السياحة الداخلية بمصر كل ماهو متعلق بالسياحة المصرية

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة

كل ماهو متعلق بالسياحة المصرية


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2013, 09:52 PM   #1


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
العضو المميز العطاء الحضور المتميز 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

@# مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة





بسم الله الرحمن الرحيم
الدنيا..تاريخ وحضارة





معالم مصريه حــقــيقــة لا يــعــرفــها الـكثـيــريـن



حقيقية لا يعلمها كثير من المصرين وبعضهم لا يؤمن بها وبعض العرب يسخرو من هذى الجملة ولا يعرفو معنى وسبب هذى التسمية هذى الاسم ليس لان مصر أقدم حضارة فى العالم وليس بسبب تكبر من المصرين وليست بسبب اعلام أو تلفزيون بل هى حقيقية دينية وهذا ما أكدة تفسير ابن كثير



مصر سميت ام الدنيا نسبة للسيدة هاجر زوجة إبراهيم حيث هى من مصر وولد سيدنا إبراهيم فى العراق وانتقل وعاش بين مصر والشام وتزوج السيدة هاجر وهى كانت من مصر وبعدها انتقل للجزيرة العربية وتم تعمير الجزيرة العربية التى لم يسكن بها بشر من قبل وتم رفع قواعد البيت العتيق لهذا سميت مصر أم الدنيا كشىء تقليدى ودينى من الاف السنين بأعتبار أن السيدة هاجر هى أم أنبياء الله وام سيدنا إسماعيل وأم العرب وهى مصرية وهذا تكريم للسيدة هاجر وهذا الكلام من الاف السنين توارثتة الأجيال وهذا صحيح من حيث قول العرب والمصرين مصر أم الدنيا سبب تاريخى وهذا تكريم لمصر ممثل فى السيدة هاجر زوجة سيدنا إبراهيم وأم سيدنا إسماعيل ابو العرب والأنبياء و حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أهل مصر وهو حديث صحيح



فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " ستفتح عليكم بعدي مصر فاستوصوا بقبطها خيرًا فإن لهم ذمة ورحمًا " قال ابن كثير رحمه الله: والمراد بالرحم أنهم أخوال إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما السلام أمه هاجر القبطية وهو الذبيح على الصحيح وهو والد عرب الحجاز الذين منهم النبي صلى الله عليه وسلم وأخوال إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمه مارية القبطية من سنى كورة أنصنا وقد وضع عنهم معاوية الجزية إكرامًا لإبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم.



تفسير ابن كثير.



وما يؤكد هذا دعاء سيدنا نوح لى ابنة



حيث بيصر بن حام او بمصر والذى سميت مصر نسبة إلى اسم ابنة مصرائيم حيث الجنس الحامى هو أول من سكن مصر بعد طوفان سيدنا نوح ودعا لهم نوح بهذا الدعاء وقولة أن مصر أم البلاد



أما دعاء نوح عليه السلام لها فقال عبدالله بن عباس



دعا نوح عليه السلام لابنه بيصر بن حام أبو مصر فقال اللهم إنه قد أجاب دعوتى



فبارك فيه و فى ذريته و أسكنه الأرض الطيبه المباركه التى هى أم البلاد و غوث العباد



يتبع




الدنيا..تاريخ وحضارة



الفرعون



جرى العرف والعادة والاصطلاح في العصور الحديثة على إطلاق لقب فرعون على الحاكم في مصر القديمة. ، وذلك جريا على العادة في إطلاق الألقاب على ملوك العالم القديم ، فعلى سبيل المثال يطلق على كل من ملك الفرس " كسرى " برغم أن من تسمى بذلك هو ملك من ملوكهم ، ثم جرت العادة بعد ذلك على تسمية كل ملك فارسي بكسرى ، كما تسمى ملوك الروم ب " قيصر " ، وملوك الحبشة بالنجاشي ، وهكذا وجريا على العادة فإن الناس في العصور الحديثة اصطلحوا على تلقيب ملوك مصر القدماء بالفراعنة، وكان الحاكم في مصر القديمة الموحدة يلبس تاج القطرين ( تاج احمر رمز الشمال وتاج ابيض رمز الجنوب متحدين في تاج واحد دلالة على حكم القطرين وتسلطه عليهما ) ، أي أنه يحكم مصر العليا ومصر السفلى.



مصادر تسمية "فرعون"


يعتقد علماء المصريات الغربيين أن لقب "فرعون" في اللغة المصرية القديمة تعني "المنزل الكبير" أو "البيت الكبير " أو ما يعني "الباب العالي ", وذلك نسبة إلى تركيب " بر - عا " ، الذي ظهر منذ الأسرة الثامنة عشر و الأسرة التاسعة عشر ، وبالرغم من هذا فلا نجد دليلا في خرطوش واحد من الخراطيش الملكية التي تحمل أسماء الملوك يشير إلى ذلك اللقب " بر - عا " ، ويظهر من ذلك محاولة هؤلاء العلماء الغربيين للتوفيق بين الآثار والتاريخ وبين ما ورد في التوراة ، حيث اشارت التوراة في سفري التكوين و الخروج لملوك مصر بلقب " فرعون " ،غير أن التوراة لم تفرق في ذلك اللقب بين الملوك الثلاثة الذين كانوا يحكمون مصر وقتها والذين عاصروا أنبياء الله إبراهيم و يوسف و موسى عليهم السلام على الترتيب ، بل عممت التسمية والتلقب بهذا اللقب على كل من حكم مصر ، وفي هذا محل نظر ، حيث لم يظهر اللقب "كلقب ثانوي" للملوك إلا في عهد الأسرة ال18 كما ذكرنا ، ومن ثم يصعب تصور أن يتلقب ملك مصر بهذا اللقب في عهد إبراهيم عليه السلام أي ما يسبق ظهور لفظ " بر - عا " بما يزيد عن أربعة قرون كاملة ، هذا إذا افترضنا بالطبع صحة الربط بين لفظ " فرعون " وبين " بر - عا ".


غير أن لفظ " فرعون قد ورد في مكان آخر غير التوراة ألا وهو القرآن الكريم ، حيث يظهر اللفظ كإسم علم أكثر منه لقبا في آيات القرآن الكريم ، ويظهر ذلك جليا من آيات القرآن الكريم التي ورد فيها الإسم مصحوبا بإشارات النداء ، يقول تعالى :



"وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ "الأعراف104
ويقول تعالى :



"قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنزَلَ هَـؤُلاء إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَآئِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَونُ مَثْبُوراً "الإسراء102


بينما يذكر القرآن الكريم لفظ آخر وهو لفظ " العزيز " مقترنا بأداة التعريف "ال" ومايلزمها من أداة إشارة تناسبها كما يلي :


"قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ "يوسف78



وقول القرآن :



"فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ " يوسف88


كما ذكر في القرآن مصحوبا بألألفاظ التابعة كمثال :



"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ "التحريم11


ونلاحظ عدم اقتران اللفظ بأداة تعريف "ال" كما في كلمة العزيز ، بل وردت غير محلاة بالألف واللام ، وهذا ما ينطبق على اسم العلم ، بينما اقترن لقب العزيز بألفاظ تابعة كما في الآية:
"وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ " يوسف30




والآية :



"قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ قَالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ " يوسف51


ومن هنا يترجح القول بأن كلمة " فرعون " هي اسم علم أكثر منه لقبا قد تم تعميمه على ملوك مصر القديمة فأصبح لقبا لكل ملك حكم مصر.




والجدير بالذكر أيضا أن هناك شك كبير في حقيقة أصل هذا اللقب وانتسابه إلى المصريين القدماء ، فالمصريين القدماء لم يسموا أنفسهم أبدا بالفراعنة ، رغم شيوع وذيوع استخدام المسمى في العقود الأخيرة ، إلا أن الفراعنة كلقب لم يعرف إلا في العصر الحديث نتيجة إصرار علماء الغرب على إطلاقه على ملوك مصر القديمة تمشيا مع التوراة ، وفي ذلك يقول كتاب ( معجم الحضارة المصرية القديمة ) تأليف ( جورج بوزنر – سيرج سونرون – جان يويوت – أ.س.ادواردز – ف.ل.ليونية – جان


دوريس ) والصادر عن مكتبة الاسرة سنجد في معنى كلمة ( فرعون ) الآتي :
لم يستعمل هذا اللقب الذي يوحي الينا بشخصية ذات عظمة ومجد من غابر الازمنة الا في الالف سنة الاولى ق.م كلقب للملك عندما انجزت مصر ما اراده لها القدر ولم يعد ملوكها يبهرون الدنيا باعمالهم كاسلافهم الذين حكموا ايام عظمتها ، نقلنا كلمة ( فرعون ) عن لفظ حقيقي رسمي في التوراة ، وهي مشتقة من اللفظ المصري ( برعا ) اى ( البيت العظيم ) التي بعد استعمالها للقصر استعلمت لصاحبه ( وبطريقة مشابهة استعمل الباب العالى للدلالة على السلطان العثماني ) ، غير ان لقب فرعون لم يستعمل في اى وقت من التاريخ كلقب حقيقي رسمي للملك .أ.هـ ومن هنا يتبين عدم صحة الادعاء بتسمية ملوك مصر بالفراعنة, كما أن المؤرخين المسلمين لهم رأي آخر في نسبة هذه التسمية.



الدنيا..تاريخ وحضارة




الفراعنة العماليق عند المؤرخين العرب والمسلمين


يرى المؤرخون المسلمون والعرب أن الفراعنة من العماليق ، والعماليق هم من يعرفون تاريخيا بالهكسوس ، وهم الذين احتلو مصر لمدة تتراوح من 150-230 عاما بدءا من عام 1780 وحتى عام 1550 قبل الميلاد ، وكانوا من الآراميين والأعراب البائدة وأطياف من العبرانيين والكنعانيين والبابليين وغيرهم من الشعوب ، ويذكر هؤلاء المؤرخون أن فرعون بني إسرائيل كان منهم ، وهؤلاء العماليق تفرع منهم عشيرة هي من عرفت بعشيرة آل فرعون ، أو قوم فرعون ، ومن هنا ظهرت التسمية بالفراعنة ، حيث كان يقصد بها العمالقة أو العماليق في أول الأمر ، ثم جرى العرف في العصور الحديثة خطأ على تسمية ملوك المصريين أنفسهم بالفراعنة بدلا من إطلاقها على الهكسوس أو العماليق ، غير أن هذا الرأي يحتاج إلى المزيد من الأدلة التاريخية والآثرية لإثباته ، برغم كونه أقرب إلى المنطق من الفروضات الأخرى.



الدنيا..تاريخ وحضارة



لفظ " فرعون " في الأبحاث الحديثة



تشير أحدث أبحاث اللغة إلى أن لفظ " فرعون " هو لفظ آرامي معناه " راعي " أي من الملوك الرعاة ، وقد أشار إلى ذلك الباحث طارق أبو هشيمة في كتابه "أصول الكلمات " الصادر حديثا حول الكلمات التي دخلت على اللغة العربية ولها أصول من لغات أخرى ، ويلقى ذلك الضوء بشدة على أصل فرعون موسى الذي نما في الفترة الأخيرة الاعتقاد يعدم مصريته وانتماءه للهكسوس أو الملوك الرعاة أو العماليق كما سبق التوضيح ، وعليه فإن لفظ " فرعون " هو لفظ لا ينتمي إلى اللغة المصرية القديمة بالمرة ، وإنما هو لفظ آرامي يشير إلى الملوك الرعاة الذين غزوا مصر في أحد عصورها القديمة وحكموها لفترة تتعدى القرنين من الزمان
الدنيا..تاريخ وحضارة
يتبع
</B></I>


</B></I>









lwv Hl hg]kdh>>jhvdo ,pqhvm



 
 توقيع : بنوتة مصرية









رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 10:20 PM   #2


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة






قائمة باأسماء الالهة المصرية


أبيس

عبد على هيئة العجل في منف منذ عصر الأسرات المبكر ، رب لخصوبة الأرض وفي مرحلة متقدمة أصبح صورة من صور الإله "بتاح" والعجل "أبيس" له علامات مميزة على جلده ويمثل واضعاً قرص الشمس بين قرنيه ، وأحياناً يمثل بجسم إنسان ورأس عجل ، يرمز إلى القوة الجسدية والتفوق فيالنسل.

أتوم
اسمه يعني "التام أو الكامل" أعتقد المصريون أنه خلق نفسه من نفسه على قمة التل الأزلي ، ومن ثم فهو خالق العالم. خلق من ذاته وبمفرده "شو وتفنوت" وعلى هذا الأساس يقع على رأس قائمة تاسوع هليوبوليس. أندمج مع الإله "رع" وعرف بأسم "أتوم رع"

آتون
"قرص الشمس" الذي لم يعبد قبل الدولة الحديثة ، ارتفع في عهد الملك "اخناتون" إلى أن يكون الإله الأوحد. مثل في أول الأمر رأس صقر ، ثم كقرص شمس بأشعة تنتهي بيد آدمية تمسك غالباً علامة الحياة. من ألقابه: "الحرارة المنبثقة من قرص الشمس رب الأفقين ، الذي يتلألأ في افقه باسمه. كوالد لرع الذي عاد إلينا كآتون "

آش
إله الصحراء الغربية ، ويسمى غالباً "سيد ليبيا" ويظهر على هيئة إنسانية ، أو برأس صقر ، وأحياناً برأس الإله "ست" أو بثلاثة رؤوس للبؤة وثعبان ورخمة.

أقر
تجسيم قديم للأرض ومن ثم للعالم الآخر. وهو عبارة عن أسدين ظهرهما متقابل بينهما علامة الأفق (الأخت) أو الشمس يقومان بحراسة مدخل ومخرج الآخرة ويمثلان الإله "شو" والإلهة "تفنوت"

أمنتت
ربة اسمها يعني "الغرب" ، حامية للموتى سكان الغرب. ارتبطت "بحتحور" إلة "الغرب الجميل"

آمون
إله الشمس. ارتفعت عبادته للصدارة في الدولة الحديثة، وكان في الأصل إلها محليا في طيبة، وأصبح كبير الالهه في الأسرة 18 ، وكان مقره معبد الكرنك الكبير.
الإله "الخفي" ، يظهر على هيئة رجل يلبس تاج تعلوه ريشتان ، ويتخذ شكل الإله "مين" في كثير من الأحيان ، كذلك مثل على صورة الكبش أو الإوزة. أول ما ظهرت عبادته كانت في إقليم طيبة ، يعد أحد أعضاء ثامون الأشمونين ، ثم أصبح المعبود الرسمي للإمبراطورية الحديثة ، ولقب "بملك الآلهة" واندمج مع كبار الآلهة فأصبح "أمون - رع" ـ "أمون – مين" ، و "أمون-خنوم"

أنوبيس

مثله المصريون على هيئة كلب يربض على قاعدة تمثل واجهة المقبرة أو في وضع مزدوج متقابل ومثل كذلك على هيئة إنسان برأس كلب. يعد حامياً وحارساً للجبانة ، وأتخذ كذلك صفة "المحنط" لأنه قام بتحنيط الإله "أوزيريس" وتبعاً لإحدى الأساطير فإن أبوه هو "أوزيريس" وأمه هي "نفتيس"

أنوريس
أو "اينحرت" ويعني اسمه "الذي يحضر البعيدة" صور المصريون على هيئة رجل يعلو رأسه تاج مكون من أربع ريشات. كانت مدينة "ثينة" هي موطنه الأصلي. أدمج مع الإله "شو" تحت أسم "انوريس-شو" ومن ثم أخذ شهرة كبيرة.

أوزيريس
الإله الذي قاسى من الشرور حتى الموت ، يمثل على هيئة رجل بدون تحديد لأعضاء جسمه. يلبس تاج "الأتف" ويقبض بيمينه على عصا الراعي وبيساره على عصا "النخخ" أصبح حاكماً لعالم الموتى. ومنذ وقت مبكر أصبحت أبيدوس أهم مركز لعبادته. كانت مدينة "يوزيريس" (في الجنوب الغربي) من مدينة سمتو (في الدلتا) أولى المناطق ظهر بها.

أولاد حورس
أبناء حورس هم "إمستى وحابي ودواموتف وقبحسنوف" يقومون على حراسة "أوزيريس أثناء تحنيطه ومن ثم يحرسون أواني الأحشاء الأربع ويمثلون أركان العالم الأربعة"

إيزيس


أخت وزوجة الإله "أوزيريس" ، وأم الإله "حورس" والتي حمته من أخطار كثيرة حيث لعبت دوراً هاماً كإلهة ساحرة. تمثل دائماً امرأة تحمل علامة "العرش" على رأسها ، وأحياناً تلبس تاج عبارة عن قرنين بينهما قرص الشمس ، وأخذت أشكال ومظاهر آلهة مختلفة. انتشرت عبادتها في أوروبا منذ العصر اليوناني الروماني.

إيجي

ابن "حتحور" ربة دندرة و "حورس" رب أدفو. يصور على هيئة طفل يهز الصلاصل. وتعتبر دندرة مقر عبادته.

إيمحتب

مهندس الملك "زوسر" الذي بنى له مجموعته المعمارية حيث كان أول من استخدم الحجر في بناء كامل وامتد نبوغه إلى الطب كذلك. وفي الأسرة السادسة والعشرين آلهة المصريون وسموه ابن "بتاح" وبعد ذلك وحده الإغريق مع "اسكلبيوس" إله الطب عندهم.

باخت

إلهة على هيئة امرأة برأس لبؤة يعلوه قرص الشمس. وكان مركز عبادتها في اسطيل عنتر "سبيوس ارتميدوس"


باسنت


عبدت على هيئة القطة ، أدمجت مع الإلهة "سخمت" في الدولة الحديثة. كانت مدينة بوباستيس (تل بسطة) مركز عبادتها.


بتاح

يتخذ شكل إنسان بدون تحديد واضح لأعضائه. أدمج منذ عصر مبكر مع الإله "أبيس" و "سكر" وبعد ذلك مع الإله "تاتنن". عبد على إنه إله خالق ورب كل الصناعات والفنون.


بتاح سكر أوزير

إله يجمع خصائص الآلهة الثلاثة ، ويحمي الجبانة.

