القصة والرواية لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


حسن و سلمى

لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-2012, 07:16 PM   #1


الصورة الرمزية حسين العراقي
حسين العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1017
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 34
 المشاركات : 216 [ + ]
 التقييم :  149
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي حسن و سلمى



سلمى

هذه القصه من وحي خيالي للتعبير عن حالة موجوده
.................................................. ........
كان يا ما كان في قديم الزمان
كان هناك شاب يدعى حسن
كان فقير الحال ولكنه محبوب من قبل الاخرين
بسبب ادبه واسلوبه وذكاءه
وكان كذلك يحب مساعدة الاخرين
الا ان حسن كانت تعلوا وجه ملامح الحزن
فقد كان وحيدا يبحث عن شريكة حياته
تساعده في مواجئه هذه الحياة القاسية
يحبها وتحبه
وفي احدى اليالي قرر حسن البحث عن حبيبته التي طال انتظارها
فظل يسير ليالي وايام يعبر الجبال والسهول والوديان وحيدا فريدا
الى ان وصل الى مدينة جميلة تتوسطها قلعة ذات تصاميم جميلة جدا
فدخل المدينة والتقى بناسها فكانوا طيبون للغاية
فسئل عنها فقالوا انها ارض الاحلام
واراد حسن الدخول الى القلعة الا ان الحراس منعوه
وقالوا لا يدخل القلعة الا الامراء والمسئولين
فحزن حسن وفكر بحيلة للدخول باي ثمن
فقال للحراس انا امير بلاد الشمس
فتعجب الحراس من كلامه واستدعوا قائدهم واخبروه بامر حسن
وعندما حضر القائد قال من انت قال انا حسن امير بلاد الشمس
فقال القائد لم اسمع بها من قبل؟؟؟؟؟
فقال حسن بذكاء بالغ
وهل سمعت يوما برجل قتله حبه!!!!!!
فتعجب القائد من فضاحت وارادت حسن واسلوبه
فقال القائد وما ذا تريد الان؟؟؟
ففكر حسن لوهله فكرر القائد السؤال مما وضع حسن في موقف محرج
فقال بسرعة ومن غير وعي لقد اتيت لطلب يد الاميره
فتعجب القائد والحراس من طلب حسن وقال القائد واين حاشيتك فقال حسن انا من اريد خطبة الاميره وليس حاشيتي
فتعجب القائد من قوة شخصية حسن
وادخلوه الى القلعة ووضعوه في غرفة جميلة وكبيره خاصة للامراء
وذات حراسه مشدده فقال حسن يا الهي كيف اخرج من هذه الورطة
وما هي الا ساعة حيث طرقت امراه باب غرفة حسن فاذن لها بالدخول
فقالت انا خادمة الاميرة وقد ارسلتنيي لترحيب بك وتقول لك
امئلني ثلاث ايام للرد على طلبك وكذلك هل لك من احتياجات خاصة تطلبها منا
فقال حسن لا شكرا ارسلي تحياتي للاميره وقولي لها سوف انتظرها بفارغ الصبر
فقالت الخادمة سوف تاتي غدا ان شاء الله وصيفة الاميره لتطلعك على تاريخ مدينتنا
وفعلا في الصباح الباكر طرقت الباب فاذن حسن بلدخول
فالقت السلام فرد حسن السلام
فقالت الفتاة اسمي سلمى وانا وصيفة الاميره وقد ارسلتني اليك لاطلاعك عن تاريخ حضارتنا
فنعجب حسن باسلوب الفتاة وطريقة كلامها
وبعد ان تناول حين فطوره خرج مع سلمى لرؤية المدينة والقلعة
واثناء سيرهم وقعت قطعة نقدية من جيب سلمى فقام حسن بحمل تلك القطعة
واعادتها الى سلمى فقامت بشكره واكملا سيرهم
وكان حسن يقضي اوقات ممتعة ومضحكة مع سلمى
ولكن حسن لم ينتبه الى المده المحدده من قبل الاميره
فقد مر يومان وعندما تذكر حسن ذلك قال يا سلمى لقد وثقت بك
لذلك اريد ان اخبرك بسر خطير
فقالت سلمى قل يا سيدي سرك محفوظ عندي
فقال حسن انا لست امير ولم ارى الاميره في حياتي بل انا انسان فقير
لا املك الاقلب كبير خالي من سيدته وقد حضرت لرؤيه هذه المدينه الجميلة ف انعجبت بهذه القلعة
واردت الدخول لها ولكن الحراس منعوني وفي لحظة طائشه اخبرتهم باني اتيت لخطبه الاميره
فقالت سلمى وماذا ستفعل الان ولم يتبقى على مهله الاميره الا يوم
فقال حسن ساحاول الهرب غدا عن طريق السور الموجود خلف قاعة الضيوف
فقالت سلمى بصوت منخفض ولماذا تهرب يا سيدي؟؟
