التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المشرف العام المميز المشرف المميز
وردة الاحلام
وردة الاحلام
سهام ماجد
سهام ماجد
ابن الحتة
ابن الحتة


لمسه مصرية (الاسرة السعيدة)


موسوعة عراقي للاسعاف الطبي


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-2013, 01:16 AM   #1


الصورة الرمزية عراقي
عراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 888
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 806 [ + ]
 التقييم :  606
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي موسوعة عراقي للاسعاف الطبي




لإسعافات الأولية
وشنطة الإسعافات الأولية

تمهيـــد

تتمثل غالبية المواد الخطرة فى الصناعات الكيميائية والتي تعتمد أساساً على التفاعلات بين مختلف المواد الكيميائية فى صور مختلفة تحت ظروف معينة من الضغط والحرارة بالإضافة إلى مصادر الطاقة من وقود وبخار وكهرباء وغيرها .
وهذه المواد والظروف بالإضافة للعوامل الأخرى والتي سبق الإشارة إليها تمثل مصدراً خطراً من مصادر الحوادث والإمراض المهنية .
وحيث تبرز أهمية الإسعافات الأولية المناسبة لتقليل ما يترتب على الحوادث والإصابات من أثار خطرة .
ويمكن وصف مفهوم الإسعافات الأولية بأنها الإجراءات التي يتم اتخاذها لإسعاف المصابين لتحقيق أهداف معينة منها مايلى :
1- أجراء العلاج السريع في حالة الإصابات الخفيفة والتي لا تستدعى الذهاب إلى الطبيب ، وينتج عن ذلك توفير أوقات العمل .
2- أجراء العلاج المؤقت للمصابين بإصابات بهدف الحفاظ على حياة المصاب ومنع حدوث مضاعفات خطرة لحين استدعاء الطبيب المختص ، وذلك يعمل أيضا على رفع الحالة المعنوية للمصاب مما يقلل احتمال تعرضه لصدمات عصبية .
كل ذلك تنعكس أثاره بصورة ايجابية على زيادة معدل الإنتاج بالإضافة الى المحافظة على العاملين .
وتتضمن الإسعافات الأولية أعمالاً معينة مثل التنفس الصناعي وإيقاف النزيف الدموي تضميد الجروح والحروق وتجبير الكسور وتخفيف ما قد ينشأ عن الحوادث من صدمات عصبية .

الشروط اللازمة لفعالية الإسعافات الأولية

1- وجود أفراد مدربين على أجراء الإسعافات الأولية فى أوقات العمل المختلفة .
2- وجود المواد والمهمات الطبية اللازمة للإسعافات حسب الإصابات المحتمل حدوثها عن مخاطر العمل بمختلف الأقسام .
3- سرعة أجراء الإسعافات اللازمة وخصوصاً فى الحالات الخطرة مثل النزف والتسمم حيث أن سرعة استغلال هذه اللحظات هام جداً فى إنقاذ حياة المصاب لحين عرضة على الطبيب المختص .


وهناك أسبقيات فى هذه الإجراءات يجب أن يقوم بها الفرد المسئول عن أعمال الإسعاف ، وهى بالترتيب وعند الضرورة كما يلى :
• التنفس الصناعي أو إمداد المصاب بجرعات أكسجين .
• إيقاف النزيف بالسرعة الممكنة .
• علاج الصدمات .
• تجبير الكسور .
• علاج الحروق .
• تضميد الجروح .
وفى هذه المحاضرة سوف نتعرض لبعض الإصابات التى يمكن أن تحدث للإنسان فى مكان العمل أو المنزل أو الطريق أو المدرسة ، والتي يمكن أن تساعد في إنقاذ مصاب .


1- كيف تسيطر على نزيف الأنف

من الأخطاء الشائعة عنـد كثير من المجتمعات
في العالم أن يتم توجيه الشخص الذي يتعرض
للنزيف من أنفه لأن يميل رأسه إلى الخلــف
بهدف إيقاف النزف ..
وهذا يحصل بالفعـل، ولكن ظاهريا فالدم الذي
اختفى سيلانه من فتحة أو فتحتي الأنف ليس
بسبب توقف النزف من الأنف وإنما لأن الدم أخذ مسارا آخر يتفق مع وضع الرأس. ولا يلبث هذا المريض أن يمضي عليه بعض الوقت إلا ويبدأ في الغثيان والإستفراغ نتيجة ابتلاع الدم.
طريقة الإسعاف :
الصواب في هذه الحالة وكل حالة نزف من الأنف أن يميل المصاب رأسه إلى الأمام مما يساعد على خروج الدم من الأنف.
ويعتبر نزيف الأنف من الحالات الشائعة ويرجع ذلك لوجود شبكة غزيرة من الأوعية الدموية الرقيقة التي تنتشر في الطبقة السطحية من الغشاء المخاطي المبطن للأنف كي تساعد على ترطيب وتدفئـة الهواء المستنشق.
ونظرا لأن هذه الأوعيـة الدمويـة الرقيقة تقـع على السطح من الغشاء المخاطي فتكـون معرضة باستمرار للخدش والجرح ومن ثم النزف.
وفي هذه الحالة لا يكـون النزف خطيراً وغالبــاً يكون في الجزء الأمامي مـن الأنف ويتوقف في بضع دقائق. أما عندما يكون النزف شديدا ولا يمكن ايقافه بالطرق العادية فهذ يعني أن مصدر النزف وعاء دمــوي كبير وغالبا ما يكون في الجزء الخلفي من الأنف ويحمـل جزءا من الخطورة ويكثر حدوثه بين كبار السن. أما عندما يتكرر النزيف من الأنف فهذا قد يعني أن هناك مشكلة صحية يجب متابعتها بواسطة طبيب متخصص.
ودائما يكون نزيف الأنف كغيره من أنواع النزيف مفزعاَ ومخيفا، لكن السيطرة عليه ممكنة من خلال


عمل الآتي:
- على المصاب أن يجلس ويميل جسمه إلى الأمام قليلا بحيث يكون مستوى رأسه أعلى من مستوى القلب مما يساعد على خروج الدم من الأنف وعلى إيقاف النزيف.
- استخدم الإبهام والسبابة للضغط على الأنف مباشرة أسفل العظمة، وأن يستمر الضغط تقريباً 5 دقائق حتى يتوقف النزيف، ويمكــن إستخدام كمادات باردة للضغط أو وضع الثلج مع الضغط.
- إذا توقف النزيف لا تفعل أي شيء قد يعيد النزيف مرة ثانية كتنظيف الأنف مثلا.
- التوقف عن التدخيـن والابتعاد عن أماكن المدخنين لأن الدخـان يجفف بطانة الأنف ويثيرها للنزف.
- أترك أظافر أطفالك دائماً قصيرة لكي لا يمارسوا تنظيف الأنف بالأصابع.


2- إرشادات سريعة لمساعدة المصابين بالنوبات القلبية

تحصل ثلاثة أرباع جميع النوبات والأزمات القلبية
في المنازل. ومع ذلك يبدو ان اعضاء عائـلات
الأشخاص الذين هم معرضون لمثل هذه الحـالات
غير مهيئين لحالات طوارئ مدمرة كهذه.
والحقيقة المرة انه من المحتمل ان يحصل مثـل
أولئك الأشخاص على جهاز انعاش للقلب
والرئتين CPR cardiopulmonary resuscitation في المطارات والمتاجر الكبرى والأماكن العامة الاخرى أكثر مما يحصلون عليه في المنازل.

وبمقدورك المساعدة على تغيير هذا كله عن طريق تعلم ما الذي يتوجب عليك عمله اذا حصل لأحدهم نوبة قلبية، وهذا يستدعي معرفة اسلوب الانعاش CPR واستخدام الجهــاز الخارجي الاوتوماتيكي لإزالة رجفان القلب والقيام بخطة طوارئ.

وتذكر ان هناك نوعين من النوبات القلبية:-
النوع الأول :
والنوع الذي يدعى الاحتشاء والوهن القلبي هو النوع الذي يتحرك ببطء وسببه خثرة دموية ( جلطة ) تقوم بسد الشريان التاجي. وغالبا ما يصاحب ذلك ألم في الصدر والفك او الذراع، او الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، وقصر النفس والتعرق البارد، او الاعراض الأخرى.
النوع الثاني :
فهو توقف القلب الذي يأتي عادة بسرعة رغم انه يسبقه احيانا ألم في الصدر واعراض أخرى. وخلال توقف القلب، تتوقف نبضاته التي تقوم بضخ الدم في دورته المعتادة. ويتبع ذلك الانهيار وفقدان الوعي الوفاة خلال دقائق، ما لم ُتجرَ عمليات الاسعاف والانعاش بسرعة.


إجراءات ضرورية فورية تساهم في إنقاذ حياتهم

▪ طلب المساعـدة أول خطوة للاستجابة الى مثـل هذه الحالات هو طلب رقم الطوارئ العـام او رقم الطوارئ المحلي الخاص بمنطقتك. ومثل هذا الاتصال، علاوة على طلب المساعدة والمعدات التي تنقذ الحياة، تضعك في اتصال مباشر مــع اشخاص محترفين يستطيعون توجيهك نحـو استخدام معدات CPR، او القيام بالاجراءات الضرورية الاخرى في الوقت الذي يكون فيه فريق الطوارئ في طريقه اليك.

وإذا كان المصاب يعاني من توقف القلب، وكان شخص آخر بجوارك، ارسله فورا ليبحث عـن جهاز لإزالة رجفان القلب. ومثل هذه الاجهزة تتوفر في المطارات والمخازن والمدارس والأماكن العامــة الاخرى. أما إذا كنت بمفردك فلازم المصاب، ولا تتركه وابدأ بعملية CPR .

▪ اضغط.. ثم اضغط ان معرفة استخدام جهاز CPR هو تماما مثل تركيب الأداة التي تتحسس الدخان للتنبيه من الحرائق، او شراء بوليصة تأمين لسيارتك. وقد لا تحتاج اليها أبداً، لكنـــك قد لا تشعر بالامتنان الكبير الا عندما تبرز الحاجة اليها في الاوقات الحرجة. والقيـام بعملية CPR على شخص ما تعرض للانهيار، هو ابسط مما تتوقع.. ضع يدك على مركز صـدر الشخص المنهار وضع يــدك الاخرى عليها (أي اليـد على اليد) واضغط بشدة وحـزم مستخدما وزنك اذا ما لزم الامر بغية دفـع الصدر الى الداخل. واسترح فقط لفترة قصيرة للسمـاح فقط للصدر كي ينبض ثانية. وعاود عمليـة الضغط، أو الكبس، مرة بعد مرة بمعدل مرتين في الثانيـة الواحدة (المعدل المثالي 100 في الدقيقة الواحدة). ولا تقلق من انك لا تقوم بهذه العملية بشكل صحيح لأن اجراءها ولو بأسلوب خاطئ افضل بكثير من عدم اجرائها.

وحتى وقت قريب كانت اجراءات CPR للذين توقفت قلوبهم عملية معقدة جدا. وكانت التوجيهـات والارشادات والصفـوف التعليمية توصي بالكشف على مسلك الهـواء والتنفس وعلى نبض القلـب والشروع بعملية الضغط على الصـدر واعطاء قبلتين للحياة كل 15 ثانية والكشف على النبض بين فترة واخرى. لكن كل هذا انتقص من العملية الحيوية الخاصة بالضغط على الصدر للحفاظ على الدم جاريا عبر الدماغ والقلب والاعضاء الاخرى.

والشخص الذي ينهار بفعل توقف قلبه يكون مجرى دمه حاويا ما يكفي من الاوكسجين لتغذية الدماغ لعدة دقائق. لذلك من الافضل التركيز على عمليات كبس الصدر السريعة والمنتظمة ايضا لمـدة دقيقة أو دقيقتين قبل التوقف لإعطاء قبلتي حيـاة سريعتين كل 30 ثانية او اكثر. ويمكنك القيام بذلك عـن طريق قرص انفه لإغلاقه، وبالتالي وضع فمك على فمـه والنفخ بشدة. ثم عاود فورا عملية الضغط لتكون اشبه بالقلب الاصطناعي. واذا كـان هناك شخص معك حاول ان تتبادل معـه هذه العملية كل دقيقة حتى لا تتعب. والمعلومـات التي سردت آنفاً تساعـدك على حالات الطوارئ، لكن تلقي دورة تدريبية في هذا الشأن تهيئك للأفضل.

واجراءات انعاش القلب والشرايين CPR في حالات توقف القلب مهمتها فقط كسب الوقت، لأنها لا تستطيع اعادة الايقاع المنتظم الصحيح لضربات القلب. والكفيل في مثل هذه المهمة، الجهاز الخارجي الاوتوماتيكي لازالة الرجفان، فهو بمقدوره هز القلب وصدمه ليخرج سواء من ايقاعه الارتعاشي، او من حالة السكون التام الى الايقاع الطبيعي.

▪ أجهزة إزالة الرجفان واجهزة ازالة الرجفان الاوتوماتيكية سهلة الاستخدام جدا. فقط ضــع وسائد الجهاز على صدر المصاب العاري، فيقوم بتحليل ايقاع ضربات القلب، فإذا كانت هذه الايقاعـات من النوع الذي يمكـن اصلاحه بالصدمـة الكهربائية تخبرك الآلـة ان تقف بعيـدا قبل الكبس على زر «الصدمة».