بس

أسم يطلق على إله على هيئة قزم ذو سيقان مقوسة ووجه مريع ولبدة أسد. وأحياناً يلبس تاج من الريش العالي. يعد إلهاً للمرح والسرور وحامياً للمرآة عند الولادة مع الإلهة "تاورت"
الإله القزم. إله الموسيقى والبهجة والزواج والرقص، وهو إله منزلي، ويعتبر أيضا من ألهة الخصوبة


بعل

معبود أتي من آسيا عرفت عبادته في عصر الملك "رمسيس الثاني"


بوخيس

معبود من مدينة أرمنت ، أندمج مع الإله "مونتو" وارتبط ذلك مع الإله "رع" مثله المصريون على هيئة الثور. كانت له جبانة ضخمة غربي "أرمنت" ذو توابيت ضخمة.


تاتنن

تعبير عن الأرض البارزة ، وتجسيم لعمق الأرض أدمج مع الإله "بتاح" رب منف منذ الدولة الحديثة تحت اسم "بتاح تاتنن" أتخذ شكل رجل بتاج له قرنين كبش وريشتان. ومن ألقابه "سيد الزمن" نظراً لأنه كان يمثل البداية الأزلية.


تاورت

أسمها يعني "العظيمة" تحمي الأمهات أثناء الحمل والولادة. أصبحت لها عبادة شعبية هي والإله "بس" ومن ثم صنعت تعاويذ كبيرة على هيئتها. ومثلت على هيئة أنثى فرس النهر بصدر أنثوي ضخم ، ومخالب أسد وذيل التمساح ، ونادراً ما مثلت برأس امرأة


تحوت

إله القمر ، رسول الآلهة ، ورب فن الكتابة ووسيط في الصراع بين "حورس وست" رمز إليه بالطائر "إبيس" وأحياناً بالقرد. كان مركز عبادته مدينة الأشمونين.

تفنوت

كانت هي وأخيها وزجها "شو" أولى المخلوقات التي خلفها "أتوم" من ذاته وحيداً ، وهما يمثلان عينا "حورس" رمز الشمس والقمر. وكان مركز عبادتهما في مدينة "ليونتوبوليس" بالدلتا اتخذت هي و "شو" شكل الأسد.


جب

إله الأرض ، مثل على هيئة رجل. كان يعد قاضياً ، والأمير الوراثي أو أبو الآلة. تزوج من أخت "نوت" إلهة السماء وانجبا "أوزيريس وإيزيس وست ونفتيس"


حا


"سيد الغرب" الحامي للصحراء الغربية ورد ذكره في نصوص الأهرامات. كان يمثل على هيئة رجل فوق رأسه رمز الصحراء ويحمل حربة في يده يحمي بها المتوفى.


حابي - حعبي -

الإله الذي يدفع بمياه النيل وفيضانه تخيله المصريون على هيئة بشرية تجمع بين جسم الأنثى والذكر ذو ثدي وبطن مترهل.

حات محيت

ربة الأسماك ، إلهة مقاطعة مندس بالدلتا ، مثلت على هيئة سمكة أو امرأة تحمل رمز السمكة فوق رأسها.

حتحور

ويعني أسمها "منزل حورس" أو "مقر حورس" وتعد من أشهر الآلهات المصريات ، وهي "عين رع" التي دمرت أعدائه ، بالإضافة إلى أنها عبدت كالإلهة للموتى في طيبة على وجه خاص. غالبا ما تمثل على هيئة امرأة تحمل تاج عبارة عن قرنين بينهما قرص الشمس أو كبقرة وأحياناً نراها كلبؤة أو ثعبان أو شجرة. مركز عبادتها الرئيسي في دندرة حيث كونت ثالوثاً هي وزوجها "حورس" رب ادفو وابنها "ايحي"


حربوقراط

"حورس الطفل" الذي هددته الأخطار ، ولكنه أنقذ منها ، وكانت له عبادة خاصة في الأوساط الشعبية في العصر المتأخر.


حرشف

"الذي على بحيرته" إله خالق على هيئة الكبش كان مركز عبادته في هيراكليوبوليس (اهناسيا) اندمج مع الإله "رع" و "أوزيريس" أثناء الدولتين الوسطى والحديثة ، وكذلك مع الإله "أمون"

حقات

إلهة على هيئة الضفدعة أو امرأة برأس ضفدعة ، كانت تقوم بدور فعال في مساعدة النساء أثناء الولادة ، وهي زوجة الإله "خنوم" كان أهم مراكز عبادتها في مصر الوسطى خاصة مدينة "حرور" أي بلدة الشيخ عبادة.


حكا

تجسيد أدمي "للسحر" عبد منذ وقت مبكر خاصة في الدلتا وفي إسنا. يصحب غالباً الإله "رع" في مركبته.


حو

تجسيد للنطق الذي به ينادي الإله الخالق الأشياء لتكون. يكون مع "سيا" و "حكا" القوي الخالقة التي تصحب مركب إله الشمس أثناء رحلتها.




حورس
"البعيد" إله قديم للسماء صوره المصريون على هيئة الصقر أو رجل برأس صقر ومنذ بداية العصور التاريخية كان حورس رمزاً للملك حياً أو ميتاً. له عدة مظاهر من بينها "حور آختي" (حورس الأفقين) و "حورس بن إيزيس" ، "حورس البحدتي" (رب ادفو) ، "حورس سماتاوي" (موحد الأرضين) ، و(حورس باخرد) (حورس الطفل). له دور كبير في الصراع مع الشر ممثلاً في عمه "ست" المغتصب للعرش مع أبيه "أوزيريس" والذي انتهى بانتصاره.

حورن
أو "حول" إله آسيوي عبده المصريون على أنه يمثل "أبو الهول" الإله المصري.

خبري

"الذي أتى للوجود بذاته" ، مظهر الشمس في الصباح ، يمثل غالباً على هيئة الجعران ونادراً على هيئة رجل يعلو رأسه الجعران أو برأس الجعران. نشأت عبادته في مدينة هليوبوليس. أدمج مع الإله رع تحت أسم "خبر-رع"

خنتي أمنتيو

"المقدم على الغربيين" "إمام الموتى". رب جبانة أبيدوس القديم. يأخذ الكلب. منذ نهاية الدولة القديمة أصبح لقباً للإله "أوزيريس" بعد أن أدمج معه.

خنسو

"الهائم على وجه" يشتق أسمه من فعل "خنس" بمعنى (يعبر) ، نظراً إلى عبور القمر للسماء. رب القمر . ذو هيئة آدمية بعلامة القمر فوق رأسه. كإبن "لأمون وموت" والذي يكون معهم ثالوث طيبة. يظهر كصبي ذو ضفيرة ترمز إلى سن صغيرة.

خنوم
الإله الكبش الذي اشتق اسمه من فعل "خنم" بمعنى "يخلق" ، مما يشير إلى أنه كان (خالقاً) منذ البداية. الذي عبد منذ بداية الأسرات وكان مركز عبادته منطقة الشلال ، وحول جزيرة إلفنتين حيث يكون هو وزوجتيه "ساتت وعنقت" ثالوثاً لهذه المنطقة. من ألقابه "خالق البشر" و "أبو الآلهة منذ البداية"

ددون

إله نوبي تذكره لنا نصوص الأهرامات ، حيث كان يوصف بأنه "ذلك الشاب الصعيدي الذي أتى من بلاد النوبة والذي يحمل البخور معه" وكان يصور على هيئة رجل بلحية أو على هيئةصقر.

رشبو

إله آسيوي يمثل على هيئة رجل ذو لحية طبيعية يلبس التاج الأبيض ، وعلى جبهته رأس غزال بدلاً من الثعبان التقليدي ، ومن ألقابه"الإله العظيم ، رب السماء"

رع

أهم الآلهة المصرية وأشهرها. أمج مع عدة آلهة ، يأخذ الإنسان ، وعبد كخالق للعالم. يسافر في مركبه عبر السماء بالنهار وفي العالم الأخر في الليل مركز عبادته في هليوبوليس منذ القدم حيث يرأس التاسوع المكون منه ومن "شو وتفنوت وجب ونوت وأوزيريس وإيزيس وست ونفتيس" منذ الأسرة الرابعة أصبح الإله الرسمي للبلاد. أندمج مع آمون منذ الدولة الحديثة تحت أسم "آمون - رع"

رنبت
تجسيد لعلامة "السنة" وهي تنتمي لآلهة منف وتمثل على هيئة امرأة تحمل علامة السنة على رأسها.

رننوت
"المربية" إلهة القدر ، والتي أرتبط اسمها بالإله "شاي"

رننوتت
"الحية المربية" إلهة الحصاد وأم إله المحاصيل "نبري" ، كان لها عبادة خاصة في الفيوم. نراها على هيئة الثعبان أو امرأة برأس ثعبان.

ساتت

"ربة جزيرة سهيل". إلهة عبدت في منطقة "‘إلفنتين" وما حولها من جزر. وهي على هيئة امرأة تحمل تاج الوجه القبلي وقرني وعل. كونت مع "خنوم وعنقت" ثالوث "الفنتين" المسئول عن المياه الباردة لمصادر الفيضان. ومن ألقابها "سيدة النوبة" و "سيدة مصر"

سبك

عبد على هيئة تمساح أو على هيئة رجل برأس تمساح. كان ابناً للإلهة "نيت" ربة سايس. أهم مراكز عبادته "كروكوديبوليس" (الفيوم) وكوم امبو. أندمج في عصر لاحق مع الإله "رع" تحت أسم "سوبك-رع"

سبد

إله من أصل آسيوي يمثل على هيئة صقر جاثم تعلو رأسه ريشتان عاليتان. أو رجل بذقن أسيوية تعلو رأسه ريشتان عاليتان أيضاً. كان مركز عبادته في "بر سبد" أندمج مع الإله "حورس" تحت أسم "حورسيد"

ست

صوره المصريون على هيئة إنسان برأس حيوان غريب يشبه رأس الكلب بأذن مفلطحة قائمة وذيل مستقيم ممتد إلى أعلى. وهو من أقدم آلهة مصر وعضو التاسوع المقدس. ومركز عبادته الرئيسي مدينة "أمبوس" (نوبت القديمة) بمحافظة قنا. يرمز للشر في أسطورة "أوزيريس" حيث قتل أخيه واغتصب العرش من "حورس" ولكنه هزم في النهاية. قدسه ملوك الأسرة التاسعة عشرة والعشرين وحد الهكسوس بينه وبين إلههم "سوتخ"

سخمت

اسمها يعني (القوية) إلهة لها طبيعة وقوة اللبؤة مثلت غالباً على هيئة امرأة برأس لبؤة عبدت في البدء في منف حيث كونت مع "بتاح" و "نفرتم" ثالوثاً. وكانت تشفي من الأمراض ، وكعين للشمس المدمرة تهاجم القوى الشريرة. وهي إلهة للحرب المصاحبة للملك في غزواته ، وفي أسطورة فناء البشر كانت "عين رع" التي فتكت بالبشر. ومن ألقابها عظيمة السحر.

سرابيس

الاسم اليوناني للإله "أوزيريس حابي" ، أي العجل "أبيس" بعد موته وتحوله إلى "أوزيريس" وكان يصور في العصر اليوناني على هيئة رجل ذو شعر كثيف غير منتظم ولحية غزيرة وتاج مركب على رأسه. كان الإله الرسمي للدولة في العصر البطلمي.

سرقت

"الإلهة التي تجعل (الخياشيم) تتنفس" والتي تحمي المتوفى ، نراها في هيئة آدمية يعلو رأسها عقرب ، أخذت "إيزيس" في كثير من الأحيان هيئتها ، وقد اشتركت معها في حماية تابوت المتوفى ومع "نفتيس ونيت"

سثات

إلهة الكتابة والمعرفة ، وصاحبة للإله "تحوت" لعبت دوراً هاماً في طقوس تأسيس المعابد. صورت على هيئة إمرآة يعلو رأسها رمزها المكون من سبع وحدات على شكل نجمة فوقها قرنين مقلوبين ، ومن ألقابها "سفخت عبو" أي (ذات القرون السبعة)

سشمو

إله عصير العنب ، الذي يهدد المتوقي.

سكر

إله الخلق والموتى ، عبد في منف أرتبط مع "بتاح" ارتباطاً قوياً منذ الدولة القديمة ، وبعد ذلك مع الإله "أوزيريس" واندمج معها تحت اسم "بتاح سوكر أوزيريس" نراه على هيئة صقر وجسم آدمي بغير أعضاء مميزة. كان ابناً "لحورس" في العصور المتأخرة.

سيا

تجسيد للمعرفة والذكاء. ارتبط مع "تحوت" خاصة في العصور المتأخرة. وكان يصحب "رع" في مركبه مع الإله "حو" (تجسيد النطق).

شاي

"القدر" أو "المصير" اتخذ شكل آدمي وفي عصر متأخر اتخذ شكل ثعبان ارتبط دائماً مع الإلهة "ارنوتت" كإلهة للقدر ايضاً لم تعرف له عبادة قبل الدولة الحديثة.

شد

"المنقذ" ، يهب لمساعدة الإنسان عند الشدة ، نراه شاب صغير يأخذ كثيراً من صفات الإله "حورس"

شو

الإله الذي يملأ الفراغ بين السماء والأرض ، والنور الذي يغشى الدنيا. إله الهواء والحياة. خلال فصله السماء عن الأرض أخذ دوراً ملموساً في خلق العالم ، وكان يمثل على هيئة آدمية أو على هيئة أسد.

عشتارت

إلهة آسيوية قدمت إلى مصر خلال الأسرة الثامنة عشرة وأصبحت زوجة للإله "ست" صورها المصريون على هيئة امرأة برأس لبؤة يعلوه قرص الشمس ، وهي تقف فوق عربة حربية يجرها حياد أربعة. ومن ألقابها "سيدة السماء" ، "سيدة الخيل والعربات"

عنات

إلهة آسيوية قدمت إلى مصر خلال الأسرة الثامنة عشرة اعتبرها المصريون ابنة للإله "رع" وزوجة للإله "ست" ، وعبدت في تانيس خلال عصر الرعامسة حيث وجدت حظوة كبيرة إلى درجة أن إحدى الملكات في هذا العصر كانت تسمى "بنت عانت" وكانت تصور على هيئة امرأة تلبس التاج الأبيض على جانبيه ريشتان ، تتسلح بدرع وحربة وفأس قتال.

عنقت

إحدى إلهات منطقة الشلال الأول إلهة تضع على رأسها تاج من الريش كونت منذ الدولة الحديثة ثالوثاً مع الإله "خنوم" والإلهة "ساتت" لمنطقة إلفنتين حيوانها المقدس هو الغزال.

قادش
إلهة الحب الأسيوية التي قدمت إلى مصر خلال الأسرة الثامنة عشرة. صورها المصريون على هيئة فتاة عارية تمسك بيديها زهور وثعابين وتقف فوق أسد واقف.

كاموت إف
اسم يعني "فحل أمه" أمجه المصريون مع الإله "مين" تحت اسم "مين موت إف" ومع الإله "أمون رع" تحت اسم "آمون كاموت إف" ، وكان قبلاً يطلق على الشمس التي تلدها بقرة السماء.

ماحس
الأسد الهائج. إله على هيئة أسد ، كانت الدلتا مركز عبادته.



 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 10:24 PM   #3


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة




معات
تجسيد "للحق والعدالة والنظام" وهي الأساس الذي خلق عليه العالم. وهي "ابنة رع" ذو عبادة واسعة الانتشار.

مافدت
"العداءة" إلهة على هيئة الفهد تحمي الملك.


محيت ورت

بقرة السماء التي تلد الشمس وترفعها من الماء بين قرنيها. ويعني اسمها "الفيضان العظيم" وتخيلها المصريون كذلك امرأة برأس بقرة.

مرسجر - مرت سجر-

"التي تحب السكون" حامية جبانة طيبة مثلث على هيئة ثعبان أو امرأة ثعبان ومزج كثيراُ بينها وبين الألهة "حتحور" فمن ألقابها "سيدة الغرب"

مسخنت

ظهرت مع إلهات الولادة أثناء عملهن وخاصة مع "حكات" وكانت كذلك إلهة للقدر والحظ والمصير.

موت

اسمها يعني "الأم" اتخذت هذه الإلهة شكل أنثى النسر أو امرأة على رأسها التاج المزدوج ، عبدت في طيبة كزوجة للإله "آمون" وأما "لخنسو" وكانت تصور على هيئة امرأة تلبس التاج أو على هيئة أنثى النسر.

مونتو

اسمه يعني "المفترس" وكان إلهاً رئيسياً منذ القدم في طيبة ، ومنذ الدولة الحديثة عبد كإله للحرب ، وحامي للملك. نراه على هيئة رجل برأس صقر يعلوه قرص الشمس وريشتان. كان إلهاً محلياً كذلك في ارمنت والطود والمدامود.

نبت حتبت

"ربة التقديمات" من مظاهر الإلهة "حتحور" كانت هليوبوليس من أهم مراكز عبادتها.

مين
عبد رمز هذا الإله منذ عصر ما قبل الأسرات ومن ثم فهو يعد من أقدم الآلهة المصرية. وفي العصور التاريخية نراه على هيئة رجل منتصب يلبس رداء ضيقاً ويرفع أحد ذراعيه إلى أعلى لتحمل السوط بينما تختفي اليد الأخرى تحت ردائه. أهم مراكز عبادته كانت أخميم وقفط. ويحمل فوق رأسه تاجان ذو ريشتان كانت تقام له أعياد في موسم الحصاد ، (أعياد الإله "مين")

نحب كاو
معبود خطر على هيئة ثعبان برأسين وأحياناً له أرجل وأيدي بشرية. كان له معبد في هيراكليوبوليس وهو زوج للإلهة "سرقت" ونراه في قارب الإله "رع" كحارس له.

نفتيس
"ربة المنزل" زوجة للإله "ست" اشتركت مع "إيزيس" في جمع أشلاء "أوزيريس" ولم تأخذ دوراً شريراً بإقترانها "بست" وكانت تقوم بحراسة أركان التوابيت مع "إيزيس ونبيت وسرقت" وفي أحد الأساطير هي أم للإله "أنوبيس"

نخبت

ربة "الكاب" ، إلهة مصر العليا ، أخذت شكل أنثى النسر حامية للملك على رأسها التاج الأبيض وهي ابنة "رع" وزوجة للإله "خنتي أمنتيو"

نفرتم
إله زهرة اللوتس الأزلية ، والتي نراها تعلو رأسه عندما يتخذ الشكل الآدمي. أو كطفل فوق هذه الزهرة ، وكون في منف ثالوث مع "بتاح وسخمت"

نوت

إلهة السماء تمثل امراة منحنية على الأرض "جب" زوجها وشقيقها وهي أم "لأزويريس وإيزيس وست ونفتيس" وكانت تصور داخل التوابيت لتحمي المتوفى بجناحيها.