لماذا لا تتزوج الاميرة ف الاميره تمتلك صندوق ممتلئ ب الذهب
تزوجها وعندها سنسرق الصندوق معا ف انا اعرف طريق سري يؤدي الى خارج المدينة
فقال حسن ويحك يا سلمى ما ضننت خلف هذه الجمال شرا!!!!!!
كيف تفعلين ذلك ب اميره وثقت بك لا لن افعل ذلك فقد سمعت اهل المدينة
يتكلمون عن طيبة اميرتهم وتواضعها
لذلك فهي لا تستحق الا الخير وكذلك انا لست سارق لكي اسرق الان
وعليك الخجل من كلامك هذا فقالت سلمى ارجوك سامحني فقال حسن ليس انا من يسامحك بل الاميره
فقالت سلمى ارجؤك لا تخبر الاميره انا اخاف على حياتي
فقال حسن لن اخبرها ولكن بشرط
ان قسمي لي بعدم تكرار ذلك وان تحمي الاميره بحياتك وان لا تفعلي اي شي يضر الاميره
فقالت سلمى والدهجه تعلوا وجهها اقسم لك ولكن انت لم تلتقي الاميره
فقال حسن كنت ابحث عن فتاة احلامي وعندما وصلت الى المدينة سمعت عن بساطة الاميره
وتواضعهها فتمنيت لو تكون هي المنشوده ولكن انا رجل فقير لا املك قصرا فكيف ستقبل الاميره بي؟؟؟
فقالت سلمى لقد حان وقت رحيلي فقال حسن وداعا يا سلمى ولكن لا تنسي وعدك لي بخصوص الاميره
فقالت سلمى لا لن انساه وشكرا لك لان وجهتني الى الطريق الصواب
وما هي الا ساعات قليله حتى بزغ الفجر وقرر حسن تنفيذ خطته
وعندما وصل الى السور القى نظرة الوداع على فراق تلك الارض الجميلة
وعندما قفز من السور تفاجئ بوجود قائد الحرس مع حرسه
فقال قائد الحرس اين تريد الذهاب هل تريد الهرب بعدما طلبت يد الاميره؟؟؟
فطلب القائد من الحراس احتجاز حسن في غرفته الى حين سماع راي الاميره
وما هي الا ساعة حتى حتى بزغ الصباح وبداءت العصافير ب التغريد
ونادت الاميره لحضور حسن
ولكن حسن كان شديد الخجل فكيف يواجه الاميره وقال مع نفسه انه يستحق اي عقوبه تفرضها الاميره عليه
وعندما دخل الى قاعة الاميره وجد اغلب القاده والمسئولين ولكنه لم يستطع النظر الى الاميره
ف اشارت الاميره الى قائد الحرس فطلب القائد من حسن رؤية الاميره
وعندما راى حسن الاميره تفاجئ بان الاميره هي سلمى نفسها فنظر اليها بتعجب
فقالت الاميره سلمى عندما اخبرني القائد عن قوة ارداتك وفصاحة كلامك
لم استطع صبرا لرؤياك وعندما اسقطت العملة النقدية لاختبارك عرفت مدى صدقك وامانتك
وعندما طلبت منك خيانة الاميره عرفت شخصك الطيب واخلاقك العالية
غرم انك لم تلتقي الاميره وانا اسفه لاني لم اخبرك ب امري ولكن صدقا فعلت ذلك للتاكد منك ومدى صدقك
وبذلك وبعد التاكد من صفاء قلبك اعلن الموافقة على الزواج منك
فقال حسن ولكن يا سيدتي انا رجل فقير فقالت الاميره سلمى ولكنك تمتلك قلب كبير وهذا يكفيني
وطلبت من حاشيتها تجهيز قاعة الزفاف وقالت الاميره سلمى يا حسن لم تمانع زواجي بك اليوم
فتعجب حسن وقال كيف ارفض طلبا انتظرته طويلا وكيف ارفض ذلك منك فاقسم لو طلبتي حياتي لن اتردد لحظه في اعطاها لك
فتبسمت الاميره سلمى من ذلك وقالت حان الان الذهاب الى القاعة
فسار حسن مع الاميره سلمى الى قاعة الزفاف وخلفهم يسير الحضور الغفير يقودهم قائد الحرس
وعندما جلس حسن بلقرب من الاميره سلمى في قاعة الزفاف سمع حسن صوت غريب كانه صوت المنبه
وراى الحضورقد بداءوا في الاختفاء تدريجيا وعندها نظر الى الاميره سلمى وقال ما الذي يحدث
اين تذهبين ؟؟؟ فقالت الاميره سلمى
لقد حان وقت الاستيقاظ انت انسان عظيم تشرفت ان اكون اميرة احلامك وقامت بتقبيل حسن
وقالت له وداعا اراك في احلاما اخرى وقبل ان يستيقظ حسن من نومه وقبل اختفاء الاميره سلمى
رثاء حسن نفسه قالا
ااااه سلمى لو تعرفين بمعاناتي
فقد اتعبني هواك وسقاني حبا فيه اغرقني
ان كنت بلا سلمى
تحطمت امنياتي
سلمى
هي حياتي
سلمى
انتي معاناتي
ان كنت بلا سلمى
ضاعت حكاياتي
سلمى
سلمى
هواك اتعبني
واستيقذ حسن من النوم حزينا
وعيونه تجري دموعا ماسحه قبلات سلمى
امسك حسن بقلمه وكتب على حائط غرفته
فوق سرير نومه
خلف كل انسان عظيم
حلما عسير يسعى الى تحقيقه



