،
ولم تشجع طفلا عبقريا دفن تميزه ونبوغه بيديك وانصرافك عنه .
هذا جزء من عذابى الداخلى ... ،
ولقد توقفت الكلمات الآن فى عقلى مرة أخرى ...
وجف قلمى ، وتوارت المشاعر فى أعماقى ثانية ...
ولكنها لا تموت ... ،
لقد توقف كل شىء عن الوصف ولم يعد للكلام أى معنى ،
ولم يتبق فى أفكارى إلا صورا مكررة تزيد ألمى ...
صورة لغنى متورم باللحم بخيل عن دفع الزكاة ويدفع الصدقات رئاء الناس ،
وصورة شاب لديه أحلام وأفكار جديدة
يجد بين خطوات تنفيذها على الواقع ألف مانع ومانع ،
وصورة طفل يبكى فى أماكن مختلفة من بلاد المسلمين بعدما خدشت برائته بالواقع المرير ،
وصورة لفتاة تأخر عنها الزواج فأصبحت عصبية مكتئبة وحلم الأمومة يبتعد عنها يوما بعد يوم ... ،
وصورة فقير معدوم ينتظر المعونة من دول الأعداء وقد طغى ذل المعونة على ذل الحاجة ....
آه ... ثم آه ... كم أريد أن أحرق هذا الألبوم اللعين ...
فلتبقوا كذلك وسيظل الله غاضب ،
وسيظل كأس المهانة نتجرعه ليل نهار إذا أردتم الاستمرار فى هذا الطريق ،
ولتناموا آمنين بعدما رأيتم عيون الأبرياء الخائفة وقد ضاعت منها جمال ورقة وبراءة الطفولة النقية ،
وتحولت إلى عيون حزينة ...
ضعيفة ... متألمة صارخة بسؤال واحد :
أين أنتم يا مسلمون ؟!! ...

وبعدما رأيت اللافتة التى رفعها السوريون قائلة :
أكثر من مليار مسلم خذلنا ...
فلتناموا كثيرا ولتهنأوا بيوم سعيد لكم من البرود والسكون
ولتنسوا غدا ممتلىء بالكثير من العمل لتخرجوا مما أنتم فيه ...
ولتهنأوا بنوم طغى على موقعكم بين الدول والحقيقة الكبرى ...
فشكرا لكم ...




Hdk Hkjl dh lsgl,k ?!!



 


قديم 08-06-2014, 12:20 AM   #2


الصورة الرمزية ابن الحتة
ابن الحتة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3325
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 المشاركات : 6,670 [ + ]
 التقييم :  3548
تلقيت إعجاب : 2151
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Teal

اوسمتي

افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



اشترك معك يا هموس ونوجه نداء لكل مسلم
ان يفعل شيئاا


 
 توقيع : ابن الحتة

مواضيع : ابن الحتة



قديم 08-06-2014, 06:49 AM   #3


الصورة الرمزية الاسكندراني
الاسكندراني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 العمر : 64
 المشاركات : 18,871 [ + ]
 التقييم :  5444
تلقيت إعجاب : 1700
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



والله ياجماعه لو على الشعوب العربيه

واقول هنا الشعوب وليس الحكام

الشعوب عاوزه تكون الامة الاسلاميه واحده

ولكن هناك من يحب ان يفرقنا جميعا مسلمين واقباط

والكل يعرف عنهم جيدآ

لكى الله ياسوريا ياشام العز والفخار


 
 توقيع : الاسكندراني

https://top4top.io/][/url]


قديم 14-06-2014, 01:49 AM   #4
كاتبـــة


الصورة الرمزية جود
جود متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6593
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 المشاركات : 17,082 [ + ]
 التقييم :  20017
تلقيت إعجاب : 1008
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Skyblue

اوسمتي

افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



ياقلبي ليش التعب
لاحياة لمن تنادي
اكتفي بهذه الكلمات
تحياتي لك يارائعه


 
 توقيع : جود



قديم 15-06-2014, 12:51 AM   #5


الصورة الرمزية همس الروح
همس الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3453
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 13,875 [ + ]
 التقييم :  8633
تلقيت إعجاب : 1581
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Crimson

اوسمتي

افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



كل الشكر لروعة تواجدكم
تقديري لكم


 


قديم 17-06-2014, 08:47 PM   #6
( كاتبة)


الصورة الرمزية شروق دلال
شروق دلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 28,049 [ + ]
 التقييم :  22745
تلقيت إعجاب : 11277
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



ألله يرحم الحال
شكراً هموس


 
 توقيع : شروق دلال



قديم 17-06-2014, 09:32 PM   #7


الصورة الرمزية اميرة كل النجمات
اميرة كل النجمات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3725
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 المشاركات : 3,921 [ + ]
 التقييم :  3058
تلقيت إعجاب : 28
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgreen
افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



اللهم ارفع غضبك ومقتك عنهم


وانصرهم يارب العالمين



لانملك الا الصبر يا هموس وربنا هيفرجها بازن الله


شكرا حبيبتى

اميرة


 
 توقيع : اميرة كل النجمات



قديم 25-06-2014, 12:29 PM   #8


الصورة الرمزية همس الروح
همس الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3453
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 13,875 [ + ]
 التقييم :  8633
تلقيت إعجاب : 1581
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Crimson

اوسمتي

افتراضي رد: أين أنتم يا مسلمون ؟!!



كل الشكر لروعة تواجدكم


 


موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
أنتم لا تشبهوننا جود المواضيع العامة 9 01-11-2018 05:08 AM
عظماء مسلمون ومعاقون . بسام البلبيسي الشخصيات الاسلامية 4 08-03-2018 09:18 AM
أين أنتم يا عرب حسن الذاكي ابداعات الاعضاء الحصرية_الخواطر والنثر_الشعر العامي_(بقلم الاعضاء) 9 20-08-2014 03:46 PM
هذا محمد فمن أنتم زيزي المهندس السيرة النبوية الشريفه 7 13-11-2012 01:30 AM
عذراً رسول الله إذ ليس فينا عمر ...هل لنا من عذر يا مسلمون؟ خارج عن القانون قسم الاسلامي العام 17 12-10-2012 10:29 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.