وكانت مثل هذه الاجهزة التي هي بحجم علب الطعام الصغيرة متوفرة سابقا فقط لطـواقم المسعفين المدربين على استخدامها، لكنها اليـوم اصبحت في متناول الجميع. وكانت وكالـة الغذاء والدواء الاميركية قد اقرت طرازا منها يدعى «فيليبس هارت ستارت» لتركيبها في المنازل من دون الحاجة الى رخصة طبية لفعل ذلك. ويعتقد بعض خبراء الصحة العامة ان بمقدورها ان تنقذ الحيـاة بغض النظر عن سعرها الذي يصل الى 1200 دولار، في حين يخشى الآخرون انها ستنتهي قابعــة في الخزائن وشحنة بطارياتها تذوي من دون اي حاجة اليها. وعندما نحتاج اليها لا تستطيع العمل! ويفكر آخرون ان من الافضل انفاق المال على الاشتراك في عضوية ناد رياضي الذي قد يساعد على الحيلولة دون الاصابة بأزمة قلبية! ومن شأن نتائج تجربة الجهاز الخارجي الاوتوماتيكي لإزالــة الرجفان القاء بعض الضوء حول ما اذا كان وجود مثل هـذه الآلات في المنـازل تنقذ الحياة. وحتى تظهر تلك النتائج فهو قرار شخصي طبي ومـالي. ولكنك إذا كنت تملك واحدا منها حاول تلقي دورة تدريبية على استخدامها بشكل صحيح.

ورغم أن مثل هذه الآلات الاوتوماتيكية سهلة الاستخدام الا انها آلات معقدة خاضعة الى التحديثات هي الأخرى مع ضرورة التذكر انها تخضع لنفس اجراءات تطـويرها او استرجاعها من الاسواق مثلمـا تخضع اجهزة منظمـات ضربات القلب (بايس ميكر) والاجهـزة الاخرى المزروعة في الصدر لتنظيم ايقاعاته. وفي عـام 2005 وجدت دراسة اساسها جامعة هارفارد انه جرى استدعاء بين جهاز واحد وخمسة اجهـزة اوتوماتيكية من اجهزة ازالة رجفان القلب الاوتوماتيكية بين عامي 1996 و2006 الى المصنع ثانيـة بسبب مشكلات كهربائية، او في برمجياتها. فإذا كنت تملك واحدة منها في المنزل فإنه من الضرورة تسجيلها مــع الشركة المنتجة لها والمحافظة على ارقام الاتصالات معها، مجددة ومنقحة بغية ابلاغك بأي مشكلات مستجدة او تعديلات جديدة يجري عليها.

▪ خطة طوارئ جميع المدن والمستشفيات والمـدارس والمؤسسات العامة تملك خطط طوارئ تتدرب عليها باستمرار، وهذا ما ينبغي ان تفعله انت ايضا. ومثل هذه الخطة لن توقف نوبة قلبية او تقلل من خطورتها، لكنها قـادرة على كسب المزيد مـن الوقت الثمين. واليكم الخطوات الاربع للتخطيط الذي يسبق النوبة القلبية:

• استوعب الاشارات والعلامات التي تنبه الى احتمال الاصابة بالنوبة القلبية وراجعهـا مع الاصدقاء وافراد العائلة. وأكد على اهمية الاتصال برقم الطوارئ. قـــرر من سيعتني بالاولاد وبأفراد العائلة المرضى منهم خلال غيابك. وتأكد من ان رقم منزلك وعنوانـه ظاهران ومقروءان من الخارج.


• حضر مغلفات ومظاريف بريدية تتضمن معلومات حول من ينبغي اجراء الاتصال معهـم في حالات الطوارئ، مع رقم هاتف طبيبك ولائحة بالادوية والعقاقير التي تتناولهـــا وتلك التي تملك حساسية تجاهه مع نسخة اخيرة من التخطيط القلبي الكهربائي ان كنت تملك واحدة منها. استودع واحدة منها في منزلك واخرى في مكتبك والمظروف الثالث في السيارة .

وفي الواقع.. ليس بمقدور احد التنبه الى من هو الذي سيصاب بنوبة قلبيـة ومتى واين! ولكن الذي نعرفه هو ان مثل هذه النوبات أمر شائع وهي تصيب نحو مليون اميركي سنويا ومعظمها تحدث في المنازل ،

وفي اعقاب اي نوبة قلبية يجد افراد عائلة المصاب واصدقاؤه انفسهم يتساءلون لو انهـم تمكنوا من القيام بالأكثر، وهم ينظرون الى الوراء متحسرين لو انهم خططوا لخطة طوارئ مثلا وكيفية استخدام اجراءات الانعاش CPR والأجهزة الخارجية الاوتوماتيكية لإزالــة الرجفان القلبي، وبهذه الطريقة يشعر الجميع انهم فعلوا ما عليهم وأكثر، لانها اجراءات ضرورية لانقاذ الحياة .

3- إسعاف حالة الإغماء

الإغماء شكل من أشكال فقدان الوعي، يحدث بصورة
مفاجئـة، ويستمر لفترة قصيرة، وسببه يكمـن في
حدوث انخفاض مفاجئ ومؤقت في وصول الدم إلى
المخ.
ومن علامات الإغماء عـدم الاستجابة للنــداءات
والواخزات وسرعة النبض، وشحوب الوجه.
وعادة ما تستمر هذه الحالـة بضع دقائق، يستعيد
بعدها المصاب وعيه مرة أخرى.
الإسعاف:
- لمساعدة المريض مدد جسمه على الأرض، أو فوق أريكة، مع جعل ساقيه في مستوى أعلى من
القلب لمساعدة تدفق الدم إلى المخ .

- قم بتحرير أي ملابس ضاغطة على جسمه، خصوصا في مناطق العنق والصدر والخصر.

- اعمل على توفير الهواء كفتح النوافذ، أو قم بالتهوية على وجهه، ولا تـدع الموجودين يلتفون
حوله.

- إذا لم يستعد المريض وعيه خلال فترة قصيرة، قم بفحص حالته ومراقبة حركة التنفس.

- اطلب من أي شخص قريب منك استدعاء سيارة الإسعاف


4- سرعة الإسعاف .. العلاج الأمثل للسكتة الدماغية

اطلب دائما الإسعاف إذا لاحظت أن شخصـاً أصيب
بسكتة دماغية.
أوضح ( أوفى ميير ) رئيس رابطـة أخصائيى طب
الأعصاب الألمان ومقرها جرفينبرويش إن ضحايا
السكتة الدماغية بحاجة إلى العلاج بأسرع ما يمكن
ومن الأفضل فى مستشفى بها وحدة لعلاج السكتات الدماغية. وأشار إلى أن الوقت الضائع يمنـع المريض من تلقى الرعاية الكافية.
ويقول ميير "كلما بدأ العلاج بسرعة..كلما كان ذلك أفضل للمريض".
وكثيرا ما يقول الأطباء "الوقت هو المخ" ؛ وبعبارة أخرى فإن مرور وقت أكثر قبل العلاج ينتجّ عنه خطورة أكبر ( حدوث تلف فى المخ لا يمكن علاجه ) .
وتعرف السكتة الدماغية بأنها توقف حادّ فى تدفق الدم ينجم عادة من تجلط الدم ، ويمنع الانسـداد الاوكسجين من الوصول إلى أجزاء المخ التى يمكن أن تعرقل وظائـف الجسم ، وإذا لم تذب الجلطة سريعا بالأدوية فإن أجزاء من المخ قد تصاب بموت الخلايا.
وتتنوع أسباب السكتة الدماغية حسب المجموعة العمرية، فاحتمالات انقباضات الأوعيـة الدموية فى الأشخاص الأكبر سنا أكبر وذلك جراء مشكلات مثل تصلب الشرايين ، أما صغـار السن فمن المرجح وقوعهم ضحايا للجلطات التى تسد أوعيتهم الدموية والأمراض التى تسبب تمزق الأوعية الدموية أو عدوى الأوعية الدموية.
كما يعد ضعف القلب سببا شائعا لانه يمكن أن يحدث تجلطات فى القلب التى قد تضخ إلى المخ ، ويعد التدخين وارتفاع ضغط الدم والبدانة وأسلوب الحيـاة المرتكن إلى الراحة وعدم الحركة من العوامـل التى تساعد على الاصابة بالسكتات الدماغية.
ويقول ميير إن المشكلة الأكبر بالنسبـة الى المريض هى التعرف على السكتـة الدماغيـة فى الوقت المناسب ؛ ولا يصاحب السكتات الدماغية شعور بالألم، ويتم تجاهل الأعراض الأخرى.

ويتابع قائلا "إنه إذا حدثت مشكلة مفاجئة للشخص فإن ذلك دليـل جيد على السكتة الدماغية، ومـن ضمن أعراضها شلل مفاجئ فى عضـو واحد من أعضاء الجسم أو نصف الجسم" ، كمـا يعد الصمم والـدوار ومشكلات الرؤيـة وفقدان الوعى لفترات من الوقت مؤشرات على السكتـة الدماغية ومن الصعوبة بمكان قياس الخطورة .
ويضيف ميير أن إشارة صغيرة على السكتة الدماغية يمكن أن يتبعها سكتة كبيرة مما يجعل من المهم استدعاء سيارة الاسعاف .


5- إسعاف الاختناق بجسم غريب

تتمثل هذه الحالة عند دخول شيء غير الهـواء إلى
القناة الهوائية في البلعوم ( القصبة الهوائية ) .
و يحـدث ذلك بسبب دخـول الطعـام بالخطاء إلى
المجرى الهوائي بسبب الضحك أو الكلام أو الحركـة
أثناء تناول الطعـام أو بسبب إدخـال أجسام غريبة
إلى الفم أثناء لعب الأطفال .
الأعراض :
- الشعور بالخوف و التوتر .
- سعال متكرر و توقفه أثناء الإنسداد الكامل .
- صعوبة التنفس أو توقفه في حال الإنسداد الكامل .
- صعوبة بالكلام أو انعدامه في حال الإنسداد الكامل .
- خلل في الوعي يؤدي إلى توقف الوعي .

الإسعاف :
- التخفيف عن المصاب و تهدئته أمر ضروري .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- الضغط على بطن المصاب و ذلك بوقوف المسعف خلف المصاب مع انحناء المصاب للأمام , يضع
المسعف يده بين الصرة و أسفل عظم الصدر ومع الإمساك بالقبضة الأخرى ثم يسحب بقوة للداخل و
الأعلى حتى زوال الانسداد .
- يجب تكرير هذه العملية حتى زوال الإنسداد أو حتى يفقد المصاب وعيه .
- إجراء عملية التنفس الإصطناعي و ذلك بإعطاء نفسين و اذا لم تنجح العملية فهذا يعني أن الإنسداد
مازال موجوداً .
- يقوم المسعف بفتح فم المصاب و يرفع الفك و اللسان و بأصبعه يزيل أي جسم غريب ظاهر .
- يقوم السعف بتمديد المصاب على الأرض و يقوم بخمس دفعات بطنية و ذلك بوضع راحة اليد بين
الصرة و أسفل عظم الصدر و يقوم بالدفع للداخل و الأعلى باتجاه الرأس .
- عندما يبدأ المصاب بالتننفس يوضع بوضعية الإفاقة .
- في حال لم يستعد المصاب تنفسه ينقل للمستشفى بأسرع وقت ممكن .


6- إسعاف دخول جسم غريب في الأذن

وهي الحالة التي تحـدث عند دخـول الحشرات أو
الحصى أو الأجزاء الحـادة إلى المجـرى السمعي
في الأذن الخارجية و ربما تصل هذه الأشيـاء إلى
غشاء الطبل و تلامسه و تحدث غالبا عند الأطفـال
و في الورش الصناعية و في مواقع البناء و غيرها .
الأعراض :
- الشعور بألم في الأذن .
- الشعور بدوخة .
- الشعور باهتزاز في حال دخول حشرة إلى الأذن .
- الشعور بضعف السمع أو الصمم المؤقت في الأذن المصابة .
- خروج دم من الأذن .
- قد يخرج الدم ممزوجاً بالماء مما يدل على وجود كسر بالجمجمة .
الإسعاف :
- التخفيف عن المصاب و تهدئته أمر ضروري جداً .
- في حال دخول حشرة للأذن يجب جلوس المصاب مع ميلان رأسه بحيث تكون الأذن المصابة للأعلى
- يسكب ماءفاتر في الأذن المصابة حتى تطفو الحشرة .


- استلقاء المصاب بوضعية نصف جالس مع ميلان رأسه للجهة المصابة للسماح للدم بالخروج في
حال وجود نزيف .
- يجب عدم ميلان الرأس في حال الشك بوجود كسر في الجمجمة .
- في حال وجود جسم غريب يجب عدم نزعه خوفاً من ثقب غشاء الطبل بل يترك لينزع من قبـل
الطبيب المختص .
- يوضع ضماد معقم أو شاش معقم على الأذن المصابة .
- ينقل المصاب إلى المستشفى بسرعة .


7- إسعاف الحروق

تنتج الحروق عن عملية كيميائية فيزيائية تقوم
على اتحاد المادة بأكسجين الهواء تحت تأثير
درجة حرارة معينة ، وبالتالي تحدث الحروق
نتيجة لتعرض الجسم أو ملامسته بمواد ذات
درجات حرارية عالية أو مواد كيماوية كاوية
أو سوائل في درجات مرتفعة الحرارة .
تصنيف الحـروق

تنقسم الحروق بشكل أساسي إلى ثلاثة أنواع :

- الحروق الناجمة عن الحرارة :
وهي الحروق التي تنجم عن التعرض لمواد ذات درجة حرارة
عالية كالنار واللهب والبخار المضغوط .

- الحروق الناجمة عن المواد الكيماويه :
وهي التي تنجم عن تعرض جلد الإنسان لمواد كيماويـة
كاوية أو حارقة .

- الحروق الكهربائيه :
وهي التي تنجم عن ملامسة جسم الإنسان للتيار
الكهربائي أو للصواعق .

