لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


حكم الحب في الاسلام


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-2013, 10:12 PM   #1


الصورة الرمزية جيلان
جيلان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1825
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 10,578 [ + ]
 التقييم :  2270
تلقيت إعجاب : 10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indigo
افتراضي حكم الحب في الاسلام




معناه , الحب , وانواعه , وحكمه

الحب ... معناه وانواعه وحكمه ...

معنى الحب :
الحب ... ليس مجرد كلمة تقال وليس له تعريف ثابت في دنيا المحبين ...
الحب ... جواز سفر يحملنا الى بلاد غير معلومة في وقت غير معلوم ...
الحب ... كالهواء نعيش فيه ونحس به ... لكننا لا نراه ...
الحب ... مثل بصمات الاصابع لا يمكن ان نتخلص منه في اي وقت نشاء ...
الحب ... كالعطر يدخل كل انف رغم انف كل من لا يريد ...
الحب ... كالموت امر مقدر لا يُخالّف ولا مفر منه ...

الحب كما قال الشاعر :
الحب روح الكون لولاه لما / عاشت به الاحياء بضع ثوان
الحب ينبوع الحياة تفجرت / من راحتيه سعادة الاكوان
ويقول اخر :
انما الحب صفاء النفس من / حقد وغل وبغض
انه افئدة تهوى ونفوس / ترفض وتابى هتك عرض

انواع الحب في الاسلام :
إن الحب في الإسلام على خمسة أنواع كما قال العلامة ابن القيم الجوزية رحمه الله تعالى في كتابه : الداء والدواء ...

أولها : محبة الله عز وجل , وهذه المحبة لا تكفي وحدها لدخول الجنة , بل لا بد من العمل .

ثانيها : محبة ما يحب الله تعالى , وهذه هي التى تدخل العبد في الإسلام أو تخرجه منه . والعياذ بالله .

ثالثها : الحب لله وفي الله , وهي من لوازم محبة ما يحب , ولا تستقيم محبة ما يحب إلا فيه وله , أي في الله ولله .

رابعها : المحبة مع الله , وهي الشركية , والعياذ بالله .

خامسها : المحبة الطبيعية , كمحبة الزوجين .

والمحبة نوعان :
النوع الأول : المحبة المذمومة .
وأعظم أنواعها المحبة مع الله تعالى التي يسوي المحب فيها بين محبته لله تعالى ومحبته للند الذي اتخذه من دون الله .
فيجب على المسلم أن يحب الله جل وعلا أكبر من أي محبة دنيوية وإلا كان في خطر عظيم .

النوع الثاني : المحبة المحمودة :
مثل : محبة الله تعالى وحده , ومحبة ما أحب الله , وهذه المحبة هي أصل السعادة ورأسها والتي لا ينجو أحد من العذاب إلا بها .

حكم الحب :
الحب جائز في الإسلام , ولكن له شروط وضوابط ... والدليل على جوازه ما يلي : قال صلى الله عليه وسلم " لم ير للمتحابين مثل النكاح "

وكان مغيث يمشي خلف زوجته بعد فراقها له , وقد صارت أجنبية عنه ودموعه تسيل على خديه , فقال النبي صلى الله عليه وسلم " يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة , ومن بغض بريرة مغيثا " ؟
ثم قال لها : " لو راجعتيه " .
فقالت : أتأمرني ؟
فقال : " إنما أنا شافع "
قالت : لا حاجة لي فيه . ( صحيح البخاري ح 5283 ) .

شروط الحب في الإسلام :
1. أن يكون خاليا من المخالفات الشرعية :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن يطعن رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .

2 . ألا يلهي هذا الحب عن ذكر الله تعالى وعن الحب الأكبر وهو حب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم . فقد توعد الله من يكون هذا حاله بقوله سبحانه : قل إن كان ءاباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين .
فقد حكم الله تعالى بالفسق على من احب شيئا من هذه الاصناف الثمانية الواردة في الاية اكثر من محبته لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ...

3 . من الأفضل أن يكون المحب ممن يستطيع كبح جماح نفسه وجوارحه ... يقول ابن القيم رحمه الله : إنما الكلام في العشق العفيف , من الرجل الظريف , الذي يأبي له دينه وعفته ومروءته أن يفسد ما بينه وبين الله – عز وجل - .