نون
الخضم الأزلي الذي انبثق منه كل شيء ومن ثم فهو "أبو الآلهة" منه تخرج الشمس يومياً ومع شقة الأنثوى "نونيت" يكونان زوجاً أربع أزواج لثامون الأشمونين.

نيت

"المرعبة" إلهة رمزها المقدس قوساً وسهمين صورت على هيئة امرأة تلبس تاج الدلتا الأحمر. حامية للملك ، مركز عبادتها الرئيس في مدينة "سايس" بغرب الدلتا وإسنا بالصعيد وهي أم الإله "سوبك" وابنة "لرع" وتعد إحدى الحارسات مع "إيزيس ونفتيس وسرقت"

واجت

إلهة حامية اتخذت شكل الحية من مصر السفلي ، أو على هيئة آدمية برأس لبؤة عبدت في مدينة "بوتو"

وبواوت

"فاتح الطريق" إله برأس ابن آوي واقفاً على أقدامه الأربعة ولم يصور قابعاً أبداً عبد في أسيوط ، وارتبط في أبيدوس مع عبادة "أوزيريس" وهو "المحارب" الذي يتقدم الملوك ويمهد له الطريق إلى النصر

ورت حكاو
"عظيمة السحر" إلهة على هيئة حية تجسد التيجان الملكية

يوسعاس
ومعنى اسمها "العظيمة تأتي" عبدت كصاحبة "لأتوم" فكانت بمثابة يده التي خلق بها. ومثلت على هيئة امرأة يعلو رأسها جعران. كان لها عبادة في بلدة "حتبت" شمال مدينة "أون" ومن ألقابها "ربة أون.

يتبع</B></I>


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 10:38 PM   #4


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة



حضارة قدماء المصريين أو الحضارة الفرعونية هي الحضارة التي قامت في مصر تحت حكم الأسر الفرعونية المختلفة منذ فجر التاريخ وحتي الغزو الروماني لمصر.


قناع توت عنخ آمون الذهبي






موجز تاريخ مصر القديم


منذ 250 ألف سنة ق.م. في عصور ما قبل التاريخ كانت مصر موئلا للإنسان البدائي الذي كان يصيد الحيوانات حيث كانت المنطقة في أقصى الجنوب عند النوبة غنية بالحشائش.
منذ 35 ألف سنة ق.م. تعرضت هذه المنطقة للتصحر الذي توقف بهطول الأمطار مما أوجد مجتمعات زراعية بمصر الوسطي والدلتا بالشمال.وقامت أول حضارة مصرية في منطقة البداري بالصعيد تقوم على الفلاحة والصيد وتربية الطيور والمواشي وصناعة الفخار والتعدين.
في سنة 4000 ق.م. ظهرت نظم الري وأصبحت مصر ممالك قبلية صغيرة وكان الوجه القبلي يرمز له بالتاج الأبيض و الوجه البحري يرمز له بالتاج الأحمر ووحد الملك مينا من الجنوب القطرين منذ 3200سنة ق.م وجعل العاصمة منف (ممفيس). وهذا التوحيد جعل مصر بلدا آمنا وعاصمتها ممفيس مما جعلها ركيزة وباكورة الحضارة الإنسانية بلا منازع وهذا يتضح من خلال سجلاتها الكثيرة الذي حافظ عليها مناخها الجاف لتكون رسالة محفوظة عبر الأزمان المتلاحقة وما نقش علي جدران أوابدها العظيمة وماكتب هلي ورق البردي.




الأسربمصر القديمة
مصر قبل الأسرات
عصر نشأة الأسرات
عصر الأسر المبكرة
1 - 2
الدولة القديمة
3 - 4 - 5 - 6
فترة إنتقالية أولى
7 - 8 - 9 - 10 -
11 (طيبة فقط)
الدوله الوسطى
11 (كل مصر)
12
فترة إنتقالية ثانية
13 - 14 - 15 - 16 - 17
الدولة الحديثة
18 - 19 - 20
فترة إنتقالية ثالثة
21 - 22 - 23 - 24 - 25
العصر المتأخر
26 - 27 - 28
29 - 30 - 31
العصر الإغريقي والروماني
بطالمة - الإمبراطورية الرومانية




مراحل تاريخ مصر
قدماء المصريين
تاريخ مصر الفارسية
تاريخ مصر اليونانية والرومانية
تاريخ مصر المسيحية
تاريخ مصر الإسلامية
تاريخ مصر المملوكية
تاريخ مصر العثمانية
تاريخ مصر تحت أسرة محمد علي
تاريخ الجمهورية المصرية




وهناك تاريخ دقيق مثبت لمسيرة هذه الأمة عبر الأزمان والقرون فنجد، مثل ذلك الذي كتبه مانيتو في العهد البطلمي:تقسيم تاريخ مصر لثلاثين أسرة حتي دخول الإسكندر الأكبر مصر وهذا التاريخ فيه ثغرات أغفلت فيها فترات حكم العديد من حكام مصر. انظر: مانيتو.
ظل حاكم مصر يضفي عليه الألوهية منذ توحيد مصرعام 3200 سنة ق.م. وحتي دخول الرومان مصر واطلق عليه لقب فرعون.


2772 ق. م. عرف المصريون أن تقويم السنة 365 يوم.
2700 ق.م. الملك زوسر شيد هرمه المدرج.
2560 ق.م. بني الملك خوفو الهرم الأكبر الذي ظل أعلى بناية في العالم حتي القرن 19.
2050 ق.م أصبحت طيبة أثناء الدولة الوسطى عاصمة مصر.
2000 ق.م. مصر روضت القطط لإصطياد الثعابين والتقدم في الفلك والتنبؤ يميعاد الفيضان.
1786 ق.م. الهكسوس الذين قدموا إلى مصر كتجار وأجراء في القرن المضطرب السابق، يحتلون شمال مصر ويستقدمون الحصان والعجلة وقوي نفوذهم بسبب المشاكل الداخلية بمصر.
1600 ق.م. ثورة ضد الهكسوس في مصر العليا إنتشرت بكل أنحاء مصر.
1560 ق.م. أحمس طرد الهكسوس وباقي القبائل الآسيوية، مؤسسا الدولة الحديثة وأصبحت مصر دولة إستعمارية وسيطروا على معظم العالم القديم.
1500 ق.م. استعمل الشادوف.
1425 ق.م. تولى الملك تحتمس الثالث حكم مصر واسس الامبراطورية المصرية او ما يوصف بالدولة الحديثة


1375 ق.م. دعوة التوحيد إخناتون ونقل العاصمة من طيبة لتل العمارنة ومنع عبادة الشمس وهو ما ادى لتفكك اجزاء كبية من الامبراطورية المصرية
1271 ق.م. الملك رمسيس الثانى يحارب الثوار الحيثين في وينتصر عليهم في معركة قادش الثانية


1285 ق.م. ملك الحيثيين يعقد اتفاقية سلام مع رمسيس الثانى وتعد أول اتفاقية سلام مدونة في التاريخ


750 ق.م. الملك كاشتا ملك النوبة يستولي على مصر ويصبح فرعون بها.
671 ق.م. الآشوريون يهزمون مصر.
661 ق.م. طرد المصريون للآشوريون
525 ق.م. الاخمينيون يغزون مصر وحكموها لسنة 405 قم.
343 ق.م. الفرس يحكمون مصر مرة ثانية حتي 332 ق م.
332 ق.م. الإسكندر الأكبر يحرر مصر ويؤسس الإسكندرية.
305 ق.م. بداية حكم البطالمة.
30 ق.م. كليوباترا تنتحر - نهاية حكم البطالمة وبداية حكم الرومان.
330 م حكم البيزنطيين الروم لمصر.
639 م دخول الإسلام مصر بعد 20 سنة من ظهوره بمكة.




التاريخ
لم تكن حضارة قدماء المصريين فلتة حضارية في عمر الزمن. لأن حضارتهم كانت منفردة بسماتها الحضارية وإنجازاتها الضخمة وأصالتها. وهذا ما أضفي عليها مصداقية الأصالة بين كل الحضارات. مما جعلها أم حضارات الدنيا بلا منازع. وهذه الحضارة أكثر مكوثا وانبهارا وشهرة بين حضارات الأقدمين. فلقد قامت حضارة قدماء المصريين The Ancient Egyptians Civilization بطول نهر النيل بشمال شرق أفريقيا منذ سنة 5000 ق.م. إلي سنة 30 ق.م. . وهي أطول حضارة اسنمرارية بالعالم القديم ، ويقصد بالحضارة المصرية القديمة من الناحية الجغرافية تلك الحضارة التي نبعت بالوادي ودلتا النيل حيث كان يعيش المصريون القدماء. ومن الناحية الثقافية تشير كلمة الحضارة للغتهم وعباداتهم وعاداتهم وتنظيمهم لحياتهم وإدارة شئونهم الحياتية والإدارية ومفهومهم للطبيعة من حولهم وتعاملهم مع الشعوب المجاورة.




ويعتبر نهر النيل الذي يدور حوله حضارة قدماء المصريين بنبع من فوق هضاب الحبشة بشرق أفريقيا ومنابع النيل بجنوب السودان متجها من السودان شمالا لمصر ليأتي الفيضان كل عام ليعذي التربة بالطمي. وهذه الظاهرة الفيضانية الطبيعية جعلت إقتصاد مصر في تنام متجدد معتمدا أساسا علي الزراعة. ومما ساعد عل ظهور الحضارة أيضا خلو السماء من الغيوم وسطوع الشمس المشرفة تقريبا طوال العام لتمد المصريين القدماء يالدفء والضوء. كما أن مصر محمية من الجيران بالصحراء بالغرب والبحر من الشمال والشرق ووجود الشلالات (الجنادل) جنوبا بالنوبة على النيل مما جعلها أرضا شبه مهجورة. وفي هذه الأرض ظهر اثنان من عجائب الدنيا السبع. وهما الأهرامات بالجيزة ومنارة الإسكندرية. وكانت نبتة أقدم موقع أثري بالنوبة. وكان منذ 6000 سنة منطقة رعوية تسقط بها الأمطار الصيفية ترعي بها الماشية حتي منذ 4899 سنة عندما إنحسرت عنها الأمطار. اكتشف بها دوائر حجرية وقد قام بالمنطقة مجتمعات سكانبة من بينها قرية كان يمدها 18 بئر بالمياه تحت سطح بلاطات بناء ميجوليثي كبير عبارة عن تمثال يشبه بقرة نحت من صخرة كبيرة. وكانت تتكون القرية من 18 بيتا. وبها مدافن كثيرة للمواشي حيث عثر علي هياكلها في غرف من الطين . وهذا يدل علي أن السكان كانوا يعبدون البقر . ووجد مواقد كانت تستعمل. وعظام غزلان وأرانب برية وشقف فخار وقشر بيض نعام مزخرف. لكن لايوجد مدافن أو مخلفات بشرية في نبتة. وهذا يدل أن البدو كانوا رحلا يأتون لنبتة كل صيف حيث الماء والكلأ. والزواج والتجارة وإقامة الطقوس الدينية.




في مجال علوم الفلك نجد أن قدماء المصريين قد أقاموا أقدم مرصد في العالم وقبل عصر بناء الأهرامات منذ فترة زمنية حسب الشمس والنجوم حيث أقاموا الشواهد الحجرية ميجاليثات Megaliths. وهي عبارة عن دائرة من الحجر أقيمت منذ 7000 سنة في الصحراء الجنوبية بمصر. قبل إقامة مواقع الميجاليثات بإنجلترا وبريطانيا وأوربا بألف سنة كموقع ستونهنج الشهيرة.




وقد أكتشف موقع نبتة منذ عدة سنوات ويتكون من دائرة حجرية صغيرة. وبه عظام ماشية وخمس خطوط من الحجارة المائلة والبلاطات الحجربة التي كشف عنها مائلة على بعد ميل من الموقع وبعضها بإرتفاع 9 قدم. وكل بلاطة مدفونة بالتربة وهي فوق صخرة منبسطة. وهذا الموقع يتجه للجهات الأصلية الأربعة ويحدد الإعتدال الشمسي. وبالموقع دائرة حجرية صغيرة بها عظام الماشية وخمسة خطوط من ميجوليثات مائلة. وكان هذا الموقع قد بني علي شاطيء بحيرة يتجمع بها ماء المطر صيفاً وقتها. حيث كانت قطعان المواشي تُقاد إلى نبتة في العصر الحجري الحديث منذ 10 آلاف سنة. وكان البدو الرعاة يفدون إليها في موسم أمطار حتي منذ 4800 سنة حيث إنحسرت الرياح الموسمية باتجاه جنوب غلاب لتصبح المنطقة جرداء. وكانت هذه الدائرة الصغيرة قطرها 12 قدم تضم أربعة مجموعات من البلاطات القائمة حيث يمكن رؤية الأفق. وكانت مجموعتان تتجها ناحية الشمال والجنوب والمجموعتان الأخريتان تتجها ناحية أفق الإعتدال الشمسي الصيفي. وسلالة هؤلاء بعد 2000 سنة قد نزحوا ل وادي النيل وأقاموا الحضارة المصرية القديمة ولاسيما بعدما أقفرات هذه المنطقة الرعوية وتغير مناخها. واستقروا سنة 4000 ق.م. بمصر العليا ولاسيما في نيخن القديمة ونقادة وأبيدوس (أنظر : بداري). وهذا الإستقرار المكاني جعل قدماء المصريين يبدعون حضارتهم ومدنيتهم فوق أرضهم. فأوجدوا العلوم والآداب والتقاليد والعادات والكتابات والقصص و الأساطير وتركوا من بعدهم تسجيلات جدارية و مخطوطة على البردي لتأصيل هذه الحضارة المبتكرة. فشيدوا البنايات الضخمة كالأهرامات والمعابد والمقابر التي تحدت الزمن. علاوة علي المخطوطات والرسومات والنقوشات والصور الملونة والتي ظلت حتي اليوم.




وكانوا يعالجون نبات البردي ليصنعوا منه اطماره الرقيقة وكتبوا عليها تاريخهم وعلومهم وعاداتهم وتقاليده لتكون رسالة لأحفادهم وللعالم أجمع . فكانوا يكتبون عليها باللغة الهيروغليفية وهي كتابة تصويرية التي فيها الرمز يعبر عن صورة معروفة . وابتدعوا مفاهيم في الحساب والهندسة ودرسوا الطب وطب الأسنان وعملوا لهم التقويم الزمني حسب ملاحظاتهم للشمس والنجوم . ورغم أن قدماء المصريين كانوا يعبدون آلهة عديدة إلا ان دعوة التوحيد الإلهي ظهرت علي يد الملك إخناتون كسمة عقائدية . كما أنهم أول من صوروابتدع عقيدة الحياة الأخروية. وهذه المفاهيم لم تكن موجودة لدي بقية الشعوب . وبنوا المقابر المزينة والمزخرفة وقاموا بتأثيثها ليعيشوا بها عيشة أبدية . وكانت مصر القوة العظمي بالعالم القديم وكان تأثيرها السياسي في أحيان كثيرة يمتد نفوذه لدول الجوار شرقا في آسيا وغربا بأفريقيا. وجنوبا بالنوبة وبلاد بونت بالصومال. وكان قدماء المصريين يطلقون علي أرضهم كيمت Kemet أي الأرض السوداء لأن النيل يمدها بالطمي وكان يطلق عليها أيضا ديشرت Deshret أي الأرض الحمراء إشارة للون رمال الصحراء بهاالتي تحترق تحت أشعة الشمس . وكانت وفرة مياه الفيضان قد جعلهم يفيمون شبكة للري والزراعة وصنعوا القوارب للملاحة والنقل وصيد الأسماك من النهر. وأعطتهم الأرض المعادن والجواهر النفيسة كالذهب والفضة والنحاس. وكانوا يتبادلون السلع مع دول الجوار. وتاريخ مصر نجده يبدأ منذ سنة 8000 ق.م. في منطقة جنوب شرق مصر عند الحدود السودانية الشمالية الشرقية. وقد جاءها قوم رعاة وكانت هذه المنطقة منطقة جذب حيث كان بها سهول حشاشية للرعي ومناخها مضياف وكان بها بحيرات من مياه الأمطار الموسمية. وآثارهم تدل علي أنهم كانوا مستوطنين هناك يرعون الماشية. وخلفوا من بعدهم بنايات ضخمة في سنة 6000 ق.م.




وقد بدأت الزراعة في بلدة البداري منذ ستة 5000 ق.م. وكان بالفيوم مستوطنين يزرعون قبل البداري بألف سنة . وكانت مدينة مرميد بالدلتا علي حدودها الغربية منذ سنة 4500 ق.م. وفي مدينة بوتو ظهرت صناعة الفخار المزخرف يختلف عن طراز الفخار في مصر العليا . وكان هناك إختلاف بين المصريين القدماء مابين مصر العليا ومصر السفلي في العقيدة وطريقة دفن الموتي والعمارة .وجاء الملك مينا عام 3100 ق.م. ووحد القطرين (مصر العليا ومصر السفلي). وكان يضع علي رأسه التاجين الأبيض يرمز للوجه القبلي والأحمر للوجه البحري . وجعل الملك مينا منف Memphis العاصمة الموحدة و كانت تقع غرب النيل عند الجيزة وأبيدوس المقبرة الملكية والتي إنتقلت لسقارة إبان عصر المملكة القديمة. أنظر: أهرام. وكان عدد سكان مصر قبل عصر الأسرات( 5000ق.م. – 3000ق.م. ) لايتعدي مئات الالآف وأثناء المملكة القديمة (2575ق.م. – 2134 ق.م. ) بلغ عددهم 2مليون نسمة وإبان المملكة الوسطي (2040 ق.م. – 1640 ق.م. ) زاد العدد وأثناء المملكة الحديثة (1550 ق.م. – 1070 ق.م. ) بلغ العددمن 3- 4مليون نسمة . وفي العصر الهيليني (332 ق.م.- 30 ق.م. ) بلغ العدد 7مليون نسمة . وبعدها دخلت مصر العصر الروماني . وكان المصريون يجاورون النهر . لأنها مجتمع زراعي وكانت منف وطيبة مركزين هامين عندما كانت كل منهما العاصمة. والتعليم والكتابة كان مستقلا في مصر القديمة وكانت الكتابة والقراءة محدودتين بين نسبة صغيرة من الصفوة الحاكمة أو الكتبة في الجهاز الإداري . وكان أبناء الأسرة الملكية والصفوة الحاكمة يتعلمون بالقصر. وبقية أبناء الشعب كانوا يتعلمون في مدارس المعابد أو بالمنزول . وكان تعليم البنات قاصرا علي الكتابة والقراءة بالبيت. وكان المدرسون صارمين وكانوا يستعملون الضرب . وكانت الكنب المدرسية تعلم القراءة والكتابة وكتابة الرسائل والنصوص الأخري . وكانت المخطوطات تحفظ في بيت الحياة وهو دار الحفظ في كل معبد وأشبه بالمكتبة .وكان المتعلمون في مصر القديمة يدرسون الحساب والهندسة والكسور والجمع والطب. ووجدت كتب في الطب الباطني والجراحة والعلاج الصيدلاني والبيطرة وطب الأسنان . وكانت كل الكتب تنسخ بما فيها كتب الأدب والنصوص الدينية .




