القصة والرواية لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


قصة حب

لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2013, 03:29 AM   #1


الصورة الرمزية جيلان
جيلان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1825
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 10,578 [ + ]
 التقييم :  2270
تلقيت إعجاب : 10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
% قصة حب





قصة حب





(1)

سار معها يبثها أشواقه قائلا أنه اصطفاها علي النساء !وأخبرها أنها انطقت فيه المشاعر وأشعلت بليله المشاعل ورسمت في ليله صورة بلابل!
وأنها لونت عمره بلون البحر والورد والشجر، كما أنها لونته بلون الدم والليل والمطر ! قال لها في شوق من نار أنه يصبو إليها في اشتياق وأنه يهواها منذ بدء عمره وقبل أن ينطق بأمه أو يرمي حجر!! سألها أن تحرك لهيبه الساكن كي يحرقها جسدا ويمطرها حبا ويطحنها شوقا ويحصدها بكرا ويجعلها رمزا في معبده!! لم ترد عليه وتركته يتحدث حتي توقف عن السير وأمسك بذراعيها وسألها لماذا لا تنطق ؟! أطرقت بوجهها إلي الأرض وصمتت برهة
قبل أن تلقي عليه بالصدمة وهي تخبره أن ابن الجيران العائد في أجازة من عمله بالخليج تقدم لخطبتها وسيعقد عليها بعد يومين وستسافر معه نهاية الأسبوع!! لم ينطق، لم يتحرك كأنما تحول إلي تمثال !! نظرات عينيه حائرة!! دموعه تحجرت في مقلتيه!! توقعت أن يلطمها أو يركلها ولكنه لم يفعل بل تركها وأسرع يركض بعيدا عنها وهو يردد وسط دهشة المارة : أنا أحبك وأنت حبيبتي .. ظل يرددها حتي ابتعد كثيرا وتاه وسط الزحام!

(2)

عادت إلي بيتها حزينة ، تترنح خطواتها وصورته وهو يجري ويهزي بكلماته تزيدها ألما !! كان قلبها ينزف دما لا يراه أحد! دخلت حجرتها وأغلقت بابها عليها وانفجرت بكاءا وانهمرت الدموع من عينيها حتي بللت وسادتها الحزينة التي كثيرا ما شاركتها أحلامها في أحضانه!

(3)
عاد إلي البيت في الليل بوجه غير الذي خرج به!! وجه شاحب!! عيون ذابلة حزينة!! رغبة معدومة في الحياة! استسلام لليأس وتمني للموت!! لم ينطق حرفا ! اعتزل الأهل والأصحاب ! يصعد في الليل ليري النجوم في السماء ليتحدث إليها وينادي حبيبته يا من أحبك أين الآن أنت؟ منذ الفراق والقلب يبكي في صمت ، والنفس تأبي الفرح ، والهوي يعصف بي فلم اشتريت ولم بعت؟! والحب يطعنني والجرح يؤلمني فليت ما كنت ! والصورة قد بهتت وصوتي لم يعد صوتي والغصن قد يبس والدمعة قد جفت!ويخاطب نفسه معاتبا فيا عاشقا قد عشقت حبها هي غيرك عشقت ويا نسيما حمل سلامي اليها هل تعلم أنها رحلت؟ ويا نجمة شهدت علي حبي نجمتي أفلت ويا كلمة الحب لغيرها شفاهي ما نطقت فلا تلومني يا صاحبي فغيرها الروح ما عشقت!

(4)
ليلة عقد القران حضرت إليها صديقتها وهي جارته أيضا لتحكي لها ما آل إليه حبيبها! أهمل ملابسه ! يسير حافيا! لم يعد يغسل شعره! قد يكون أصابه مس! وأسرته تبكي لأجله ليل نهار !! بكت الحبيبة كثيرا أمام صديقتها التي سألتها لماذا تبكي وقد اختارت زوجا غيره؟! فسألتها الحبيبة وهل تنتظر ليطعمها من خيال حبه أو يرويها من عذب رضابه؟ أم يسكنها في بيت من أشعاره؟! أقسمت أنها تحبه ولن تحب سواه وصديقتها تتعجب !! دخلت أمها عليها والدموع تبلل وجنتيها فسألتها عن سر بكائها فقالت لها إنه الفراق والوحدة في بلد غريب !! فابتسمت الأم وهي تخبرها أن ما يهمهم في الدنيا سعادتها وسيتحدثون إليها كل يوم ويرونها أيضا عبر الماسنجر أو الإسكاي بي ! سألت أمها إن كان يمكنها الخروج والعودة بسرعة قبل حضور العريس فاستنكرت الأم ذلك فلابد أن تجهز نفسها قبل أن يأتي العريس ومعه المأذون فألحت عليها أنها لن تتأخر فأذنت لها الأم علي مضض!!

