الانتقال للخلف   منتديات لمسة مصرية > القسم الثقافي > القسم الطبي

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


حكمه الخالق سبحانه وتعالى في القلق النفسي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-12-2012, 08:16 PM   #1


الصورة الرمزية بتول
بتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 المشاركات : 11,004 [ + ]
 التقييم :  5016
تلقيت إعجاب : 542
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
الحضور المتميز العطاء 
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي حكمه الخالق سبحانه وتعالى في القلق النفسي




حكمه الخالق سبحانه وتعالى في القلق النفسي

حكمه الخالق سبحانه وتعالى القلق

ما أكثر ما نسمع أن
القلق النفسي مرض العصر! وما أكثر ما نسمع الشكوى من هذا الإحساس الكريه إلى النفوس: القلق!



ومن منا لا يحلم بحياة لا قلق فيها، حياة تملؤها الطمأنينة، والسكينة، والسلام النفسي؟!





إن حياةً كهذه ستكون بالتأكيد نعمةً كبرى، ونعيماً رائعاً، تعيش النفس فيه متمتعةً بوجودٍ مريح لذيذ.



والقلق النفسي الذي يسميه القرآن الكريم "الحَزَن" سيريحنا الله من في الجنة .. يقول تعالى: (( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (33) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ (35) )) [فاطر: 33-35].



وقد يثور في النفس سؤال: ما الحكمة التي من أجلها خلق الله فينا القابلية للحَزَن، أي: القلق النفسي بمصطلح هذا العصر؟ أمن أجل أن يجعل حياتنا في الدنيا صعبة، فنتشوق إلى الجنة حيث لا قلق، ولا معاناة نفسية؟ أم لحكمة أخرى فيها خيرنا ونفعنا؟



وحتى نتبين بعض الحكمة في خلق الله للقلق النفسي في هذه الدنيا، لابد لنا من التفكر في حالة مقابلة، وهي الألم الجسدي، ذلك الشعور البغيض المزعج الذي لا نصبر عليه إلا إن عجزنا عن إزالته بأية وسيلة، والذي نتمنى دائماً ألا نعاني من أبداً ما حيينا.



ففي حالات نادرة جدا يولد الأطفال طبيعيون في كل شئ، إلا أنهم لا يعرفون الألم الجسدي على الإطلاق، ولا يحسون به أبدا .. وللوهلة الأولى قد يغبطهم المرء وبخاصة الذي جرب الآلام المبرحة، وقد يظنهم في نعيم .. لكن الحقيقة غير ذلك .. فالألم الجسدي لا تستقيم الحياة من دونه، إذ الألم رسالة تصل من أجزاء جسمنا إلى الدماغ، حيث الوعي، والإدراك، واتخاذ القرار.

تصل هذه الرسالة لتقول: إن هنالك خطراً ما يتهدد عضواً، أو جزءاً من الجسد.



وهي رسالة ملحة يصعب تجاهلها، والتغافل عنها، وبطبيعتها المزعجة للنفس تدفع الإنسان إلى حماية نفسه، وعلاج ما أصابه من أضرار بدنية.



أما الأطفال الفاقدون للألم فإنهم في خطر دائم، إذ قد يحترق جزء من جسمهم وهم غافلون لا يشعرون، وقد ينكسر عظم من عظامهم فلا ينتبهون له فيعالجونه .. وغير ذلك كثير مما يرينا أن الألم الجسدي نعمة، وأنه لولا الألم الجسدي ما تمتع الإنسان بالصحة والعافية.



لكن الألم الجسدي لا يؤدي دوره إلا بعد أن تحدث الإصابة، أما القلق النفسي وما يتضمنه من إحساس بالخطر وتوقع له، فيدفع الإنسان ليحتاط للأمور قبل حدوثها، إنه يلح، ويحث النفس على أن تعمل، وتسعى، وتبذل الجهد من أجل تأمين المستقبل، وحماية النفس من أية أخطار محتملة .. فالإنسان يفعل الكثير في حياته حتى يشعر بالأمان، مثلما يعمل حتى يتخلص من آلامه الجسدية، ويستعيد عافيته.



فالقلق النفسي لابد منه كي يستشعر الإنسان مخاطر المستقبل بما فيها المخاطر المعنوية، والمخاطر على أولاده، والمخاطر على مصيره في الدنيا والآخرة.



ولابد من القلق كي يحث الإنسان على العمل، وبذل الجهد، والتخطيط للمستقبل دنيا وآخرة، من أجل نفسه ومن أجل من يحب.



وإذا ما قام الإنسان بالقضاء على هذا القلق بأن يخدّر نفسه بالخمر، أو المخدرات، ماتت لديه الهمة، والدافعية كي يقوم بما ينفعه في المستقبل هو، ومن يحبهم في هذه الحياة .. كما كانت المبالغة في الزهد، وترك معترك الحياة، كما يفعل زهّاد الهنود الذين يُسَمَّوْن "الفقراء"، فيعتزلون الدنيا، ويعيشون في غابة يكتفون بالقليل من الطعام والكساء، وذلك ليتخلصوا من قلقهم النفسي.



هذه المبالغة تقضي على الإنسان كخليفة في الأرض لد دور يقوم به، وهي تفقد المجتمع أفراده تماماً كما تفعل المخدرات، وإن كانت المخدرات أشد ضرراً، فالفقير الهندي الذي اعتزل الدنيا لا يؤذي غيره، أما مدمن المخدرات فكثيراً ما يرتكب الجرائم كي يستطيع الاستمرار في إدمانه.



فسبحان الذي خلق الألم الجسدي، وخلق القلق النفسي من أجل أن تكون حياتنا أفضل في هذه الدنيا، ولنتمكن من القيام بالدور العظيم الذي خلقنا من أجله كخلائف في الأرض.


p;li hgohgr sfphki ,juhgn td hgrgr hgktsd



 
 توقيع : بتول

مواضيع : بتول



رد مع اقتباس
قديم 28-12-2012, 02:25 AM   #2


الصورة الرمزية نغم حياتي
نغم حياتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 49
 المشاركات : 14,415 [ + ]
 التقييم :  2662
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Indianred
افتراضي رد: حكمه الخالق سبحانه وتعالى في القلق النفسي



سلمت اناملك على هذا الطرح الرائع بروعتك ..

سعدت جداً بتواجدي بين طيآت متصفحك العطر ..

بإنتظآر جديدك القادم بكل شووق ..



 
 توقيع : نغم حياتي



رد مع اقتباس
قديم 02-01-2013, 07:23 PM   #3


الصورة الرمزية بتول
بتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1754
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 المشاركات : 11,004 [ + ]
 التقييم :  5016
تلقيت إعجاب : 542
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: حكمه الخالق سبحانه وتعالى في القلق النفسي





 
مواضيع : بتول



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
من هم جيرة الله سبحانه وتعالى ؟؟؟ همس الروح قسم الاسلامي العام 7 11-11-2016 03:27 PM
لنتعلم الحوار من الله سبحانه وتعالى ..؟! أنفاس المطر قسم الاسلامي العام 7 18-05-2016 03:42 PM
الله سبحانه وتعالى لا نراه ولكن نشعر به..؟ جيلان قسم الاسلامي العام 13 24-03-2016 01:54 PM
فوائد السجود لله سبحانه وتعالى ام لمسه الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم والسنه 11 27-02-2012 08:23 PM
لغز لا يعرفه الا سبحانه وتعالى المنسية الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم والسنه 9 22-01-2012 08:47 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.