الرجاء تسجيل الدخول
الانتقال للخلف   منتديات لمسه مصرية > الاقسام العامة والمناقشات والترحيب > المواضيع العامة

لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-2012, 08:08 PM   #1


الصورة الرمزية صدى الحرمان
صدى الحرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 977
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 5,280 [ + ]
 التقييم :  1342
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



الأحْزانْ, بقلمى, عاصِمة

جمرُ الهواجس ِ تحتَ الرمادْ ..

بينَ خيام ِ التخلفِ والجهلْ ..

وأنا افتتحتُ العصورَ بـ حلم ٍ لنْ يَتحَققْ !!

آآهٍ سرابْ ..

عذابكَ بِدْءٌ لا ينتهي ..

يضيقُ الخناقُ ولا ينتهي ..

جُدرانُ بيتيَ تحفظ ُ عن ظهر قلبٍ :

حُزنيَ العازفْ ..

وأنا بـ بابِ المشيئةِ واقفْ ..

مَهْدِي هو لحْدِي ..

وصوتيَ نازيّ ٌ ..

وصمتيَ نازفْ !!









في يوم ٍ عشتُ فيهِ ذكرياتِ العمرْ ..

بين قصاصاتِ الأوراق ِ وتحدياتِ النظرْ ..

مَرَرْتُ على السنين ِ وهي مفترشة ً أرضَ النسيان ..

ناثرة ً أمامها وقائعَ الأزمانْ ..

شيئاً بـ ثمنْ..

وشيئاً دون ثمنْ ..

يصرخونَ لـ عرض أمتعتهمْ ..

ما بين جرح ٍ وألمْ ..

وصناديقَ مثقلة ً بـ الهمومْ ..

تتراءى ملامحُ الضياع ِ على وجوههمْ ..

وتتراقصُ النيرانُ في أحداقهم

نظراً إلى قطراتِ ماءٍ تحمِلها قِنينتي ..

يعتصرونَ الثرى لـ يرتوون بـ كدَرهْ ..

ويحفرونَ بينَ الصخور بحثاً عن الراحة !!

يرسمونَ أوراقَ الشجر ِ بـ دمائهم ْعلى الحيطانْ ..

لـ يلعبَ أطفالهمْ :

بـ وهم ٍ من دماءْ ..

يتخيلون ثماراً :

بينَ تلكَ الأغصان ِ التي خَطتها أيدي الشقاءْ ..

ويَقطفونَ حُرُوفاً من خيالْ ..

وظِلالاً من شِدةِ الحرّ تحسبُها تِلالْ ..

يُشْعِلونَ ناراً في لفح ِ الهجيرْ ..

تعبيراً عن كرمهم الأرعنْ !!

ثمّ لا يجدونَ ما يُطعموا بهِ أطفالهم ..

سوى بكاءٍ في صمتْ ..

يَبيعونَ الفراقَ بـ ثمن الكذبْ !!

ويَشترونَ اللقاءَ بـ دموع الضحايا ..

يَتوارَى بعضُهم خلفَ ظِلهْ ..

ثمّ يَظهرونَ فجأة ً بينَ قصاصاتِ أوراقي ..

بعضُهمْ أخفاهُ وقعُ الـ آهِ من قلبي ..

وبعضُهمْ يُبقيهِ جَمرٌ قدْ كَوى جنبي ..

أَخَذتُ أقلـّـبُهُم بينَ حنايا الروحْ ..

وأعضّ على البنان ِ بـ نواجذ كـ أشواكِ السّلـَـمْ ..

تقتلني العُزلة ُ بـ ثواني الإنتظارْ ..

وتخنقني أضواءُ أمل ٍ :

طوّقتْ عُنقيَ كـ السوارْ ..

أحَدّثهُمْ ولا يُجيبونْ ..

وأسمعُ منهمْ ويا ليتهمْ كانوا يَسْمعونْ ..

تلكَ السنينُ التي :

انقضتْ كـ ومض ِ الشهابِ في السماءْ ..

كـ خمس ٍ وعشرينَ رفة ً بـ جناح ِ عُصفورْ ..

ينظرون إِليّ عَبرَ أوراقي ..

ويختفونَ خجلاً مني كـ النساء !!

فـ كمْ من عبرةٍ خنقوها بينَ الجُفونْ ..