psk , sgln



 
 توقيع : حسين العراقي



قديم 15-06-2012, 08:06 PM   #2


الصورة الرمزية اميرة باخلاقى
اميرة باخلاقى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 145
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 المشاركات : 22,219 [ + ]
 التقييم :  1324
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: حسن و سلمى



اميرة الاحلام
قد لا نستطيع تحقيق كل احلامنا
لكن لا نعلم الحكمة من ذالك
ربما كما قولت فى نهاية قصتك
الاحلام العسيره تصنع انسان عظيم

قصة جميلة محارب
لك كل الشكر و التحية
بانتظار قلمك الراقى دوما


 
 توقيع : اميرة باخلاقى



قديم 15-06-2012, 08:38 PM   #3


الصورة الرمزية ملاك النيل
ملاك النيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 المشاركات : 7,157 [ + ]
 التقييم :  1445
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: حسن و سلمى



خلف كل انسان عظيم
حلما عسير يسعى الى تحقيقه
قصة اكثر من رائعة تعايشت معها لاخر حرف كتب هناا
حقآ اخي الغالي كل منا يحلم ويتمنى ان يتحقق حلمة
ولان الواقع يختلف كثيرآآآآآآ عن الاحلام
اسعدني المرور هنا كثيرآآآآ
وجعلتني اسرح مع تلك الاحلام
وظل يراوضني حلمي الجميل
غير انني استيقظت على الواقع رغم
انني كنت اتمنى ان اظل طويلا في تلك الاحلام
جعلتني اضحك وابكي في انن واحد
متعجبة من كل مايدور حولنا
كتبت فأبدعت اخي محارب
كل تقديري ويسبقة احترامي وتقييمي للموضوع





 
 توقيع : ملاك النيل




لا يحزنك انك فشلت مادمت
تحاول الوقوف على قدميك من جديد



قديم 15-06-2012, 09:49 PM   #4


الصورة الرمزية مومو
مومو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 682
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 المشاركات : 11,473 [ + ]
 التقييم :  2126
تلقيت إعجاب : 2
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: حسن و سلمى




