لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


لا حياة لمن تنادي


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-02-2014, 07:03 PM   #1
( كاتبة)


الصورة الرمزية دلال محمد [ شروق ]
دلال محمد [ شروق ] غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 27,232 [ + ]
 التقييم :  21289
تلقيت إعجاب : 10430
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الشعر Default Medal الادمن 
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي لا حياة لمن تنادي




لا حياة لمن تنادي


حياة تنادي


مشعل السديري / كاتب بجريدة عكاظ


سألني، وبدون سابق إنذار، سؤالا فجائيا عندما قال:

هل تعتقد أنك حي؟!
الواقع أنني أحسست أن سؤاله كان استفزازيا

ومغلفا بشيء من الإهانة،
فماذا يتصورني إذا؟!،
هل أنا ــ في نظره ــ مجرد خشبة مسندة
حتى يسألني هذا السؤال السخيف؟!
عندها قال:

أرجوك اسمعني جيدا،
فأنا عندما طرحت عليك سؤالي لم أرد إهانتك،
ولكنني أريد تعليمك،
فهناك فرق شاسع بين أن تكون حيا وبين أن تكون موجودا.
بعد ذلك هدأت قليلا طالبا منه أن يفتح عقلي قليلا،

ويعلمني كيف أكون.
قال:

أنت تحيا عندما تحب حبا جارفا ملتهبا،
وعندما ينعشك الحوار والحديث الطيب،
وأيضا عندما يداهمك الخطر وتتصدى له وتنتصر عليه،
بل إن الحزن الصادق هو إرهاص مؤثر من إرهاصات الحياة،
واللعب كذلك، والضحك، والرقص، والغناء،
وحتى النوم العميق المستغرق بعد الرجوع من يوم عمل مرهق.
وأنت تكون مجرد (موجود) فقط دون أي حياة،

حينما تقوم بشكل روتيني متكرر
كأعمال (السخرة)،
كأن تغسل وجهك،
وتحلق ذقنك،
وترتدي ملابسك،
وتركب سيارتك،
وتجلس خلف مكتبك تقلب الأوراق بكسل،
أو تشترك بمجرد الواجبات الاجتماعية العادية،
أو تصغي إلى حديث ممل عن الطقس،
كل هذه الأوقات تعتبر أوقاتا ميتة.
بعدها توقف عن الكلام قليلا،

وهو يحدجني بعينيه
اللتين اكتشفت أن واحدة منهما أكبر من الأخرى،
ثم قال لي:
إنني أنصحك إذا أردت أن تختبر نفسك
أن تتناول الأيام كما تجيء،
وضع علامة (+) أمام الساعات الحية،
وعلامة (-) أمام الميتة،
لتهتدي لحقيقة نفسك وما أنت عليه،
شكرته ووعدته بالتطبيق وافترقنا على ذلك.
وفعلا،

بدأت بالتجريب لمدة أسبوع كامل،
ولا هم لي طوال ساعات الليل والنهار إلا كتابة (زائد ناقص)
في كل عمل وكل خطوة أخطوها.
وكانت النتيجة صدمة عنيفة لي لا يمكن أن أنساها،

إذ أنني خلال (168) ساعة التي هي عدد ساعات الأسبوع،
لم أحيَ منها سوى (20) ساعة،
أي (12.5%) فقط من جملة ذلك الزمن.
إذن،

أنا موجود،
ولكن لا حياة لمن تنادي.




gh pdhm glk jkh]d



 
 توقيع : دلال محمد [ شروق ]



قديم 25-02-2014, 07:35 PM   #2


الصورة الرمزية شظايا نور
شظايا نور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3368
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 العمر : 30
 المشاركات : 3,239 [ + ]
 التقييم :  2314
تلقيت إعجاب : 5
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Purple
افتراضي رد: لا حياة لمن تنادي





يعطيك العافية
معلومات قييمة و
موضوع بغاية الروعة والجمال
جماله بعبير حروفه
راقني كثيرا ما نقلتي
تمنياتي للجميع بالفائدة
ما ننحرم جديدك
دمت برعاية الله




 
 توقيع : شظايا نور



قديم 26-02-2014, 08:10 AM   #3


الصورة الرمزية الاسكندراني
الاسكندراني متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 العمر : 63
 المشاركات : 16,502 [ + ]
 التقييم :  3918
تلقيت إعجاب : 69
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: لا حياة لمن تنادي





لقد كتبتِ وابدعتِ
كم كان موضوعك رائع
فكم استمتعت وانا اقراء



 


موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
لمن تنادي !! همس الروح ديوان الكاتبه همس الروح 19 02-03-2016 12:18 PM
الجنة تنادي فراشة الوادى قسم الاسلامي العام 3 02-10-2013 06:15 AM
ثمرات تنادي قاطفها فهل أنت منهم زيزي المهندس قسم الاسلامي العام 2 16-06-2012 10:32 AM
ما غيرك انت الي حياتي تنادي حبيبه الازياء والموضة 2 06-02-2012 05:44 PM
الحياة بلا اصدقاء حياة ينقصها حياة ocean heart الصور العامه 6 04-11-2011 11:24 AM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.