لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


بين النفس و علاجها.


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-05-2012, 10:42 PM   #1


الصورة الرمزية روح الروح
روح الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1419
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 المشاركات : 5,146 [ + ]
 التقييم :  788
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
Icon9 بين النفس و علاجها.



النفس, علاجها.

بين النفس و علاجها.

مازال الطب النفسي لليوم يقوم على أساس خاطيء و متضارب في الفهم الفسيولوجي للإنسان، هذا الأساس الذي يظهر أثره في إعتماد الطب النفسي على العقاقير و المواد الكيميائية بشكل شبه كامل، بشكل أيضاً يقف معه الطب النفسي حائراً أمام أمراض مرتبطة بأسئلة تمس هذا الأساس الخاطيء، و تكشف عن مدى التناقض الباقي بعمق الطب النفسي لليوم، هذا التناقض الناتج عن الإعتماد على الفيزياء الكلاسيكية التي ثبت خطأها منذ مائة عام، رغم أن الفيزيائيين قاموا بإستبدال تلك الفيزياء بفيزياء بديلة تختلف عنها جوهرياً، إلا أن الطب النفسي لليوم لم يتخذ تلك الخطوة التحديثية، لذا بقى بين الفسيولوجيا الكلاسيكية و الحتمية السلوكية، هنا نستعرض لأهم مشكلتين أو تناقضين ناتجين عن هذا، و اللتان تدلان على خطأ الأساس المستخدم اليوم و حاجته لرؤية جديدة.

أول و أشهر تلك المشكلات هي ما يمكن تسميته بمشكلة الخبرة، فالفهم الفسيولوجي المستخدم في الطب النفسي اليوم ينظر للمخ بنظرة إختزالية، أي أنه يراه قابل للتفسير عبر تفكيكه إلى مكوناته الأساسية، بإعتبار أن المخ ككيان واحد لا يساوي سوى مكوناته المفككة، مكوناته المفككة تلك هي الذرات المتحركة و المتصادمة بإستمرار به و التي يحكمها -حسب هذا الفهم- قوانين نيوتن للحركة، مشكلة الخبرة تظهر هنا حين نسأل : كيف يمكن أن تنشأ خبرة موحدة من حركة الذرات ؟، كيف، مثلاً، حين نوجه عيوننا لفراشة فيقوم العصب البصري بإرسال إشارة كهربية إلى المخ، يظهر بمخنا حينها صورة تلك الفراشة بدلاً من أن نشعر بمجرد مجموعة من تصادمات الذرات ؟، كيف تتحول حركة الذرات إلى فكرة أو صورة فراشة أو لحن موسيقي أو فرحة أو لذة ؟.

الفيزياء الكلاسيكية لا تقدم أي إجابة لهذا السؤال، فهنا ينقصها علاقة سببية واضحة بين حركة الذرات و حدوث الأفكار، و هذا ما يمثل عيب و نقص خطير بها، و بالحقيقة أفضل ما يمكن إستخراجه من الفيزياء الكلاسيكية هو السيناريو التالي : حين يقوم العصب البصري بإرسال الإشارة الكهربية إلى المخ، تُحدث تلك الإشارة تنشيطات عصبية و تتحرك ذرات هنا و هناك، ثم، تحدث معجزة، و نشعر أننا نرى فراشة. خطوة حدوث المعجزة تلك تحدد المكان الذي تقف فيه الفيزياء الكلاسيكية عاجزة، فالفهم غير الكلي -و بالتالي غير الكمومي و غير الحتمي- للمخ يؤدي لإستحالة حدوث الخبرة، الفيزياء الكلاسيكية تقول ببساطة أن الخبرة مستحيلة، لا يوجد إدراك، بل أن حدوثه غير منطقي، لذا فهي، و بشكل واضح، تتناقض مع قدرتنا الإدراكية التي بواسطتها قام نيوتن بإستنتاج تلك الفيزياء بالأساس.

المشكلة الثانية تتعلق بالتطور البيولوجي، فالفيزياء الكلاسيكية تؤكد أن الوعي لا يمكن له تحت أي ظرف من الظروف التأثير في المخ أو في حركة الجسد، فهو بأفضل الأحوال مجرد متفرج، أثر جانبي لحركة الذرات بالمخ، لا متحكم أو قائد لحركة الجسد، أي أنه لا يوجد تأثير سببي من عمليات الوعي على عمليات المخ، لكن إن كان هذا صحيح، فلكانت الكائنات التي تمتلك وعي ناتج عن المخ بنفس أفضلية الكائنات التي تمتلك مخ فقط بلا وعي ناتج عنه، الإنتقاء الطبيعي لم يكن ليفضل الكائنات التي تمتلك أفكار عن مكان الطعام مرتبطة بالمكان الحقيقي للطعام على الكائنات التي تظن دوماً أن الطعام موجود خلفها.