4 . عدم استخدام طرق شركية للوصول إلى المحبوبة كالسحر وغير ذلك ...

فالمحبة هي المحرك للاعمال و محلها القلب فمن كان صادقا في محبته لله تعالى كان أحرص على رضاه ، وعلى الاكثار من الاعمال الصالحة وصدق القائل : ( ان المحب لمن يحب مطيع )

والحب في الله والبغض في الله من أوثق عرى الايمان ، قال صلى الله عليه وسلم : من احب في الله وابغض في الله واعطى لله ومنع لله ووالى لله وعادى لله فقد استكمل الايمان . او كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم

ولذلك كان جزاء المتحابين في الله يوم القيامة هو التظلل تحت عرشه سبحانه وتعالى ، كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال في السبعة الذين يظلهم الله في طله يوم لا ظل الا ظله : ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه . اسأل الله تعالى ان نكون منهم 0

وللأسف نرى في وقتنا الحالي فهماً آخر للحب !! فهماً مستورداً من الديانات الأخرى ولا دخل للإسلام بها ... بل ويجدد هذه المفاهيم الخاطئه والمنحرفة عن الحب ما نراه ونسمعه في وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ... حتى اصبحت الفتاة صيداً سهلاً لناشري أفكار الحب الوهمية , متناسين حقيقة الحب وأنه لا يكون إلا في طاعة الله سبحانه وتعالى واتباع ما جاء به رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم . هذا هو الحب الشريف الطاهر العفيف الذي يجب ان يملا قلوبنا ...
اما ذلك الحب الذي يتحدث به الان والذي يدعو الى الفحش والرذيلة باسم الحب فليس حبا وليس من الاسلام في شيء ... وانما هو كما يقول الشاعر :
انا اكره الحب الذي / يجعل الفسق شعارا
يجعل اللذة قصدا / ويرى العفة عارا
اعلن الحرب على هؤلاء / الفساق ليلا ونهار
وهذا حديث رسول الله في الحب

..~{جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم : وسألهم مبتدأ أبي بكر }..~

.. ماذا تحب من الدنيا... ؟
فقال "أبي بكر ( رضي الله عنه ) "أحب من الدنيا ثلاث:-
الجلوس بين يديك – والنظر اليك – وإنفاق مالي عليك
......

وأنت "يا عمر"... ؟
قال أحب ثلاث :-

امر بالمعروف ولو كان سرا – ونهي عن المنكر ولو كان جهرا – وقول الحق ولو كان مرا
.......

وأنت "يا عثمان "..؟
قال احب ثلاث:-

إطعام الطعام – وافشاء السلام – والصلاة باليل والناس نيام
......

وانت "يا علي".. ؟
قال احب ثلاث:-

إكرام الضيف – الصوم بالصيف - وضرب العدو بالسيف

......




ثم سأل:-

" أبا ذر الغفاري": وأنت يا أبا ذر:-
... ماذا تحب في الدنيا ...؟

قال" أبو ذر" :-
أحب في الدنيا ثلاث: الجوع؛ المرض؛ والموت

فقال له "النبي (صلى الله عليه وسلم)" :- ولم....؟

فقال "أبو ذر":-

أحب الجوع ليرق قلبي؛ وأحب المرض ليخف ذنبي؛ وأحب الموت لألقى ربي
.......
فقال "النبي (صلى الله عليه وسلم ) "حبب إلى من دنياكم ثلاث:-
الطيب؛ والنساء؛ وجعلت قرة عيني في الصلاة

وحينئذ تنزل "جبريل عليه السلام" وأقرأهم السلام وقال:- وانأ أحب من دنياكم ثلاث:-
تبليغ الرسالة؛ وأداء الأمانة؛ وحب المساكين؛
ثم صعد إلى السماء "وتنزل مرة أخرى
"
..~{وقال :-{ الله عز وجل يقرؤكم السلام }ويقول: انه يحب من دنياكم ثلاث:-

لساناً ذاكراً ؛ و قلباً خاشعاً ؛ و جسداً على البلاءِ صابراً
والله تعالى اعلى واعلم ... وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