تصنف الحروق إلى ثلاثة درجات وذلك تبعا لمقدار
تعرض الجلد للحرق:

-( حروق من الدرجة الأولى )
وتشمل هذه الحروق الطبقة الخارجية للجلد ( الطبقة السطحيه)، وتتميز هذه الحروق باحمرار الجلد مع قدر كبير من الألم، ومن الأمثلة على هذا النوع من الحروق تلك الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس .
-( حروق من الدرجة الثانية )
وتشمل هذه الحروق الطبقتين الخارجية والتي تليها من طبقات الجلد (حروق عميقة نسبيا)، وتتميز هذه الحروق بألم شديد جدا بالإضافة إلى احمرار وتقرح في الجلد ( احمرارا مصحوبا بفقاعات ممتلئة بسائل شفاف كالماء ) .
-( حروق الدرجة الثالثة )
وتكون جميع طبقات الجلد في هذه الحالة قد احترقت بما في ذلك الأعصاب والعضلات والأنسجة الداخلية(حروق عميقة)، ويكون الجلد في هذه الحالة أسودا متفحما ولا يشعر المصاب بأي ألم في منطقة الحرق من الدرجة الثالثة لان النهايات العصبية تكون قد احترقت. وتكون منطقة الحروق من الدرجة الثالثة في العادة محاطة بمنطقة حروق من الدرجة الثانية أو الدرجة الأولى.

الأعـراض :

- الشعور بالألم .
- حدوث ضيق في التنفس .
- احمرار الجلد .
- تتشكل حويصلات جلدية في منطقة الإصابة .
- ازرقاق المصاب و شحوبه .
- عدم امتلاء الأوردة المحيطية .
- سرعة التنفس و سطحيته .
- خروج العرق .
- تأخر في امتلاء الشعيرات تحت الظفر .
- سرعة النبض و صعوبة جسّه .
- انخفاض ضغط الدم .

الإسعـــاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئته أمر ضروري .
- ابعاد المصاب عن مكان الحريق و إخماد النيران .
- فك الملابس غير الملتصقة بالجسم .
- استلقاء المصاب على جنبه أو على ظهره مع ميلان الجسم باتجاه الرأس .
- يسكب ماء جاري على مكان الحرق .
- تغطية الحرق بضمادات أو شاش معقم .
- مراقبة درجة حرارة المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- يعطى محلول ملحي و بلاسما بالإضافة للمحلول الوريدي .
- يقوم طبيب الطوارئ بإجراء كشف عام على الجسم .
- كما يقوم بعمل أنبوب رغامي و إجراء عملية التنفس الإصطناعي .
- بالإضافة لإعطاءه مخدر .
- يعطى المصاب مهدّئ فاليوم .
- كما يعطى موسع للقصبات و مورفين لمكافحة الألم .


8- إسعاف حالة التجمد

إذا كان الشخص مستعداً لمساعدة الآخرين، فلا شك
أنه من باب أولى قــادر على مساعدة نفسه في
حالات الإصابة أو المرض المفاجئ. وحتى إذا كانت
حالته سيئة بحيث لا يستطيع العناية بنفسه ، فإنـه
يستطيع إرشاد الآخرين إلى الواجبات والإجـراءات
الواجب اتخاذها حياله.
الأعــــراض :

- شحوب المصاب .
- ضعفه و عدم قدرته على الحركة .
- حدوث خلل في الإحساس .
- الشعور بالألم الشديد .
- يخف الألم فيما بعد ليزول نهائياً .
- حدوث تورم في جسم المصاب .
- ازرقاق و تجمد المصاب .
- تتشكل حويصلات جلدية على جسد المصاب .
- تتهتك الأنسجة في جسمه .
- أيضاً يحدث تصلب للأنسجة أو تجمد .
- برودة شديدة في منطقة الإصابة .

الإسعــــاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئته أمر ضروري .
- تدفئة المصاب بنقله من المكان البارد لمكان دافئ .
- استلقاء المصاب على ظهره .
- يغطى المصاب و خاصة مكان الإصابة بأغطية نظيفة و معقمة .
- يعطى المصاب ممشروب ساخن و حلو .
- مراقبة حرارة المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- يضاف للمحلول الوريدي محلول سكري 40% و يجب أن يكون مدفئ لدرجة 37 .
- يقوم طبيب الطوارئ بإجراء كشف عام على الجسم .
- يجب تعويض سوائل الدم .
- يعطى المصاب مورفين لمكافحة الألم .
- كما يعطى مهدئ فاليوم .
- عدم تقديم أي مشروب كحولي للمصاب .


9- إسعاف الخلل في موازنة الماء و الشوارد في الجسم

الماء ليس مادة مغذية, وهو لا يحتوي على أي سعرات
حراريــة , فهو لا يحترق , ولكن لـه دورا هاما في
العضوية لأن الأملاح التي يحملها تؤمن توازن الشوارد
الملحية للأنسجة , ذلك أن المبادلات الفيزيولوجية تتبع
وجود أملاح مستمر على شكل شوارد (ions).
الأعـــــراض :

- الشعور بالعطش و الحاجة للماء .
- حدوث هيجان .
- حدوث تجفاف في جميع الأغشية المخاطية في الجسم و في الجلد أيضاً .
- عدم امتلاء الأوعية الدموية العنقية .
- الشعور بالخوف .
- خلل في الوعي يصل لدرجة فقدان الوعي .
- غثيان .
- سرعة النبض و عدم القدرة على الإحساس به أو يحس به المصاب بصعوبة .
- انخفاض ضغط الدم .
- يتجعد الجلد بسبب نقص السوائل و حدوث التجفاف و عدم زوال التجاعيد بشكل سهل .

الإسعـــــاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئته أمر هام و ضروري .
- استلقاء المصاب على جنبه أو على ظهره مع ميلان الجسم بشكل خفيف باتجاه الرأس .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الإصطناعي لاعطاء الأكسجين اللازم .
- مراقبة درجة حرارة المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- يعطى المصاب عصير الليمون إن وجد و عن طريق الفم .
- يقوم طبيب الطوارئ باجراء كشف عام على الجسم .
- يجب تعويض المفقود من سوائل الجسم و بشكل سريع .
- يعطى المصاب مهدّئ فاليوم عند الحاجة .


10- إسعاف النزيف الخارجي

عندما يفقد الجسم كميات معينة من الــدم ، يهبط
الضغط الداخلي للدم في الجسم وتتعطل عند مرحلة
معينة من هذا الهبوط في الضغط جميـع العمليات
الحيوية في الجسم ويصبح القلب غير قـادر على
إيصال الدم الى الأجهزة الأخرى وزيادة الهبـوط
تودي الى الموت المحتم ...فما العمل المطلوب لدرء
أخطار النزيف الدموي ..؟
الأعـراض :

- الشعور بالقلق .
- الشعور بالخوف و الصدمة .
- احتمال فقدان الوعي .
- نزيف ظاهر من الجرح .
- احتمال وجود أجسام غريبة داخل الجرح .

الإسعــاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئته أمر ضروري .
- نزع الملابس المحيطة بمكان الجرح لإظهاره .
- استلقاء المصاب بالوضعية المريحة له مع رفع رجليه و اسنادهما فوق مستوى القلب لحماية المصاب من حصول صدمة .
- وضع بطانية تحت المصاب و تغطيته لحمايته من البرد .
- وضع ضمادات معقمة أو شاش معقم فوق الجرح و الضغط عليه برفق .
- يجب رفع الطرف المصاب لمستوى فوق مستوى القلب للحد من فقدان الدم .



- في حال وجود كسر يجب تثبيت الطرف المكسور بجبيرة مناسبة قبل رفعه للأعلى .
- يجب شدّ الضمادة قليلاً على الجرح و ربطها و لكن بشكل لا يعيق جريان الدم .
- في حال عدم توقف الدم يضغط على نقطة الضغط في الطرف العلوي , و يكون الضغط على الوجه الداخلي للعضد فوق المرفق .
- اسناد الطرف المصاب و رفعه باستخدام معلاق .
- مراقبة مستمرة للنبض و التنفس و الوعي .
- يجب استعمال عصابة الشرايين و ذلك بربط المنطقة فوق الجرح باتجاه الجسم في حال عدم توقف النزيف بالطرق السابقة .
- مراقبة مستمرة لدوران الدم فوق منطقة الإصابة .


11- إسعاف ضيق التنفس عند الأطفال

مشاكل التنفس من الأمور الشائعة عند الأطفال بشكل
عـام فالطفل الذي لا يتنفس بشكل مريح وقـد يكون
مجرى التنفس ضيـق بشكل شديد يؤثر على نسبـة
الهواء والأكسجين الذي يتنفسه الطفل فتنخفض نسبة
الأكسجين في الدم ، و نقص الأكسجين في الدم ولفترات طويلة له تأثيرات على ضغط الدم في الرئتين
وقد يتطور الوضع فتزيد حاجة الطفل لأكسجين إضافي في المستقبل...!
الأعــراض :

- ضيق و صعوبة في التنفس .
- ضعف الطفل .
- حدوث هيجان .
- عدم رغبة الطفل بالشرب .
- ازرقاق الطفل و شحوبه .
- سرعة تنفسه و سطحيته .
- حدوث خلل في الوعي في بعض الأحيان .
- حدوث تنفس راجع إلى انسحاب صناعي الأنف و عظم القص مع الشهيق في بعض الأحيان .
- وجود بحة في صوت الطفل أثناء الكلام .
- وجود سعال .
- سحب قصي و تنفس عند الشهيق .
- سرعة نبضه .
- ارتفاع درجة حرارته .

الإسعــاف :

- التخفيف عن الطفل و تهدئته أمر ضروري .
- فكّ الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- إجراء عملية التنفس الإصطناعي لتأمين مايلزم من أكسجين.
- يوضع له كمادات باردة في حال ارتفاع درجة حرارته .
- يقوم طبيب الطوارئ بإجراء كشف عام على الجسم .
- كما يقوم باستخراج أي أجسام غريبة إن وجدت في الحلق .
- و يقوم بوضع أنبوب رغامي و إجراء عملية التنفس الإصطناعي .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- يعطى الطفل مهدئ فاليوم .
- و يعطى تحميلة Diazepam .
- كذلك يعطى مخفف للإلتهاب Decadron .
- بالإضافة إلى موسع قصبي Euphyline الذي يوضع مع المححلول الوريدي .


12- إسعاف الريح الصدرية


تحدث ما يسمى الريح الصدرية أثناء حدوث انخماص كامل او بشكل جزئي لإحـــدى الرئتين بسبب حدوث جرح في الرئة أو في جدار الصدر أو عند تمزق الحويصلات الرؤية .
الأعـــراض :

- الشعور بألم في أحد طرفي الصدر و خاصة أثناء التنفس .
- الشعور بضيق في التنفس .
- انخفاض ضغط الدم .
- سرعة في النبض .
- حدوث هيجان .
- الإصابة بالسعال .
- حدوث اختلاف في حركة التنفس بين طرفي الصدر .
- عدم سماع الأصوات التنفسيو في الجهة المصابة .
- ازرقاق و شحوب الصاب .
- أثناء لمس الجلد يشعر المصاب بوجود هواء تحت الجلد .
- خروج دم و رغوة أثناء السعال .
- وجود جروح في الصدر .
- وجود كدمات في منطقة الإصابة .

الإسعـــاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئتها أمر ضروري .
- استلقاء المصاب فوق طرفه المصاب مع ميلان جذعه للأعلى .
- فكّ الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- إجراء عملية التنفس الإصطناعي لتأمين مايلزم من أكسجين.
- تضميد الجروح بضمادات معقمة دون شدها على الصدر .
- مراقبة درجة الحرارة و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط و التنفس .


- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي .
- يقوم طبيب الطوارئ بإجراء كشف عام على الجسم .
- و يقوم بوضع أنبوب رغامي و إجراء عملية التنفس الإصطناعي .
- يجب بزل الصدر في حالة الريح الصدرية الضاغطة و ذلك عن طريق وضع كانولا كبيرة المسافة الوربية الثانية أو الثالثة في خط متوسط الترقوة .
- يعطى مكافح الألم موورفين و مهدئ Psyquil .


13- إسعاف إصابات الصدر

قد تتعرض منطقة الصدر الى حــوادث وإصابات
تختلف باختلاف المسببات ، تتفاوت هذه الإصابات
من آلام بسيطة نتيجة صدمة أو التهابات داخلية ،
الى كسور داخلية وجروح قد تكون بليغة .
وللمنطقة الصدرية خصوصية معينة كغيرها من كل مناطق الجسم الأخرى ، تستوجب إجراءات معينة وتحذيرات هامة يتعين علينا مراعاتها للإسعاف بانتظار وصول الفريق الطبي المسعف .

الأعـــــــــراض :

- الشعور بألم أثناء التنفس .
- الشعور بألم أثناء لمس الصدر .
- الشعور بضيق في التنفس .
- خلل في التنفس حيث يصبح سريعاً و سطحياً و متعاكساً في بعض الأحيان .
- خلل في شكل الصدر حيث يرتفع أحد طرفيه و ينخفض الآخر .
- الشعور بألم في القلب .
- خروج قشع دموي أحمر مع السعال .
- ازرقاق و شحوب في الأطراف و الشفتين .
- وجود جروح في بعض الأحيان .
- وجود كدمات على الصدر .
- قد تمتلئ الأوعية العنقية بشكل شديد .
- عدم سماع الأصوات التنفسية في أحد طرفيّ الصدر .
- سماع أصوات فرقعة تحت الجلد و خاصةً عند لمس الجلد .
- سرعة النبض و عدم الإحساس به .
- انخفاض ضغط الدم .