قصة وعبرة من الحكاية

سرمَدِيٌ هو رؤيا حُلُماً لطالما أضحى نهاية البداية

أحلامٌ هنا وهُناك نَطرُقُها في كُلُ الدُروبات

لتتعثَرَ الدُروبُ بِنا في كُلُ الجَنبات

أوتَعلَم مُحارِب

أميرةٌ كانت بِحُلمِهِ للحُسنِ تَعدوا

واصفاً إياها بالسَلَمِ منَ السَلمى كالطِفلِ يَشدوا

ورأينا الحُسنُ في أخلاقٍ لِلحَسَن يهدوا

وطريقاً بالأمواجِ محفورٌ لِلقَلبِ مُرتَعِدوا

ورحيلٌ عَنِ الأحلامَ في قُبُلاتٍ تعتلي الخَدينَ وتستَقِرُ وتَهذوا

ولِلفقيرِ قَلبٌ كما البَحرِ في مِساحَةٍ لِلشَطِ يَنجوا

وحياةٌ نرتجيها في الأحلامِ بِطيوفها نَحبوا

تمنياتٌ لَطالما تمنيناها كما الحَسَن في سلماهُ يهذوا

أخي المحارب

قصصتنا إبداعٌ

قريبٌ من القلب

تمنياتي لكَ بالكثيرِ من الأحلام الراقية

بصحبةِ سلماك

أسعدني الحضور لحروفك الرائعة

شكري لكَ والتقدير

إحترااااااماتي


 
 توقيع : مومو



قديم 16-06-2012, 12:42 AM   #5


الصورة الرمزية احمد الحلو
احمد الحلو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 848
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 المشاركات : 1,978 [ + ]
 التقييم :  965
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: حسن و سلمى



ايها النبيل المميز والرائع



قصة فعلا رائعة وتحمل معنى مميز


السرد القصصي جميل بحبكة راقية وكانك تكتب من زمن ايها النبيل


قصة تحمل عبر جميلة ورائعة



جهد مميز سلمت الايادي


استمر انا لقصصك قارئون لانها تحمل عبرة وشجون


رائع ياانت بكل المواصفات


تحياتي وسوسنة حلوة


مررت هاهنا انا 000 احمد الحلو


 


قديم 16-06-2012, 01:02 AM   #6


الصورة الرمزية طـيف
طـيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1591
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 المشاركات : 3,672 [ + ]
 التقييم :  1998
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkslategray
افتراضي رد: حسن و سلمى



من كثرة صدق المعنى فى القصه وطريقة السرد اللى اكثر من رائعه
احسست بها وأقشعر قلبى من كلامك

فأبعت اخى فى حرفك
وتميزت فى القائك علينا القصه

وكثيرا نحلم ونحلم ولكن نفيق اخيرا انه فقط خيال وليس بواقع

كتبت وأبدعت



 


قديم 16-06-2012, 03:49 PM   #7


الصورة الرمزية محمدرجب مهدية
محمدرجب مهدية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 17,270 [ + ]
 التقييم :  12258
تلقيت إعجاب : 371
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: حسن و سلمى



سلمت يمناك اخي الغالي
قصة جميلة ومفيده
لك باقة ورد لجميل طرحك اخي
مع امتناني لتواجدك الراقي
ودي



 
 توقيع : محمدرجب مهدية


الصديق الحقيقي هو من يؤمن بك وقتما تشك بنفسك
وليس من يشك فيك حينما يصدقكك الاخرون
اعذروني فأنا أحب هذا الرجل




قديم 17-06-2012, 09:26 PM   #8


الصورة الرمزية حسين العراقي
حسين العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1017
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 34
 المشاركات : 216 [ + ]
 التقييم :  149
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حسن و سلمى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة باخلاقى مشاهدة المشاركة
اميرة الاحلام
قد لا نستطيع تحقيق كل احلامنا
لكن لا نعلم الحكمة من ذالك
ربما كما قولت فى نهاية قصتك
الاحلام العسيره تصنع انسان عظيم