معناه , الحب , وانواعه , وحكمه
الحب ... معناه وانواعه وحكمه ...
معنى الحب :الحب ... ليس مجرد كلمة تقال وليس له تعريف ثابت في دنيا المحبين ... الحب ... جواز سفر يحملنا الى بلاد غير معلومة في وقت غير معلوم ... الحب ... كالهواء نعيش فيه ونحس به ... لكننا لا نراه ...الحب ... مثل بصمات الاصابع لا يمكن ان نتخلص منه في اي وقت نشاء ... الحب ... كالعطر يدخل كل انف رغم انف كل من لا يريد ...الحب ... كالموت امر مقدر لا يُخالّف ولا مفر منه ...
الحب كما قال الشاعر : الحب روح الكون لولاه لما / عاشت به الاحياء بضع ثوان الحب ينبوع الحياة تفجرت / من راحتيه سعادة الاكوان ويقول اخر : انما الحب صفاء النفس من / حقد وغل وبغض انه افئدة تهوى ونفوس / ترفض وتابى هتك عرض
انواع الحب في الاسلام : إن الحب في الإسلام على خمسة أنواع كما قال العلامة ابن القيم الجوزية رحمه الله تعالى في كتابه : الداء والدواء ...
أولها : محبة الله عز وجل , وهذه المحبة لا تكفي وحدها لدخول الجنة , بل لا بد من العمل .
ثانيها : محبة ما يحب الله تعالى , وهذه هي التى تدخل العبد في الإسلام أو تخرجه منه . والعياذ بالله .
ثالثها : الحب لله وفي الله , وهي من لوازم محبة ما يحب , ولا تستقيم محبة ما يحب إلا فيه وله , أي في الله ولله .
رابعها : المحبة مع الله , وهي الشركية , والعياذ بالله .
خامسها : المحبة الطبيعية , كمحبة الزوجين .
والمحبة نوعان : النوع الأول : المحبة المذمومة .وأعظم أنواعها المحبة مع الله تعالى التي يسوي المحب فيها بين محبته لله تعالى ومحبته للند الذي اتخذه من دون الله .فيجب على المسلم أن يحب الله جل وعلا أكبر من أي محبة دنيوية وإلا كان في خطر عظيم .
النوع الثاني : المحبة المحمودة : مثل : محبة الله تعالى وحده , ومحبة ما أحب الله , وهذه المحبة هي أصل السعادة ورأسها والتي لا ينجو أحد من العذاب إلا بها .
حكم الحب : الحب جائز في الإسلام , ولكن له شروط وضوابط ... والدليل على جوازه ما يلي : قال صلى الله عليه وسلم " لم ير للمتحابين مثل النكاح "
وكان مغيث يمشي خلف زوجته بعد فراقها له , وقد صارت أجنبية عنه ودموعه تسيل على خديه , فقال النبي صلى الله عليه وسلم " يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة , ومن بغض بريرة مغيثا " ؟ ثم قال لها : " لو راجعتيه " .فقالت : أتأمرني ؟ فقال : " إنما أنا شافع " قالت : لا حاجة لي فيه . ( صحيح البخاري ح 5283 ) .
شروط الحب في الإسلام : 1. أن يكون خاليا من المخالفات الشرعية :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن يطعن رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .
2 . ألا يلهي هذا الحب عن ذكر الله تعالى وعن الحب الأكبر وهو حب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم . فقد توعد الله من يكون هذا حاله بقوله سبحانه : قل إن كان ءاباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين .فقد حكم الله تعالى بالفسق على من احب شيئا من هذه الاصناف الثمانية الواردة في الاية اكثر من محبته لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ...
3 . من الأفضل أن يكون المحب ممن يستطيع كبح جماح نفسه وجوارحه ... يقول ابن القيم رحمه الله : إنما الكلام في العشق العفيف , من الرجل الظريف , الذي يأبي له دينه وعفته ومروءته أن يفسد ما بينه وبين الله – عز وجل - .
4 . عدم استخدام طرق شركية للوصول إلى المحبوبة كالسحر وغير ذلك ...
فالمحبة هي المحرك للاعمال و محلها القلب فمن كان صادقا في محبته لله تعالى كان أحرص على رضاه ، وعلى الاكثار من الاعمال الصالحة وصدق القائل : ( ان المحب لمن يحب مطيع )
والحب في الله والبغض في الله من أوثق عرى الايمان ، قال صلى الله عليه وسلم : من احب في الله وابغض في الله واعطى لله ومنع لله ووالى لله وعادى لله فقد استكمل الايمان . او كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم
ولذلك كان جزاء المتحابين في الله يوم القيامة هو التظلل تحت عرشه سبحانه وتعالى ، كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال في السبعة الذين يظلهم الله في طله يوم لا ظل الا ظله : ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه . اسأل الله تعالى ان نكون منهم 0
وللأسف نرى في وقتنا الحالي فهماً آخر للحب !! فهماً مستورداً من الديانات الأخرى ولا دخل للإسلام بها ... بل ويجدد هذه المفاهيم الخاطئه والمنحرفة عن الحب ما نراه ونسمعه في وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ... حتى اصبحت الفتاة صيداً سهلاً لناشري أفكار الحب الوهمية , متناسين حقيقة الحب وأنه لا يكون إلا في طاعة الله سبحانه وتعالى واتباع ما جاء به رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم . هذا هو الحب الشريف الطاهر العفيف الذي يجب ان يملا قلوبنا ... اما ذلك الحب الذي يتحدث به الان والذي يدعو الى الفحش والرذيلة باسم الحب فليس حبا وليس من الاسلام في شيء ... وانما هو كما يقول الشاعر : انا اكره الحب الذي / يجعل الفسق شعارا يجعل اللذة قصدا / ويرى العفة عارا اعلن الحرب على هؤلاء / الفساق ليلا ونهار