وكم من آهٍ :

حكموا عليها بـ الإعدام ِ سجناً ..

بينَ ضلوعيَ قبلَ خروجها ..

كنتُ بينهم كـ وردةٍ في آخر ِ بستانْ ..

تَناسوا سُقياها ..

وماتتْ من حَرّ الصيفْ ..

أو كـ طفل ٍ لا يَستطيعُ إشعالَ النارْ ..

فـ يقتلهُ بردُ الشتاءْ ..

يا سنيناً أشبَهَ بـ ظلم ِ الليلْ ..

ويا سنيناً أشبهَ بـ ذراتِ ترابٍ جَرَفها السّيلْ ..

آلآن تأتينَ لـ تـُـحيي ذكرى جرح ٍ تكويهِ نيرانُـكـْ ؟؟

أمْ أتيتِ لـ تضعي آخرَ الأبياتِ في مَرثيةِ أفراحي ؟؟

أنا يا سنينيَ حرفٌ تناستهُ السطورْ ..

ونَبذتهُ اللغاتْ ..

وأعْيَتْ جميعُ المخلوقاتِ :

أنْ تَجدَ ترتيبهُ بَينَ حُروفِ العذابْ ..

أنا يا سنينيَ رجلٌ خـُـلِـقَ مِن طينْ ..

ولكنني حَملتُ هَماً ..

رَفضتِ الجبالُ أنْ تُساعِدَني في حَملهْ ..

لا أنْ تحملهُ بـ مُفرَدِها ..

أنا يا سنينيَ أسطورة ٌ أسميتها :

" عاصِمَة ُ الأحْزانْ "

طرُقاتها جَماجمٌ تصرخُ في صمتْ ..

ومعالمها :

هياكلَ مصلوبة ً على أعمدةِ المداخنْ !!

أنا مَلِكٌ فيها دونَ شعبٍ أحكمهُ سوى الدموعْ ..

وسلطانٌ لها :

دونَ جيش ٍ يتبعني سوى عواطفي ..

عواطفي التي تلعبُ بها الأنسامُ الرقيقة ..

لـ تثورَ جيّاشة ً كـ بركان ٍ يسبقهُ زلزال !!

أنا يا سنينيَ :

ُ أجازَى قبلَ أنْ أرتكبَ الذنوبْ ..

فـ أيّ شرع ٍ قدْ حكم َعليّ بـ ذلك !!

نصبتُ عرشيَ على فوهةِ الجحيم ِ لـ يُدْفِئَني ..

وأراني أحترقُ بهْ ..

ويأبَى حظيَ أن يندبني !!

أنا يا سنينيَ :

روحٌ تسكنُ الطيورَ ..

لـ تهاجرَ صيفاً ..

ثمّ ترجعُ قبلَ الشتاءِ :

بـ موتٍ جديدْ ..

وجرح ٍ جديدْ ..

وألم ٍ جديدٍ أقوى مِن الخاتِمَة !!

وقبلَ انفجار ِ ندائيَ أيتها السنين :

أنا المُنادِي ..

وأنا المُنادَى !!

وأنا :

اشتعلتُ ..

انطفأتُ

ابتدأتُ ..

انكفأتْ ..

وسنينيَ اكتشفتِ البلادَ ..

وآثرتِ الابتعادْ !!

ويُؤجلني الموتْ :

لـ تمسحَ جسميَ بـ الزيتِ ..

كاهنة ً كرّسَتْها سنينيَ لـ أجلي ..

وتـُـولدُ في البحر ِ والبرّ :

عاصفة ً لا تـُـسَمّى ..

وتزحفُ في جسدِ الأرضِ حمى ..

لـ أنهضَ فيها كَسِـيحاً ..

وأبصِرَ فيها كـ أعمَى !!

وحوليَ سنينٌ غرائبْ ..

يَفعلونَ بـ مستقبليَ العجائبْ ..

وأنا على مُلتقى الليل ِ بـ الفجرْ ..

والبحر ِ بـ البرّ ..

والجهر ِ بـ السرّ :

أفتحُ بابَ السؤال ِ الكبيرْ ..

وأغلـِـق بابَ الجوابِ الأخيرْ ..

لـ أكونَ في سنينيَ مُجرّدَ :

طيفٍ مِنْ خَيالْ !!









