القصة والرواية لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


و تبقى العصافير !

لكل ماهو منقول من قصص وروايات طويلة وقصيرة وعالمية


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-2012, 02:09 AM   #1


الصورة الرمزية محمد عوض
محمد عوض غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1174
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 33
 المشاركات : 3 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي و تبقى العصافير !



العصافير, تبقى

كانا هذين العصفورين هما آخر هدايا جدته إليه ، قد أحبهما كثيرا و تعلق بهما لدرجة الشغف ،
وما كان ذلك غريبا بالنسبة لطفل لم يتعد بعد السادسة من عمره ، خاصة و إن كانا العصفورين بمثل هذا الجمال الذى حباهما خالقهما به ، فقد كانت ألوانهما الزاهية و حيويتهما تجبران كل من ينظر إليهما على إطالة النظر و التمعن و الإعجاب .

كان صديقنا هذا يهتم بهما أكثر من أى شىء آخر حوله ، و كأنه يحيا فقط لأجلهما ، فقد كان أول مايفعله فى يومه حين يستيقظ هو أن يذهب ليطمئن عليهما و يطمئن لوجود ما يكفيهما من المأكل و الشراب ، و قبل خروجه من المنزل لا ينسى أبدا أن يودعهما السلام و يوصى عليهما والدته التى كان يطمئن دائما لوجودها معهم فى غيابه .
كذلك كان يومه معهم ( يكونان أول ما تقع عليهما عينه متى استيقظ و متى جاء من الخارج و يكونان آخر ما تقع عليهما عينه متى خلد إلى النوم أو غدى من المنزل ) .

بعد وفاة جدته التى كانت أحضرت هذين العصفورين إليه ، بدأت فكرة مزعجة تسيطر على رأسه و تؤرقه ، ألا و هى الخوف من فراق الأعزاء .

فبعد فراق جدته لموتها ، ظل شبح الفراق يطارد خياله ، فأصبح دائم الأسئلة عن أعمار العصافير و كيف يمكن أن نستطيع الإبقتء عليهم ، و هل يمكن أن تحيا لفترة أطول من حياته هو !!!

كثيرا ما طاردته أحلام إحداهما قد مات ، فكان ينتفض من فراشه مزعورا متجها كالبرق ناحية شرفته التى بها قفصهما الفضى ، فيطمئن قلبه و يهدأ روعه برؤيتهما بخير ، ولكنه رغم هذا يظل يجدق و يطيل النظر إليهما و كأنه يستعطفهما و يتوسل إليهما أن يبقيا دائما معه و لا يتركانه أبدا .


ظلت هذه الفكرة تطارده على مدار أيام و تتعدد الأحلام كل ليلة ، و يوما بعد يوم يخشى صديقنا من اقتراب موعد الفراق المحتوم ( الموت ) ، وحينما خلص إلا أنه لا مفر منه قرر أن يستبدل الضرر الذى قد يلحق به من جراء مفارقتهم رغما عنه بضرر أقل ألا و هو مفارقتهما بإرادته قبل إرادة الموت !!!

بالطبع لم يكن هذا القرار باليسير على طفل مثله ، لذا ظل يحاول مرارا التغلب على نفسه و انتزاع الحجج و الأعذار التى تدفعه لذلك دون ندم يلاحقه ، كأن يسأل والدته عما إذا كانا هذين العصفورين سيكونان أكثر مرحا و سعادة إذا ما انطلقا فى رحابة الكون خارج حدود القفص ، فكانت إجابنها هنا تعطيه دفعة أقوى و عزيمة على تنفيذ قراره بإطلاقهما ، و لكن حرصه عليهم و خوفه الجم يجعله يسأل عما إذا كانا سيجدان طعاما و شرابا وحدهما دون الحاجة إليه ، فكانت تأتى أيضا إجابة و الدته بأن خالقهما سيرزقهم فى أى مكان كما كان يرزقهما هنا لتزيد حماسه و تطمئنه .