وكان حجر رشيد قد إكتشف عام 1799 إبان الحملة الفرنسية و قد نقش عام 196 ق.م. وعليه ثلاث لغات الهيروغليفية والديموطقية (القبطية ويقصد بها اللغة الحديثة لقدماء المصريين) والإغريقية . وكان وقت إكتشافه لغزا لغويا لايفسر منذ مئات السنين . لأن اللغتين الأولتين كانتا وقتها من اللغات الميتة . حتي جاء العالم الفرنسي جيان فرانسوا شامبليون وفسر هذه اللغات بعد مضاهاتها بالنص الإغريقي ونصوص هيروغليفية أخري . وهذا يدل علي أن هذه اللغات كانت سائدة إبان حكم البطالمة الإغريق لمصر لأكثر من 150 عاما . وكانت الهيروغليفية لغة دينية متداولة في المعابد واللغة الديموطيقية كانت لغة الكتابة الشعبية والإغريقية لغة الحكام الإغريق . وكان محتوي الكتابة تمجيدا لفرعون مصروإنجازاته الطيبة للكهنة وشعب مصر . و قد كتبه الكهنة ليقرأه العامة والخاصة من كبار المصريين والطبقة الحاكمة . واستطاع شامبليون فك شفرة الهيروغليفية عام 1822 ليفتح أفاق التعرف علي حضارة قدماء المصريين وفك ألغازها وترجمة علومها بعد إحياء لغتهم بعد مواتها عبر القرون.وكانت الهيروغليفية وأبحديتها تدرس لكل من يريد دراسة علوم المصريات . ثم تطورت الهيروغليفية للهيراطقية ثم للديموطقية ثم للقبطية .




وكان لقدماء المصريين تقويمهم الزمني منذ مرحلة مبكرة وكان يعتمد علي ملاحظانهم للشمس والنجوم بالسماء ومواعيد فيضان النيل في كل عام . وكانوا يستعملون تقويمهم في تسجيل الأحداث التاريخية وجدولة أعيادهم ونأريخ القرارات الملكية . وكان أول محاولة لصنع تقويم عام 8000 ق.م. عندما صنع الدوائر الحجرية (أنظر: آفبيري .وستونهنج) في ركن بأقصي جنوب غربي مصر حاليا . وكانت تستخدم لمراقبة النجوم وحركاتها . وقسموا اليوم 24 ساعة (12 نهار و12 ليل )والأسبوع 10 أيام والشهر 3 أسابيع أو 30 يوم . والسنة 12 شهر . وكانت تقسم لثلاثة فصول كل فصل 4 شهور . وكانت السنة تعادل 360 يوم . وكان قدماء المصريين يضيفون بعدها 5 أيام كل يوم من هذه الأيام الخمسة تشير لعيد ميلاد إله. و بهذا تكون السنة الفرعونية كاملة 365 يوم. وهي تقريبا تقارب السنة الشمسية حاليا ماعدا ربع يوم الفرق في كل سنة شمسية ولم يكن يعرفون إضافة يوم كل 4 سنوات .



وقام قدماء المصريين بالغديد من الأعمال الإبداعية المبتكرة والمذهلة للعالم سواء في التحنيط (مادة)والموسيقى والنحت والأدب والرسم والعمارة والدراما . وبعد توحيدها أيام مبنا أصبحت العقيدة الدينية لها سمات رسمية من التعددية قي الآلهة والإلهيات وكانت البيئة لها تأثيرها علي الفكر الديني والعبادات الفرعونية حيث إتخذت الآلهة أشكالا بشرية او حيوانية أو خليطا منها . وهذه الأشكال جسدفيها قدماء المصريين قوي الطبيعة وعناصرها .وتأليف الأساطير والقصص حول آلهتهم وعالمهم لفهم التداخل المعقد في الكون من حولهم. ولعبت العقيدة الدينية دورا كبيرا في حياتهم وكان لها تأثيرها علي فنونهم وعلي فكرهم عن الحياة الأخروية وفكرة البعث والنشور وعلاقاتهم بحكامهم . وكان الفن التشكيلي كالنحت والرسم بالأبعاد الثنائية علي جدران المعابد والمقابر وأكفان الموتي وتوابيت الموتي وورق البردي. وكان الفنانون المصريون يجسمون الصور الشخصية بملامحها التعبيرية متحطين معدل الزمن والفراغ في هذه الصور اتعبر عن الخلودمن خلال الرسومات الهيروغليفية التي تصاحبها وتكون جزءا من العمل الفني الرائع . وكان يوضع اسم صاحب التمثال علي القاعدة أو بجانبه .




والأهرامات نجدها تعبر عن عظمةالعمارة لدي قدماء المصريين . وهذه الأوابد الضخمة مقابر لها أربع جدران مثلثة تتلاقي في نقطة بالقمة وهي تمثل التل البدائي أصل الحياة في أساطير الخلق أو تمثل أشعة الشمس القوية . ولقد بنوا حوالي 100 هرم كملاذ وبيت راحة لحكامهم بعد الموت . وكانت المعابد مربعة الشكل باتجاه شرق غرب علي خط شروق وغروب الشمس .وكان قدماء المصريين يعتقدون أن نموذج المعبد الذي يبنيه البشر يمكن أن يكون بيئة طبيعية مناسبة للآلهة. وقد إستفاد الأغريق من قدماء المصريين في النحت والعمارة والفلسفة والإلهيات (أنظر : أمنحتب). . فلقد كان المصريون القدماء سادة فنون الأعمال الحجرية والمعدنية وصنع الزجاج العادي والملون. وكشف التنقيب عن آثار عصر ماقبل التاريخ بمصر منذ 6000 سنة ق.م. وجود مواقع أثرية علي حدود مصر الجنوبية مع السودان حيث عثر بها علي أماكن دفن وإقامة الأعباد والإحتفالات ومقابر للماشية مما يدل علي تقديسها . وعثر بالمقابر البشرية علي مشغولات يدوية وأسلحة وأوان ترجع لهذه الحقبة مما يدل علي وجود عقيدة ما بعد الموت . وكانت عقيدة قدماء المصريين تقوم علي الشمس ممثلة في عقيدة رع وحورس وأتون وخبري . والقمر ممثلا في عقيدة توت وخونسو والأرض ممثلة في عقيدة جيب . وكانت نوت ربة السماء و شوو تفنوت إلها الريح والرطوبة. وأوزوريس وإيزيس حكام العالم السفلي . ومعظم هذه الآلهة دارت حولهم الأساطير. وأصبح رع وآمون بعد إندماجهما يمثلان عقيدة آمون - رع كملك الآلهة .



وكان هناك آلهة محلية تعبد خاصة بكل إقليم بمصر . وكان الملك الكاهن الأكبر يمارس الطقوس في الأعياد والكهنة كانوا يؤدونها في الأيام العادية بالمعابد . وكان عامة الشعب لايدخلونها إلا لخدمتها . وكان المصريون يهتمون بالحياة بعد الموت ويقيمون المقابر ويزينونها ويجهزونا بالصور والأثاث. وكانوا بعد الموت يهتمون بتحنيط (مادة) الميت . وكانوا يضعون في الأكفان التعاويذ والأحجبة حول المومياء . وكانوا يكتبون نصوصا سحرية فوق قماشه أو علي جدران المقبرة وأوراق البردي لتدفن معه . وكانت هذه النصوص للحماية ومرشدا له في العالم السفلي .




وفي مصر القديمة كان الملك هو الحاكم المطلق والقائد الروحي والصلة بين الشعب والآلهة . وكان يعاونه الوزير والجهاز الإداري ويتبعه الكهان . وكان الملك قائد الجيش وقواده وكان الجيش جنوده من المرتزقة الأجانب . وكان الحكم وراثيا بين الأبناء في معظم الوقت بإستثناء حورمحب (1319 ق.م.)الذي كان قائدا ورمسيس الأول الذي خلفه لم يكن من الدم الملكي . وقلما كانت امرأة تحكم مصر ماعدا حتشبسوت التي حكمت في الأسرة 18 بعد وفاة زوجها تحتمس الثاني عام 1479 ق.م. وتقاسمت الحكم مع تحتمس الثالث . وكان المصريون يعتقدون أن مركز الملك إلهي والملك إله . وبعد موته تؤدي له الطقوس ليظل إله . وكان يلقب عادة بمالك وملك الأرضين مصر العليا ومصر السفلي (الدلتا بالشمال والوادي بالجنوب. وكان اقتصاد مصر قوم علي الزراعة معتمدة علي النيل الذي كان يمدمصر بالمياه والمحاصيل المتنوعة كالحبوب ولاسيما الشعير والقمح والفاكهة والخضروات .وممعظم الأراضي الزراعية كانت ملكا للملك والمعابد . وكان الشادوف وسيلة الري بعد إنحسار الفيضان . ولقد إكتشفت مومياوات عديدة محفوظة تم العثور عليها في كل أنحاء العالم بكل القارات حيث إتبع التحنيط mummification بكل القارات. وكلمة مومياء أصلها الكلمة الفارسية ؟؟ ومعناها قطران (البيوتيمين bitumen) وهو وصف للأجسام السوداء لقدماء المصريين. وهذه الكلمة مومياء تطبق علي كل البقايا البشرية من أنسجة طرية. والتحنيط قد يكون موجودا في كل قارة لكن الطريقة ترتبط بطريقة قدماء المصريين لهذا ينسب إليهم. وكانت أول دراسة للمومياوات كانت في القرن 19. وليس المومياوات المصرية مجرد لفائف من قماش الكتان تلف بها الأجساد الميتة فقط . ولكنها طريقة لوجود بيوت دائمة للأرواح. وهذه طريقة تحايلية علي الموت .



يتبع


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 10:45 PM   #5


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة



Natal Names of Ancient Egyptian Kings
أسماء ملوك مصر الفرعونية


deciphered by Ossama Alsaadawi





التمثال الهائل الذي يرمز لنبي اللـه موسى .. ونرى إسمه محفور بوضوح في الخرطوشة على كتفه الأيسر


قال علماء المصريات أن هذا التمثال هو للملك رمسيس الثاني .. وقالوا أنه الفرعون الذي طرد سيدنا موسى عليه السلام!!!!
سـمـاء مـلـوك مصـر الـفـرعـونيـة

د. أسامة السعداوي

أولا : مقدمــة

عزيـزي القـارئ .. لا شـك أنـك ستشعـر بمتعـة عظيمة وأنت تقرأ وتستعـرض معـي الأسمـاء الحقيقيـة لملـوك مصـر القديمـة بنطقها الصحيـح .. لأن هـذه الأسمـاء تمثـل سجـلا حقيقيـا ناصعـا لتاريـخ مصـر الطويـل وتـشرح ( بذاتهـا ) مـدى المعانـاة التـي عايشهـا هـؤلاء المـلـوك فـي الدفـاع عـن مصـر وأرضهـا ضـد المعتديـن الغاصبين الأشـرار . تحيـة مخلصـة مـن قلوبنـا لأجدادنـا ملـوك مصـر القديمـة .. صعايـدة مصـر المؤمنيـن دائمـا أبـدا باللـه الواحـد الأحـد .. الفـرد الصمـد .. رجـال مصـر الأبطـال الذيـن ضحـوا بدمائـهـم وأموالهـم لتبقـى مصـر خالـدة عبـر الزمـن . مصــر .. كلمـة اللـه .. أرض الحكمـة .. الأرض الطاهرة .. ( أرض الرحمـن / أم الدنيـا ) .. أرض المقـام الكـريـم .. جنـة اللـه في الأرض .. كمـا كـان أجدادنـا يطلقـون عليهـا . وستلاحـظ معـي أيضـا عزيـزي القـارئ أن أسمـاء أجدادنـا ليسـت أسمـاء أوروبيـة كمـا أوهمونـا .. كمـا أنهـا أيضـا ليـست أسمـاء هيروغليفيـة أو أوروغليفيـة وإنمـا هي أسمـاء مصـريـة عربيـة بسيطـة خالصـة تعبـر عـن اللغـة المصريـة سـواء كانـت الفصحـى التـي هـي لغـة القـرآن .. أو الشعبيـة التـي كانـت سائـدة بيـن أبنـاء الشعـب المصـري القديـم التـي نطلـق عليهـا الآن اللغـة المصريـة العاميـة .
ولحـسن الحـظ فـإن كـل مـا نطـق بـه أجدادنـا لا زلنـا نـردده إلـى اليـوم بـدون أي تغييـر أو تحريـف . فاللـغـة المصريـة القديمـة لـم تمـوت أبـدا وهـي نفسهـا اللغـة المصرية الحـديثـة .. وهـي كمـا قـال أجدادنـا كلمـات اللـه الخـالـدة التـي علمهـا للشعب المصري بواسطـة الرسـل والأنبيـاء الذيـن أرسلهـم اللـه بالبيـان والعلـم والحـق .
لقـد حـان الوقـت .. عـزيـزي القـارئ .. لمحـو كـل التخاريـف والخزعبـلات والأسمـاء المثيـرة للسخريـة التــي أطلقهـا علمـاء المصريـات الأجـانـب علـى أجدادنـا وأنبيائهـم ورمـوزهم الدينـيـة ووضـع البسمـة علـى وجــه مصــر الحضـاري وإعـادة الحـق لأصحـابه .. أجـدادنـا صعايــدة مصــر المخلصيـن الـذين كسـروا حاجـز الزمـن وتغلبـوا عليـه إلـى يـوم الديـن .
أعلـم أن الأمـر سيستغـرق سنـوات طويلـة .. تفـوق عمـري وربمـا عمـر مـن بعــدي .. ولكـن رحلـة الألـف ميـل تبـدأ دائمـا بخطـوة واحـدة قصيـرة .. فهـيــا عزيـزي القـارئ ( يـالـلا بينـا ) نبـدأ معـا هـذه الرحلـة المصيريـة لشعـب مصـر العظيـم الذي أحـب اللـه فأحبـه اللـه ووهبـه نـور العـلـم والإيمـان ليعـلم الدنيـا بأسـرهـا .
هـل جـزاء الإحسـان إلا الإحسـان

ثانيـا : كيـف نقـرأ أسمـاء ملـوك مصـر القديمـة بنطقهـا الصحيـح مـن خرطوشـة الاسـم الملكيـة
تـعـريـف الخرطوشـة

رن - القـرآن - رن - الفرقــان
هـي علامـة هيروغليفيـة محـددة وهـي العلامة رقـم ( V10 ) علـى تقويــم جاردنر التـي يصفـها بـأنهـا ( خرطوشـة Cartouche ) مستطيلـة مشتقـة من الخرطوشـة الأصليـة المستديـرة ( V9 ) . كمـا نـراه يعطيهـا نغمة (رن) وهي نغمة صحيحة ولكنه أعطاها معنى خاطئا هو ( اسـم ) . أمـا إذا رجعنـا لأجدادنـا فـإننـا نراهـم أطلقـوا علـى هـذه العـلامة كلمـات مشتقة من نغمتها (رن) مثل ( الـقــــرآن ) أو (الفرقـان) أو (الرحمن) .. إلخ
لـذلـك عندمـا تشاهـد نصـا مصـريا قديمـا مكتوبـا داخـل هـذه العلامـة فإنـك لابـد .. عزيـزي القــارئ .. أن تستنتـج علـى الفـور أن هذا النـص هـو نـص فرقاني مقـدس تـم وضعـه داخـل العلامـة بغرض حفظه وتمييـزه والتعـرف عليـه .
السـؤال الآن .. مـا هـو علاقـة النـص القـرآنـي باسـم الملـك ؟
لقـد تعـود كـل ملـوك مصـر الفرعونيـة فـي تقليـد ثابـت متـوارث وراسـخ أن يختار كـل واحـد منهـم عبـارة قـرآنيـة محـددة يكتبهـا بنفـسه فـي صـورة عبـارة لغويـة مختزلـة داخـل الخرطوشـة .. وذلـك عنـد توليـه العـرش .
هـذه العبـارة غالبـا مـا تعبـر عـن مبـدأ يؤمـن بـه أو آيـة يتفـاءل بهـا أو يستحسنهـا .. لكـن ليـس مـن المؤكـد أن هـذه العبـارة تحتـوي علـى اسـم ميلاد الملـك . علـى أنـي لاحظـت أن كثيـرا مـن هـذه النصـوص القرآنيـة صيغـت بصـورة اختزاليـة معينـة بحيـث تعطـي قـراءة ظاهريـة تمثـل كلمـة أو عبـارة عاميـة أو اسمـا متـداولا أو معنـى معيـن . كمـا لاحظـت أيضـا أن الأسمـاء المصـرية القديمـة كـان يرمـز لهـا بعلامـة فـردية محـددة ..
لذلـك مـن المحتمـل أن الملـك كـان ينتقـي عبـارة قـرآنيـة تكتـب باستخـدام علامـة معينـة تشيـر إلـى الاسـم الحقيقـي للملـك .. وهـو مـا سنـراه فـي تحليـل نصـوص هـذه الخراطيـش القـرآنيـة .
ونحـن لا نهـدف فـي هـذا البـاب إلـى حصـر جميـع أسمـاء ملـوك مصـر القديمة علـى وجـه التحديـد لأن هنـاك مراجـع مخصصـة لذلـك وإنمـا نحـن نقصـد أن نوضـح النطـق والمنطـق المصـري القديـم الصحيـح لهـذه الأسمـاء .. أو بمعنى أدق لهـذه العبـارات القـرآنـيـة .. ومـدى فداحـة الخطـأ فـي ترجمة نطق هذه الأسماء وبالتـالي الخطـأ الفـادح الـذي حـدث فـي ترجمــة معانيهـا . وفيما يلي بعض الأمثلة القليلة لأسماء الرجال في مصر القديمة صيغت على هيئة علامة واحدة أو اثنين على الأكثر :

ثالثـا : معنى علامة الشمس داخل خرطوشة الإسم
قال علماء المصريات أن علامة الشمس داخل الخرطوشة تعني وترمز إلى الإلـه رع .. كما اعتبروها جزء لا يتجزأ من اسم الملك . ولكن كل ذلك خطأ جسيم ومجرد تخمين لا يستند إلى أي أساس علمي مثلما أن معظم ما أعلنه علماء المصريات في مجال اللغة المصرية القديمة هو مجرد تخمين لا يستند إلى أي أساس علمي مما أدى إلى تشويه وتزوير تاريخ مصر الفرعونية على طول عهودها بشكل أصبح من الصعب إصلاحه ويحتاج لوقت طويل خاصة مع الإصرار على نشر الأكاذيب عن مصر الفرعونية في جميع وسائل الإعلام لأن الحقيقة تتعارض مع مصالح العديد من المؤسسات التي تتربح معنويا وماديا من استمرار نشر هذه الأكاذيب .
كلمة (رع) هي اختصار لعبارة (رب العالمين) .. وقد شرحنا ذلك من قبل . والقيمة الصوتية لعلامة الشمس هي (يـم) من ( يـوم ) وتستخدم في كلمات مثل ( الرحيـم ) أو ( مي ) كما في ( العالمين ) . وحيث أننا أوضحنا أن الخرطوشة الملكية إنما هي في الحقيقة عبارة عن نص قرآني تم اختـياره بواسطة الملك ليعبر عن فترة حكمه فإن معنى علامة الشمس التي توضع أعلى الخرطوشة هو :
( بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم )
وعلى ذلك فإن علامة الشمس لا تدخل في نطق نص الخرطوشة وإنما هي استهلال باسم اللـه . وكان بعض الملوك يستعيضون عنها بوضع علامة الصقر ( حورس ) التي لها نفس القيمة الصوتية اللغوية ( حـر / رح ) وتستخدم في هذا المقام بنفس المعنى ( بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم ) .

بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم
رابعـا : أمثلة قليلة لأسماء بعـض الملـوك بنطقهـا
المصـري الصحيـح مـن واقـع خراطيـش الأسمـاء

عزيـزي القـارئ : فـي هـذا البـاب سنعطـي لـكـل ملـك رقمـا محـددا .. هـو الرقم الـذي ورد فـي تقويـم عالـم المصريـات الشهيـر (واليـس بـدج) لأسمـاء ملـوك مصـر القديمـة .. وذلـك فـي قاموسـه المعـروف عالميا بإسم قامـوس ( واليـس بـدج ) .. صفحات .. ( 917 - 946 ) .. حرصـا علـى سهولـة التعـرف علـى الخراطيـش وتميـيـزهـا وتبـويـبـهـا لسهـولـة الرجـوع إليهـا فـي أي وقــت .
---------------------------------------------
12 - الأسرة 1

الملك أمـيــن
اختار اسمه من العبارة .. إني لكم رسول أمين
قال علماء المصريات أنه الملك (مينا) موحد القطرين !!
ولا أدري أي قطرين يقصدون إذا كانت مصر منذ قديم الأزل أمة واحدة ! وقد أوضحت عدة مرات من قبل مستعينا بنصوص مصرية قاطعة أن حدود الدولة المصرية القديمة كانت أكبر بكثير مما هي عليه الآن ثم تقلصت بفعل الغزوات الآسيوية والأفريقية الشرسة لتنكمش إلى حدود صحراوية غير آهلة بالسكان على عكس ما يقولون أنها كانت قطرين
ثم اتحدتا!
---------------------------------------------
30 - الأسرة 2

الملك ذكــري
اختار اسمه من العبارة .. واذكــر ربـك كثيـرا
ترجمها علماء المصريات إلى (نـفـر كـا .. أي روح كـا الجميلة) !!
--------------------------------------------
41 - الأسرة 3

الملك شــاكـر
اختار اسمه من العبارة .. وكان اللـه شاكرا عليما
ترجمها علماء المصريات إلى (كرش اللـه) أو (بطن اللـه / نتر خت) !!
-------------------------------------------
50 - الأسرة 4

الملك نـظـيــــر
اختار اسمه من العبارة .. قل سيروا في الأرض ثم انظروا
قال علماء المصريات أن اسمه هو (سنفرو) !!
وقالوا أن معنى الإسم هو (هو يجملني) !!
-------------------------------------------
57 - الأسرة 5

الملك صـلاح
اختار اسمه من العبارة .. وأصلحوا ذات بينكم
قالوا أن اسمه هو (ساحو رع) وأن معناه هو (الإله رع وهبني) !
-------------------------------------------
67 - الأسرة 6

الملك مـرسـي
اختار اسمه من العبارة .. إنا كنا مرسلين
قالوا أن اسمه هو (مري رع) وأن معناه هو (محبوب رع) !
-------------------------------------------
77 - الأسرة 7

الملك إبـراهـيـم
اختار اسمه من العبارة .. ووصى بها إبراهيم بنيه .. يا بني ..
قالوا أن اسمه هو ( العجـل الصغيـر ) !
-------------------------------------------
88 - الأسرة 8

الملك مـالـك
اختار اسمه من العـبارة .. تـنزل الملائكة والروح فيها
قالوا أن اسمه هو (إنـتـف كاو رع) !! وأن معناه هو (الذي أحضر أرواح رع) !!
-------------------------------------------
97 - الأسرة 9

الملك شـكـري
اختار اسمه من العبارة .. أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي
قالوا أن اسمه هو (خيتي) وأن معناه هو (بطني) !
-------------------------------------------
105 - الأسرة 10

الملك صـبحـي
اختار اسمه من العبارة .. سبح للـه ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم
قالوا أن اسمه هو ( نوب تاوي رع ) ومعناه ( ذهب أراضي رع ) !
-------------------------------------------
112 - الأسرة 11

الملك نــظــلـي
اختار اسمه من العبارة .. ونـزلـنـاه تـنـزيـلا
قالوا أن اسمه هو ( إنـتـف ) ومعناه (أحضرني أبي) !
-------------------------------------------
129 - الأسرة 12

الملك صــابـر
اختار اسمه من العبارة .. واصـبـر على ما أصـابـك
قالوا أن اسمه هو (سوبك كا رع) ومعناه (الإله سوبك روح رع) !
-------------------------------------------
139 - الأسرة 13

الملك مسـلـم
اختار اسمه من العبارة .. ربنا واجعلنا مسلمين لك
قالوا أن اسمه هو (سمن كا) ومعناه (ينشأ الروح) !
-------------------------------------------
205 - الأسرة 14

الملك عـلـمــي
اختار اسمه من العبارة .. ويعـلمهم الكتـاب والحـكـمـة
قالوا أن اسمه هو (عنخ كا رع) ومعناه (روح رع الحية)!
-------------------------------------------
234 - الأسرة 15

الملك ولــي
اختار اسمه من العـبارة .. نحـن أوليـاؤكـم

قالوا أن اسمه هو (وتـش كا رع) ومعناه (روح رع الخضراء)!
-------------------------------------------
236 - الأسرة 16

الملك إبـراهـيــم
اختار اسمه من العـبارة .. وإذ يرفـع إبراهيـم القـواعـد

قالوا أن اسمه هو (نب دجد) ومعناه (سيد الثبات) !
-------------------------------------------
290 - الأسرة 17

الملك ياسـيـن
اختار اسمه من العبارة .. يس . والقرآن الحكيم إنك لمن المرسلين . على صراط مستقيم

قالوا أن اسمه هو (كا مس) ومعناه (روح الثور مولود) !!
-------------------------------------------
296 - الأسرة 18

الملك مـوســى
اختار اسمه من العـبارة .. وأوحـيـنــا إلى مـوســى

قالوا أن اسمه هو (ضحوتي مس) ثم دلعوه باسم (تحوتمس) ومعناه (ضحوتي مولود) !!
-------------------------------------------
309 - الأسرة 19

الملك مـنعــم
اختار اسمه من العبارة .. ونعـم أجـر العامليـن

قالوا أن اسمه هو (من معت رع) ومعناه (فلتبقى عدالة رع) !!
-------------------------------------------
326 - الأسرة 20

الملك مـصـدق
اختار اسمه من العـبارة :
.. من بعد موسى مصدقـا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى صراط مستـقـيـم

قالوا أن اسمه هو (رع مس - س - حقا إيون) ثم دلعوه باسم رمسيس وقالوا أن معناه (الذي أنجبه رع - حاكم إيون) !!
وطبقا لشامبليون المفروض أن تحتوي الخرطوشة على الإسم فقط
فهل ( حقا إيون ) .. هو جزء من الإسم أم أنها كلها تخمينات عـشوائية غـير عـلمية ؟
وهـل قـرص الشمس (رع) ينجـب بشـرا فعلا .. أم أن المصريون القـدمـاء
أصحـاب أعـظـم وأطـول حـضارة بشرية في التاريخ كانوا قـوما بـلهـاء ؟!!
فـليرحـمنـا ويرحمهـم اللــه بما فـعـلـوا بنـا


أسـماء بـعـض مشـاهيـر مـلـوك مصـر الفرعـونيـة

من عـصـر ما قبل الأسرات
11

الملك يـعـقــوب

أشار إلى إسـمه من العبارة .. أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت
ولكن لكون الخرطوشة تحتوي على علامة واحدة فإنها على الأرجح تمثل آية واحدة من كلمة واحدة
تحمل نغمة علامة العقرب ( قـع - عـق ) مثل .. الـقـارعــة

قال علماء المصريات أن اسمه هو الملك (سكوربيون) .. أي (العقرب) .. من ملوك ما قبل الأسرات!!

------------------------------------------------------------------------------------

من الأسرة الثالثة
41: dyn - 3
King (Zoser)!


الملك آسـر
Aaser


أشار إلى إسـمه من العبارة .. سـبحـان الذي أسـرى بعبده ليلا من المسجد الحـرام
قالوا أن اسمه هو الملك (دجوسر - زوسر - ضـسـر - جسر) .. !!
وقالوا أن معناه هـو .. أفسح الطريق .. أو المقدس !!

G8
ونلاحظ عزيزي القارئ أن هذه العلامة خصصها المصريون القدماء ليرمزوا بها إلى رحلة الإسراء المقدسة ..
وهي مكونة من علامة .. الروح (الصقر) وعلامة التسبيح (حـب / بـح)

------------------------------------------------------------------------------------


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 10:49 PM   #6


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة



من الأسرة الرابعة
خـــوفـــو !
( خـوفـو ) هـو الاسـم الشائـع لصاحـب الهـرم الأكبـر المعجـزة . فمـا هـو مصـدر هـذا الاسـم خاصـة
إذا علمنـا أنـه لا يوجـد رجـل مصـري واحـد اسمـه ( خوفـو ) ؟
إن الاسـم الحقيقـي لهـذا الملـك هـو ( خـيـري ) ! ..
ولكـن كمـا نعلـم فـإن ملـوك مصـر القديمـة لـم يكـن يسجلـون أسمائهـم علـى الإطـلاق .. ولكنهـم كانـوا يخـتـارون عبـارات محـددة مـن القــرآن الكـريـم توضـع داخـل خرطوشـة (رن) أي (القرآن) كـي تعبـر عـن فكـرة معينـة يؤمـن بهـا الملـك . وغالبـا مـا كانـت تلـك الآيـة تشيـر إلـى اسمـه الحقيقـي بصـورة غـيـر مباشـرة أو مستـتـرة . فـمـثـلا إذا اخـتـار الـملـك العـبـارة الـقـرآنـيـة :
( بلــى مـن أسلـم وجهـه إلـى اللـه وهـو محسـن فلـه أجـره عنـد ربـه )
فـإن غالبـا مـا يكـون اسـم الملـك هنـا هـو ( محسـن ) .. وهكـذا

ولمـا كانـت هـذه العبـارات القرآنيـة تكتـب بصـورة الاختـزال ( لأسبـاب كثيـرة ) نجـد أن بعـض هـذه العبـارات قـد ترمـز إلـى أكثـر مـن آيـة قرآنيـة ممـا قـد يثيـر حيـرة القـارئ خاصـة إذا لـم يكـن لديـه علـم مسبـق عـن الأصل الحقيقـي لهـذه العبـارات .
والملك ( خـيـري ) كـان شديـد الذكـاء في اختيـاره للعبـارة التاليـة :


khu - zu

نلاحـظ هنا أن هذه العبـارة مكونـة مـن مقطعيـن همـا ( خـو ) و ( زو ) . وإذا تتبعنـا العبـارات القرآنيـة التـي تتوافـق مـع هذيـن المقطعيـن .. نجـد أن هنـاك عبـارة واحـدة تكـررت كثيـرا فـي النصـوص القرآنيـة هـي عبـــــارة :
( فلا خـوفٌ عليهـم ولا هـم يحزنـون )
نلاحـظ هنـا أيضا أن حـرف ( ف ) فـي كلمـة ( خـوف ) يأتي وراءه حرف (و) في كلمة (يحزنون) .. ليعطي قراءة ظاهرية بنغمة (خـوفـو) لهذه العبارة المختصرة .
لا شـك أن المصـري القديـم كـان يقرأهـا بصـورة صحيحـة .. لذلـك وصل إلينا هذا الاسـم بعـد عـدة آلاف مـن السـنـيـن علـى أنـه ( خـوفـو ) ..
ويأتي الآن السؤال الصعب .. كيف نستنبط اسم الملك الحقيقي من هذه العبارة ؟! هل هو (حـُـزيـّـن) .. وهو اسم شائع بين الرجال في مصر .. أم نبحث عن اسم آخر ؟
في خرطوشة أخرى .. وجدت في الهرم الأكبر .. كتب هذا الاسم كما يلي :




الآن أصبحت الصورة أكثر وضوحا حيث أن هذه العبارة تقرأ كما يلي :
من آمن باللـه واليوم الآخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون
هنا نجد أن كلمة (الآخر) ممثلة بعلامة (الخير) أو الخروف (خـر) .. لذلك يصبح في حكم المؤكد أن اسم هذا الملك الشهير هو (خـيـري) .


kh-r

لكن من واجبي أن أنوه أيضا أن علماء المصريات كانوا قد سموا علامة الخروف المصرية بنغمة (خنوم) أو (خنم) .. ومنها اشتق اسم قطيع الخرفان .. (غـنـم) .. وهو ما دفعني .. في البداية .. لتسمية هذا الملك باسم (غـنـيـم) . وعلى أي حال فإن الإسمين (غنيم) أو (خيري) هما من الأسماء المصرية الخالصة للرجال عبر كل عصور مصر التاريخية .
أسامة إسماعيل السعداوي
51: dyn - 4
King (Khufu)!


الملك خـيـري
Khayri
or (Ghunaim)


أشار إلى إسـمه من العبارة .. من آمن باللـه واليوم الآخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون
قالوا أن اسمه هو الملك (خـوفـو) .. وقالوا أن معناه هـو .. هو يحميني !!
وقالوا أن (هـو) تعني الإله خنوم الذي لا يرد صراحة في الخرطوش !!

------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة الرابعة أيضا
53: dyn - 4
King (Khafre)!


الملك زكــي
Zaki


أشار إلى إسـمه من العبارة .. يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم
قالوا أن اسمه هو الملك (خـعـفـرع - خفرع - خفرن) .. وقالوا أن معناه هـو .. فليشرق الإله رع !!
لا أعـلم لماذا تجاهلوا حرف الواو في الخرطوشة ! لقد أمضيت وقتا طويلا أحاول أن أعرف على أي أساس
منحوا علامة الشمس المشرقة نغمة (خـع) لكني لم أصل إلى أي دليل علمي يؤيد فرضيتهم الخاطئة
ثم باستمرار البحث باستخدام برامج كومبيوتر متطورة توصلت إلى أن نـغـمـة علامة الشمس المشرقة
هي ( تـل / طـل ) .. وهي مستمدة من ( طـلـوع الشمس ) .. ولا يزال المصريون يقولون إلى الآن
( الشمس طـلـعـت )


تـل / طـل
tL

N28
وللوهلة الأولى قفز إلى ذهني أن اسم هذا الملك في الغالب هو .. طـلـعـت .. وهو اختيار منطقي يتمشى
مع علامة طلوع الشمس .. لكن وجود حرفي الواو والزين في الخرطوشة عقد الأمر وكان لابد من
البحث عن العبارة الحقيقية لاستخلاص الاسم منها .. وهكذا توصلت إلى الإسم المذكور عاليه .. زكـي
المعبـر عنـه في الخرطوشة بحرف واحد فقط .. هو حرف الزين .. ويرمز هنا للتزكية أو الزكاة

------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة الخامسة
56: dyn - 5
King (Userkaf)!


الملك صــابـر
Saber

أشار إلى إسـمه من العبارة .. واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور
قالوا أن اسمه هو الملك (وسركاف) .. وقالوا أن معناه هـو .. قوي قرينه !!
------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة الخامسة أيضا
64: dyn - 5
King (Unis)!

الملك يسـري
yosri

أشار إلى إسـمه من العبارة .. ونيسرك لليسـرى
قالوا أن اسمه هو الملك (ونيس - يونس) .. وقالوا أن معناه هـو .. الموجود حقا !!
------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة السادسة
65: dyn - 6
King (Teti)!

الملك تــلاوي
Talawi

أشار إلى إسـمه من العبارة .. رسولا يتلو عليكم آيات اللـه مبينات
قالوا أن اسمه هو الملك (تـتـي - تـيـتـي) .. وقالوا أنه اسم مختصر لا نعرف معناه !!

------------------------------------------------------------------------------------

من الأسرة السادسة أيضا
69: dyn - 6
King (Pepi)!

الملك فـتـحـي
Fat-Hi

أشار إلى إسـمه من العبارة .. إنـا فـتـحـنـا لك فـتـحـا مـبـيـنـا
قالوا أن اسمه هو الملك (بـيـبـي) .. وقالوا أن معناه هو .. صانع الطوب !!
------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة 12
إمن - م - حات !
imn - m - Hat !
( إمنمحات ) هو الاسم الشائع لهذا الملك .. ونطقوه بصور أخرى مثل (أمنمحات) أو (آمون - م - حات ) إلى آخر هذه التسميات التي لا تنتمي إلى اللغة المصرية بأي صلة أو علاقة . وقد استغرق مني هذا الاسم سنوات طويلة في البحث عن منطوقه الحقيقي .. وأوردت بداية هذه البحوث في كتاب آلة الزمن وفي كتاب سر الفراعنة .. ولكن كان ما اثار انتباهي هو علامة مقدمة الأسد التي اتخذها هذا الملك ليعبر بها عن اسمه.