الإسعــــاف :

- التخفيف عن الصاب و تهدئته أمر ضروري جداً .
- استلقاء المصاب فوق الطرف المصاب مع رفع الجذع للأعلى .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- إجراء عملية التنفس الإصطناعي لتأمين الأوكسجين اللازم .
- تضميد الجروح بضمادات معقمة و يجب أن تكون رخوة في منطقة الصدر .
- مراقبة درجة حرارة المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة مستمرة للتنفس و الضغط و النبض .
- تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بإجراء كشف عام على الجسم .
- كما يقوم بوضع أنبوب رغامي و إجراء التنفس الإصطناعي .
- يجب تعويض ما فقد من الدم بشكل سريع جداً .
- في حال الإصابة بالريح الصدرية يجب تخفيفها بوضع ابرة ثخينة في جدار الصدر .
- يجب عمل بزل لغشاء التامور .
- يعطى المصاب مورفين لمكافحة الألم .
- و يعطى أيضاً مهدّئ Psyquil .

عرااابهجتااااقي






l,s,um uvhrd gghsuht hg'fd



 
 توقيع : عراقي


هذه مدونتي لمن يحب متابعتي

https://plus.google.com/111524484856972414762/posts

التعديل الأخير تم بواسطة عراقي ; 01-04-2013 الساعة 01:28 AM

رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 01:18 AM   #2


الصورة الرمزية عراقي
عراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 888
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 806 [ + ]
 التقييم :  606
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: موسوعة عراقي للاسعاف الطبي



الجزء الثاني
14-
إسعاف انخفاض السّكر في الدم

يحدث الداء السكّري عندمــا يطرأ تغيير أو خلل في
طريقة تنظيم الجسم لتركيز السكر في الـدم ، و هذا
الخلل يؤدي الى زيادة السكر في الدم أو الى نقصه .
إن اهمال هذه الحالة يؤدي الى فقدان الوعي و من
ثمّ ربما يؤدي الى الموت في النهاية ، لـذلك على
المصاب بالداء السكري ضبط مستوى السكر في الدم بشكل كبير و بعناية فائقة عن طريق تناول السكر
في غذائهم بشكل متوازن بالإضافة لأخذ أدوية السكر أوابر الأنسولين و الذي يصفه الطبيب لهم .
الأعراض :

- شعور المصاب بالجوع .
- شعوره بالضعف و الدوار .
- الشعور بآلام في البطن .
- خلل في الوعي و قد يصل الى فقدان الوعي .
- خلل في التنفس حيث يصبح التنفس سطحياً و النفس بلا رائحة .
- حدوث آلام في الرأس .
- حدوث هيجان .
- يشعر المصاب بأن مستوى السكر لديه منخفض .
- حدوث بعض الإختلاجات العضلية في بعض الأحيان .
- يشعر المصاب بالإرتباك و بالتيهان و كأنه سكران و قد يصبح عدوانياََ .
- سرعة في النبض .
- ارتفاع ضغط الدم أو بقاءه ضمن الحد الطبيعي .
- ظهور العرق غزير على جسم المصاب مع شحوب الجلد .
- حدوث رعشة في الأطراف .
- يصبح مستوى الإستجابة عند المصاب متدهور .
- أثناء فحص السكر في الدم عن طريق الشريط يكون تحت 45 ميغا ديف .


الإسعاف :

- العمل على تهدئة المصاب و التخفيف عنه أمر ضروري جداً .
- استلقاء المصاب على جنبه .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الإصطناعي لإعطاء الأكسجين اللازم .
- اذا كان المصاب واعياً و قادراً على الكلام يعطى أطعمة أو سوائل حلوة (تحتوي على السكر ) عن طريق الفم .
- يجب مراقبة حرارة المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- يجب مراقبة التنفس و النبض و الضغط باستمرار .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول السكري .
- بالإضافة لإعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بكشف عام مع معاينة للأعصاب



15- إسعاف نوبات السكّري

لو أمكن للمصاب أن يتقي حدوث مضاعفات المرض فإن مرضه
قد لا يعني شيئاً. وسبب حدوث هذه المضاعفات بصفة عامة هو
ارتفاع مستوى السكر بالدم، وزيادة تركيزه في الأنسجة لفترات
طويلة من العمر.
الرجاء......تعلم كيف تعطي أبرة أنسولين لمريض السكر
وكلما طالت مدة هذه الفترات زادت فرصة حدوث مضاعفات، ولذلك فإن الوقاية من مضاعفات السكر تتمثل بالسيطرة على مستوى السكر في الدم لأطول فترة ممكنة من العمر.

الأعــــــــراض :

- الشعور بالعطش .
- الشعور بآلام في البطن و بشكل متكرر .
- حدوث التبول و التغوط بشكل لا إرادي .
- خلل في الوعي و قد يصل لدرجة فقدان الوعي .
- يكون التنفس عميق .
- حدوث جفاف في الجلد و في أغشية الجسم المخاطية .
- سرعة في النبض .
- حدوث نقص سوائل .
- ظهور تجعدات في الجلد .
- ضغط الدم يكون طبيعي و لكن قد يحدث انخفاض في بعض الأحيان .
- أثناء فحص سكر الدم تكون النتيجة تتجاوز 400 مغ بالسنتيمتر المكعب .
- ظهور رائحة تشبه رائحة الأسيتون أثناء الزفير .

الإسعــــــــــاف :

- استلقاء المصاب بالشكل المناسب على أحد طرفي جسمه .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- نزع طقم الأسنان إن وجد .
- إجراء عملية التنفس الاصطناعي لإعطاء الأكسجين عند اللزوم و بواسطة القناع .
- مراقبة حرارة الجسم و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة التنفس و الضغط و النبض بشكل مستمر .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat لتأمين عمل جهاز الدوران بشكل جيد .
- لمنع حدوث وذمة دماغ يجب إعطاء محلول قليل الشوارد .
- يقوم طبيب الطوارئ بفحص الأعصاب و باجراء كشف عام للجسم .
- عدم إعطاء المصاب الأنسولين .



16- إسعاف جروح العين

العين هي أحد الأعضاء شديدة الحساسية للإصابـة
والأذى في الجسم، ويمكـن لأدق الأجسام أن تسبب
جروح أو خدوش وتسبب التهابات خطيرة تستوجب
الإسعاف السريع .
الأعراض :

- الشعور بالألم .
- الشعور بوجود جسم غريب في العين .
- حدوث خلل في الرؤية و فقدانها بشكل جزئي أو كامل .
- احتمال وجود جرح واضح في العين أو الجفن .
- وجود احتقان أو تجمع دموي مؤلم .
- خروج دموع .
- خروج دم أو سائل من جرح العين .
- سرعة في النبض .

الإسعاف :
- التخفيف عن المصاب و تهدئته .
- استلقاءه على ظهره مع ميلان الجذع و ارتفاعه للأعلى أو استلقاء جسمه بالكامل على الأرض مع تثبيت الرأس .
- اجراء عملية التنفس الإصطناعي لإعطاء الأكسجين .
- يجب ربط العينين بضمادات طبية معقمة و بحذر دون الضغط عليها .
- يجب عدم محاولة إخراج أي جسم غريب قبل مجيء الطبيب .
- مراقبة درجة الحرارة و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة النبض و الضغط و التنفس يشكل مستمر .
- تأمين وريد مناسب لإعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بكشف عام على الجسم .
- يعطى المصاب مكافح الألم مورفين و مهدئ فاليوم .

17 - إسعاف النزيف داخل الجمجمة

يعرف النزيف الداخلي للدم على أنه تدفق الدم خــارج
الأوعيـة الدمويـة ( الأوردة والشرايين ) لسبب ما دون
أن يظهر إلى السطح الخارجي للجسم عبر شق في الجلد
أو فتحات الجسم الأخرى كالأنف أو الأذن ....إلخ ، ويعد
هذا النوع من النزيف، أخطر من النزيف الخارجي الذي
يخرج الدم فيه الى السطح الخارجي مخففا الضغط الداخلي
للدم في الجسم، وارتفاع الضغط الداخلي للدم في الجسم يسبب الكثير من المشاكل التي يمكن أن تسبب
الوفاة .
الأعراض :

- الشعور بألم في الرأس .
- الشعور بدوار و يرافقه غثيان .
- خلل في الوعي يصل لدرجة فقدان الوعي و الغيبوبة .
- خلل في التنفس يصل لدرجة وقف التنفس .
- خلل في النبض حيث يصبح سريعاً أحياناً و بطيئاً أحياناً أخرى .
- يحدث تغير في شكل حدقتيّ العينين حيث تتوسعان مع عدم تناظر و مع غياب المنعكس الضوئي .
- حدوث تصلّب في العنق .
- حدوث بعض الإختلاجات العضلية الإنبساطية في بعض الأحيان .
- عدم القدرة على ضبط التبول أو التغوّط فيصبح لا إرادي .
- ارتفاع في ضغط الدم .
- حدوث شلل في بعض الحالات .


الإسعاف :

- يجب التخفيف عن المصاب و تهدئته .
- استلقاءه على جنبه مع ارتفاع جذعه و ميلانه الى الأعلى .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطاء الأكسجين عند اللزوم .
- وضع عصابات و ضمادات معقمة عند الحاجة .
- مراقبة حرارة المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط و التنفس .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بكشف عام على الجسم مع اجراء معاينة للأعصاب .
- كما يقوم بوضع أنبوب رغامي لإجراء عملية التنفس الاصطناعي عند اللزوم .
- يعطي المصاب مسكن للألم ( مورفين ) و مهدئ فاليوم .
- كما يعطى المصاب مخفف لوذمة الدماغ .
- يجرى تخدير عام للمصاب عند اللزوم من قبل طبيب الطوارئ باعطاء Trapanal .



18- إسعاف حالة فقدان الوعي

حالات فقــدان الوعي كثيرة ومتنوعة ،وفي الحقيقة
تتشارك العديد من الأمراض هذه الحالة ، لذلك علينا
دائما التنبه الى الأعراض المرافقة للهذه الحالة حتى
يتسنى لنا القيام بالإجراءات السليمة الموافقة للحالة
التي نصادفها .
الأعراض :

- احتمال وجود اختلاجات لدى المصاب .
- شحوب المصاب و ازرقاقه .
- خلل في التنفس .
- خلل في حدقتي العينين حيث تكونان لطرف واحد .
- خلل في النبض حيث يكون غير منتظم اما متسرع أو بطيء .
- احتمال حدوث شلل .
- احتمال وجود آثار حقن بابر كالهيروئين .
- تصلب في عنق المصاب .
- حدوث نقص سوائل في الجسم مما يؤدي لحدوث التجعدات الجلدية .
- هبوط و انخفاض في ضغط الدم .
- ارتفاع حرارة جسم المصاب أمر محتمل .

الاسعاف :
- استلقاء المصاب بالشكل المناسب .
- يجب نزع الملابس الضيقة و خاصة حول العنق لتحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطاء الأكسجين عند اللزوم .
- مراقبة حرارة الجسم و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي لها .
- يجب المواظبة على مراقبة نفس و ضغط و نبض المصاب .
- يجب على طبيب الطوارئ أن يقوم بالكشف السريري و الفحص العصبي .

- كما يجب أن يقوم بتأمين مدخل وريدي لاعطاء محلول Ringer Lactat .
- يجب فحص المصاب بالشكل الكامل للبحث عن أية جروح أو كسور لمعالجتها .
- يوضع المصاب في وضع الافاقة .
- يجب الانتباه أثناء نقل المصاب و استلقاءه من اصابة العمود الفقري .
- يجب تغطية المصاب و تدفئته ببطانية .
- يجب نقله الى المستشفى بأسرع وقت ممكن .
- أثناء نقل المصاب يجب الاستمرار بعملية الافاقة .
- عدم اعطاء المصاب أي دواء أو عقار عن طريق الفم .
- اعطاء الطبيب تقرير عن حالة المصاب منذ لحظة فقدان الوعي مع كل التطورات و الاجراءات التي قام بها المسعف .


19- إسعاف قصور القلب

إن مرض قصور القلب يعني باختصار أن القلب لايقوم بعمليـة
ضخ الدم بالشكل المطلوب لتلبية حاجــات الجسم الطبيعية ،
حيث يستمر القلب بالعمل ولكن بكفاءة أقل ممـا هو معتــاد ،
وتبعـا لذلك لايضخ كمية الـدم الغنية والمشبعــة بالأكسجين
(سواء أثناء فترات الراحة أوالعمل المجهد) بالكمية الكافية التي
يتطلبها الجسم .
الأعراض :

- الشعور بالخوف و الضيق .
- حدوث خلل في التنفس فيكون الشعور بالضيق في التنفس مع سرعته .
- حدوث انتفاخ في أوردة العنق .-حدوث ازرقاق و شحوب في الجسم .
- حدوث خلل في الوعي في بعض الأحيان .
- سماع أصوات خرخرة ناعمة في منطقة الرئة أثناء استخدام السماعة الطبية .
- خلل في النبض و عدم انتظام فيكون سريعاً أو بطيئاً .
- رطوبة و برودة في الأطراف .
- حدوث وذمة في الساقين في بعض الأحيان .
- انخفاض ضغط الدم .

الإسعاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئته .
- استلقاء المصاب على ظهره مع ارتفاع جذعه للأعلى .
- اجراء عملية التنفس الإصطناعي لاعطاء الأكسجين عند اللزوم .

- يجب حبس الدم في الأطراف .
- مراقبة درجة حرارة جسم المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط و التنفس .
- مراقبة تخطيط القلب على الجهاز الخاص به و بشكل مستمر .
- يقوم طبيب الطوارئ بكشف عام على الجسم .
- يعطي المصاب دوبامين لرفع ضغط الدم .
- كما يعطى مهدئ فاليوم و محاليل وريدية عند اللزوم و بحذر .