وهذا حديث رسول الله في الحب
{جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم : وسألهم مبتدأ أبي بكر }..~
.. ماذا تحب من الدنيا... ؟

فقال "أبي بكر ( رضي الله عنه ) "أحب من الدنيا ثلاث:-الجلوس بين يديك – والنظر اليك – وإنفاق مالي عليك......
وأنت "يا عمر"... ؟قال أحب ثلاث :-
امر بالمعروف ولو كان سرا – ونهي عن المنكر ولو كان جهرا – وقول الحق ولو كان مرا.......
وأنت "يا عثمان "..؟قال احب ثلاث:-
إطعام الطعام – وافشاء السلام – والصلاة باليل والناس نيام......
وانت "يا علي".. ؟قال احب ثلاث:-
إكرام الضيف – الصوم بالصيف - وضرب العدو بالسيف
ثم سأل:-
" أبا ذر الغفاري": وأنت يا أبا ذر:-... ماذا تحب في الدنيا ...؟
قال" أبو ذر" :-أحب في الدنيا ثلاث: الجوع؛ المرض؛ والموت
فقال له "النبي (صلى الله عليه وسلم)" :- ولم....؟
فقال "أبو ذر":-
أحب الجوع ليرق قلبي؛ وأحب المرض ليخف ذنبي؛ وأحب الموت لألقى ربي.....فقال "النبي (صلى الله عليه وسلم ) "حبب إلى من دنياكم ثلاث:-الطيب؛ والنساء؛ وجعلت قرة عيني في الصلاة
وحينئذ تنزل "جبريل عليه السلام" وأقرأهم السلام وقال:- وانأ أحب من دنياكم ثلاث:-تبليغ الرسالة؛ وأداء الأمانة؛ وحب المساكين؛ثم صعد إلى السماء "وتنزل مرة أخرى"

وقال :-{ الله عز وجل يقرؤكم السلام } ويقول: انه يحب من دنياكم ثلاث:-

لساناً ذاكراً ؛ و قلباً خاشعاً ؛ و جسداً على البلاءِ صابراً

والله تعالى اعلى واعلم ... وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


p;l hgpf td hghsghl



 


قديم 04-05-2013, 10:48 PM   #2


الصورة الرمزية انثى شرقية
انثى شرقية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 106
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 المشاركات : 1,923 [ + ]
 التقييم :  268
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي رد: حكم الحب في الاسلام



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عهود مشاهدة المشاركة
معناه , الحب , وانواعه , وحكمه

الحب ... معناه وانواعه وحكمه ...

معنى الحب :
الحب ... ليس مجرد كلمة تقال وليس له تعريف ثابت في دنيا المحبين ...
الحب ... جواز سفر يحملنا الى بلاد غير معلومة في وقت غير معلوم ...
الحب ... كالهواء نعيش فيه ونحس به ... لكننا لا نراه ...
الحب ... مثل بصمات الاصابع لا يمكن ان نتخلص منه في اي وقت نشاء ...
الحب ... كالعطر يدخل كل انف رغم انف كل من لا يريد ...
الحب ... كالموت امر مقدر لا يُخالّف ولا مفر منه ...