قال علماء المصريات أن المنطوق الصوتي لهذه العلامة الهامة هو .. حـات .. وقد صدقتهم في بداية الأمر لأنه لم أكن أتخيل أن نسبة الخطأ في حل شفرة العلامات المصرية القديمة تصل إلى أكثر من 90% . وحيث أن اسم هذا الملك مكون من المقطعين ..

(حات - م) .. فقلت لا بد وأن اسمه الحقيقي هو (حـاتـم) .. وهو اسم مصري معروف .. وبذلك يكون اسمه الكامل هو .. حاتم أمين !
إلا أنه بعد سنوات طويلة من البحث وباستخدام برامج كومبيوتر غاية في التعقيد لحل شفرة العلامات المصرية القديمة بصورة صحيحة توصلت إلى أن النغمة الصوتية لعلامة مقدمة الأسد تختلف تماما عن نغمة (حـات) التي أعلنها علماء المصريات .. وأن النغمة الصحيحة هي :


جــا - أجــ
ga - ag

F4
وتستخدم بهذه النغمة في اللغة المصرية القديمة في تكوين العديد من الكلمات مثل (رجـال) .. (الجـلال) .. (الجنـة) .. (الجمعـة) .. إلخ . وبهذا الإكتشاف الهام توصلت إلى الاسم الحقيقي لهذا الملك كما يلي :

121: dyn - 12
King (Amenmhat)!

الملك جـمـعـة
Gom3a

أشار إلى إسـمه من العبارة .. يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة
قالوا أن اسمه هو الملك (أمنمحات) .. وقالوا أن معناه هو .. الإله آمون في المقدمة !!
------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة 18
حـتـشـبـسـوت
King - Queen (Hatshepsut)!



قالوا أن اسم هذه الملكة هو (حتشبسوت) طبقا للعلامات الواردة في هذه الخرطوشة !!
وإليكم أيها السادة التركيب الصوتي لهذا الاسم طبقا لنظرية شامبليون نفسها :

إمـن - خـنـم - ت - حـات - شـبـس - وي
وبذلك يكون اسم هذه الملكة طبقا لنظرية شامبليون هو ( إمـنـخـنـمـتـحـاتـشبـسـوي)!!
فمن أين جاء اسم (حتشبسوت) ؟! ولماذا حذفوا الجزء الأول من الاسم ؟ طبقا لأي قاعدة ؟
لا أعلم لماذا دلعوا اسم خاطئ باسم خاطئ آخر ؟
هل لأن الاسم الأصلي .. طبقا لنظريتهم .. لا يمكن لأي إنسان عاقل .. أو حتى غير عاقل .. أن ينطقه ؟!


أمـا الاسم الحقيقي لهذه الملكة المصرية العظيمة فهو كما يلي :

295: dyn - 18

الـمـلـكــة إجـــلال
igLaL

ga - L

نلاحظ أن الخرطوشة تحتوي على مـقـدمـة الأسـد ونطقها الحقيقي هو .. (جـا - ل)
وكما أوضحنا من قبل فإنها تستخدم في تكوين العديد من الكلمات المصرية التي تحتوي
هذه النغمة مثل .. الجلال - الإجـلال - أجـل - جـاعـل - جـاء - الجمعة - رجال - جنودا - الجنود .. إلخ



أما عن التركيب اللغوي الصحيح للعبارة كلها داخل الخرطوشة فهو :
يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة اللـه عليكم إذ جائتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا ..
قالوا أن اسمها هو الملكة (خنمت إمن حات شبس وي) .. وقالوا أن معناه عشيقة آمون المقدمة على العشيقات !!
أيـن كـلـمـة (عـشـيـقـة) في هذا الاسم .. أو هذه العبارة .. لا نجد إلا رجلا يصلي ..
وهي العلامة A50 على تقويم جاردنر ونغمتها الصحيحة (صـل / سـل) ؟!!


A50

------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة 18 أيضا ..
إخـنــاتـون
Akhenaten !

( إخـنـاتـون ) هـو الاسـم الشائـع لهـذا الملك . فمـا هـو مصـدر هـذا الاسـم خاصـة إذا علمنـا أنـه لا يوجـد رجـل مصـري واحـد اسمـه (إخـنـاتـون)؟
إن الاسـم الحقيقـي لهـذا الملـك هـو ( أغـــا ) ! ..
هـو عـاشـر ملـوك الأسـرة 18 .. وهـو الملــك رقـم ( 303 ) علـى تقـويـم وتصنـيـف ( واليـس بــدج ) لأسـماء ملـوك مصـر القديمـة . ولـد عـام 1381 قبـل الميـلاد وتـولى الحكـم رسميـا عـام 1367 قبـل الميـلاد وتوفـي عـام 1350 قبـل الميـلاد في عنفـوان شبابـه عـن عمـر حـوالي 31 سنـة بعـد أن حكــم مدة حـوالي 17 سنـة .
مـا هـي حقيقـة هـذا الملـك ؟
يقـول عالـم المصريـات المصـري الموهـوب سليـم حسـن عـن هــذا الملـك في الجـزء الخامـس مـن موسوعتـه :
"ورث إخناتـون عـن أبيـه - أمنحتـب الثالـث ! - حبـه للنـساء وولعـه بالأجنبيات . ولمـا تـولى عـرش البـلاد وجـد الأمـور مهيـأة لعبـادة قـرص الشمـس الـذي سمـاه ( آتـون ) وقـال عـن إلهـه الجديـد أنـه القـوة الكامنـة وراء هـذا القـرص .. وأنه واحـد لا شـريك لـه . ومـن الغريـب أن هـذا المليـك الـذي بـدا لنـا سديـد الرأي صائـب النظـر فيمـا اتخـذه مـن إصـلاح دينـي يتمثـل فـي توحيـد الإلـه وتمجيـد ذاتـه ممـا يـدل عـلى عقـل راجـح ونفـس صافيـة وتفكيـر عميـق .. كـان شـاذا في خلقـه شـاذا فـي عقلـه منحـدرا إلـى الحضيـض فـي تصرفـاته . وكان شـذوذه وانحطـاطـه الخلـقي موضـع الغرابـة قـد وصـل بـه إلـى مرتبـة يتنـزه عنهـا الحيـوان الأعجـم .. كمـا كـان يمـارس أقبـح عـادة عرفهـا النـاس مـن الشـذوذ الجنـسي مستهتـرا بكـل قيـم الأخـلاق والآداب العامـة .. " !!
هـذا هـو رأي ( سليـم حسـن ) عالـم المصريـات المعـروف بغـزارة علمـه وسعـة اطلاعـه واكتشافاتـه الكبيـرة فـي مجـال الآثـار الفرعونيـة وعلـوم المصـريات . وفي الواقـع فـإن هـذا الـرأي المتناقـض المحيـر إنمـا يعبـر عـن رأي معظـم علمـاء المصريـات فـي العالـم كلـه .. حيـث نراهـم منقسمـون عـلى أنفسهـم فمنهـم مـن يقـول أن إخناتـون كـان نبيـا ورسـولا مقيمـا للصـلوات وصاحـب مزاميـر داوود ومنــهم مـن يقـول أنـه كـان كافـرا زنديقـا وأنـه تسبـب فـي انهيـار الدولـة المصـرية القديمـة . بعضهـم يقـول أنـه هـو سيدنـا إبراهيـم أو سيدنـا موسـى أو يوسـف إلـى آخـر هـذه التخـاريف ..
وبعضهـم علـى النقيـض مـن ذلـك يقولـون أنـه كـان مـن عبـدة الشيطـان لوطـي السـلوك إلـى آخـر قائمـة الاتهامـات . . منهـم مـن يقـول أنـه كـان شاعـرا رقيقـا محبـا للسـلام ومنهـم مـن يقـول أنـه كـان دمـويا قتـل العديـد مـن شيـوخ وأتباع آمـون !
هـذا التناقـض الغريـب السافـر الواضـح فـي آراء علمـاء المصريـات عـن إخناتون ليـس لـه إلا تفسيـر واحـد فقـط .. هـو أنهـم فشلـوا جميعـا في قراءة وترجمة نصـوص اللغـة المصـرية القديمـة فـي ضـوء نظريـة شامبليـون الخاطئـة .. فكيف يكـون هـذا المليـك نبيـا ورسـولا للـه عـز وجـل وفـي نفـس الوقـت يكون شاذا حقيـرا منعـدم الأخـلاق والضميـر ؟! هـذا تفسيـر أهـوج غيـر منطقـي ناتـج عـن جهـل شديـد فـي فـك شفـرة عـلامـات اللغـة المصريـة القديمـة . وقـد أعلنـت مـرارا وتكـرارا في جميـع أنحـاء العالـم علـى صفحـات الإنتـرنـت وفـي العـديـد مـن وسـائـل الإعـلام أن تاريـخ مصر القديمـة منـذ عصـور مـا قبـل الأسـرات وحتـى دخـول العـرب مصـر قـد تـم تزييفـه بنسبـة تزيـد عـن 90% .. وهـو مـا تؤكـده الحـوادث المتكـررة لـحرق مكتبـة الإسكنـدرية العظـمى علـى مـدى ثمانيـة قـرون متصلـة ومتواصلـة.. كمـا تثبتـه أيضـا العـديـد مـن الاكتشافـات والأبحـاث العلميـة الجديـدة يومـا بعـد يـوم . وهاهـو هـذا الكتـاب المتواضـع يعلـن سقـوط نظريـة شامبليـون الهشـة مـن جـذورها القائمـة علـى أسـس عاطفيـة واهيـة غيـر علميـة وغيـر منطقيـة .
نأتـي الآن للسـؤال المتـوقع وهـو :
مـا هـي إذاً القصـة الحقيقيـة لهـذا المليك الشـاذ ؟

كانـت الغالبيــة العظمــى مـن الشعـب المصـري القديـم وملوكهـم منـذ العهـود السحيقـة لمـا قبـل الأسـرات من الحنفاء المتدينيـن المتبعين لملة سيدنا إبراهيم عليه السلام والذين يعبـدون اللـه الواحـد الأحـد الفـرد الصمـد الذي لـم يلـد ولـم يولـد وله الأسمـاء الحسـنى كلهـا ..
وقـد اتضحـت هـذه الحقيقـة الناصعـة بعـد الترجمـات الصحيحـة للعديـد من النصوص المصريـة القديمـة والكثيـر مـن العبـارات التـي تحتويهـا الخراطيـش الملكية التي سنشـرح بعضهـا بالتفصيـل فـي بـاب أسمـاء ملـوك مصـر القديمـة . باختصـار شـديـد كانـت الديانـة السائـدة فـي مصـر الفرعونيـة هـي الديانـة الإسلاميـة كاملة بكافـة أركانهـا وكـل شعائرهـا التـي ورثوهـا عـن أنبيـاء اللـه ورسلـه منـذ أقـدم العصـور مثـل سيدنـا نـوح وسيدنـا إبراهيـم وسيدنـا إدريس وغيرهـم .
ولـد إخنـاتـون ( وإسمه الحقيقي هو أغـــا ) فـي ظـروف أسريـة ملكـيـة غـيـر عاديـة .. حيـث نشـأ وتـربى فـي ظـل جـو فاسـد وانحـلال خلقـي نتيجـة لحـب أبيـه للملـذات والشهـوات ومعاشـرة المئـات مـن النسـاء علـى اختـلاف مللهـن اللائي أحضـرن لمصـر بنـاء علـى طلبـه مـن مختلـف المحافظات المصـرية النائية .. ومن بعض الدول الآسيوية . ورغـم أن إخناتـون ( الملك أغـا) تربـى تربيـة دينيـة مصريـة ملكيـة تقليديـة كمـا هـو واضـح مـن ألقابـه الملكيـة الأولـى ومـن صورتـه وهـو طفـل حامـلا لـوح (الفرقـان) .. كتاب المصرييـن القدمـاء .. إلا أنـه تأثـر فيما يبدو بديانة النسـاء الآسيويـات . وقـد كـان بعـض سكـان آسيـا يعبـدون قـرص الشمـس فـي ذلـك الوقـت . بعـد شهـور قليلـة مـن تـولي إخناتـون ( الملك أغـا) عـرش مصـر وزواجـه مـن الملكـة نفرتيتـي (اسمهـا الحقيقـي .. لـيـلـــى) بـدأت أعـراض الشـذوذ الجسـدي تظهـر عليـه وبـدأ مظهـره يتحـول إلـى مظهـر النسـاء كمـا هـو واضـح مـن كـافـة صـوره علـى الجـدران والتماثيـل ..


وبدلا من أن يحاول أن يخفي مظاهـر هـذا الشـذوذ الجسمـاني نـراه قد أظهره بصـورة واضحة مثيرة للاشمئزاز . وكمـا دب الشـذوذ فـي جسـده دب أيضا الشذوذ فـي عقلـه وتفكيره .. لذلك سماه المصريون القدماء الملك (إخ)
فنبـذ ديانـة آمـون التقليديـة وهـي ديانة المصريين القدماء وتحـول فجـأة إلـى عبادة قرص الشمس وقـال أنها الواحـد الأحـد الـذي يهب البشـر الحيـاة وإليـه يرجعـون مستعملا نفس النصوص الدينية الواردة في الكتـاب المقـدس التـي تعلمـهــا ولكنـه أوضـح بجــلاء أنــه يعنـي بكلمـة ( اللـه ) وكـل أسمـاؤه .. قـرص الشمـس ليكـون المعبـود المفضـل لديـه .. ثم اختار العبارة التالية لتدل على إيمانه المريض .. مع حرصه على استبدال علامة اللام V13 بعلامة التاء X1 .. ليؤكد المعنى بان اللـه هو (آتـون) الشمس .. أي قرص الشمس بذاته المادي !


إنـا نـحـن نـحـيـي ونـميت وإليـنـا المصيـر
.. لذلـك حـرص علـى تصويـر قـرص الشمـس خـارجـا منـه أيـادي كثيـرة لتـدل علـى أن القرص هـو الـذي يمنـح الحيـاة ويعيـد البشـر إليـه .. وتوجـه بصلواتـه للشمـس التـي قال عنها أنهـا لـم تلـد ولـم تولـد ..
ونسـي قـول اللـه عـز وجـل ( لا تـدركـه الأبـصـار )

لم يكتفي الملك أغـا ( إخناتون) باقتناء عبارة ( إتــن ) السابقة ولكنه أتبعها بعبارة أخرى في ذات الخرطوشة ليؤكد بها إيمانه بعقيدته الشاذة وهي أن الشمس بذاتها المادي هي اللـه .. من وجهة نظره .. وهي التي تخلق البشر وتمنحهم الحياة ..

وما كنـا عـن الـخـلـق غـافـلـيـن
ثـار المصريـون بكـل طوائفهـم ثـورة عنيفـة علـى إخناتـون لكفـره واستخفافـه بدينهـم وإهانتـه لشعائرهـم وصلواتهـم للـه الواحـد الأحـد الـذي لا يـراه أحــد . اللـه الواحـد القهـار المؤمـن المهيمـن .
كانت النهاية مأساويـة لهـذا المليـك الكافـر حيـث قتلـه بعـض الأمـراء بالاشتـراك مـع قـادة الجيـش المـصري .. كمـا دمـر الشعـب مدينتـه التـي أنشـأها لعبـادة الشمـس كمـا دمـروا كـل المعابـد التـي بناهـا وأعـادوا بنـاء المساجـد المصريـة التـي كـان إخناتـون ( الملك أغـا) قـد دمـر بعضهـا بعـد كفـره . لـم يكتفـي المصريـون بكـل ذلك بل تخلصـوا مـن كافـة أفـراد أسرتـه وشطبـوا كافة أسماء هذه العائلة من السجـل الرسمـي لملـوك مصـر القديمـة . علـى أن واحـدة مـن بناتـه علـى الأقل نجحـت فـي الهـروب مـن مصـر فـي مجموعـة مـن السفـن الحربيـة المصريـة حملتهـا ومـن معهـا مـن بقيـة الأسـرة الملكيـة الخاصـة بإخنـاتـون وحاشيتـه . وهكـذا نـرى أنـه لا تناقـض هنـاك بيـن ديانـة إخناتـون وسلوكـه الشـاذ .. وهـو ما نـرد بـه علـى كـل مـن أخطئـوا فـي قـراءة تاريـخ هـذا المليـك الكافر ووصفوه بصفـات متضـادة محيـرة .. وحيــرونـا معهــم !!
303b: dyn - 18
King (Akenaten)!

الملك أغــــا
Agha

أشار إلى إسـمه من العبارة .. ومـا كنـا عـن الـخـلـق غــافـلـيـن
قالوا أن اسمه هو الملك (إخـنـاتـون) .. وقالوا أن معناه هو .. المخلص لآتون !!
------------------------------------------------------------------------------------
من الأسرة 18 أيضا ..
تـوت عنـخ آمـون
Tutankamun !

كان هذا الاسم .. أيضا .. من الأسماء الصعبة في تناولها وتحليلها نظرا لأن هذا الملك الشاب قاده تفكيره إلى تبني عبارتين منفصلتين ليعبر بهما عما يريد أن يقوله للناس .. ووضع كـلا العبارتين في خرطوشة واحدة .. مقلدا بذلك سلفه الملك أغـا (إخناتون) .. وهو الأمر أيضا الذي سنراه قد تكرر كثيرا فيما بعد مع العديد من الملوك .. مما يزيد من صعوبة تحليل هذه العبارات وبالتالي صعوبة استخلاص الاسم الحقيقي المحتمل لكل من هؤلاء الملوك .

تــوت
tut

إن كلمة ( تـوت ) في اللغة المصرية القديمة يمكن أن تعبر عن العديد من الكلمات أو المصطلحات المصرية ويتوقف ذلك على سياق المعنى في الجملة المصاحبة أو الكلمات التي تسبقها أو تلحقها .. ومن هذه الكلمات .. على سبيل المثال ..
تولى - تموتن - اتقوا اللـه - أطيعوا اللـه - اللـه ورسوله - لـوط - لا تخونوا اللـه - لم يلد ولم يولد - استجيبوا للـه .. إلخ
لذا كان فحص سياق المعنى في الجملة الكاملة التي وردت بها هذه الكلمة هام جدا لمعرفة المعنى المراد في كل حالة على حدة .
وفي حالة الملك ( تـوت ) نجد أن الكلمة وردت في العبارة الآتية :


يـا أيهـا الذين آمنـوا إن تـتـقـوا اللـه يجعـل لكـم فرقـانـا ..