20- إسعاف ضربة الشمس

إن التعرض لأشعة الشمس المباشرة و لفترة طويلة قد
يسبب تخريشا لأغشية المخ مما يؤدي الى وذمة في
الدماغ فضلا عن ما يصيب الجلد من احمرار و حكة
و ألم . و قد تحدث ضربة الشمس أيضا اذا كان الجو
غائما سواء كان في الصيف أو في الشتاء و حتى في
أعالي الجبال أثناء التزلج , وذلك بسبب الاشعة فوق البنفسجية المضرة جدا لجسم الانسان .
الأعراض :

- ألم في الرأس .
- احمرار في الرأس مع الشعور بحرارته .
- حدوث بعض الاختلاجات في بعض الأحيان .
- ألم في العنق .
- دوار .
- خلل في الوعي يصل الى فقدان الوعي .
-غثيان .
- تصلب في العنق .
- خلل في النبض فقد يكون سريع أحيانا و بطيء أحيانا أخرى .
- تكون حرارة الجسم ضمن الحد الطبيعي .

الإسعاف :

- يجب العمل على تهدئة المصاب و التخفيف عنه .
- يجب نقله الى مكان رطب في الظل .
- يجب تبريد جلده بممسحة مبللة بالماء البارد .
- استلقاء المصاب على ظهره أو على جنبه مع ميلان الجذع للأعلى .
- اعطاءه الماء للشرب من فترة لفترة .
- تحرير الطرق التنفسية و اجراء عملية التنفس الاصطناعي عند اللزوم لتأمين الأكسجين اللازم .
- وضع كمادات باردة على الرأس .
- مراقبة الضغط و التنفس و النبض بشكل مستمر .
- يقوم طبيب الطوارئ بتأمين وريد مناسب و اعطاء محلول Ringer Lactat .
- كما يجب أن يقوم بكشف عام مع معاينة عصبية .
- و يصف للمصاب دواء مخفف لوذمة الدماغ و مهدئ فاليوم .
- يعطى المصاب مدرات للبول و موقف للاختلاجات ( فاليوم ) .



21- إسعاف الإجهاد الحرارة

ان الإجهاد الحراري يهدد حياة المصاب بها و ذلك
بسبب عدم قدرة الجسم على السيطرة على تنظيمه
الحراري ولذلك يجب معالجتها بشكل سريع جدا .
تحدث ضربة الحرارة (heat stroke) نتيجة
تعرض الشخص لبيئة شديدة الحرارة والرطوبة
لفترات طويلة .

أي أنها تحدث لمن يتعرضون للوهج الحراري المرتفع ، أو من هم في جو مرتفع الحرارة لمدة طويلة،
مع وجود رطوبة عالية في الهواء المحيط بهم.
الأعراض :

- خلل في الوعي يصل الى فقدان الوعي .
- غثيان .
- دوار .
- احمرار في الجلد ثم يتغير ليصبح فضيّ اللون .
- خلل في التنفس ليصبح سريع و سطحي .
- ألم في الرأس .
- جفاف الجلد و الشعور بحرارته .
- خلل في النبض فيصبح سريعا .
- خلل في ضغط الدم حيث يرتفع في البداية ثم لينخفض فيما بعد .
- ارتفاع درجة حرارة الجسم لتتعدى 40 درجة مئوية .


الإسعاف :

- يجب التخفيف عن المريض و تهدئته .
- يجب فك الملابس و خاصة عند الرقبة و الصدر .
- نقل المصاب الى محيط رطب و بارد .
- استلقاءه على ظهره أو جنبه مع رفع الجذع قليلا للأعلى .
- تحرير الطرق التنفسية .
- تبريد المصاب و تبليله بالماء البارد قليلا أو بالكحول على جسمه حيث بتبخرها تبرد الجسم .
- مراقبة الضغط و التنفس و النبض بشكل مستمر .
- تأمين وريد مناسب و اعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بعمل أنبوب رغامي و اجراء تنفس اصطناعي .
- كما عليه أن يقوم بتعويض الجسم عن السوائل المفقودة .



22- إسعاف اللدغات السّميّة

إن لدغات العقارب والأفاعي و بعض الحشرات الطائرة
تؤدي الى ضرر موضعي بالاضافة الى خلل في الجهاز
العصبي قد يصل الى الشلل والموت في حال إهمــال
الإسعاف السريع ، وخطورة الحالة تتعلق بنوع الحيوان
أي حسب نوع السّم .
وقد تؤدي هذه السموم أيضا الى تخريب كريات الدم
الحمراء , بالاضافة الى خلل في وظيفة تخثّر الدم .

الأعـراض :

- الشعور بألم مكان اللدغة .
- غثيان .
- وجود تورّم .
- قد يشعر المصاب بحالة من الخدر في منطقة الفم أو في الأطراف .
- خلل في الرّؤية .
- حصول ضباب دموي .
- قد يحدث بعض التشنجات العضلية .
- قد ينخفض ضغط الدم .

الإسعاف :

- يجب أن يستلقي المصاب على جنبه أو ظهره بحسب حالته .
- يجب تحرير جميع الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطاء الأكسجين اللازم .
- يجب اراحة العضو المصاب و يرفع الى مستوى ارتفاع القلب .
- يجب حبس الدم الوريدي بربط العضو فوق مكان الاصابة حتى لا ينتشر السّم في باقي أنحاء الجسم
- مراقبة حرارة الجسم و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي لها .
- مراقبة النبض و التنفس و الضغط بشكل دائم .
- استخدام جهاز تخطيط القلب الكهربائي .
- استخدام محلول وريدي Ringer Lactat .
- بالنسبة لطبيب الطوارئ فعليه القيام بكشف عام على الجسم و معاينة الأعصاب .
- يجب استخدام مسكن الآلام كالمورفين .
- ويجب استخدام مهدئ كالفاليوم .
- كما يجب تعويض حجم الدم الدائر ( دم بلازما , محلول ) .
- يجب استخدام مخفف التهاب كالكورتيزون Solumedrol .
- يجب استخدام مصل مضاد للدغات Polyvant Europ .



23- إسعاف الغريق

يؤدي الغرق الى الاصابة بالاختناق بطريقتين : اما عـن
طريق دخول الماء الى الرئتين ، أو تضيق مسلك الهواء
الذي يؤدي الى تشنّج الحنجرة و يسمى هذا النوع مـن
الغرق بالغرق الجاف ، وفي هذه الحالـة على المسعف
ألا يحاول اخراج ماء من رئتي المصاب و لكــن يجب
عليه إرسال الغريق الى المستشفى بأسرع وقت ممـكن ,
فقد يحدث معه احتقان رئتين بشكل سريع و لا يظهر هذا الاحتقان الا بعد عدة ساعات .

أما عندما يغرق المصاب في ماء بارد فبعد اخراجه منه يجب تدفئته فورا لأنه قد يتعـرض للإصابة
بانخفاض درجة الحرارة . لكن الفرق بين الغرق بالماء البارد و الماء الدافئ أو العادي هو أن الماء
البارد يحمي الدماغ و يمكن لهذا الغريق أن يشفى بشكل تام .
الأعراض :

- خلل في الوعي يؤدي الى الاصابة بالغيبوبة .
- خلل في التنفس يؤدي الى وقف التنفس مع احتمال انسداد المجاري التنفسية .
- ازرقاق و شحوب بالجلد .
- الشعور بألم في العمود الفقري في منطقة الرقبة .
- خلل في النبض حيث يكون سريع أحيانا و بطيء أحيانا أخرى مع خلل في انتظامه .
- توقف في جهاز القلب و الدوران .
- انخفاض في ضغط ادم .
- ظهور زبد حول شفتي المصاب و فمه و أنفه .
- برودة في الأطراف .


الإسعاف :

- يجب على الغريق أن يستلقي على ظهره أو جنبه و عدم هزّه اطلاقا .
- ادخال الهواء الى رئتي الغريق بسرعة عن طريق التنفس الاصطناعي و لو كان لا يزال في الماء .
- يجب اخراج كل ما يوجد في فم المصاب من أعشاب و غيرها قبل اجراء التنفس الاصطناعي لفتح الطرق التنفسية .
- يجب التحقق من تنفسه و نبضه باستمرار مع مواصلة عملية الانعاش .
- بعد أن يبدأ الغريق بالتنفس يجب أن يوضع في وضعية الافاقة .
- يجب تدفأة المصاب و نزع جميع ملابسه المبللة و تجفيفه .
- يجب معالجة انخفاض درجة الحرارة .
- يجب نقله الى المستشفى حتى ولو استفاق .
- يحمل على نقالة مع ابقاء عملية المعالجة .
- يقوم طبيب الطوارئ بمعالجة عصبية مع تعويض حجم الدم الفاقد بلاسما .
- يوصف له مهدّئ فاليوم و مورفين .
- يضع له قسطرة وريدية .
- يقوم باجراء تخطيط للقلب و وضع المصاب على المونيتور .
- كما توضع له أنبوبة للمعدة لسحب المفرزات .



24- إسعاف الربو ألقصبي
الربو هو اضطراب مزمن في الطرق التنفسية يحـدث
نتيجة لعوامل محسسة مختلفة ويتظاهر بتضيق هذه
الطرق التنفسية بشكل قابل للتراجع إمــا عفوياً أو
بالمعالجة الدوائية.....
ويعــد الربو القصبي من أكثر الأمـراض التنفسية
المزمنة انتشاراً في الأطفال ، ويظهر الربــو على
شكل نوبات، خصوصاً عنـد التعرض أو استنشاق
مواد محسسة، قد تكون داخل المنزل (الدخان والبخور)، أو داخل وخارج المنزل كالغبار، والروائح
العطرية المهيجة .
الأعـراض :

- الشعور بالخوف و الهيجان .
- ضيق في التنفس .
- تشترك جميع العضلات التنفسية بعملية التنفس .
- بالإضافة لخروج قشع مخاطي .
- تممتلى الأوردة العنقية لدى المصاب .
- تكون لديه مدّة الزفير أطول من ممدة الشهيق .
- ارتخاء الجزء العلوي من الجسم أثناء وضعية الجلوس .
- حدوث ازرقاق .
- يصاب المريض بسعلة شديدة .
- بالإضافة لحدوث تعرّق شديد .
- سرعة في النبض .
- يسمع صوت الزفير و خرخرة من القصبات أثناء عملية الزفير .
- التوتر الشرياني يكون مرتفع .


الإسعاف :

- التخفيف عن المصاب أمر ضروري .
- جلوس المصاب مع مدّ رجليه و استناد الجزء العلوي من الجسم على يديه خلف جسمه .
- فكّ الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- أثناء الإزرقاق يعطى المصاب الأكسجين اللازم مع زيادة كميته بشكل تدريجي عند الحاجة .
- يعطى المصاب بخاخ Ventolin .
- يجب مراقبة تنفس المصاب و نبضه و ضغطه بشكل مستمر .
- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء المحلول الوريدي Ringer Lactat .
- يجري طبيب الطوارئ كشف عام على الجسم .
- كما يعطيه موسعات قصبية و كورتيزون و مهدئ فاليوم بالإضافة الى السوائل الوريدية .
- يوضع له أنبية رغامية عند اللزوم .
- يعطى بخاخ Auxiloson spray .


25- إسعاف الإصابة بالتيار الكهربائي (أكثر من ألف وات)

الكهربا ء ضرورة لاغنى عنها ، ونتائج الإهمـال في
التعامل معها كوارث لاتحمل عقباها ، والتعقل والحذر
هما أهم الحلول الناجحة للتعامل معها .

تحدث الصدمة الكهربائية إذا لامس شخص أسـلاكاً
مكهربة ( تلامس مباشر ) أو أجساما حاملـة للتيار
نتيجة انهيار العـزل ( تلامس غير مباشر ) ممـا
ينتج عنه ضرر شديد لهذا الشخص والتي قد تصل
إلى درجة الوفاة ، وتزداد الخطورة كلما ازدادت القوة الكهربائية أو الجهــد الكهربائي الذي
يتعرض له الجسم من جهة ومدة التعرض لهذا التيار من جهة أخرى .

ويتم التعرض لمثل هذه الجهود الكهربائية العالية في المصانع والخطوط الرئيسية في الشوارع ومن
الصواعق وخطوط الضغط العالي بين المدن .

الأعـــــــــــراض :

- وجود حروق بسبب التأثير الكهربائي الحراري .
- وجود كسور و خاصة في العمود الفقري بسبب تأثير السقوط أو بسبب تأثير اختلاجات التيار .
- وجود المصاب عادة ملتصق باختلاجات عضلية على السلك الناقل للتيار .
- حدوث خلل في الوعي و قد يصل لدرجة فقدان الوعي .
- علامات التيار الكهربائي على الجسم مع احتمال تفحم الجزء الملامس للأسلاك .
- سرّعة النبض و عدم انتظامه .
- قد يتوقف جهاز الدوران في بعض الأحيان .

- انخفاض في ضغط الدم .
يجب استعمال وسائل العزل التي تتحمل تلك الجهود كلبس القفازات والأحذية المطاطية مع استخـدام عصا عازلة لإبعاد المصاب عن خطوط الجهد العالي . كما يمكن عمل أرضي على خطوط الجهد العالي وذلك بربط طرف سلك بنقطة تأريض البرج أو عامود الجهد العالي ثم إلقاء طرفه الآخر على الجهـد العالي الملامس للمصاب وفي هذه الحالة سيسقط المصاب على الأرض لذا يجب الاحتياط حتى لا تزداد الإصابة نتيجة لارتطامه بالأرض عند سقوطه .
ويجب الانتباه إلى أنه يمكن أن يبقى على الخط المفصول عن الشبكة شحنة كهربائية خطرة على حياة الإنسان لذلك من الضروري تأريض تلك الخطوط لتلافي الخطر .