الحب كما قال الشاعر :
الحب روح الكون لولاه لما / عاشت به الاحياء بضع ثوان
الحب ينبوع الحياة تفجرت / من راحتيه سعادة الاكوان
ويقول اخر :
انما الحب صفاء النفس من / حقد وغل وبغض
انه افئدة تهوى ونفوس / ترفض وتابى هتك عرض

انواع الحب في الاسلام :
إن الحب في الإسلام على خمسة أنواع كما قال العلامة ابن القيم الجوزية رحمه الله تعالى في كتابه : الداء والدواء ...

أولها : محبة الله عز وجل , وهذه المحبة لا تكفي وحدها لدخول الجنة , بل لا بد من العمل .

ثانيها : محبة ما يحب الله تعالى , وهذه هي التى تدخل العبد في الإسلام أو تخرجه منه . والعياذ بالله .

ثالثها : الحب لله وفي الله , وهي من لوازم محبة ما يحب , ولا تستقيم محبة ما يحب إلا فيه وله , أي في الله ولله .

رابعها : المحبة مع الله , وهي الشركية , والعياذ بالله .

خامسها : المحبة الطبيعية , كمحبة الزوجين .

والمحبة نوعان :
النوع الأول : المحبة المذمومة .
وأعظم أنواعها المحبة مع الله تعالى التي يسوي المحب فيها بين محبته لله تعالى ومحبته للند الذي اتخذه من دون الله .
فيجب على المسلم أن يحب الله جل وعلا أكبر من أي محبة دنيوية وإلا كان في خطر عظيم .

النوع الثاني : المحبة المحمودة :
مثل : محبة الله تعالى وحده , ومحبة ما أحب الله , وهذه المحبة هي أصل السعادة ورأسها والتي لا ينجو أحد من العذاب إلا بها .

حكم الحب :
الحب جائز في الإسلام , ولكن له شروط وضوابط ... والدليل على جوازه ما يلي : قال صلى الله عليه وسلم " لم ير للمتحابين مثل النكاح "

وكان مغيث يمشي خلف زوجته بعد فراقها له , وقد صارت أجنبية عنه ودموعه تسيل على خديه , فقال النبي صلى الله عليه وسلم " يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة , ومن بغض بريرة مغيثا " ؟
ثم قال لها : " لو راجعتيه " .
فقالت : أتأمرني ؟
فقال : " إنما أنا شافع "
قالت : لا حاجة لي فيه . ( صحيح البخاري ح 5283 ) .

شروط الحب في الإسلام :
1. أن يكون خاليا من المخالفات الشرعية :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن يطعن رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .

2 . ألا يلهي هذا الحب عن ذكر الله تعالى وعن الحب الأكبر وهو حب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم . فقد توعد الله من يكون هذا حاله بقوله سبحانه : قل إن كان ءاباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين .
فقد حكم الله تعالى بالفسق على من احب شيئا من هذه الاصناف الثمانية الواردة في الاية اكثر من محبته لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ...

3 . من الأفضل أن يكون المحب ممن يستطيع كبح جماح نفسه وجوارحه ... يقول ابن القيم رحمه الله : إنما الكلام في العشق العفيف , من الرجل الظريف , الذي يأبي له دينه وعفته ومروءته أن يفسد ما بينه وبين الله – عز وجل - .

4 . عدم استخدام طرق شركية للوصول إلى المحبوبة كالسحر وغير ذلك ...

فالمحبة هي المحرك للاعمال و محلها القلب فمن كان صادقا في محبته لله تعالى كان أحرص على رضاه ، وعلى الاكثار من الاعمال الصالحة وصدق القائل : ( ان المحب لمن يحب مطيع )

والحب في الله والبغض في الله من أوثق عرى الايمان ، قال صلى الله عليه وسلم : من احب في الله وابغض في الله واعطى لله ومنع لله ووالى لله وعادى لله فقد استكمل الايمان . او كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم

ولذلك كان جزاء المتحابين في الله يوم القيامة هو التظلل تحت عرشه سبحانه وتعالى ، كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال في السبعة الذين يظلهم الله في طله يوم لا ظل الا ظله : ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه . اسأل الله تعالى ان نكون منهم 0

