لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


الباحث عن السعادة في حزن الاخرين


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-09-2013, 10:19 AM   #1


الصورة الرمزية جيلان
جيلان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1825
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 10,578 [ + ]
 التقييم :  2270
تلقيت إعجاب : 10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي الباحث عن السعادة في حزن الاخرين




الباحث السعادة الاخرين


السعادة هي دفع الألم، كل ألم يحل بالإنسان، ألم الجوع، أو ألم الفقد، أو ألم العطش، أو ألم الحاجة كلها حين يتم دفعها يشعر الإنسان بالسعادة أو أحد مظاهرها. ومن جانب آخر فإن الاحساس المتزايد بهذه الحاجات و هذه الآلام يؤدي إلى الشعور بالحزن، والضيق، حين تلح حاجة ما وتبدو غير قادر على أن تحققها أو تشبعها في نفسك، يسيطر عليك الحزن، ويستبد بك الألم سواء كان الألم المادي، أو الألم المعنوي.


لا يمكن أن يكون سعيدا وهذا قد رأيته كثيرا فالغني يبحث عن السعادة وهو يرى الفقراء ولا يساعدهم والمرأة تبحث عن سعادتها فتترك من كان يحبها لأجل شخص آخر أكثر وسامة أو ثراءا بينما يعيش حبيبها السابق في بحيرة الأحزان بعد أن تركته بدون سبب وجيه , وكذلك الولد يبحث عن سعادته على حساب والديه وقد فكّرت كثيرا في هذه الأمور فوجدت أن الكثير قد أصابه الحزن ونسبة كبيرة منهم لا يعرف لماذا حزن ,


أبسط محاملها، ليقتصر السعادة على أنها «لا تأتي من خارج الإنسان، بل هي تنبعث من داخله»[1] ويكتفي بهذه الإجابة، وفي الواقع هو لم يتعب نفسه في استكشاف لماذا تنبعث من الداخل؟ وكيف يمكن معرفتها؟ أو قياسها؟ أو حتى استيعاب سبب نفي السبب الخارجي في توليد السعادة، أو ماهي ماهيّتها، مما تكون؟ وكيف تكون؟ نحن "نشعر" بها، لكن لا نعرف مما هي، هذه كلها أسئلة يتصادم فيها الحكماء مع الفلاسفة من الروحانيين مع علماء النفس والاجتماع، وتبقى الحقيقة الوحيدة ثابتة، وهي أنّ الإنسان عاجز حتى عن بلوغ ما فيه! الذي يسبح في غمراته الإنسان، يدفعه إلى الشعور بالعزلة في هذا العالم، فهو المخلوق الوحيد (العـالة) على البيئة، والمخلوق الوحيد (غير المنسجم) مع ما حوله، الحيوانات والحشرات وكل المخلوقات تقوم بأدوار دقيقة تكمل فيها حلقة الحياة، وتقوم بجزء يشكل بتكامله مع الآخرين الدورة الطبيعية الكاملة، إلا الإنسان الذي يشعر بأنه (مقذوف) في وسط هذا المحيط المنسجم كغدة 'سرطانية' تنهش فيه، وهو يملك خاصية "التحكم" بمواردهذه الدنيا دون غيره، رغم أنه على عكس الباقين يدمرها أكثر مما يخدمها ليبقيها، ويصبح عالة عليها أكثر من كونه جزءًا منها