(5)
انطلقت بسرعة ومعها صديقتها إلي بيت حبيبها استأذنت في الدخول عليه وتركت صديقتها جالسة مع أمه وما آن رآه حتي انكفأ علي نفسه باكيا فأسرعت عليه وهي تبكي وتناديه بحبيب عمرها وظلت تقبل فيه وهو شبح انسان ! نهضت وأغلقت الباب ثم طلبت منه أن ينظر إليها ففعل علي إستحياء فإذا بها تتخلص من ملابسها قطعة قطعة حتي وقفت أمامه عارية كما ولدتها أمها وطلبت منه أن يفعل بها ما يريد فليكن أول من يلمسها في الحياة !! بكي أكثر فقالت له إنه حبيبها الأبدي مهما حدث سيكون هذا الجسد ملكا لرجل آخر ولكن قلبها سيكون له وحده إلي آخر العمر! اقتربت منه ليلمسها فلم يتحرك بل أمسك بيدها يقبلها وبدأ يساعدها في ارتداء ملابسها وهي تسأله أن يطفيء شوقه إليها كما يريد ولا زال يبكي حتي ارتدت كل ملابسها وأعاد فتح الحجرة التي أغلقتها ! وقفت أمامه عارية النفس والروح فانكفأ علي يدها يقبلها ولكنها لم تتمالك نفسها فجلست عند قدميه وأخذت تقبل قدميه وهي تسأله أن يسامحها وأن يستعيد حيويته وتفاؤله فلن تكون لغيره قلبا وروحا!! ظلت تبكي علي قدميه حتي دخلت أمه وصديقتها بعد أن سمعتا أنينها فلما رأتها أمه انحنت عليها وهي تستغفر الله وتحاول أن تنهض بها من تحت قدمية ولكن الحبيبة ظلت تبكي وتسأله العفو والسماح حتي انحني عليها ورفعها وطبع قبلة علي جبهتها وخرج من الحجرة يجري ويهزي!

(6)
سافرت الحبيبة مع زوجها ، كان يشتري لها كل الصحف المصرية فإذا عاد من عمله يسألها أن تحكي له عن أخبار مصر فهو يحب أن يسمعها منها !! أمسك بصحيفة لم تقرأها بعد ثم استرجع وهو يقرأ أن شابا سقط من أعلي برج القاهرة بالجزيرة ولم يستطع أحد أن يجزم هل سقط أم إنتحر!؟ تأملت الإسم والصورة فسقطت مغشيا عليها فأسرع لينقلها إلي المستشفي وأسرعوا بها إلي الإنعاش وما أن لمسها الطبيب حتي نظر إليه واسترجع قائلا في هدوء حزين : البقاء لله وحده .


rwm pf



 
 توقيع : جيلان





قديم 10-09-2013, 09:39 AM   #2
( كاتبة)


الصورة الرمزية نور الهدايه
نور الهدايه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1245
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 35
 المشاركات : 3,818 [ + ]
 التقييم :  3314
تلقيت إعجاب : 514
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: قصة حب



البقاء لله وحده.....ولكنها ابدا ما ماتت في تلك اللحظه ..ولكنها ماتت حين اختارت رغد الحياة المادي

وضحت برغد الحياه بقلب صافي ونفس راضيه وامكانيات محدوده فخسرت حياتها حين ا رتضت ان تبيعها برغد العيش

وخسرت دينها واخلاقها حين هان عليها جسدها لتعرضه علي من باعته بابخث ثمن...وباءت بذنب قلب صادق يحمل من الحب

والدين والاخلاق والكبرياء ما جعله يقدم حياته قربانا لحبه


سطرتي فابدعتي عهود...فتقبلي فيض اعجابي بقلمك المتميز


 
مواضيع : نور الهدايه



قديم 10-09-2013, 10:47 AM   #3
(كاتبة)


الصورة الرمزية سحرالقلوب
سحرالقلوب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 العمر : 51
 المشاركات : 13,470 [ + ]
 التقييم :  13287
تلقيت إعجاب : 2168
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: قصة حب




بصرااحه مثل هذا الشاب قليل جدا جدا جدا


سبحااااان الله
ومثل تلك الفتاة قد ماتت على يد التقاليد وعدم معارضة الاهل وماتت اكثر عندما تخلت عن حياءها مهما كانت الظروف وقبلت ان تعيش بخداع وغش ولا تنسى ماضيها اكراما لله ولزوجها الذى ليس له ذنب

الف شكر على هذه القصه المؤلمه


 
 توقيع : سحرالقلوب





قديم 10-09-2013, 01:28 PM   #4


الصورة الرمزية لحظة يا زمن
لحظة يا زمن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3252
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 المشاركات : 1,258 [ + ]
 التقييم :  907
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: قصة حب



لو حقيقه احبته لما تخلت عنه وكانت لغيره هي لم تحبه بل هي من قتلته


 


موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة




new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.