وقـد جاءت هذه العبارة بعد ثورة الشعب المصري على سلفه الملك أغـا (إخناتون) ليهدأ الناس قائلا أنـه يؤمن باللـه العظيم .. وأنه من المتقين .
وليؤكـد هذا المعنى ألحق بهذه العبارة عبارة أخرى هي :

قـل صـدق اللـه فاتبعـوا ملـة إبراهيـم حنيفـا وما كـان مـن المشـركيـن

هنـا يقول للمصريين بكل وضوح .. أنه على دين سيدنا إبراهيم عليه السلام .. الذي هو دين المصريين في جميع العصور التاريخية .. وأن شيئا لم يتغير !
من الواضح من تحليل هذه العبارات أن الملك ( تـوت ) أراد أن يقول أنـه ( صــادق ) في إيمانه .. لذلك اختار عبارة الصدق S38 أو الخطاف ..

صـد - صــدق
true - truthful

هنـا تـكـون الأمـور قد وضحت بشكـل جلي .. وأن أكثر الأسماء احتمالا لهذا الملك الشاب هـو :
صــــدقـي
Sedqi

أمـا إذا كان اختيار الاسم قائما على علامة الكتكوت G43 ..
فمن الممكن أن يكون اسم هذا الملك الشاب هو .. وليـد .. على أنني أرجح الاسم الأول .. صـدقي !


305: dyn - 18

الملك صـــدقـي
Sedqi


أشار إلى إسـمه من العبارة .. قـل صـدق اللـه فاتبعـوا ملـة إبراهيـم حنيفـا ..
قالوا أن اسمه هو الملك (إمـن - تـوت - عنـخ - حـقـا - إيـون - شمـع) ..
وقالوا أن معناه هو .. الصورة الحية لآمـون .. حاكم إيـون الجنوبية !!

------------------------------------------------------------------------------------


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 10:53 PM   #7


الصورة الرمزية رامي المصري
رامي المصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3030
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 548 [ + ]
 التقييم :  397
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة



بسم الله مشاء الله عليكى بنوتة يسلمووووووو ام دنيا مصر تقيمى


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 11:05 PM   #8


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة




من العهـد البطـلـمـي (اليوناني) المتـأخـر ..
كـلـيـوباتـرة !


قالوا أن اسم هذه الملكة هو (كليوباترة) طبقا للعلامات الواردة في هذه الخرطوشة !!
وإليكم أيها السادة التركيب الصوتي لهذا الاسم طبقا لنظرية شامبليون نفسها :
(حقا ت نب تاوي) .. (ق - ر - ي - وا - ب - أ - د - ر - أ - ت)
وبذلك يكون اسم هذه الملكة طبقا لنظرية شامبليون هو (قـريـوابـادرات) !!
وإذا افترضنا صحة ما ادعوه بخصوص علامة الأسد الرابض .. يصبح نطق الاسم طبقا لنظريتهم :
(قـلـيوابـادرات) !!

فمن أين جاء اسم (كـلـيـوبـاتـرة) ؟!
باللـه عليكم هل سمعتم عن سيدة مصرية واحدة أسمها (قـريوابادرات ) .. أو حتى ( كليوباترة ) ؟!
أو حتى أي سيدة أجنبية .. من أي جنسية ؟!!
إن الاسم الحقيقي لهذه الملكة المصرية العظيمة هو .. وفـــــاء .. وإليكم التفاصيل :
عزيزي القارئ : لقد وضعـوا كل نظرياتهم الخاصـة باللغة الهيروغليفية بناء على نغمات الحروف الهيروغليفية مقارنة بالحروف اليونانية في أسماء الملوك المسجلة على حجر رشيد وبعض المسلات .. ومنها هذا الاسم المزعوم للملكة المصرية الذين قالوا أنه (كليـوبـاتـرة) .. فهيا بنا نفحص الاسم معا من واقع الخرطوشة الأصلية :


هذه هي خرطوشة الملكة المزعومة (كليوباترة) .. وهي مسجلة أيضا بنفس هذا الرسم في قاموس (واليس بدج) المعروف ص 944 تحت بند الملك رقم 416 . نلاحظ أن خرطوشة الإسم تسبقها العبارة التالية :

وتنطق كما يلي :
( وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين )
وأول خطأ أنهم قالوا أن العبارة تنطق (حقات نب تاوي)
وقالوا أن معناها هو (الربـة سيدة الأرضين)!! .. أي أرضين .. لا أدري !

الخطأ الثاني أن أول حرف في الخرطوشة هو علامة المقعد (التل) N29 ترجمها شامبليون إلى ( ك ) في حين أن نطقها الصحيح هو ( ق ) وقد أدرك العلماء هذا الخطأ لاحقا إلا أنهم لم يصححوا إسم الملكة لأن ذلك معناه إعلان فشلهم !! فبدلا من أن يقولوا (قليوباترة) قالوا (كليوباترة) وكلاهما ( أي كلام ) أي خطأ كما سنرى فيما بعد .

ثالث علامة أخطأ فيها شامبليون هي علامة الأسد الرابض E23 التي ترجمـها على أنها حرف لام ( ل ) ثم تراجع وترجمها على أنها حرف الراء ثم تراجع إلى اللام مرة أخرى ويجمع معظم علماء المصريات واللغة المصرية على أنها حرف الراء (ر) .. في حين أن نطقها الصحيح طبقا لنظرية أسامة السعداوي هو (رب) . وقد أجلت إعلان هذه النغمة الصحيحة بقدر الإمكان لأسباب تتعلق بحقوق النشر .

الخطأ الرابع لشامبليون هو علامة الفتحة المربعة Q3 التي ترجمها شامبليون خطأً إلى p في حين أنه لا يوجد هذا الحرف في اللغة المصرية على الإطلاق .. أما النغمة الحقيقية لهذه العلامة فهي حرف الفاء ( ف F ) وقد حاول بعض علماء المصريات المصريون القدامى تنبيههم إلى هذا الخطأ فنهروهم وقالوا لهم أنتم عرب ولا صلة لكم بالمصريين القدماء !!

الخطأ الخامس لشامبليون أنه ترجم علامة الكف الفرعونية إلى حرف (ت) في حين أن نطقه الفعلي هو حرف الدال (د_d )

الخطأ السادس لشامبليون أنه أهمل عـلامة التاء X1 واكتفى بالدال المزيفة بدلا منها .

الخطـأ السابع أنه لم يدرك النغمـة الحقيقيـة لعلامة البيضة واكتفى بأن قال أنها ترمز لأنثى .
سبعة أخطـاء قاتلـة أيها السـادة في اسم مكـون من 11 علامة ثم يقـولون أن شامبليون ( نجح ) في ترجمة الخط الهيروغليفي .. إنها كارثة أيها السادة بكل المقاييس .

المـلـكـة وفــــاء
wafa2
أشارت إلى اسمها صراحة من الكلمة التالية الموجودة داخل الخرطوشة :

وفــــاء
لقد اختارت الملكة وفــاء (كليوباترة) هذه الكلمة بذكاء شديد لتحتويها العبارة الدينية .. والتي هـي :
فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا ..
قالوا أن اسمها هو الملكة (كلوبادرات) .. وقالوا أن معناه هو .. كليوباترة .. الإلهة .. محبوبة أبيها !!
كان من الممكن أن نسمي هذه الملكة الشهيرة .. مريـم .. وهو اسم نسائي شائع في مصر منذ قديم الأزل .. لولا أن الخرطوشة لا تحتوي على أي مكون لهذا الاسم .
إن الملكة وفـاء هي ملكة مصرية خالصة وليست ملكة يونانية كما يدعي البعض .. وهي تزوجت القائد الجسور الشهيـد مارك أنطونيوس .. بعد أن أعلن اعتناقه ديانة آمون ليستطيع الزواج بها طبقا للطقوس المصرية .. مما أغضب قادة روما الذين قرروا غزو مصر والقضاء على تلك الديانة .. فهل استطاعوا ؟!
أصحـاب أعـظـم وأطـول حـضارة بشرية في التاريخ كانوا قـوما بـلهـاء ؟!!

هذا امر غريب و عجيب فعلا
فالرسومات التي بالاسفل رسمها فراعنة مصر قبل ثلاثة الاف سنة ولكنها تحوي رسومات تمثل واقعنا الحالي
كيف عرفوا وكيف رسموها وكيف اتتهم الفكرة ... الله اعلم
شوفو الصور

الصورة مقربة أكثر

دققو النظر هنا


وهنا


وهنا بعد



فـليرحـمنـا ويرحمهـم اللــه بما فـعـلـوا بنـا


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 11:10 PM   #9


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة









العصر الفرعوني :


الأسرات من 1 : 31

لمصر أقدم تاريخ مدون في العالم ، وينقسم التاريخ المصرى القديم الي عصرين شاملين :
عصر ما قبل التاريخ والعصر التاريخى الثانى .
في عصر ما قبل التاريخ بدأ إستقرار المصرى الأول في وادى النيل ( حوالي 6000 ق.م ) حين عرف الزراعة ، وإستأنس الحيوان ، واستقر في مجتمعات صغيرة متعاونة ، فتقدمت حضارته وتكونت في مصر دولتان ، الدلتا والصعيد ما لبثا أن اتحدتا سنة 3100 ق.م. تحت سلطة مركزية يرأسها الفرعون وكان ذلك بفضل (مينا) موحد القطرين .
وفي العصر التاريخى الثانى عُرفت الكتابة وتبلورت مظاهر الدين والفن ، وينقسم هذا العصر التاريخي الي 30 أسرة ملكية وثلاث دول ، نعمت مصر خلالها بحكومة مركزية قوية كما مرت بفترات اضمحلال وتفكك يمكن إجمالها فيما يلى :
العصر العتيق : ويشمل الأسرتين 1 ، 2 وهو عصر إقرار الوحدة السياسية وإرساء أسس الحضارة المصرية على قواعد صلبة .
الدولة القديمة: وتشمل الأسر من 3-6 ( حوالي 2690 - 2180 ق.م ) وهو عصر الأمن الداخلي الكامل، حيث تمكنت مصر أن تصل إلي قمة مجدها في علوم الطب والفلك والهندسة وهو عصر بناة الأهرام.
تبع الدولة القديمة عصر اضمحلال شمل الأسرة من 7- 10 ( حوالي 2180 - 2060 ق.م ) فسادت الفوضى وعم الاضطراب وانحدر الفن ولكن أزدهر الأدب. وتمكن أمراء طيبة أن يوحدوا البلاد ثانية وينهضوا بها.
الدولة الوسطى: وتشمل من 11- 14 ( حوالي 2060 - 1710 ق.م )
واهتم الملوك بالسياسة الخارجية ، وسيطروا علي النوبة السفلى ونفذوا مشروعات ري ضخمة .
عصر الإضمحلال الثانى ويشمل الأسرات 15-17 ( حوالي 1710 - 1560 ق.م ) وقعت فيه مصر تحت احتلال الهكسوس . الي أن تمكن أمراء طيبة من تحرير وطنهم بفضل مخلصين مثل سقنن رع وابنيه كامس ثم أحمس وهؤلاء يعتبرون مؤسسو الدولة الحديثة .

الدولة الحديثة أو عصر الإمبراطورية :
تشمل الأسرات 18-20 ( حوالي 1580 - 1085 ق.م) وخلالها مدت مصر سيادتها من شمال سوريا وبلاد النهرين الي الشلال الرابع في السودان ، وكانت طيبة عاصمة لهذه الإمبراطورية وهناك شُيدت أعظم المعابد وأروع المقابر . تبع ذلك عصر الإضمحلال الثالث ويشمل الأسر 21- 25 ( حوالي 1085 - 663 ق.م ) حكم فيها البلاد ملوك من أصل ليبى منهم شيشنق ويوكوريس وآخرون من أصل نوبى أشهرهم يعنخى .
كما غزاها الأشوريين فثار المصريون وحرروا البلاد من سيطرتهم بقيادة بسماتيك الأول الذى أسس الأسرة 26 ( حوالي 663 - 529 ق.م) وأرجع لمصر قوتها وبدأ عصر النهضة.. ثم استولي الفرس علي البلاد ونجحت بعض الشخصيات القوية في طردهم ، ولكنهم عادوا طوال الأسرات 27-30. وانتهى تاريخ الفراعنة حين غزا الإسكندر الأكبر مصر وطرد الفرس 332ق.م .
وفيما يلي أسماء الحكام الفراعنة موزعين علي الأسرات التاريخية وتواريخ هذه الأسرات حسب أرجح الأقوال :
العهد الثانى من حوالي 3100 الي 2690 قبل الميلاد :

الأسرة الأولى :
- نرمر ( مينا)
- عحا
- خنت ( جر)
- جت ( وارجى)
- وديمون ( دن - سمتى )
- عدج أيب ( عنزيب)
- سنمو
- قع








الأسرة الثانية :

- حوتب سخموى

- نب رع
- نى نتر
- أو نج ( أواد جناس )
- سندى
- برايب سن ( نفر كا رع)
- جع سخم
- خع سخموى
- دجا دجا

الدولة القديمة
عصر بناة الأهرامات
من حوالي 2690 الي 2180 ق.م
تبدأ الدولة القديمة ببداية الأسرة الثالثة وتنتهي بالأسرة السادسة ، وقد جرت عادة الفراعنة في هذا العصر علي تشييد أهرامات بالقرب من قصورهم وقد بلغت وحدة البلاد تمامها في هذا العهد ، ويمتاز هذا العهد بالتطور السريع لفن العمارة والبناء والنحت والنقش .








الأسرة الثالثة :




- زوسر :

ويشتهر بأنه بانى الهرم المدرج في سقارة .
- سانخت
- خع با
- نفركا
- حو ( حونى )
الأسرة الرابعة :
- سنفرو
- خوفو : وهو بانى الهرم الأكبر في الجيزة
- ددف رع
- خع أف رع ( خفرع ) : وهو بانى الهرم الثانى في الجيزة
- منكاورع : وهو باني الهرم الأصغر في الجيزة
- شبسكاف
- خنت كاو اس
الأسرة الخامسة :
- أوسر كاف ( اير ماعت )
- ساحو رع
- نفر اير كارع ( أوسر خعو كاكاو )
- شبسكا رع
- نفر اف رع
- نى أوسررع
- من كاو حور
- جد كا رع اسسى ( جد خعو )
- أوناس : وهو صاحب الهرم المعروف باسمه جنوب غربي هرم زوسر المدرج .
الأسرة السادسة :
- تتى
- أوسر كا رع
- ببى الأول ( مرى رع )
- مرى أن رع ( عنتى ام سا إف )
- ببى الثانى ( نفر كا رع )

نهاية الدولة القديمة
أول عصر الإنتقال الأول
من 2180 الى 2060 ق.م :
الأسر من السابعة حتي العاشرة وهى عصور الإقطاع ثم الإضمحلال الذي أدى الي تدهور اجتماعي واقتصادى تلتها ثورة اجتماعية .. وقد ازدهر الأدب في هذا العصر.
الأسرة السابعة: غير معلوم أسماء ملوك هذه الأسرة أو مدد حكمهم.
الأسرة الثامنة : غير معلوم أسماء ملوك هذه الأسرة علي وجه اليقين .
الأسرة التاسعة : ملوك هذه الأسرة من إهناسيا وهم خيتى وأسرته
الأسرة العاشرة : ملوك هذه الأسرة غير معلوم أسماؤهم علي وجه اليقين منهم :
- نفر كا رع
- أو خا رع
- مرى كا رع

عهد الدولة الوسطى
من 2060 الي 1785 ق.م
الأسرة الحادية عشرة :
- سهر تاوى ( أنتف الأول)
- واح عنخ ( انتف الثانى )
- تخت نب تب نفر ( انتف الثالث )
- سعنخ أيب تاوى ( منتوحتب الأول )
- نب حبت رع ( منتوحتب الثانى )
- نب خرو رع ( منتو حتب الثالث )
- سعنخ كارع ( منتوحتب الرابع )
- نب تاوى رع ( منتوحتب الخامس )
الأسرة الثانية عشر :
وهو بداية العصر الذهبى والعودة الي الإستقرار وحكام هذه الأسرة هم :
- أمنمحات الأول ( سحتب ايب رع )
- سنوسرت الأول ( خبر كا رع )
- امنمحات الثانى ( نوب كاو رع )
- سنوسرت الثانى ( خع خبر رع )
- سنوسرت الثالث ( خع كاو رع )
- امنمحات الثالث ( نى ماعت رع )
- أمنمحات الرابع ( ماع خرو رع )
- سبك نفرو رع

عصر الإنتقال الثانى
من 1785ـ الي 1580 ق.م
ويضم الأسر من الثالثة عشرة الي السابعة عشرة وقد عادت الفوضى تسود مرة أخرى واضطربت الأمور وهو عصر اضمحلال ، و عصر احتلال الهكسوس لمصر ، يتميز آخر هذا العصر بتطور التكنيك الحربى وظهور العجلات الحربية مما أدى الي نصر حاسم فيما يعتبر أول حرب تحريرية كبرى في تاريخ العالم عندما تمكن أحمس من طرد الهكسوس بعد احتلال دام حوالي 150 سنة .
ودام هذا العصر خمس أسرات فى حوالى 210 سنة مع التفصيل التالى :
الأسرتان الثالثة عشرة والرابعة عشرة :
من 1785 إلى 1710 ق . م
- خو تاوى رع ( وجاف )
- سخم كا رع
- سعنخ إيب رع ( امنى انتف امنمحات )
- سخم رع سشد تاوى ( سوبك أم سا اف ) الأول
- سبك حتب الأول
- سخم رع خو تاوى ( سبك حتب ) الثانى
- سمنخ كا رع مر ( مشع )
- سخم رع خو تاوى ( سبك حتب ) الثالث
- سخم رع عنخ تاوى
- خع سشش رع ( نفر حتب الأول )
- ساحتحور
- خع نفر رع ( سبك حتب ) الرابع
- خع عنخ رع ( سبك حتب ) الخامس
- خع حتب رع ( سبك حتب ) السادس
- واح ايب رع ( ايع ايب )
- مر نفر رع ( آى )
- مر حتب رع ( سبك حتب ) السابع
- مر كاو رع ( سبك حتب ) الثامن
- خنزر
- سخم رع وادز خعو ( سوبك ام سا أف ) الثانى
- امنمحات سبك حتب
- مر سخم رع ( نفر حتب ) الثانى
- سخم رع ( سمن تاوى دحوتى )
- سخم رع نفر خعو ( وبوات ام سا اف )
- سخم رع واح خعو (رع حتب )
- سخم رع خو تاوي (بن ثني )
- دد نفر رع (ددو موسي)
- دد حتب رع (ددو موسي)
- دد عنخ (مونتو ام سا اف)
- نحسى
وقد اختلفت القوائم فيما بينها وبالتالي اختلف المؤرخون فيما بينهم علي أسماء بعض الملوك الأخري (حوالي 30 ملكاً اخرين) في هاتين الأسرتين اللتين حكمتا حوالي مائة عام ويدل ذلك علي قصر المدد التي حكمها كل ملك مما ادي الي التفكك و التدهور و مهد لغزو الهكسوس .