يقول ابن سينا فهو يعيش برهة من الزمن بعد أن وُجد من العدم، لتنتهي مسيرته على الأرض بالموت، يرافقه طوال هذا المسير شعور بـ«اللا محدودية»، فهو لا يحب أن يصدق أو يؤمن بأن الموت يعني نهاية الطريق له، سواء كانت نهاية للوجود في هذه الدنيا كالمؤمنين، أو نهاية عدمية كما هي عند الملحدين وغيرهم.
يصبح الحزن، ملاذًا للسعادة، منذ القدم و أن يكون هناك من يتلذذ بالحزن كتلذذه بالسعادة، بل إنّه يستمتع بهذا الحزن، لانه يعطيه الشعور «بالإنسانية»، إنسانيةَ الآمال و الأحلام التي يسعى إليها كل شخص، ويكون محملاً بها ليتصادم مع مرور الأيام بعقبات ومطبات تجعل هذه الأحلام مجرد خربشات على صفحات الذاكرة. الاستمتاع بالحزن هو استمتاع بالمواساة التي تقدمها حقيقة عجز الإنسان عن الوصول إلى الكمال المُطلق، واستمتاع بالتذكير المستمر بقصور هذا الإنسان، وأنّه ليس الوحيد الذي تعلقت أرجله بهذا المحل، انبهارنا بمشاعر الحزن التي تبثها الأفلام، وتلك التي نستوحيها من الصور الكئيبة، وانجذابنا إلى التراجيديا في الأدب هو مجرد شاهد آخر على استمتاعنا بالحزن، لأن هذا هو الشعور الوحيد الذي يخاطبنا كبشر وينفذ لداخلنا، ونحن نرى أنفسنا في هذا العالم الذي نشعر فيه بعدم الإنتماء.


hgfhpe uk hgsuh]m td p.k hghovdk



 
 توقيع : جيلان





قديم 25-09-2013, 11:25 AM   #2


الصورة الرمزية نور الهدايه
نور الهدايه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1245
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 34
 المشاركات : 3,438 [ + ]
 التقييم :  2932
تلقيت إعجاب : 156
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: الباحث عن السعادة في حزن الاخرين



السعادة.....ذلك الحلم الذي يبحث عنه الجميع....

حتي حين يبحثون في احزان الاخرين علهم يجدوا حالهم هو الافضل ....

او علهم يخرجوا احمال قلوبهم من خلف ستار احزان الاخرين

وقليل هم من يستطيعوا الوصول اليه

ولكنه بكل بساطه تقبع في ذلك الركن المضيء من القلب ...تتلخص في كلمه واحده ..الرضي

عندما نرضي بما قسمه الله لنا ..ونعمل بأمر الله فلا ننظر الي ما انعم الله به علي الاخرين

وقتها فقط ...نكون قد عرفنا معني السعادة

تحياتي صاحبة القلم المتميز


 
مواضيع : نور الهدايه



قديم 25-09-2013, 01:45 PM   #3


الصورة الرمزية جيلان
جيلان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1825
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 10,578 [ + ]
 التقييم :  2270
تلقيت إعجاب : 10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي رد: الباحث عن السعادة في حزن الاخرين



لو حياتنا فيها بعض الحزن نريد ان يفارقنا ونهرب منه ولكن
نتمسك بالسعادة لانها تعطى للحياة امل حب ابتسامة
قمة السعادة ان نرضى من داخلنا بنفوس لم تكن
ضعيفة ولكنها مليئة بكل التفاؤل والحب ليس لها ولكن
لمن حولها وهى راضية متحابة سعيدة بما تفعله
هى اشكاله على حسب كل منا وما ينوبه منها تحية
طيبة لجمال حضورك ومتابعتك المعبرة بكل تميز
حروف من نور اجدها بحوارك نور تحية طيبة
لك ياغالية يسعد المولى يومك بكل الخير


 


موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الباحث دكتور على منصور الكيالي عبد الحي بدر لمسه مصريه للشخصيات التاريخيه 2 12-12-2014 08:53 PM
لا تجرح مشاعر الاخرين زيزي المهندس المواضيع العامة 13 11-08-2013 03:05 PM
سلمان الفارسي -الباحث عن الحقيقة ملاك النيل القصص الإسلامية 8 21-03-2012 01:38 AM
نافذة على الاخرين طيف القمر المواضيع العامة 6 29-02-2012 02:38 AM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.