وللأسف نرى في وقتنا الحالي فهماً آخر للحب !! فهماً مستورداً من الديانات الأخرى ولا دخل للإسلام بها ... بل ويجدد هذه المفاهيم الخاطئه والمنحرفة عن الحب ما نراه ونسمعه في وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ... حتى اصبحت الفتاة صيداً سهلاً لناشري أفكار الحب الوهمية , متناسين حقيقة الحب وأنه لا يكون إلا في طاعة الله سبحانه وتعالى واتباع ما جاء به رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم . هذا هو الحب الشريف الطاهر العفيف الذي يجب ان يملا قلوبنا ...
اما ذلك الحب الذي يتحدث به الان والذي يدعو الى الفحش والرذيلة باسم الحب فليس حبا وليس من الاسلام في شيء ... وانما هو كما يقول الشاعر :
انا اكره الحب الذي / يجعل الفسق شعارا
يجعل اللذة قصدا / ويرى العفة عارا
اعلن الحرب على هؤلاء / الفساق ليلا ونهار
وهذا حديث رسول الله في الحب

..~{جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم : وسألهم مبتدأ أبي بكر }..~

.. ماذا تحب من الدنيا... ؟
فقال "أبي بكر ( رضي الله عنه ) "أحب من الدنيا ثلاث:-
الجلوس بين يديك – والنظر اليك – وإنفاق مالي عليك
......

وأنت "يا عمر"... ؟
قال أحب ثلاث :-

امر بالمعروف ولو كان سرا – ونهي عن المنكر ولو كان جهرا – وقول الحق ولو كان مرا
.......

وأنت "يا عثمان "..؟
قال احب ثلاث:-

إطعام الطعام – وافشاء السلام – والصلاة باليل والناس نيام
......

وانت "يا علي".. ؟
قال احب ثلاث:-

إكرام الضيف – الصوم بالصيف - وضرب العدو بالسيف

......




ثم سأل:-

" أبا ذر الغفاري": وأنت يا أبا ذر:-
... ماذا تحب في الدنيا ...؟

قال" أبو ذر" :-
أحب في الدنيا ثلاث: الجوع؛ المرض؛ والموت

فقال له "النبي (صلى الله عليه وسلم)" :- ولم....؟

فقال "أبو ذر":-

أحب الجوع ليرق قلبي؛ وأحب المرض ليخف ذنبي؛ وأحب الموت لألقى ربي
.......
فقال "النبي (صلى الله عليه وسلم ) "حبب إلى من دنياكم ثلاث:-
الطيب؛ والنساء؛ وجعلت قرة عيني في الصلاة

وحينئذ تنزل "جبريل عليه السلام" وأقرأهم السلام وقال:- وانأ أحب من دنياكم ثلاث:-
تبليغ الرسالة؛ وأداء الأمانة؛ وحب المساكين؛
ثم صعد إلى السماء "وتنزل مرة أخرى
"
..~{وقال :-{ الله عز وجل يقرؤكم السلام }ويقول: انه يحب من دنياكم ثلاث:-

لساناً ذاكراً ؛ و قلباً خاشعاً ؛ و جسداً على البلاءِ صابراً
والله تعالى اعلى واعلم ... وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