الإسعــــــــــاف :

- لا يجوز على أي شخص انقاذ المصاب بل ينقذ فقط من قبل رجال الدفاع المدني أو منقذين متخصصين بإنقاذ إصابات التيار الكهربائي .
- استلقاء المصاب على ظهره أو جنبه مع ارتفاع الجذع و ميلانه للأعلى .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي لإعطاء الأكسجين عند اللزوم .
- في حال وجود كسور يجب تثبيتها .
- وضع ضمادات معقمة على الحروق .
- مراقبة مستمرة للضغط و النبض .
- مراقبة تخطيط القلب على الجهاز الخاص بشكل مستمر .
- مراقبة حرارة الجسم و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- تأمين وريد مناسب لإعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بكشف عام على الجسم .
- و يقوم بوضع أنبوب رغامي لاجراء التنفس الإصطناعي .
- يعطى مهدّئ فاليوم و مكافح للألم مورفين .


26- إسعاف الإصابة بالتيار الكهربائي (أقل من ألف وات)

يمكن تعريف الصدمة الكهربائية على أنهــا تغير
فجائي- بسبب سرعة انتشار الكهرباء- في عمل
الجهـاز العصبي والعضلي للجسم , نتيجة مرور
التيار الكهربائي فيه ، ويمكــن ان يتسبب مرور
التيار الكهربائي في جسم الإنسان في إحداث آثار
تتوقف خطورتها على مسار التيار المصاب وشدته والمدة التي يبقى خلالها المصاب تحت تأثير التيار
، وينشأ عن ذلك حروق بسيطة وقد يتسبب مـرور التيار في إحداث شلل موضعي أو الوفاة ، وللتيار
الكهربائي آثار حرارية هي التي تسبب الحروق، وآثار كيميائية هي التي تتسبب في تحليل الدم والخلايا
العصبية .

تمثل أضرار الإصابة بالصدمة الكهربائية , بتأثيرها السطحى حيث يتضرر الجلد وأحيانا الأنسجة الرخوة
مع الأربطة والعظام , وتعتمد خطورة الصدمة على نوع وخصائص ودرجة تضرر الأنسجة , ورد فعل
الأعضاء للضرر الحاصل . وقد تؤدى الحروق الشديدة التى يصاب بها الإنسان الى الوفاة .

الأعراض :
- خلل في الوعي يصل لدرجة فقدان الوعي .
- ارتجاف المصاب على سلك التيار الكهربائي .
- خلل في النبض و عدم انتظام مع تسارعه أحياناً .
- ضغط الدم يكون مرتفع .
- احتمال وجود بعض الكسور .
- خلل في نظم القلب .
لفصل المصاب عن المصادر الناقلة للتيار الكهربائي يتم استخدام وسائل عزل جافة كالأخشاب والحبال والثياب ولا يسمح باستخـــدام أدوات معدنية أو أدوات رطبة وينصح بالإبتعاد عن الأجسام المعدنية المحيطة بالمصاب لأنها ناقل جيد للتيار . وبعد قيام المنقذ بلبس قفازات عازلة سميكة وغير مثقوبة أو تغطية يديه بأي أقمشة سميكـة غير مبتلة يقوم بشد المصاب من مــلابسه بعيداً عن السلك وينصح باستعمال يد واحدة أثناء الإنقاذ وفي حالة تعــذر فك أصابع المصاب عن السلك لتقلص عضلاته أثناء مرور التيار بها ، يوضع لوح خشبي عازل تحت قدمي المصاب لعزله عن الأرض ويتم عمل ذلك بحذر وإنتباه شديدين ، كما يمكن للمنقذ عزل نفسه عن الأرض بالوقوف على لوح من أي مادة عازلة وجافة أو لبس الأحذية العازلة .

الإسعاف :

- استلقاء المصاب على جنبه أو نصف جالس مع ارتفاع جذعه للأعلى .
- فك الملابس الضيقة لتحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الإصطناعي عند اللزوم لاعطاء الأكسجين .
- يجب تثبيت الكسور إن وجدت .
- يوضع ضمادات معقمة على الجروح إن وجدت .
- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط و القلب .
- مراقبة حرارة المريض بشكل مستمر و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- تأمين وريد مناسب لإعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بفحص الجملة العصبية بالإضافة لكشف عام للجسم .
عرااابهجتااااقي


 
التعديل الأخير تم بواسطة عراقي ; 01-04-2013 الساعة 01:30 AM

رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 01:20 AM   #3


الصورة الرمزية عراقي
عراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 888
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 806 [ + ]
 التقييم :  606
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: موسوعة عراقي للاسعاف الطبي



الجزء الثالث
جزء الثالث


27- إسعاف التسمم بمخلفات المواد النباتية (مبيدات الحشرات)


يتم التسمم بها عن طريق التنفس حيث تدخل المجاري
التنفسية حتى الجهـاز الهضمي ثم يقوم بالتأثير على
المصاب حيث يحجز مادة ال Actylchdin
و التي تساعد على نقل التنبيه الى الأعصاب و يؤدي
إلى شلل الأعصاب أو فرط تنبيه فيها .
الأعراض :

- خلل في الوعي قد يصل الى فقدان الوعي .
- خلل في الرؤية مع سيلان دموع من العينين .
- خلل في التنفس مع صعوبة فيه و قد يصل الى وقف التنفس .
- غثيان .
- تضيق في حدقتا العينين .
- ألم في البطن .
- قد يحدث اختلاج في العضلات .
- ازرقاق .
- زيادة افراز العرق .
- زيادة في افراز اللعاب مع سيلانه .
- خروج رغوة زرقاء من الفم .
- يكون القيء باللون الازرق .
- ظهور رائحة تشبه رائحة الثوم في نفس المصاب أثناء الزفير .
- تقلص في العضلات حيث يحدث شدّ عضلي ثم يتحول الى شلل .
- خلل في النبض ,حيث يكون سريعا أو بطيئا .
- خلل في ضغط الدم , حيث يكون منخفضا أحيانا أو مرتفعا أحيانا أخرى .



الإسعاف :

- يجب استعمال قفازات مطاطية أثناء لمس جسم المصاب بشكل مباشر و يفضل عدم لمسه .
- استلقاء المصاب على جنبه .
- تحرير جميع الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطاء الأكسجين للمصاب .
- نزع الملابس عن المصاب .
- يجب غسل جلد المصاب الملوّث بشكل جيد للتخلص من المادة السّامة .
- ربط السموم باستعمال فحم طبي (حبة واحدة للكيلو غرام ) .
- مراقبة حرارة المريض و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
-مراقبة الضغط و التنفس و النبض بشكل مستمر أمر ضروري جدا .
- يقوم طبيب الطوارئ بمعاينة عصبية .
- كما يقوم بغسل المعدة و اجراء عملية التنفس الاصطناعي بعد عمل أنبوب رغامي .
- تأمين وريد مناسب لاعطاء محلول Ringer .



28- إسعاف التسمم بالمواد المحدثة للرغوة

يحدث هذا التسمم عن طريق جهاز الهضم و في أغلب
الأحيان يصيب الأطفـال بسبب عــــدم معرفتهم .
الأعراض :

- غثيان .
- اسهال مفاجئ .
- قيء مصحوبا برغوة .
- ألم في البطن .
- خلل في التنفس يصل لوقف التنفس .

الاسعاف :

- يجب عدم تحريض المصاب على التقيّؤ .
- يجب عدم اعطائه ماء أو أي مخفف كالماء أبدا .
- استلقاء المريض على جنبه أو جلوسه مستندا على ذراعيه خلف جسمه .
- تهدئة المصاب أمر هام جدا بالنسبة له حيث يؤمن له راحة نفسية .
- تحرير الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي عند اللزوم لاعطاء الأكسجين .
- اعطاء مواد مزيلة للرغوة مثل Sab Simplex .
- مراقبة حرارة المريض و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة الضغط بشكل مستمر .
- مراقبة التنفس و النبض باستمرار .
- تأمين وريد مناسب و اعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بعمل أنبوب رغامي و اجراء عملية التنفس الاصطناعي مع الحذر من دخول مواد في الرغامى .
- يعطى المصاب مهدئ فاليوم أو تحاميل فاليوم للأطفال .



29- إسعاف التسمم بالأتروبين

يوجد الأتروبين في تركيبة الكثير من الأدوية المهدئــة
كما أنه يوجد في بعض النباتات المأكولة ، مثــل نبات
شوكة التفاح الذي في الصورة حيث يستخرج منه عقار
الأتروبين .
الاعراض :

- تقيؤ مع احمرار في الجلد .
- اتساع حدقتا العينين و تفاعلهما الضعيف مع الضوء .
- اضطراب في الوعي قد يصل الى فقدان الوعي .
- جفاف في الغشاء المخاطي المبطن للفم و اللسان .
- تسرع في النبض .

الاسعاف :

- استلقاء المصاب بالشكل المريح و المناسب و تهدئته .
- تحرير جميع الطرق التنفسية .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطائه الأكسجين .
- تحريض المصاب على التقيؤ .
- اعطاءه مدرات للبول .
- مراقبة الضغط و النبض .
- وضع انبوب رغامي من قبل طبيب الطوارئ اذا كان المصاب بحاجته .
- ربط السموم باستخدام فحم طبي (حبة واحدة للكيلو غرام ) .
- حفظ السم أو ما يوجد بجانب المصاب لاجراء التحليل المناسب .


30- إسعاف التسمم بالمورفين (المخدرات)

يتم عن طريق تناول الحبوب المسكنة أو عن طريق الحقن
مثل حقنة الهيرؤين .والإجراءات العاجلة لهذه الحالة تبدأ
دائما بالاتصال بأقرب مصدر طبي اسعافي ومن ثم القيام
بدراسة الأعراض الموجودة أمامنا لمعرفة نوع الحالة التي
تصادفنا
الأعراض :

- الشعور بالغثيان .
- انحباس البول و البراز .
- أحيانا قد يصاب المصاب بحالة خدر .
- خلل في الوعي قد يصل الى فقدان الوعي .
- خلل في التنفس قد يصل الى فقدان التنفس .
- ازرقاق و شحوب بدون ضيق في التنفس .
- حدوث بعض الاختلاجات .
- تضيق شديد في حدقتي العينين مع ضعف المنعكس الضوئي .
- انخفاض درجة الحرارة .
- انخفاض الضغط .
- تسرع في النبض الغير قابل للجسّ أحيانا .

الاسعاف :

- يجب أن يبقى المصاب مستيقظا .
- يجب عليه أن يتنفس بشكل جيد .
- استلقاء المصاب على جانبه مع ميلان الجسم باتجاه طرف الرأس في بعض الأحيان .
- تحرير جميع الطرق التنفسية .
- تحريض المصاب على التقيؤ .


- ربط السموم باستعمال فحم طبي (حبة واحدة للكيلو غرام ) .
- المحافظة على حرارة المريض ضمن الحد الطبيعي .
- يقوم طبيب الطوارئ بعمل انبوب رغامي مع اجراء عملية التنفس الاصطناعي .
- يعطى المصاب مدرات للبول .
- كما يعطى مضاد للسموم و شراب للتقيؤ .
- كما يعطى أحيانا مهدئ يوصف من قبل الطبيب .
- يجب المحافظة على ما يوجد بجانب المريض من سم لاجراء التحليل المناسب .
- يجب تأمين وريد مناسب لاعطاء محلول Ringer Lactat .


31- إسعاف التسمم بالكحول


يمكن القول بشكل عام أن الكحول عبارة عن مادة سامـة
تخمد الجهاز العصبي المركـــزي ، وأن تغييرا بسيطا
للكميات المشروبة تحدث تغييرا بسيطا في مزاج الشارب
...
أما الكمية الكبيرة فتؤدي الى التأثير على مناطـق التفكير
العليا في الدماغ وهذه المناطق هي المسؤولة عن التحكم
في ضبط النفس و قد يؤدي الاكثار منه الى اضطراب القدرات العقلية و البدنية و الى فقدان الوعي . ينتج التسمم بالكحول عند تعاطي الكحول الاحادي او كميات كبيرة من الكحول الثنائي دفعة واحدة او جرعات صغيرة على مدى طويل، ويعتمد نوع التسمم على نوع المادة الكحولية والمدى الذي شربت خلاله ، وينتج عن التسمم الكحولي تدمير الاعضاء الحيوية للجسم حيث يؤثر الكحول على الجهاز الهضمي بإحداث تقرحات في كل من المعدة والاثنا عشر، وقد يسبب ايضاً التهاباً مزمناً بالبنكرياس وتعتبر الكبد اكثر الاعضاء الحيوية تأثرا، حيث يسبب الكحول تليفاً في خلاياها وهو ما يعرف باسم التليف الكحولي للكبد.

الأعراض :

- رائحة الكحول من فم و نفس المصاب .
- احتمال تقيؤ المصاب .
- خلل في الوعي و احتمال فقدان الوعي .
- خلل في التنفس .
- احمرار في العينين (الملتحمة) مع اتساع الحدقتين .
- احمرار في الوجنتين مع انتفاخ الوجه .
- حديث المصاب يكون غير متوازن .
- تعثر في النطق .
- تعرق بارد ولزج .


- سرعة في النبض الغير منتظم أحيانا .
- انخفاض في درجة الحرارة .
- انخفاض في الضغط .
- انخفاض في فحص دم السكر .

الإسعاف :

- استلقاء المصاب على أحد شقيه مع ميلان الجسم باتجاه الرأس .
- تحرير جميع الطرق التنفسية .
- المحافظة على حرارة الجسم ضمن الحد الطبيعي لها .
- تحريض المصاب على التقيؤ .
- انعاش المصاب عند اللزوم .
- مراقبة مستمرة للضغط و التنفس و النبض .
- على طبيب الطوارئ تعويض الدم المفقود .
- و عليه اعطاء المصاب محلول سكري (40%) بعد تأمين وريد مناسب .
- اعطاءه ماص للسموم ( فحم طبي ) .