!.! ~ .. قـَـلـَـمـٌـ مـِـنـْـ نـَـارْ .. ~
!.!ماجد


uhwAlm E hgHpX.hkX frgln frgln



 


قديم 16-04-2012, 08:21 PM   #2


الصورة الرمزية صدى الحرمان
صدى الحرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 977
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 5,280 [ + ]
 التقييم :  1342
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى









تميل جزوعك يا بنفسج وانت في الأصل حزين ... لمن دموعك يا عطر

مال الربيع وقد اتاك لاتفرح به .. مال الزهور تفتحت وانتي تجلس حزين

عيني عليك ارقبك اتمني ان تتفتح وتشرق حتي مع ذلك حزنك مغلف بالأنين



صباح غير دافيء الاحاسيس أراه باردا رغم حرارة الجو

ولكن سأدخل بدهاليزة واري كيف يومي وبعدين احكي

صباح وردي علي كل من يمر هنا فيشم رائحه البنفسج






 


قديم 16-04-2012, 09:40 PM   #3


الصورة الرمزية حبيبه
حبيبه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 33,026 [ + ]
 التقييم :  4498
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى







تميل جزوعك يا بنفسج وانت في الأصل حزين ... لمن دموعك يا عطر

مال الربيع وقد اتاك لاتفرح به .. مال الزهور تفتحت وانتي تجلس حزين

عيني عليك ارقبك اتمني ان تتفتح وتشرق حتي مع ذلك حزنك مغلف بالأنين



صباح غير دافيء الاحاسيس أراه باردا رغم حرارة الجو

ولكن سأدخل بدهاليزة واري كيف يومي وبعدين احكي

صباح وردي علي كل من يمر هنا فيشم رائحه البنفسج

نقول مساء الخير
للبنفسج
ولجميل التقديم
والحرف
والمعني
صدي
حروف من زهور
الربيع وعطرها الفواح
نثرتها الينا
لنستمتع بمعنها
الراقي
ومن حروفك نتعلم
كل يوم شيء جديد
دمت ودام نبض قلمك
ارق واجمل تحيه
لعبير قلمك




 


قديم 16-04-2012, 10:23 PM   #4


الصورة الرمزية زيزي المهندس
زيزي المهندس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 المشاركات : 16,730 [ + ]
 التقييم :  2255
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



أفتحُ بابَ السؤال ِ الكبيرْ ..

وأغلـِـق بابَ الجوابِ الأخيرْ ..

لـ أكونَ في سنينيَ مُجرّدَ :

طيفٍ مِنْ خَيالْ !!


قـَـلـَـمـٌـ مـِـنـْـ نـَـارْ

اغلي ماجد للروعه درب من دروبك
مميز وشجى الحروف التى تلامس
القلب انت مو قلم من نار انت قلم
من الماس رائع ابنى دوم التميز هنا
لك مودتي وتقديري واحترامى



 
 توقيع : زيزي المهندس



قديم 16-04-2012, 10:23 PM   #5


الصورة الرمزية صدى الحرمان
صدى الحرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 977
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 5,280 [ + ]
 التقييم :  1342
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



-04-2012, 08:40 PM #3
ترنيمة المنتدي





اسعدني كثيرا مرورا بحروف لمساتها سحر بين اناملك

تتقنين الفن والابداع بين السطور باحساس منثور

بريق ولمعان لكلمات تسطع بخاطرتي تزيدهاا عبقا

انرتي المتصفح بطلتك الرائعه واطرائك الجميل اسعد قلبي

كوني بالقرب دوما تزيدي الحروف نغما ولحنا

دمتي بكل الود وعبير الورد


 


قديم 16-04-2012, 10:28 PM   #6


الصورة الرمزية صدى الحرمان
صدى الحرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 977
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 5,280 [ + ]
 التقييم :  1342
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



16-04-2012, 09:23 PM #4
سيدة المنتدي الاولي





ماما
مرورك الاجمل بعبارتك المنطلقه بحيويه ورشاقه

اسعدني مرورك البراق فحملني علي شكرك العميق

ورأيت انه من الافضل ان ادعوا الله لكي ينال ما اطرحه

رضاكي الدائم وثنائك علي حروفي جدا يسعدني

دمتي بكل الود وعبير الورد


 


قديم 17-04-2012, 12:09 AM   #7


الصورة الرمزية مومو
مومو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 682
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 المشاركات : 11,473 [ + ]
 التقييم :  2126
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الحرمان
جمرُ الهواجس ِ تحتَ الرمادْ ..