خلال القرن العشرين أصبح من الواضح عدم إتفاق التطور البيولوجي للكائنات وصولاً للبشر مع الفيزياء الكلاسيكية، فالتطور يختار العناصر ذات الفائدة للكائن الذي يحدث له التطور و يزيل العناصر التي لا فائدة لها، فمثلاً تم تطوير الأسنان لأنها تمثل عنصر يساعد الكائن الذي يمتلكها على تقطيع الطعام مما يشكل فائدة سببية لتلك الأسنان، لكن إن لم يكن للوعي تأثير على حركة الجسد، فلم تم تطوير الوعي بالكائنات التي تمثل أقصى خطوات التطور كالدلافين و الإنسان ؟، أو حتى إن أفترضنا العكس، أن الوعي كان موجود من البداية، فلمَ لم يقم الإنتقاء الطبيعي بإزالته ما دام الوعي مجرد متفرج لا فائدة منه ؟، فيما يتعلق بتلك الأسئلة يقول ويليام جيمس :
‹‹ أي عضو، مضاف إلى الأعضاء الأخرى، يحافظ على الحيوان في صراعه للبقاء، أي أنه بالتأكيد يساعد الحيوان بطريقة ما في صراعه هذا، لكن هذا العضو لا يستطيع أن يساعده إلا إن كان محركاً أو له تأثير على حركة الحيوان الجسدية ››
هنا أيضاً تقف الفيزياء الكلاسيكية، و من ثم الفسيولوجيا الحالية، عاجزين عن الإجابة عن الأسئلة السابقة، فإن كان كلاهما صحيح لوجب ألا يظهر شيء كالوعي عبر العملية التطورية، و لوجب بالتالي عجزنا عن أن نعي العالم و لعجز أن يستنتج نيوتن بواسطته الفيزياء الكلاسيكية، لذا من جديد تتناقض تلك المفاهيم مع ذاتها و تقوم عبر الإيمان بذاتها عبر إنكار ذاتها، مثل تلك التناقضات الموجودة بالطب النفسي لإعتماده على فيزياء مثبت خطأها تظهر حاجته الملحة لتحديث مفاهيمه من القرن السابع عشر و إلى القرن العشرين.

يمكننا عبر المشكلتين السابقتين أن نرى صفتين ضروريتين لهذا التحديث، فمن المشكلة الأولى نجد أن المفهوم الجديد يجب أن يحتوي على طبيعة غير إختزالية، أي طبيعة كلية، و من المشكلة الثانية نجد أنه يجب أن يحتوي على تأثير سببي من الوعي على المخ -مصحوب بالتأثير السببي المعتاد من المخي إلى الوعي-، هذا التأثير الذي يمكننا تسميته بالإرادة، هاتان الصفتان يقدمهما المفهوم الكمومي للمخ بشكل تلقائي مما يثبت أنه المفهوم الذي يجب على أطباء
النفس الأخذ به حتى إن تطلب ذلك أن يخرجوا قليلاً من مجالهم لكي يفهموا ما الذي يدرسوه حقاً، هذا المفهوم يأتي بصفة أخرى غير ما سبق، و هي الصفة النابعة من أساسه الكمومي الإحتمالي، ألا و هي الحرية، و التي يسقط معها السلوكية الحتمية و يظهر -مع الصفتين السابقتين- خطأ بل و بشاعة معاملة المخ البشري على أنه محرك سيارة يتم تشحيمه بالعقاقير و المركبات الكيميائية كلما تعطل أو لم يعمل كما يجب.



fdk hgkts , ugh[ih>



 
مواضيع : روح الروح



قديم 25-05-2012, 06:28 AM   #2


الصورة الرمزية نغم حياتي
نغم حياتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 49
 المشاركات : 14,415 [ + ]
 التقييم :  2662
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Indianred
افتراضي رد: بين النفس و علاجها.



بارك الله فيك
موضوعك رائع



 
 توقيع : نغم حياتي



قديم 25-05-2012, 08:24 AM   #3


الصورة الرمزية زهره البنفسج
زهره البنفسج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 675
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 المشاركات : 22,271 [ + ]
 التقييم :  740
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: بين النفس و علاجها.



الله يعطيكِ آالعافيه
على طرحك القيم
لكـِ مني أرق تحيــــــة



 
 توقيع : زهره البنفسج

يَاربْ أنتَ وَحدكَ تعلَم مفاتِيح السّعادةِ في قلبِي فَـ اِفتحهَا


قديم 25-05-2012, 07:28 PM   #4


الصورة الرمزية روح الروح
روح الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1419
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 المشاركات : 5,146 [ + ]
 التقييم :  788
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: بين النفس و علاجها.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهره البنفسج مشاهدة المشاركة
الله يعطيكِ آالعافيه
على طرحك القيم
لكـِ مني أرق تحيــــــة


 
مواضيع : روح الروح



موضوع مغلق

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
النفس, علاجها.


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
ظاهرة ضعف الإيمان أعراضها أسبابها علاجها دمعة يتيمة قسم الاسلامي العام 5 15-08-2016 04:53 PM
اسباب الأنانية عند الأطفال وطرق علاجها شظايا نور عالم الطفل 3 08-05-2014 07:54 AM
الغيبة احكامها وسبل علاجها سحرالقلوب قسم الاسلامي العام 8 25-09-2013 05:57 PM
أسباب لقلة النوم وطرق علاجها زيزي المهندس القسم الطبي 3 07-07-2012 01:40 AM
آلام في البطن لا يمكن علاجها طيف القمر القسم الطبي 2 05-02-2012 05:35 PM



هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.