32- إسعاف التسمم بالمواد المنزلية

يحدث هذا النـوع طريق تناول أو شرب بعض المــواد
المنزلية السامة كالصابون و الكحــول و المبيضات و
الصمغ و بعض مواد الزينة و المــواد المشتعلة و سم
الفأر و بعض المبيدات الحشرية و مزيل الدهان ويمـكن
الاعتبار أن الأطفال أكثر عرضة للاصابة بهذا النوع من
التسمم ، بسبب قلة معرفتهم بما ينتج عن تناول أو شرب مثل هذه المواد .
الأعراض :

تختلف الأعراض بحسب المادة المتناولة و لكن الألم في البطن مع القيء يحدثان في أغلب الأحيان كما قد يحدث الاسهال .

الإسعاف :

- قد يبدو على فم المصاب أو شفتيه علامات حرق يجب تبريدها بالماء مع اعطاءه ماء أو حليب ليشربه ببطء .
- اذا كان فاقدا للوعي فيجب انعاشه مباشرة .
- يجب عدم دفع المصاب للتقيء .
- يجب وضعه في وضعية الافاقة حتى يتقيأ اذا لم يكن فاقدا للوعي .
- عند ارساله الى المستشفى يجب ارسال اي عينه من القيء أو أي أقراص أو قوارير توجد بقربه لاجراء التحاليل المناسبة .


33- إسعاف التسمم بالأدوية

قد يحدث التسمم بالأدوية عن طريق الفم كتناول
الحبوب المهدئـة أو كتناول عرضي لجرعـة
كبيرة أو بسبب معاقـرة العقاقير (أي تنـاول
الـدواء بشكل يتنافى مع العادات و التقاليــد
الاجتماعية و الأصول الطبية المعروفـــة ) ،
كما يكـون عن طريق الاستنشاق أو الحقن ،
ويعد التسمم بالأدوية والمواد المنزلية من أكبر المشاكل الصحية القائمة عالمياً والأكثر شيوعاً بين كل طبقات المجتمـع وفئات الأعمـار، فحـوادث التسمم تشمل الأطفــال واليافعين والشباب والكهول ،
ويحدث التسمم إما عرضاً أو بالخطأ، وبمحاولة الانتحار أو بالتعرض لمواد كيميائية في مكان العمل أو المنزل، و السموم عموما يمكن ابتلاعها أو تناثرها فى العيون أو انسكابها على الجـلد أو استنشاقها . كما أن الآدوية قد تصبح سامة أذا تناولها شخص غير موصوفة له ، أو إذا أخذت بكميات كبيرة.
إن أطفالنا هم الأكثر تعرضا لأخطـار التسمم بالأدوية، وخصوصا ما دون الخمس سنوات منهـــم ، واللذين يأكلون ويشربون أى شيئ يصادفهم دونما إدراك . ومنها بعض المواد والآشياء التى قد تكون ضارة بالصحة إذا تناولها شخص غير مخصصة له ، أو إذا تم تناولهــا بكميات تختلف عن الجرعات الموصى بها . لذا ، يجب بذل كل الجهد لحفظ الآشياء التى قد تضر الآطفال بعيدا عن متناول أيديهم.
الأعراض :
- اتساع حدقتا العين أو انقباضهما بشكل شاذ .
- صعوبة في التنفس قد تصل الى وقف التنفس .
- حدوث اختلاجات عضلية في بعض الأحيان .
- حدوث تقيؤ و لكنه لا يحدث مباشرة و لكن يجب أن نتوقع حدوثه .
- حدوث ازرقاق في بعض الأحيان .
- انخفاض في ضغط الدم .
- تسرع النبض مع عدم انتظامه وكثيرا ما يصعب جسّه .
- حدوث تعرق بارد و لزج .

- انخفاض في درجة الحرارة .
- قد يعاني المصاب من الرعاش و الهلس عند تناول المنبهات .
- عند تناول جرعة كبيرة من الاسبرين يشعر المصاب بألم بطني و قد يتقيأ و يكون القيء مصحوبا بدماء . بالاضافة الى الشعور بالنعاس و الكآبة مع طنين في الأذنين و صعوبة بالتنفس مع عرق غزبر و يكون النبض قويا .

الاسعاف :

- استلقاء المصاب على جانبيه مع ميلان الجسم الى طرف الرأس .
- تحرير جميع الطرق التنفسية .
- تحريض المصاب على التقيؤ حين يكون واعيا .
- مراقبة حرارة الجسم و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي .
- مراقبة الضغط و التنفس و النبض .
- ربط السموم كاستعمال فحم طبي .
- ارسال المصاب الى المستشفى بأسرع وقت ممكن .
- ارسال ما يوجد بجانبه من علب للدواء و المواد التي تقيّأها لتحليلها .
- عند قدوم طبيب الطوارئ يجب اجراء عملية التنفس الاصطناعي ووضع انبوب رغامي عند اللزوم .
- كما يجب تعويض المصاب عن الدم الذي فقده .
- كما يعطى المصاب محرض للاسهال و مدرات للبول .
عرااابهجتااااقي


 
التعديل الأخير تم بواسطة عراقي ; 01-04-2013 الساعة 01:32 AM

رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 01:21 AM   #4


الصورة الرمزية عراقي
عراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 888
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 806 [ + ]
 التقييم :  606
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: موسوعة عراقي للاسعاف الطبي



الجزء الرابع
جزء الرابع

34- إسعاف التسمم بالطعام و المواد الغذائية

يحدث عندما يتناول المصاب أغذية فاسدة أو ملوثـة أو
مخزنة بشكل خاطئ أو تناول بعض الفطـور أو العنب
السام أو السيتيسوس أو نبات ست الحسن و القراص ،
وتظهر أعراض التسمم الغذائي على هيئة غثيان ، قيء
، إسهال ، تقلصات في المعدة والأمعاء ، وفي بعض حالات التسمم الغذائي تظهر الأعراض على هيئة شلل في الجهاز العصبي بجانب الاضطرابات المعوية ، وتختلف أعراض الإصابة وارتفاع الحرارة وشدتها والفترة الزمنية اللازمة لظهور الأعراض المرضية حسب مسببات التسمم وكمية الغذاء التي تناولها الإنسان.
تتم أكثرأنواع التسممات الغذائية شيوعا من خلال البكتيريا الممرضة وهي كائنات حية دقيقة موجودة في كل مكان ، في الهواء والماء والتربة ، ويمكن أن تكون في الأغذية وتتكاثر بسرعة كبيرة عندما تتهيأ الظروف المناسبة كارتفاع درجة الحرارة ، وتؤدي إلى حدوث تسممات غذائية إذا تناول الإنسان طعاما أو شرابا ملوثا بهذه البكتيريا .
الأعراض :

- يشعر المصاب بالغثيان و قد يتقيأ بعد ذلك .
- الشعور بألم في البطن .
- ألم في الرأس .
- ألم في عضلات الساقين .
- خلل في الرؤية .
- خلل في التنفس يصل لوقف التنفس .

- الإصابة بإسهال شديد (غالبا يكون بعد تناول الطعام بساعات) .
- سيلان اللعاب .
- بحة في الصوت .
- الشعور بتعسر في البلع .
- خلل في الوعي يصل لفقدلن الوعي .
- انخفاض في ضغط الدم .
- ارتفاع في درجة الحرارة .
- تعرق بارد و لزج .
- تسرع في النبض .

الاسعاف :

- يجب تأمين راحة المصاب و تهدئته .
- يجب اخلاء و تحرير جميع الطرق التنفسية .
- يجب تزويده بالأكسجين اللازم .
- استلقاء المصاب على جنبه مع ميلان الجسم باتجاه الرأس.
- التحريض على التقيؤ .
- المحافظة على حرارة الجسم .

- مراقبة التنفس و الضغط و النبض بشكل مستمر .
- يقوم طبيب الطوارئ بوضع انبوب رغامي و اجراء تنفس اصطناعي .
- كما يقوم بتعويض المصاب عن سوائل الدم المفقودة .
- و يقوم بتأمين وريد مناسب لاعطاء محلول Ringer Lactat .


35- إسعاف التسمم

عملية التسمم : هي عبارة عن عملية دخول كمية معينة
من المواد الغريبة الى جسم الانسان حيث تؤدي بـه الى
إضرار مؤقتة او دائمة ، وقد تؤدي في بعض الاحيان الى
الموت.

قد تكون حالات التسمم إما عرضية عن طريـق الصدفة
كالمواد المتداولة يوميا ، أو قصدا كمحاولات الانتحار.
وتظهر أعراض التسمم بعد ساعات أو عدة أيام على شكل غثيان ، قيء ، مغص أو إسهال ، وقد تظهر هذه الأعراض مجتمعة أو بعض منها ، وتختلف شدة الإصابة حسب المادة والكمية المتناولة .
والمواد السامة منها الطبيعي ومنها المشيد أو المصنع وتصنف هذه المواد اما تبعاً لتركيبها الكيميائي أو لخواصها الطبيعية أو حسب اثرها في جسم الإنسان. وتبعاً لاثرها على الجسم فيقال السموم الكاوية والمهيجة ومسممات الاعصاب ومسممات الدم.... الخ.
ويجب معرفة ستة أمور لكي نحدد سُمّية أي مادة، وهي:

1) نوعية المادة نفسها إذ ليست كل المواد سامة.
2) الجرعة أو المقدار المتعاطى من المادة.
3) الوقت منذ تعاطي المادة (أي كم من الوقت مضى على تناول المادة) وعلى ضوئه تتحــدد نوعية العلاج المتبع في حالة التسمم.
4) عمر الشخص ووزنه، لأن الجرعة قد تكون سامة للطفل وليست للكبير أو لوزن معين، كذلك معرفة ما إذا كان التسمم عن قصد أو خطأ.
5) الأعراض المصاحبة، قد تكون شديدة أو بسيطة.
6) إذا كان يستخدم أدوية لمرض ما، لأن بعض التسمم يكون من تداخل الأدوية أو استخدام عدة أدوية.


طرق دخول السموم الى الجسم:
تدخل السموم الى الجسم بعدة طرق:
- بواسطة الفم : عندما يتناول المصاب طعام او شراب سام او فاسد.
- بواسطة الرئتين : عن طريـق استنشاق غازات او أبخرة او أدخنة منزلية او صناعيـة او كيماوية
,كاستنشاق دخان من النار او غــاز من بعض الاجهزة الكيماوية التالفة او عن طريـق استنشاق
مخلفات المحركات البترولية.
- بواسطة الجلد : عن طريق امتصاص الجلد لبعض المواد السامة عند ملامستها , كالمبيدات الحشرية
- أيضا بواسطة الجلد : عن طريـق الحقن داخله نتيجـة لدغ بعض الحشرات السامة او عض بعض
الحيوانات او الزواحف .

الخطوات الرئيسية لإسعاف التسمم :
- يجب أن يقوم المسعف بمساعدة المصاب على الاستلقاء بالوضعية المناسبة و في أغلب الحالات
يستلقي المصاب على جنبه مع ميلان الجسم باتجاه الرّأس .
- اخلاء الطرق التنفسية و تحريرها لتأمين التنفس بشكل جيد .
- اجراء عملية التنفس الاصطناعي في حال نقص الأكسجين .
- يجب تأمين وظيفة القلب و جهاز الدوران .

كيفية اسعاف حالات التسمم :
1- في حالات التسمم عن طريق استنشاق الغاز السّام يجب :
اخراج المصاب و ابعاده عن المكان الذي كان فيه ( أي مكان تسرب الغاز ) .
يجب على المسعف استخدام قناع واقي بالاضافة الى استعمال مضاد للحريق .
يجب الاسراع في اطفاء الحريق .
يجب عمل أنبوب رغامي و اجراء عملية التنفس الاصطناعي لتأمين الأكسجين اللازم .


2- في حالات التسمم عن طريق الفم بتناول حبوب أو كحول أو مواد حافظة :
-يجب تحريض المصاب على التقيّؤ لتخليص المعدة و الأمعاء من المواد السامّة , و يكون التقيّؤ عن طريق أخذ ملعقتين كبيرتين من ملح الطعام المذاب في كأس من الماء .

-يجب عدم التحريض على التقيّؤ في عدة حالات :

1- أثناء حدوث خلل في الوعي أو فقدان الوعي .
2-في حال وجود رغوة (زبد)على فم المصاب .
3-في حالات الحرق بواسطة القلويات و الأحماض و المواد المذابة بالدهون .
- أثناء تناول المواد المذابة بالدهون يجب القيام بوقف امتصاص السّم و ذلك يكون عن طريق ربط السّم في الأمعاء مع زيت البارفين .
- بالنسبة للمواد المذابة بالماء فيجب على المسعف القيام بربط المواد السّامة داخل الأمعاء عن طريق استعمال الفحم الطبي و استخدام محرضات للاسهال كاعطاء محلول Tutofusion أو استخدام أنبوبة المعدة عند الكبار و ذلك باستشارة الطبيب .