معناه , الحب , وانواعه , وحكمه
الحب ... معناه وانواعه وحكمه ...
معنى الحب :الحب ... ليس مجرد كلمة تقال وليس له تعريف ثابت في دنيا المحبين ... الحب ... جواز سفر يحملنا الى بلاد غير معلومة في وقت غير معلوم ... الحب ... كالهواء نعيش فيه ونحس به ... لكننا لا نراه ...الحب ... مثل بصمات الاصابع لا يمكن ان نتخلص منه في اي وقت نشاء ... الحب ... كالعطر يدخل كل انف رغم انف كل من لا يريد ...الحب ... كالموت امر مقدر لا يُخالّف ولا مفر منه ...
الحب كما قال الشاعر : الحب روح الكون لولاه لما / عاشت به الاحياء بضع ثوان الحب ينبوع الحياة تفجرت / من راحتيه سعادة الاكوان ويقول اخر : انما الحب صفاء النفس من / حقد وغل وبغض انه افئدة تهوى ونفوس / ترفض وتابى هتك عرض
انواع الحب في الاسلام : إن الحب في الإسلام على خمسة أنواع كما قال العلامة ابن القيم الجوزية رحمه الله تعالى في كتابه : الداء والدواء ...
أولها : محبة الله عز وجل , وهذه المحبة لا تكفي وحدها لدخول الجنة , بل لا بد من العمل .
ثانيها : محبة ما يحب الله تعالى , وهذه هي التى تدخل العبد في الإسلام أو تخرجه منه . والعياذ بالله .
ثالثها : الحب لله وفي الله , وهي من لوازم محبة ما يحب , ولا تستقيم محبة ما يحب إلا فيه وله , أي في الله ولله .
رابعها : المحبة مع الله , وهي الشركية , والعياذ بالله .
خامسها : المحبة الطبيعية , كمحبة الزوجين .
والمحبة نوعان : النوع الأول : المحبة المذمومة .وأعظم أنواعها المحبة مع الله تعالى التي يسوي المحب فيها بين محبته لله تعالى ومحبته للند الذي اتخذه من دون الله .فيجب على المسلم أن يحب الله جل وعلا أكبر من أي محبة دنيوية وإلا كان في خطر عظيم .
النوع الثاني : المحبة المحمودة : مثل : محبة الله تعالى وحده , ومحبة ما أحب الله , وهذه المحبة هي أصل السعادة ورأسها والتي لا ينجو أحد من العذاب إلا بها .
حكم الحب : الحب جائز في الإسلام , ولكن له شروط وضوابط ... والدليل على جوازه ما يلي : قال صلى الله عليه وسلم " لم ير للمتحابين مثل النكاح "
وكان مغيث يمشي خلف زوجته بعد فراقها له , وقد صارت أجنبية عنه ودموعه تسيل على خديه , فقال النبي صلى الله عليه وسلم " يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة , ومن بغض بريرة مغيثا " ؟ ثم قال لها : " لو راجعتيه " .فقالت : أتأمرني ؟ فقال : " إنما أنا شافع " قالت : لا حاجة لي فيه . ( صحيح البخاري ح 5283 ) .
شروط الحب في الإسلام : 1. أن يكون خاليا من المخالفات الشرعية :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن يطعن رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " .
2 . ألا يلهي هذا الحب عن ذكر الله تعالى وعن الحب الأكبر وهو حب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم . فقد توعد الله من يكون هذا حاله بقوله سبحانه : قل إن كان ءاباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين .فقد حكم الله تعالى بالفسق على من احب شيئا من هذه الاصناف الثمانية الواردة في الاية اكثر من محبته لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ...
3 . من الأفضل أن يكون المحب ممن يستطيع كبح جماح نفسه وجوارحه ... يقول ابن القيم رحمه الله : إنما الكلام في العشق العفيف , من الرجل الظريف , الذي يأبي له دينه وعفته ومروءته أن يفسد ما بينه وبين الله – عز وجل - .
4 . عدم استخدام طرق شركية للوصول إلى المحبوبة كالسحر وغير ذلك ...
فالمحبة هي المحرك للاعمال و محلها القلب فمن كان صادقا في محبته لله تعالى كان أحرص على رضاه ، وعلى الاكثار من الاعمال الصالحة وصدق القائل : ( ان المحب لمن يحب مطيع )
والحب في الله والبغض في الله من أوثق عرى الايمان ، قال صلى الله عليه وسلم : من احب في الله وابغض في الله واعطى لله ومنع لله ووالى لله وعادى لله فقد استكمل الايمان . او كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم
ولذلك كان جزاء المتحابين في الله يوم القيامة هو التظلل تحت عرشه سبحانه وتعالى ، كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال في السبعة الذين يظلهم الله في طله يوم لا ظل الا ظله : ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه . اسأل الله تعالى ان نكون منهم 0
وللأسف نرى في وقتنا الحالي فهماً آخر للحب !! فهماً مستورداً من الديانات الأخرى ولا دخل للإسلام بها ... بل ويجدد هذه المفاهيم الخاطئه والمنحرفة عن الحب ما نراه ونسمعه في وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ... حتى اصبحت الفتاة صيداً سهلاً لناشري أفكار الحب الوهمية , متناسين حقيقة الحب وأنه لا يكون إلا في طاعة الله سبحانه وتعالى واتباع ما جاء به رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم . هذا هو الحب الشريف الطاهر العفيف الذي يجب ان يملا قلوبنا ... اما ذلك الحب الذي يتحدث به الان والذي يدعو الى الفحش والرذيلة باسم الحب فليس حبا وليس من الاسلام في شيء ... وانما هو كما يقول الشاعر : انا اكره الحب الذي / يجعل الفسق شعارا يجعل اللذة قصدا / ويرى العفة عارا اعلن الحرب على هؤلاء / الفساق ليلا ونهار

