المواضيع المكرره والارشيف للمواضيع المكررة أو المخالفة

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


نافذة مشرعة على القلب -

للمواضيع المكررة أو المخالفة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-12-2012, 08:54 PM   #1


الصورة الرمزية عادل درويش
عادل درويش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2067
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 العمر : 51
 المشاركات : 576 [ + ]
 التقييم :  220
تلقيت إعجاب : 18
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
love نافذة مشرعة على القلب -




نافذة مشرعة على القلب -قد تقسو عليك الحياة تارة وتدلهم عليك الخطوب وتنهار كل أحلامك دفعة واحدة وبدون سابق إنذار.. وقد تعاني من تقلب صروف الدهر ونوازله وتارة أخرى تحنو عليك وتجود بتجاربها المليئة بالعبر والعظات فتصقل روحك وتمدك بذلك الإحساس الرائع المترع بنكهة الحكمة وخبرات السنوات الطويلة بحلاوتها ومرارتها، فيصبح مزيجًا روحانيًا ومخزونًا لا ينضب يلوذ به المرء ليتقوى به على مواصلة مشوار حياته اليومية المليء بالمحطات التي يتوقف عندها المرء هنيهة، ولكنه سرعان ما يحزم حقائبه المليئة بالصور والذكريات، ويركب قطار الحياة الذي لا يأبه بتغير المحطات، أو حتى تغير الركاب، فتراه يسير برتابة ولايعبأ بكل ذلك.
فما أن تنطلق الصافرة حتى يهرع كل الركاب للصعود على متنه ولكل منهم حكاية أو وجهة يود الوصول إليها. وقد يتأخر القطار أحيانًا ولكنه لا يلبث أن يعاود رحلته من جديد.
وقد يفقد المرء أعز ما يملك في هذه الحياة فتتلبد سماء حياته بغيوم الحزن والأسى فيصبح كل ما حوله بلا طعم أو لون. عندها يتفاعل داخل شواطئ الروح مزيج من المشاعر والأحاسيس المفعمة بالشجن. ولكنه سرعان ما يتغلب على تلك المشاعر السوداوية فيواصل مشوار رحلته وينسى همومه في خضم زحمة الحياة وضجيجها.
قد يلجأ المرء أحيانًا للكتابة ويفتح نافذة القلب ليبث من خلالها لواعج نفسه ويطلق العنان لمشاعره الحزينة أن تطفو على السطح، والتي تفيض جداولَ وغدرانًا كنوع من الهروب من الواقع الأليم، أو ليسكب من خلال يراعه أحزانه وليبث همومه. فالكتابة بحد ذاتها تُعدّ كالرئة التي يتنفس من خلالها الكاتب، يلجأ إليها بين الفينة والأخرى ليطل من خلالها على عالمه الخارجي بحلة قد يكسوها الفرح أو الحزن العميق.
ولكن مايفوق احتمال المرء ويزلزل كيانه ويجعله يحس بعجزه التام ويشل تفكيره هو أن يرى أعز الناس على قلبه يعاني من خطب ما وبشكل يومي دون أن يستطيع أن يحرك ساكنًا ليمد له يد العون ليخرجه من محنته تلك، أو أن يرى الصرح الشامخ -الذي عكف عليه طويلا وأولاه عنايته وسقاه من عصارة محبته المتدفقة- يتهدده أمر ما.. عندئذ يتملك المرء شعور عارم بالألم والممزوج بالحسرة يخنق الروح ويجعلها تئن بصمت وحزن دفين فيطغى على مشهد الحياة برمته؛ فلا يستسيغ شرابا أو يتلذذ بطعام، فالأمر عنده يصبح سيان، فالطعم يشوبه غصة وحرقة مهما أضيف إليه من معزز نكهات.





kht`m lavum ugn hgrgf -



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
نافذة عربية ... سياسه حاتم خليفه المنقولات الادبيه 5 06-07-2018 05:12 AM
نافذة وباب [ ق ق ج ] دلال محمد [ شروق ] القصة والقصة القصيرة جداً 12 11-04-2016 03:23 AM
نافذة مشرعة على القلب محمد الفاضل الخواطر والشعر المسبق الخواطر والنثر_الشعر العامي 10 18-07-2013 05:05 PM
نافذة على الاخرين طيف القمر المواضيع العامة 6 29-02-2012 02:38 AM
نافذة و ظله ام لمسه القصة والرواية 4 14-01-2012 11:02 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.