36- إسعاف التسمم بمركبات الفحم المشتعل

يكون التسمم بها عن طريق التنفس مثل البنزول ,
أو عن طريق الفم بالشرب الخاطئ لبعض المواد
مثل التنر و البترول و البنزول .
الأعراض : -
خلل في التنفس و قد يصل الى وقف التنفس خلل
في الوعي و قد يصل الى فقدان الوعي ، قد يصاب
المصاب أحيانا بحالة من الخدر . - قد يظهر في فم المصاب و بلعومـه آثار كيّ . - تشكل حويصلات على الجلد . -احمرار في جلد المصاب . - قيء , حيث يوجد بقرب المصاب مواد متقيّأة - عـــدم انتظام نبض المصاب حيث يكون سريعا و أحيانا يتوقف النبض و جهاز الدوران . -انخفاض في ضغط الدم .
الاسعاف : -
استلقاء المصاب بشكل مائل على جنبه مع ميلان الجسم باتجاه الرأس . – تحريـر الطرق التنفسية . - اجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطـــاء الأكسجين اللازم للمصاب . - مراقبة حرارة جسم المصاب و ابقاؤها ضمن الحد الطبيعي . - مراقبة مستمرة لضغط الدم و التنفس و النبض . -ارسال ما يوجد بجانب المريض من مواد للمختبر لاجراء التحليل المناسب . -ربط السموم عن طريق اعطاء زيت المورفين (150-200سنتيمتر مكعب) . -عـدم اثارة منعكس التقيؤ حتى لا يتـــم استنشاق المواد في القصبات . - تأمين وريد مناسب لاعطاء محلــول Ringer Lactat . - يجب على المسعف لبس كفوف مطاطية . - كما يجب عليه مسح و تطهير جميع الأماكن الملوثة بالميكروكروم (مطهر أحمر اللون ) . - يجب على طبيب الطوارئ أن يقوم بمعاينة عصبية و عمل أنبوب رغامي و اجراء عملية التنفس الاصطناعي . -يعطى المصاب مدرات للبــول عند اللزوم بالاضافة الى مهدئ و مخدر فاليوم ايضا عند اللزوم . - يجب على المسعف ألاّ يقوم بعملية التنفس الاصطناعي فم لفم و انما بواسطة كيس أو قناع خوفا من انتقال السموم .


37- إسعاف التسمم بغاز أول أوكسيد الكربون

يكون عن طريق استنشاق دخان المحركات في أماكن
الحرائق حيث يقوم بربط خضاب الـدم و حجبه عن
القيام بعمله .
الأعراض: -
ضيق في التنفس قد يصل الى وقف التنفس . – سماع
دقات القلب و تسرعها حيث يكون النبض غير منتظم
انخفـــاض في ضغط الدم - الشعور بدوار مرافقا
بغثيان - الشعور بخلل في الوعي و قد يصل لفقدان الوعي - غشاوة على العينين - طنين في
الأذنين - آلام في الرأس . - حدوث بعض الاختلاجات .
الإسعاف :
- استلقاء المصاب على الطرف الأيسر او جلوسه مع اسناده على ذراعيه خلف جسمه . - يجب المحافظة على ابقاء حرارة الجسم ضمن الحد الطبيعي لها . - يجب تحرير و اخلاء جميع الطرق التنفسية . - اعطاء الأكسجين مع مراقبة التنفس بشكل مستمر . - يجب مراقبة الضغط و النبض بشكل مستمر أيضا . - عند مجيء طبيب الطوارئ يجب ان يعطيه أكسجين 100% . - يجب ان يقوم بوضع أنبوب رغامي . - يجب ان يستعمل الجيت . - كما يجب أن يقوم بتأمين وريد مناسب لاعطاء محلول Ringer Lactat .

38- إسعاف احتساء العضلة القلبية

الأعراض : -
حدوث ضيق في التنفس - الشعور بالخوف و الهيجان -
حدوث تعرّق و غثيان - حدوث شحوب في الوجه و ازرقاق
عام - الشعور بضيق و ألم في منطقة القلب مع انتشار هذا
الألم الى منطقة العضد و العنق و قد يمتد الى منطقة الظهر و
البطن - حدوث هبوط في أوردة العنق - سماع أصوات خرخرة ناعمة في منطقة الصدر و خاصة
على قاعدة الرّئتين - حدوث وذمة رئة - خلل في النبض فقد يكون سريعاً أو بطيئاً أي غير منتظم
- الأطراف تكون باردة و رطبة . - انخفاض في ضغط الدم .
الإسعاف : -
العمل على التخفيف عن المصاب و تهدئته . - استلقاء المصاب بالوضعية المناسبة له على ظهره و رافعاً جذعه للأعلى . - عدم السماح للمصاب بالحركة و خاصّة المشي – اجــــــراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطاءه الأكسجين اللازم - مراقبة درجة حرارة المصاب و المحافظة عليهـا ضمن الحد الطبيعي - مراقبة مستمرة للنبض و الضغط و التنفس - مراقبة تخطيط القلب عــلى الجهاز الخاص به و بشكل مستمر - تأمين وريد مناسب لاعطاء المحلــول الوريدي Ringer Lactat - يقوم طبيب الطوارئ بإجراء فحص عــام و شامل . - يعطي المصاب حبوب تحت اللسان لتخفيف الضغط عن قلبه . - كما يعطيه مورفين لمكافحة الألم و دوبانين لتصعيد قوة القلب - عدم إعطاءه أي حقنة عضلية حتى لا تتغير قيمة الخمائر أثناء الكشف عنها .


39- إسعاف ارتفاع ضغط الدم

إن أسباب ارتفاع ضغط الدم في الجسم كثيرة و معقدة ،
ومعرفة ومن ثم معالجة الحالة المرضية دائما تعتمد على
معرفة الأعراض....
وبالتأكيد دورنا هنا المساعدة الطارئة فقط بانتظار فريق
الإسعاف المختص ، وليس الاجتهاد في التشخيص لأنه
عمل الطبيب أولا وأخيرا .

الأعــــــــــراض :

- الشعور بألم في الرأس .
- الشعور بدوار و غثيان .
- حدوث خلل في الرؤية .
- حدوث هيجان .
- حدوث خلل في الوعي و قد يؤدي إلى فقدان الوعي .
- الإحساس بوشّة في الأذنين .
- الشعور بدقات القلب .
- حدوث احمرار في الوجه و الرأس .
- حدوث بعض الإختلاجات .

الإسعــــــــــاف :

- العمل على تهدئة المصاب و التخفيف عنه .
- استلقاء المصاب بالوضعية المريحة له : إما مستلقياً على ظهره و جذعه مرفوع للأعلى , أو على جنبه .
- فك الملابس الضيقة و تحرير الطرق التنفسيّة .


- أجراء عملية التنفس الاصطناعي لاعطاء الأكسجين عند الحاجة .
- مراقبة حرارة جسم المصاب و المحافظة عليها ضمن الحد الطبيعي لها .
- مراقبة مستمرة للضغط و النبض و تخطيط القلب على الجهاز الخاص .
- تأمين وريد مناسب لإعطاء محلول Ringer Lactat .
- يقوم طبيب الطوارئ بفحص الأعصاب و كشف عام على الجسم .
- إعطاء المصاب مهدّئ فاليوم .
- يصف له طبيب الطوارئ مدرات للبول .

40- إسعاف دخول جسم غريب في مجرى التنفس


يحدث التنفس الخاطئ عند دخول أي جسم غريب
للقصبات الهوائية كدخول دم أو قيء أو مخاط في
طريق التنفس .
الأعـــــراض :

- حدوث ضيق في التنفس .

- ازرقاق في الأطراف و الشفتين .

- حدوث توقف في التنفس .

- يكون التنفس سطحي و غير كاف .

- حدوث سعال ششديد في بعض الأحيان .

- سماع أصوات غير طبيعية كالصفير و الخرخرة .

- سرعة في النبض .

- ضغط الدم يكون منخفض في هذه الحالة .

الإسعــــــــاف :

- التخفيف عن المصاب و تهدئته .

- استلقاء المصاب بالوضعية المناسبة و المريحة له : إما على أحد شقّيه أو مع ارتفاع جسمه للأعلى .

- مراقبة مستمرة للنبض و الضغط و التنفس .

- يجب تأمين وريد مناسب لإعطاء محلول Ringer Lactat .

- يقوم طبيب الطوارئ بكشف شامل للجسم .

- ويضع أنبوب رغامي لإعطاء أكسجين نقي 100% عند الحاجة .

- كما يقوم بعملية غسيل للقصبات الهوائية باستخدام محلول ملحي و سحب المفرزات من القصبات .

- يعطى موسّع قصبي و مخفف التهاب .

- كما يوضع أنبوب للمعدة .
-41الكسور

أنواع الكسور :
- كسر مغلق بسيط حيث يكون الجلد سليم



- كسر مفتوح مضاعف حيث الجلد مفتوح
ومصاحب مع نزيف

- كسر مركب تكون هناك عدة كسور في نفس العظمة


أعراض الكسور :

- ألم في منطقة الإصابة أو قربها .
- تورم في المنطقة المصابة بسبب تسرب الدم إلى الأنسجة .
- تشوه فى منطقة الكسر ( عدم انتظام في الشكل ، قصر ، تقوس في الطرف ) .
- حركة غير طبيعية فى الجزء المصاب .

- قد يشعر المصاب أو يسمع صك العظم .
- أعراض وعلامات الصدمة .

أهداف الإسعاف الأولى للكسور :
- تخفيف ألم المصاب .
- منع أية مضاعفات .
كيفية التصرف السليم لتجبير الإطراف :
التجبير هو وضع دعامة ساندة للزراع أو الساق المصابة الذي
يخشى أن تكون ذراعه أو ساقه قد تعرضت للكسر ، والهدف
من التجبير هو :
• وقف الألم فى الطرف المصاب .
• سند النهايات العظمية لمنطقة الكسر .
• تسهيل عملية نقل المصاب بأمان وراحة .
ما هي الجبيرة :
في الحالات الطارئة يمكن استخدام أي شئ كجبيرة ، وهناك نوعان من الجبائر ( جبيرة صلبة – جبيرة مرنة )
• الجبيرة الصلبة :
أي جسم صلب كأن يكون قطعة من الخشب أو البلاستيك ، عصا مكنسة ، كتاب ،
رزمة جرائد ويمكن استخدام هذه الجبائر للذراع أو الساق المكسورة .
• الجبيرة المرنة :
أى جسم مرن القوام ، كأن يكون وسادة أو غطاء سرير مطوى عدة طيات ،
وتصلح هذه المواد كجبائر لكسور القدم والكاحل والمفاصل .

المبادئ العامة للتجبير :
• اكشف عن منطقة الإصابة .
• أوقف النزيف باستخدام الضمادات ، ولكن حاذر أن تضغط على الجزء المؤلم الذى تعرض للإصابة وظهرت عليه علامات التشوه .
• فى حالات كسور العظام التي تكون النهايات العظمية فيها قد اخترقت الجلد وبرزت للخارج يجب عدم دفع هذه النهايات إلى مكانها لان ذلك يسبب الالتهاب كما يسبب نزيف حاد .
• يجب إبقاء العظم المكسور ( بما في ذلك المفصل الواقع فوق منطقة الكسر والمفصل الواقع تحت منطقة الكسر ) ساكنا دون حركة .
• يجب ربط الجبيرة بشكل محكم لمنع حركة الطرف المكسور مع مراعاة عدم شد الجبيرة على الطرف أكثر من اللازم حيث أن ذلك يؤدى إلى حبس الدورة الدموية عن الطرف المكسور ، ويعمل التجبير الصحيح على تخفيف الألم الذي يعانى منه المصاب .

ماهى المواد التي تحتاجها للتجبير :
• جبيرة ( صلبة أو مرنة ) .
• ضمادة سميكة توضع تحت الجبيرة لتوفير أكبر قدر ممكن من الراحة للمصاب ( اختيارية ) .
• حبل أو شئ مشابه لربط الجبيرة بالطرف المكسور .


الالتواء

ما هو الالتواء :
هو تمزق في الأربطة والأنسجة حول المفصل مثل التواء
الكاحل عند المشي أو الجري .
الأعراض :
- ألم وضعف حول المفصل ، يزداد بالحركة .
- تورم حول حول المفصل مع ظهور تكدم بعد فترة .

الإسعاف :
• اسند الجزء المصاب وركزه وثبته في الوضع
الذي يحقق أكبر قدر من الراحة .
• اكشف المفصل بعناية ، وضع كيس من الثلج أو الماء البارد لكي تخفف التورم والتكدم والألم .
• ضع طبقة كثيفة من القطن وثبتها برباط لدعم المفصل .
• ارفع الجزء المصاب .
• اطلب العون الطبي .
عرااابهجتاااقي


 
التعديل الأخير تم بواسطة عراقي ; 01-04-2013 الساعة 01:33 AM

رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 01:51 AM   #5


الصورة الرمزية مومو
مومو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 682
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 المشاركات : 466 [ + ]
 التقييم :  126
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: موسوعة عراقي للاسعاف الطبي



اجزاء رائعه استاذ عراقي
سلمت يمينكـ الراقيه بكل ما خطته لنا من معلومات قيمه
ومفيده يتوجب علينا جميعاً الحرص على متابعتها
فلكـَ الشكر الجزيل لكل مجهوداتكـ المبذوله من اجل الاستفاده
خالص التقدير
لروحكـ جنائن الجوري
اعجابي بالطرح وقيمته
تقييمي المتواضع
احتراماتي


 
 توقيع : مومو



رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 10:17 AM   #6


الصورة الرمزية الاسكندراني
الاسكندراني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 العمر : 58
 المشاركات : 11,726 [ + ]
 التقييم :  1821
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي رد: موسوعة عراقي للاسعاف الطبي



موسوعة جميلة جدا

وشاملة لكل الاحتياجات

تسلم اخى العزيز على مجهودك

فى سردها لنا

وتقبل مرورى المتواضع


 
 توقيع : الاسكندراني



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
تقرير القسم الطبي صمتي جرحني القسم الطبي 11 20-05-2013 12:17 PM
دليلك الطبي تفضل وخذ ما تحتاج Galaxy القسم الطبي 2 06-09-2012 12:54 PM
اخرج لسانك عند الفحص الطبي زيزي المهندس القسم الطبي 4 06-04-2012 07:52 PM
الإعجاز الطبي في صلاة الفجر ايمى الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم والسنه 8 27-02-2012 12:52 AM
الإعجاز الطبي في الصلاة ocean heart الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم والسنه 3 21-02-2012 03:43 PM


الساعة الآن 05:28 PM.

converter url html by fahad7




هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لمسه مصرية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

لمسه مصريه