قصة جميلة محارب
لك كل الشكر و التحية
بانتظار قلمك الراقى دوما
شكرا لمرورك ايتها الاميرة الغالية
ولتوضيح المغزى من القصة
ان اي شخص سواء كان رجل او امراه
يحلمون ب تكوين حياة زوجية سعيده
مبنيه على الحب والتفاهم
شرا لك مره اخره


 


قديم 17-06-2012, 09:31 PM   #9


الصورة الرمزية حسين العراقي
حسين العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1017
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 34
 المشاركات : 216 [ + ]
 التقييم :  149
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حسن و سلمى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاك النيل مشاهدة المشاركة
خلف كل انسان عظيم
حلما عسير يسعى الى تحقيقه
قصة اكثر من رائعة تعايشت معها لاخر حرف كتب هناا
حقآ اخي الغالي كل منا يحلم ويتمنى ان يتحقق حلمة
ولان الواقع يختلف كثيرآآآآآآ عن الاحلام
اسعدني المرور هنا كثيرآآآآ
وجعلتني اسرح مع تلك الاحلام
وظل يراوضني حلمي الجميل
غير انني استيقظت على الواقع رغم
انني كنت اتمنى ان اظل طويلا في تلك الاحلام
جعلتني اضحك وابكي في انن واحد
متعجبة من كل مايدور حولنا
كتبت فأبدعت اخي محارب
كل تقديري ويسبقة احترامي وتقييمي للموضوع



ملاك الغالية
فعلا نستيقظ كل يوم لنجد الواقع مختلف عن احلامنا
لذلك نسعى جاهدين لتحقيق تلك الاحلام
بالغرم من صعوبتها
شكرا لك على مرورك الطيب


 


قديم 17-06-2012, 09:37 PM   #10


الصورة الرمزية حسين العراقي
حسين العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1017
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 34
 المشاركات : 216 [ + ]
 التقييم :  149
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حسن و سلمى



[quote=مومو;302896]

قصة وعبرة من الحكاية

سرمَدِيٌ هو رؤيا حُلُماً لطالما أضحى نهاية البداية

أحلامٌ هنا وهُناك نَطرُقُها في كُلُ الدُروبات

لتتعثَرَ الدُروبُ بِنا في كُلُ الجَنبات

أوتَعلَم مُحارِب

أميرةٌ كانت بِحُلمِهِ للحُسنِ تَعدوا

واصفاً إياها بالسَلَمِ منَ السَلمى كالطِفلِ يَشدوا

ورأينا الحُسنُ في أخلاقٍ لِلحَسَن يهدوا

وطريقاً بالأمواجِ محفورٌ لِلقَلبِ مُرتَعِدوا

ورحيلٌ عَنِ الأحلامَ في قُبُلاتٍ تعتلي الخَدينَ وتستَقِرُ وتَهذوا

ولِلفقيرِ قَلبٌ كما البَحرِ في مِساحَةٍ لِلشَطِ يَنجوا

وحياةٌ نرتجيها في الأحلامِ بِطيوفها نَحبوا

تمنياتٌ لَطالما تمنيناها كما الحَسَن في سلماهُ يهذوا

أخي المحارب

قصصتنا إبداعٌ

قريبٌ من القلب

تمنياتي لكَ بالكثيرِ من الأحلام الراقية

بصحبةِ سلماك

أسعدني الحضور لحروفك الرائعة

شكري لكَ والتقدير

إحترااااااماتي
[/quot
مومو الغالية
شكرا لك على الرد الجميل الذي اضاف جمالا لهذه القصة
كلامك اثر في كثيرا
شكرا لك من اعماق قلبي


 


موضوع مغلق

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
سلمى


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
سلمى مابين رحايا قلبها وقلمي انوثه مرهقة الحلقة التاسعه عائد الى الحياة القصة والقصة القصيرة جداً 16 20-12-2017 09:03 PM
انوثه مرهقه الحلقة الثالثه مفاجآت من يسكسر مرآتك يا سلمى حصريا للمسه مصرية عائد الى الحياة القصة والقصة القصيرة جداً 12 04-06-2017 09:48 PM
انوثه مرهقه الحلقة الثانية ( سلمى الى اين ) عائد الى الحياة القصة والقصة القصيرة جداً 14 04-06-2017 09:45 PM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.