 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 11:14 PM   #10


الصورة الرمزية بنوتة مصرية
بنوتة مصرية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3042
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 10,776 [ + ]
 التقييم :  5249
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: مصر أم الدنيا..تاريخ وحضارة




غزو الهكسوس :
بدأ دخول الهكسوس لمصر في نهاية حكم ملوك الأسرة الرابعة عشرة و الهكسوس قوم اتوا من الشرق وشيدوا عاصمتهم في شرق الدلتا في اوراريس ولم يكن جنوب البلاد تحت سيطرتهم . وكان أمراء الجنوب يرسلون لهم الجزية . ومكث الهكسوس في شمال مصر حوالي قرن و نصف من الزمان الي ان تم طردهم علي أيدي حكام الجنوب الذين تمكنوا من اقامة جيش قوي ومحاربتهم وطردهم وحطموا كل ما يمت لهم بصلة حتي يتم محو ذكراهم من النفوس و لا يبقي لهم ذكري لذلك ، فإن أسماء ملوكهم لا يمكن ترتيبها ترتيباً تاريخياً متيقناً فنذكر فيما يلي أسماء 23 ملكاً خلال
الأسرتين الخامسة عشر و السادسة عشر
من 1710 الي 1680 ق .م :
- عا اوسر رع
- نب خبش رع
- عاقنن رع
- سمكن
- عانت هر
- خيان
- ثمانية ملوك لقبوا انفسهم بلقب الإلة الطيب
- ستة ملوك لقبوا انفسهم بلقب ابن الشمس
- عاقن
- شارك
- ابيبى
وقد استمر حكم هؤلاء الملوك حوالي 150 سنة وقد ساعد وجود الهكسوس علي ان يجعل من الشعب المصري للمرة الاولي في تاريخه شعباً محارباً و منتصراً في سبيل الحرية . وكان من أثر ذلك ان بدأ يتخطي بهذه القوة العسكرية حدوده فأخضع البلاد المجاورة . وقد بدأت ثورة مصر ضد الهكسوس من أمراء مدينة طيبة ملوك الاسرة السابعة عشرة :

اهم ملوك الاسرة السابعة عشرة :
من 1680 : 1580 ق . م
- تا عا
- تا عا الكبير
- تا عا قن ( أي تا عا الشجاع ) (سقنن رع )
- كامس ( وادج خبر رع )
وقد بدأ الكفاح ضد الهكسوس من الملك سقنن رع الذي من المرجح انه قتل في ساحة القتال وتبعه ابنه كامس في معاركه ضد الهكسوس ولعله قتل هو الاخر في المعركة ولكنه ترك أخاً أتم الرسالة علي اكمل وجه وهو احمس اول ملوك الاسرة الثامنة عشرة










.


يتبع


</B></I>

عصر الدولة الحديثة - عهد الامبراطورية
من 1580إلي 1085 ق . م

الأسرة الثامنة عشرة : من 1580 إلي 1314ق . م
بعد حرب التحرير دخلت مصر في طور حربي عظيم . فبدأ ملوكها الحرب علي آسيا وفتحوا فلسطين وسوريا حتي وصلوا إلي نهر الفرات وجنوباً حتي الشلال الرابع في السودان . وأقام ملوك هذه الأسرة المعابد الهائلة مثل الكرنك والأقصر وعاشت البلاد في أزهي مظاهر الرفاهية والفن والعلوم والتجارة ... وأحدث الملك اخناتون في أواخر هذه الأسرة انقلاباً دينياً فعبد قرص الشمس دون سواه كرمز لتوحيد الآلهة في إله واحد قوي .
ونقل العاصمة من طيبة الي تل العمارنة ، ولكن أخاه توت عنخ آتون الذي غير اسمه فيما بعد إلي توت عنخ آمون ، عاد إلي الدين القديم والعاصمة القديمة . وانتقلت السلطة بعد ذلك إلي الأسرة 19.. وملوك الأسرة 18 هم :
- احمس الأول ( نب بحتي رع )
- أمنحتب الأول (ز سر كا رع )

- تحتمس الأول ( عا خبر كا رع )
- تحتمس الثاني . (عا خبر ان رع )
- خنم آمون حتشبسوت . (ما عت كا رع )
- تحتمس الثالث (من خبر رع )
- امنحتب الثاني ( عا خبرو رع )
- تحتمس الرابع ( خغ خعو ) (من خبرو رع )
- امنحتب الثالث ( نيموريا ) (نب ماعت رع )
- امنحتب الرابع (نفر خبرو - رع رع - ان رع ) (اخناتون )
- سا كا رع (سعا كا رع ز سر خبرو ) (سمنخ كا رع )
- توت عنخ آتون- تون عنخ آمون ( نب خبرو رع )
- آي ( خبر خبرو رع ) (اير ماعت )
- حور أم حب - مرن آمون ( ز سر خبرو رع )

الأسرة التاسعة عشرة : من 1314 إلي 1200 ق. م
- رمسيس الأول ( من بحتي رع )
- سيتي الأول ( ستي مرن بتاح ) ( من ماعت رع )
- رمسيس الثاني ( مري آمن ) ( وسر ماعت رع ) ( ستب ان رع )
- مرن بتاح ( با ان رع ) ( مري آمون ) . ( حتسب حر ماعت )
- آمون مسس ( من ماعت رع ) ( ستب ان رع )
- مون بتاح سبتاح ( أخ ان رع ) ( ستب ان رع )
- سيتي الثاني ( ستي مرن بتاح) ( وسر خبرو رع )
- رمسيس سبتاح
- ستخ نخت ( مرر رع ) ( وسر خعو رع ) ( ستب ان رع )
ـ رمسيس العاشر ( خبر ماعت رع ) ( ستب ان رع )
- رمسيس الحادي عشر ( من ماعت رع ) ( ستب ان بتاح )

الأسرة العشرون : من 1200 إلي 1085 ق. م
- رمسيس الثالث ( وسر ماعت رع ) ( مر آمون )
- رمسيس الرابع ( ستب ان آمن ) (وسر ماعت رع ) ( مري آمون )
- رمسيس الخامس ( أوسر ماعت رع ) ( سخر ان رع )
- رمسيس السادس ( نب ماعت رع ) ( مري آمن )
- رمسيس السابع ( أوسر معات رع ) ( مري آمن )
- رمسيس الثامن ( أوسر ماعت رع ) ( أخ ان آمن )
- رمسيس التاسع ( نفر كا رع ) ( ستب ان رع ) .
عصر الاضمحلال الأخـير
من 1085 ق. م إلي 332 ق. م
كان الرعامسة التسعة الأخيرين ملوك ضعاف تسببوا في سقوط الأسرة العشرين وبداية عصر الاضمحلال الأخير من الأسرة الحادية والعشرين إلي الأسرة الحادية والثلاثين التي انتهت بغزو الاسكندر المقدوني لمصر .. وخلال هذا العصر انفصلت عن الإمبراطورية معسكراتها في الشمال وفي الجنوب وطمع فيها جيرانها الليبيون فحكموها بعض الوقت ثم آل إلي أسرات نوبية ، وطمع فيها الفرس فاحتلوها وأخيراً وقعت مصر في أيدي الأسكندر.
الأسرة الحادية والعشرون : من 1085 إلي 950 ق. م
- نسوبندد ( سندس )
- حريحور
- بسيب خنو الأول
- باي نزم الأول
- امنم أوبت
- سيا مون
- بسيب خنو الثاني
الأسرة الثانية والعشرون : من 950 إلي 730 ق. م
في خلال حكم الأسرة الحادية والعشرين تمكن الليبيون من بسط نفوذهم علي الوجه البحري بالهجرة السلمية وبزيادة الجنود الليبيين المرتزقة في الجيش المصري .
ومع زيادة ضعف دولة ملوك الأسرة 21 زاد نفوذ الليبيين حتى تمكن أحدهم من الاستيلاء علي السلطة لنفسه وهو " ششنق" وبذلك أسس حكم الأسرة الثانية والعشرين ، وملوك هذه الأسرة هم :
- ششنق الأول
- أو سركن الأول
- تا كلوت الأول
- أو سركن الثاني
- ششنق الثاني
- تاكلوت الثاني
- ششنق الثالث
- باماي
- ششنق الرابع .
الأسرة الثالثة والعشرون : من 817 إلي 730 ق. م
- بادي باست
- ششنق الخامس
- أو سركن الثالث
- تا كلوت الثالث
- امنرود
- أو سركن الرابع
الأسرة الرابعة والعشرون : من 730 إلي 715 ق. م
- تاف نخت ( شبسس رع )
- باك ان رن اف ( واح كا رع ) - اشتهر عند الأغريق باسم : بوكوريس

لوحة بيعنخي
لوحة محفوظة فى المتحف المصرى وهى لوحة تذكارية، أصدر الملك الكوشي بيعنخي أو بي، أوامره إلى رجاله بنقشها لكي تسجل انتصاراته على أمير سايس تفن آخت وحلفائه.
وقد سجلت اللوحة تفاصيل الحملة العسكرية لخضاع الإمارات المصرية لحكمه ,
الأسرة الخامسة والعشرون :
تمكن الملك النوبي بعنخي من الاستيلاء علي مصر العليا ثم تتبع مجري النيل إلي الدلتا فأخضع أمراءها وأسس حكم هذه الأسرة النوبية وهم :
- بعنخي ( من خبر رع )
- شباكا ( نفر كا رع )
- شبا تا كا ( جد كاو رع )
- طهرق ( نفر تم خو رع )
- تا ان وآتي آمن ( با كا رع )

الأسرة السادسة والعشرون : من 663 إلي 525 ق. م
تمكن المصريون من طرد ملوك النوبة وقبضوا علي زمام الأمور بمعونة الإغريق ، وأسس بسماتيك الأول الأسرة 26 وخلالها انتعشت التجارة مع الأغريق .. وفي نهاية حكم هذه الأسرة سقطت مصر في يد قكبيز ملك الفرس سنة 252 ق. م وحكام هذه الأسرة هم :
- بسماتيك الأول ( واح ايب رع )
- نكا الثاني ( وحم ايب رع )
- بسماتيك الثاني ( نفر ايب رع )
- واح ايب رع ( حع ايب رع )
- أحمس سانيت ( خنوم ايب رع )
- بسماتيك الثالث ( ني عنخ كا رع )
الأسرة السابعة والعشرون : من 525 ق . م إلي 404 ق . م
فتح الفرس مصر وحكموها ما يقرب من 124 عاماً وملوك هذه الأسرة من الفرس وهم :
- قمبيز
- داريوس الأول
- جزر كسس الأول
- ارتكزر كسس الأول
- دار يوس الثاني
الأسرة الثامنة والعشرون : من 404 إلي 398 ق. م
ملك مصري واحد كافح خلال ست سنوات تمكن من انتزاع السلطة من الفرس ذلك هو اميرتي وهو الحاكم خلال هذه الأسرة .
الأسرة التاسعة والعشرون : من 398 إلي 378 ق. م
وملوكها هم :
- نايف عاو رود ( نفرتيس ) ( با ان رع مرنثرو )
- هجر ( ماعت خنم رع )
- بساموت ( وسر رع ستب ان بتاح )
- نايف عاو رود الثاني ( نفرتيس )
الأسرة الثلاثون : من 378 إلي 341 ق. وملوكها هم :
- نقطانب الأول
- جد حر ( تيوس )
- نخت حر حب ( نقطانب الثاني )
ظل حكام هذه الأسرة في حروب دائمة مع الفرس الذين تمكنوا من الاستيلاء عليها مرة ثانية في عهد أخر حكامها وأسسوا الأسرة الحادية والثلاثين ولكن حكمهم لم يدم طويلاً هذه المرة فقد انتهي بفتح الاسكندر لمصر .

الأسرة الحادية والثلاثون : من 341 إلي 333 ق. م
وملوكها هم :
- ارتكزر سس الثالث ( اوخوس )
- ارسيس
- دار يوس الثالث ( كودومان )
وتنتهي هذه الأسرة . وتنتهي هذه الحقبة من التاريخ المصري بغزو الاسكندر لمصر.
يتبع.....


عصر الدولة الحديثة - عهد الامبراطورية
من 1580إلي 1085 ق . م

الأسرة الثامنة عشرة : من 1580 إلي 1314ق . م
بعد حرب التحرير دخلت مصر في طور حربي عظيم . فبدأ ملوكها الحرب علي آسيا وفتحوا فلسطين وسوريا حتي وصلوا إلي نهر الفرات وجنوباً حتي الشلال الرابع في السودان . وأقام ملوك هذه الأسرة المعابد الهائلة مثل الكرنك والأقصر وعاشت البلاد في أزهي مظاهر الرفاهية والفن والعلوم والتجارة ... وأحدث الملك اخناتون في أواخر هذه الأسرة انقلاباً دينياً فعبد قرص الشمس دون سواه كرمز لتوحيد الآلهة في إله واحد قوي .
ونقل العاصمة من طيبة الي تل العمارنة ، ولكن أخاه توت عنخ آتون الذي غير اسمه فيما بعد إلي توت عنخ آمون ، عاد إلي الدين القديم والعاصمة القديمة . وانتقلت السلطة بعد ذلك إلي الأسرة 19.. وملوك الأسرة 18 هم :
- احمس الأول ( نب بحتي رع )
- أمنحتب الأول (ز سر كا رع )

- تحتمس الأول ( عا خبر كا رع )
- تحتمس الثاني . (عا خبر ان رع )
- خنم آمون حتشبسوت . (ما عت كا رع )
- تحتمس الثالث (من خبر رع )
- امنحتب الثاني ( عا خبرو رع )
- تحتمس الرابع ( خغ خعو ) (من خبرو رع )
- امنحتب الثالث ( نيموريا ) (نب ماعت رع )
- امنحتب الرابع (نفر خبرو - رع رع - ان رع ) (اخناتون )
- سا كا رع (سعا كا رع ز سر خبرو ) (سمنخ كا رع )
- توت عنخ آتون- تون عنخ آمون ( نب خبرو رع )
- آي ( خبر خبرو رع ) (اير ماعت )
- حور أم حب - مرن آمون ( ز سر خبرو رع )

الأسرة التاسعة عشرة : من 1314 إلي 1200 ق. م
- رمسيس الأول ( من بحتي رع )
- سيتي الأول ( ستي مرن بتاح ) ( من ماعت رع )
- رمسيس الثاني ( مري آمن ) ( وسر ماعت رع ) ( ستب ان رع )
- مرن بتاح ( با ان رع ) ( مري آمون ) . ( حتسب حر ماعت )
- آمون مسس ( من ماعت رع ) ( ستب ان رع )
- مون بتاح سبتاح ( أخ ان رع ) ( ستب ان رع )
- سيتي الثاني ( ستي مرن بتاح) ( وسر خبرو رع )
- رمسيس سبتاح
- ستخ نخت ( مرر رع ) ( وسر خعو رع ) ( ستب ان رع )
ـ رمسيس العاشر ( خبر ماعت رع ) ( ستب ان رع )
- رمسيس الحادي عشر ( من ماعت رع ) ( ستب ان بتاح )

الأسرة العشرون : من 1200 إلي 1085 ق. م
- رمسيس الثالث ( وسر ماعت رع ) ( مر آمون )
- رمسيس الرابع ( ستب ان آمن ) (وسر ماعت رع ) ( مري آمون )
- رمسيس الخامس ( أوسر ماعت رع ) ( سخر ان رع )
- رمسيس السادس ( نب ماعت رع ) ( مري آمن )
- رمسيس السابع ( أوسر معات رع ) ( مري آمن )
- رمسيس الثامن ( أوسر ماعت رع ) ( أخ ان آمن )
- رمسيس التاسع ( نفر كا رع ) ( ستب ان رع ) .
عصر الاضمحلال الأخـير
من 1085 ق. م إلي 332 ق. م
كان الرعامسة التسعة الأخيرين ملوك ضعاف تسببوا في سقوط الأسرة العشرين وبداية عصر الاضمحلال الأخير من الأسرة الحادية والعشرين إلي الأسرة الحادية والثلاثين التي انتهت بغزو الاسكندر المقدوني لمصر .. وخلال هذا العصر انفصلت عن الإمبراطورية معسكراتها في الشمال وفي الجنوب وطمع فيها جيرانها الليبيون فحكموها بعض الوقت ثم آل إلي أسرات نوبية ، وطمع فيها الفرس فاحتلوها وأخيراً وقعت مصر في أيدي الأسكندر.
الأسرة الحادية والعشرون : من 1085 إلي 950 ق. م
- نسوبندد ( سندس )
- حريحور
- بسيب خنو الأول
- باي نزم الأول
- امنم أوبت
- سيا مون
- بسيب خنو الثاني
الأسرة الثانية والعشرون : من 950 إلي 730 ق. م
في خلال حكم الأسرة الحادية والعشرين تمكن الليبيون من بسط نفوذهم علي الوجه البحري بالهجرة السلمية وبزيادة الجنود الليبيين المرتزقة في الجيش المصري .
ومع زيادة ضعف دولة ملوك الأسرة 21 زاد نفوذ الليبيين حتى تمكن أحدهم من الاستيلاء علي السلطة لنفسه وهو " ششنق" وبذلك أسس حكم الأسرة الثانية والعشرين ، وملوك هذه الأسرة هم :
- ششنق الأول
- أو سركن الأول
- تا كلوت الأول
- أو سركن الثاني
- ششنق الثاني
- تاكلوت الثاني
- ششنق الثالث
- باماي
- ششنق الرابع .



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
كن انت في قلب الدنيا ولا تجعل الدنيا في قلبك فرقان المواضيع العامة 4 04-10-2018 08:11 PM
حلب تاريخ وحضارة قلعة حلب ج1 بنوتة مصرية قسم السياحة العربية والعالمية 4 12-05-2013 05:25 PM
حلب تاريخ وحضارة قلعة حلب ج2 بنوتة مصرية قسم السياحة العربية والعالمية 4 12-05-2013 06:46 AM
مدينة الخليل مدينة سيدنا ابراهيم عليه السلام تاريخ وحضارة حلم النسيان قسم السياحة العربية والعالمية 8 25-08-2012 04:33 AM
أكتب تاريخ ميلادك وأعرف مين ليه نفس تاريخ ميلادك في المنتدي Lolla Ψ Ezzat الفكاهه والمرح 2 02-07-2011 09:47 AM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.