وهذا حديث رسول الله في الحب
{جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم : وسألهم مبتدأ أبي بكر }..~
.. ماذا تحب من الدنيا... ؟

فقال "أبي بكر ( رضي الله عنه ) "أحب من الدنيا ثلاث:-الجلوس بين يديك – والنظر اليك – وإنفاق مالي عليك......
وأنت "يا عمر"... ؟قال أحب ثلاث :-
امر بالمعروف ولو كان سرا – ونهي عن المنكر ولو كان جهرا – وقول الحق ولو كان مرا.......
وأنت "يا عثمان "..؟قال احب ثلاث:-
إطعام الطعام – وافشاء السلام – والصلاة باليل والناس نيام......
وانت "يا علي".. ؟قال احب ثلاث:-
إكرام الضيف – الصوم بالصيف - وضرب العدو بالسيف
ثم سأل:-
" أبا ذر الغفاري": وأنت يا أبا ذر:-... ماذا تحب في الدنيا ...؟
قال" أبو ذر" :-أحب في الدنيا ثلاث: الجوع؛ المرض؛ والموت
فقال له "النبي (صلى الله عليه وسلم)" :- ولم....؟
فقال "أبو ذر":-
أحب الجوع ليرق قلبي؛ وأحب المرض ليخف ذنبي؛ وأحب الموت لألقى ربي.....فقال "النبي (صلى الله عليه وسلم ) "حبب إلى من دنياكم ثلاث:-الطيب؛ والنساء؛ وجعلت قرة عيني في الصلاة
وحينئذ تنزل "جبريل عليه السلام" وأقرأهم السلام وقال:- وانأ أحب من دنياكم ثلاث:-تبليغ الرسالة؛ وأداء الأمانة؛ وحب المساكين؛ثم صعد إلى السماء "وتنزل مرة أخرى"

وقال :-{ الله عز وجل يقرؤكم السلام } ويقول: انه يحب من دنياكم ثلاث:-

لساناً ذاكراً ؛ و قلباً خاشعاً ؛ و جسداً على البلاءِ صابراً

والله تعالى اعلى واعلم ... وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمات تخترق حواجز الصمت فتخطرنا بمحبة من نفتقد
بأخوة من نحب ونحترم
بصفاء المشاعر لنت لهم في القلب معزة خاصة وذكريات لا نتركها ترحل عنا


 
 توقيع : انثى شرقية




قد لآ أكون مميزه.. ولآ أكون مشهوره..
ولآ أملك شيئا من تناسق الحروف وترتيبهـا…
لكنني أثق بأنني قد أملك أمرا أو شيئا ما .. لآ يمٍلكه الآخرون..


قديم 05-05-2013, 02:55 AM   #3
( كاتبة)


الصورة الرمزية شروق
شروق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 26,835 [ + ]
 التقييم :  21024
تلقيت إعجاب : 10109
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

اوسمتي

افتراضي رد: حكم الحب في الاسلام



الحب أجمل شيء في لحياة
وليس الحب الذي في أيامنا هذه
طرح جميل غاليتي
جزيت عليه كل الخير


 
 توقيع : شروق



موضوع مغلق

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
فلسفة الحب في الاسلام . بسام البلبيسي قسم الاسلامي العام 5 17-09-2017 04:55 AM
الحب في الاسلام شظايا نور الفضفضه 4 26-11-2013 03:01 PM
كتاب سماحة الاسلام والرد على شبهة أنتشار الاسلام بحد السيف ديدى قسم الاقتصاد والمحاسبة المالية وبرامج الاكسيل 9 22-01-2012 11:21 PM
معني الحب وحل مشاكل الحب وازاي تحافظ علي الحب احساس جوليات المواضيع العامة 8 04-07-2011 12:00 AM
حكم الحب فى الاسلام شاكر عاشور الفتاوى والأحكــأم الأسلامية 9 04-05-2011 12:36 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.