بينَ خيام ِ التخلفِ والجهلْ ..

وأنا افتتحتُ العصورَ بـ حلم ٍ لنْ يَتحَققْ !!

آآهٍ سرابْ ..

عذابكَ بِدْءٌ لا ينتهي ..

يضيقُ الخناقُ ولا ينتهي ..

جُدرانُ بيتيَ تحفظ ُ عن ظهر قلبٍ :

حُزنيَ العازفْ ..

وأنا بـ بابِ المشيئةِ واقفْ ..

مَهْدِي هو لحْدِي ..

وصوتيَ نازيّ ٌ ..

وصمتيَ نازفْ !!









في يوم ٍ عشتُ فيهِ ذكرياتِ العمرْ ..

بين قصاصاتِ الأوراق ِ وتحدياتِ النظرْ ..

مَرَرْتُ على السنين ِ وهي مفترشة ً أرضَ النسيان ..

ناثرة ً أمامها وقائعَ الأزمانْ ..

شيئاً بـ ثمنْ..

وشيئاً دون ثمنْ ..

يصرخونَ لـ عرض أمتعتهمْ ..

ما بين جرح ٍ وألمْ ..

وصناديقَ مثقلة ً بـ الهمومْ ..

تتراءى ملامحُ الضياع ِ على وجوههمْ ..

وتتراقصُ النيرانُ في أحداقهم

نظراً إلى قطراتِ ماءٍ تحمِلها قِنينتي ..

يعتصرونَ الثرى لـ يرتوون بـ كدَرهْ ..

ويحفرونَ بينَ الصخور بحثاً عن الراحة !!

يرسمونَ أوراقَ الشجر ِ بـ دمائهم ْعلى الحيطانْ ..

لـ يلعبَ أطفالهمْ :

بـ وهم ٍ من دماءْ ..

يتخيلون ثماراً :

بينَ تلكَ الأغصان ِ التي خَطتها أيدي الشقاءْ ..

ويَقطفونَ حُرُوفاً من خيالْ ..

وظِلالاً من شِدةِ الحرّ تحسبُها تِلالْ ..

يُشْعِلونَ ناراً في لفح ِ الهجيرْ ..

تعبيراً عن كرمهم الأرعنْ !!

ثمّ لا يجدونَ ما يُطعموا بهِ أطفالهم ..

سوى بكاءٍ في صمتْ ..

يَبيعونَ الفراقَ بـ ثمن الكذبْ !!

ويَشترونَ اللقاءَ بـ دموع الضحايا ..

يَتوارَى بعضُهم خلفَ ظِلهْ ..

ثمّ يَظهرونَ فجأة ً بينَ قصاصاتِ أوراقي ..

بعضُهمْ أخفاهُ وقعُ الـ آهِ من قلبي ..

وبعضُهمْ يُبقيهِ جَمرٌ قدْ كَوى جنبي ..

أَخَذتُ أقلـّـبُهُم بينَ حنايا الروحْ ..

وأعضّ على البنان ِ بـ نواجذ كـ أشواكِ السّلـَـمْ ..

تقتلني العُزلة ُ بـ ثواني الإنتظارْ ..

وتخنقني أضواءُ أمل ٍ :

طوّقتْ عُنقيَ كـ السوارْ ..

أحَدّثهُمْ ولا يُجيبونْ ..

وأسمعُ منهمْ ويا ليتهمْ كانوا يَسْمعونْ ..

تلكَ السنينُ التي :

انقضتْ كـ ومض ِ الشهابِ في السماءْ ..

كـ خمس ٍ وعشرينَ رفة ً بـ جناح ِ عُصفورْ ..

ينظرون إِليّ عَبرَ أوراقي ..

ويختفونَ خجلاً مني كـ النساء !!

فـ كمْ من عبرةٍ خنقوها بينَ الجُفونْ ..

وكم من آهٍ :

حكموا عليها بـ الإعدام ِ سجناً ..

بينَ ضلوعيَ قبلَ خروجها ..

كنتُ بينهم كـ وردةٍ في آخر ِ بستانْ ..

تَناسوا سُقياها ..

وماتتْ من حَرّ الصيفْ ..