و فى ليلة ما نام صاحبنا بعد أن ودعهما كالمعتاد فرءا فى منامه أن كلتا العصفورين قد ماتا ، فزع من نومه مهرولا ناحية القفص يكلمهما و الدموع تنسدل على خديه و كأنهما يفهماه يقول :

يا رفاقى أرجوكما أن تفهمانى ، يصعب عليا فراقكما فى كل الأحوال ، و لكن سأختار السعادة الجزئية لكلانا قبل أن لا ندرك شيئا منها ، فأنتم الكون بالنسبة إليكما أرحب و أوسع من هذا القفص الضيق ستطيران فيه و تحلقان أحرارا سعداء ، و أما أنا فخير لى أن أن يكون أخر ذكرى لى معكما حين أراكم سعداء محلقين فى الفضاء الرحب تتقفزان بين الغصون و الأزهار أفضل من أن تكون حين رؤيتكم هامدين موتى فى هذا القفص عاجزين عن السقسقة و الرفرفة !

فتح باب القفص و انطلقا العصفورين يرفرفان و هو يبتسم إليهما و يلوح بكفيه ، لن أقول حتى اختفيا عن ناظره ، فهما لم يختفيا بعد عن ناظره رغم مرور قرابة عشرون عاما على هذا اليوم
مازال بعد يراهما فوق الأشجار و فى الحقول و بين الأغصان يرفرفان فى سعادة أبدية .

أما ما اختفى عن ناظره فكانت جدته التى ماتت ووالدته التى ماتت و أقرب أصحابه الذى مات
و بقيت العصافير .



بقلمى

محمد عوض



, jfrn hguwhtdv !



 
 توقيع : محمد عوض

اللهم ما أصبح بى من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد و لك الشكر


قديم 16-05-2012, 02:35 AM   #2


الصورة الرمزية نغم حياتي
نغم حياتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 49
 المشاركات : 14,415 [ + ]
 التقييم :  2662
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Indianred
افتراضي رد: و تبقى العصافير !!!



قصة ممتازة حقيقى جميلة وأسلوبها بسيط
و الى مزيد من الإبداع انشاء الله



 


قديم 16-05-2012, 01:46 PM   #3


الصورة الرمزية اميرة باخلاقى
اميرة باخلاقى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 145
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 المشاركات : 22,219 [ + ]
 التقييم :  1324
تلقيت إعجاب : 1
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: و تبقى العصافير !



الفراق لا بد منه
يبقى الألم و تبقى الذكرى
لكن هذا قدر يجب على الكل تذوقه
لا مهرب منه

قد يبدو الخوف من الفراق هو الذى جلب الحرية للعصافير
لكن هل كل شئ بالحياة كذلك !!!!!!!!!!


محمد عوض
طرح اكثر من رائع
يعطيك العافية


 
 توقيع : اميرة باخلاقى



قديم 17-05-2012, 04:08 PM   #4


الصورة الرمزية محمد عوض
محمد عوض غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1174
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 33
 المشاركات : 3 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: و تبقى العصافير !



دموع الندى

أشكر لك هذا النواجد الراقى بين صفحنى المتواضعة

لك كل الاحترام و التقدير




أميرة بأخلاقى

أشكر لك سيدتى تلك الكلمات البسيطة ، العميقة المغزى

فحقا ليس كل شيء فى الحياة هكذا

كل احنرامى و تقديرى



تقبلوا خالص تحياتى



 


قديم 17-05-2012, 08:05 PM   #5


الصورة الرمزية احمد الحلو
احمد الحلو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 848
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 المشاركات : 1,978 [ + ]
 التقييم :  965
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: و تبقى العصافير !



الله الله الله يامحمد


بجد قصة رائعة ومعنى راقي


ببساطة الكلم وببساطة السرد وعظيم النصيحة التي تلمها جزيئات قصتك اخي


ابداع مميز سلمت الايادي


بانتظار جديدك ايها القاص الرائع


تحياتي وسوسنة حلوة


مررت هاهنا انا 000 احمد الحلو


 


موضوع مغلق

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
العصافير, تبقى


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
زمن انقرضت فيه العصافير ابن الحتة المنقولات الادبيه 5 28-02-2014 03:32 AM
حتى العصافير تغيرت الاسكندراني القصة والرواية 4 01-04-2013 01:56 PM
أحلام العصافير زيزي المهندس المنقولات الادبيه 4 28-12-2011 12:00 AM
علمتني العصافير حبيبه المواضيع العامة 11 18-11-2011 03:21 PM
جمال العصافير ام لمسه الصور العامه 4 07-11-2011 12:37 AM



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

 
 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.