أو كـ طفل ٍ لا يَستطيعُ إشعالَ النارْ ..

فـ يقتلهُ بردُ الشتاءْ ..

يا سنيناً أشبَهَ بـ ظلم ِ الليلْ ..

ويا سنيناً أشبهَ بـ ذراتِ ترابٍ جَرَفها السّيلْ ..

آلآن تأتينَ لـ تـُـحيي ذكرى جرح ٍ تكويهِ نيرانُـكـْ ؟؟

أمْ أتيتِ لـ تضعي آخرَ الأبياتِ في مَرثيةِ أفراحي ؟؟

أنا يا سنينيَ حرفٌ تناستهُ السطورْ ..

ونَبذتهُ اللغاتْ ..

وأعْيَتْ جميعُ المخلوقاتِ :

أنْ تَجدَ ترتيبهُ بَينَ حُروفِ العذابْ ..

أنا يا سنينيَ رجلٌ خـُـلِـقَ مِن طينْ ..

ولكنني حَملتُ هَماً ..

رَفضتِ الجبالُ أنْ تُساعِدَني في حَملهْ ..

لا أنْ تحملهُ بـ مُفرَدِها ..

أنا يا سنينيَ أسطورة ٌ أسميتها :

" عاصِمَة ُ الأحْزانْ "

طرُقاتها جَماجمٌ تصرخُ في صمتْ ..

ومعالمها :

هياكلَ مصلوبة ً على أعمدةِ المداخنْ !!

أنا مَلِكٌ فيها دونَ شعبٍ أحكمهُ سوى الدموعْ ..

وسلطانٌ لها :

دونَ جيش ٍ يتبعني سوى عواطفي ..

عواطفي التي تلعبُ بها الأنسامُ الرقيقة ..

لـ تثورَ جيّاشة ً كـ بركان ٍ يسبقهُ زلزال !!

أنا يا سنينيَ :

ُ أجازَى قبلَ أنْ أرتكبَ الذنوبْ ..

فـ أيّ شرع ٍ قدْ حكم َعليّ بـ ذلك !!

نصبتُ عرشيَ على فوهةِ الجحيم ِ لـ يُدْفِئَني ..

وأراني أحترقُ بهْ ..

ويأبَى حظيَ أن يندبني !!

أنا يا سنينيَ :

روحٌ تسكنُ الطيورَ ..

لـ تهاجرَ صيفاً ..

ثمّ ترجعُ قبلَ الشتاءِ :

بـ موتٍ جديدْ ..

وجرح ٍ جديدْ ..

وألم ٍ جديدٍ أقوى مِن الخاتِمَة !!

وقبلَ انفجار ِ ندائيَ أيتها السنين :

أنا المُنادِي ..

وأنا المُنادَى !!

وأنا :

اشتعلتُ ..

انطفأتُ

ابتدأتُ ..

انكفأتْ ..

وسنينيَ اكتشفتِ البلادَ ..

وآثرتِ الابتعادْ !!

ويُؤجلني الموتْ :

لـ تمسحَ جسميَ بـ الزيتِ ..

كاهنة ً كرّسَتْها سنينيَ لـ أجلي ..

وتـُـولدُ في البحر ِ والبرّ :

عاصفة ً لا تـُـسَمّى ..

وتزحفُ في جسدِ الأرضِ حمى ..

لـ أنهضَ فيها كَسِـيحاً ..

وأبصِرَ فيها كـ أعمَى !!

وحوليَ سنينٌ غرائبْ ..

يَفعلونَ بـ مستقبليَ العجائبْ ..

وأنا على مُلتقى الليل ِ بـ الفجرْ ..

والبحر ِ بـ البرّ ..

والجهر ِ بـ السرّ :

أفتحُ بابَ السؤال ِ الكبيرْ ..

وأغلـِـق بابَ الجوابِ الأخيرْ ..

لـ أكونَ في سنينيَ مُجرّدَ :

طيفٍ مِنْ خَيالْ !!









!.! ~ .. قـَـلـَـمـٌـ مـِـنـْـ نـَـارْ .. ~
!.!ماجد



أخي ماجد شاعرنا الهُمام


عاصمتي حزنٌ


مدينتي الشقاء


أيامي قهرٌ


بِتُ في عناء


لا يعصُرَنَ القلبُ إالا مِن هُجور


من ضيقٍ نُفور


من عجزٍ .. لا يُساويهِ غِيابُ للِسُطور


أوااااهُ يا نفسٍ مالي أراكِ اليومَ ترتعدينَ خوفاً مِن غدٍ


لكل المدن عواصمٌ


إلا مدينتي


كل العيونُ فيهِمُ حزنٌ


لا يُعادِلُهُ مقتُ شُجوني


عذاباتُكَ في الكلمات أحرقت أضلعي


أرَقَت مَضجعي


حضرت .. ذهبت .. عادت للمليون فرحتي تجافيني


سرابٌ هي الحياةُ وللسرابِ أنا عُنوان


أضهيتُ بتلعثُمِ مع حروفي


فأنينك مزق الخجلان


متألق الحروف


رائع البسمةِ .. بقايا الطوفان


فوهةُ بركان


دُمتَ بكلِ عِزٍ لحروفك


أسعدك المولى أخي ماجد ما حييت


لك شكري وتقديري


خالص التحايا


إحترامي


 
 توقيع : مومو



قديم 17-04-2012, 12:21 AM   #8


الصورة الرمزية صدى الحرمان
صدى الحرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 977
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 5,280 [ + ]
 التقييم :  1342
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



ماهذه الكلمات العملاقة بمعانيها وقيمتها وجمالها الاخاذ

اندهشت حقا لما لكي من تلقائية موهوبه في صياغة الحروف

ولكني لم استغرب كثيرا فكل ماتملكينة من اسلحة كفيلة لكي

تحرري قيود اجمل الكلمات وتزينها بحرفيه واحساس متقن

تجيدين لغة الحرف فكان لكي اسيرا .. ردك اكثر من رائع

لقد اهلكت قاموسا ابحث فيه عن كلمات راقية توفيكي حقك

فلم اجد اثمن ولا اغلي من بارك الله فيكي

مرورك دائما يسعدني

ودي ووردي


 


قديم 17-04-2012, 04:49 PM   #9
^^^


الصورة الرمزية طيف القمر
طيف القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 العمر : 28
 المشاركات : 6,410 [ + ]
 التقييم :  1049
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Tomato
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



كالمعتاد حائرة بين الكلمات
لا اجد تعليق مناسب غير
انك مذهل كالمعتاد
تمتعنا بجميل ورائع كلماتك
اتمنالك التوفيق اخي


 
 توقيع : طيف القمر

No words 2 write...


قديم 17-04-2012, 04:52 PM   #10


الصورة الرمزية صدى الحرمان
صدى الحرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 977
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 5,280 [ + ]
 التقييم :  1342
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عاصِمة ُ الأحْزانْ بقلمى



ما اعذب ما تعزفين هنا من كلمات انارت لباب القلب عندي

رقيقة كلماتك كخيال هلامي يعبر بضوئه الظلام فوق روحي

مرورك الاجمل وكلامك الاروع وانا محتار بكلماتي احاول ارتبها

لتليق بسمو اخلاقك وترتقي لمشاعرك النبيلة

لكي باقه ورد من اجمل بستان لارق انسانه

مودتي لقلبك الأخضر


 


موضوع مغلق

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الأحْزانْ, بقلمى, عاصِمة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
هل كان حلما؟(بقلمى) مصرية وافتخر الخواطر والشعر المسبق الخواطر والنثر_الشعر العامي 5 12-10-2014 08:33 PM
ندم بقلمى دموع القلب الخواطر والشعر المسبق الخواطر والنثر_الشعر العامي 11 09-04-2014 04:16 PM
Thank you بقلمى دموع القلب الخواطر والشعر المسبق الخواطر والنثر_الشعر العامي 17 05-03-2014 09:42 PM
دقى على الابواب.بقلمى مهندس علاء بيومي الخواطر والشعر المسبق الخواطر والنثر_الشعر العامي 15 09-08-2012 03:21 AM
عودى إلى....بقلمى مهندس علاء بيومي الفضفضه 9 06-07-2012 07:07 AM


الساعة الآن 03:52 AM.



new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه

جميع حقوق برمجة vBulletin محفوظة ©2000 - 2009,لدى مؤسسة Jelsoft المحدودة. جميع المواضيع و المشاركات المطروحة لا تعبر عن رأي ادراة المنتدى :: تصميم : بكسل مول الاتصال بنا

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.